صفحة الكاتب : صابر مجاهد الحارثي

غمرات الفتنة الرد على صاحب قناة العربية عبد الرحمن الراشد
صابر مجاهد الحارثي
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
إنا في زمن قد علا فيه النفاق والمنافقين باسم الثقافة والسياسة والفكر وحورب العلماء والناصحين وأبعدوا عن ريادة الأمة باسم محاربة الإرهاب أو التشدد والتزمت وكثرت الأغلوطات والمغالطات والكذب والتزوير والضحك على عقول الناس باسم الفن والإعلام ومن ذلك ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط مقالا لعبد الرحمن الراشد بعنوان:"سياسة السيسي تجاه سوريا".بتاريخ 4/6/2014م .
قد ذكر فيه بأن الرئيس السيسي خصص أغلب أحاديثه للشأن الداخلي المصري في حين كان كلامه  قليلا عن الشأن الخارجي إلا فيما يتعلق بليبيا والخليج ، وقال إن وسائل إعلام النظام السوري وبعض المواقع المحسوبة على الرئيس السيسي بل الإعلام الرسمي وشبه الرسمي ومقربون من السيسي كحركة تمرد وغيرها يذكرون أن الرئيس المصري سيقف مع النظام السوري ضد الجماعات المتطرفة والإخوان المسلمين.
وقال: إنا لا نعرف كيف يفكر الرئيس الجديد حاليا حيال القضايا الإقليمية ، وقال إنه زاره مرة واحدة عندما كان رئيسا للمخابرات الحربية.
أقول :إن العجب لا ينقضي ما علاقة صاحب قناة برئيس مخابرات القوات الحربية لدولة غير بلده ، هذا أمر وراءه ما وراءه ، ومعروف حكم هذا الفعل في الأعراف الدولية ! فما علاقة الصحافة والإعلام بالمخابرات؟ هذا يكشف جانبا كبيرا من المأساة التي يعيشها ما يعرف بالسياسة وأكذوبة الديمقراطية كما قال د.سفر قديما إن العالم الغربي دكتاتوري فاعترضوا عليه وقالوا إنه ديمقراطي حر قال بل دكتاتوري لأن الإعلام بأيدي أصحاب السلطة والمال يحركون الناس لصالح فئة معينة ويظل يحكم الناس أفكارهم ومبادءهم فئة معينة وهذا عكس الديمقراطية التي تنادي بحكم الشعب للشعب،و أظن الناس عرفوا الجواب! وزلة لسانك هذه فسرت كثيرا من العمليات الإعلامية المطبوخة في مطابخ المخابرات ، فالإعلام والعسكر والمخابرات أبناء علات وبينهم تعاون ومصالح وهم وجوه لعملة واحدة ،فلا إعلام حر ولا هادف ولا بناء أمم بل خزعبلات وأعمال ممنهجة وفق أجندة داخلية أو خارجية ، وقد أسفر الصبح لذي عينين.
ثم قلت :"إن السيسي سيخرج مصر من عزلتها".
فأقول : دائما تدلس وتزور كقناتك ، فيا عبد الرحمن لا تحاول أن تحجب الشمس بغربال فلم تكن مصر في عزلة أبدا ،لا في زمن مبارك ، ولا في زمن حكم المجلس العسكري ، ولا زمن مرسي ، اللهم إلا الأشهر القليلة التي بعد ما يسمى بثورة 30 /6يونيو بل كان رئيسها سمسار بالمنطقة.
ثم قلت:" إنك توقعت أن يكون الرئيس السيسي مع الثورة السورية وضد إيران".
فأقول :نحن نتعجب من الضحالة الفكرية والمهنية التي تمارسونها على الناس ، أو التدليس والكذب ، فأفق يا أخي أنت لست في عصر عبد الناصر والتضليل الإعلامي الهتلري والصدامي ولا زمن الشيوعية بل أنت في زمن ويكيليكس وتويتر وفيسبوك وواتس آب و.....
وأجيبك عن هذا التدليس والتزوير أو الجهل والضحالة بالمثل المصري:" الجواب باين من عنوانه"، بل العكس تماما لذي نظر والأدلة واضحة فكلامك على عواهنه ملقى ،والأدلة تثبت أنك غير مقتنع بكلامك بل الأدلة أن الرئيس السيسي لن يقف مع الثورة السورية كثيرة ، ومن هذه الأدلة  :
1-التلفزيون المصري الرسمي قبل أسابيع يهنيء الجيش السوري على انتصاره على الجيش السوري الحر والمعارضة المسلحة ، وقام بشار بتهنئة الرئيس السيسي بنتيجة الانتخابات وأذاعها التلفزيون السوري الرسمي.
2-كثير ممن يحيطون بالرئيس السيسي موالون لإيران وظهر هذا في جميع القنوات كمحمود بدر الشيعي الذي سب المملكة كثيرا بل ويضع صورة حسن نصر الله وعلم حزب الله خلفه بل قال :"إن منظمة شيعية ما دعمته لإنشاء حركة تمرد".ومما يؤكد ذلك خروج وفد ضم أربعين شخصا للبنان لزيارة حزب الله تحديدا وسوريا  ، ثم لطهران ولم تمنعهم الحكومة التي يسيطر عليها الرئيس السيسي قبل الرئاسة ،بل اجتمعوا بحسن نصر الله بلبنان ومعه كبار المسئولين بحزب الله ،ثم اجتمع الوفد بخامنئي بطهران بعد ذلك وكبار أركان الحكم.
3- قبل قمة الكويت الخامسة والعشرين توجه السيد نبيل فهمي وزير خارجية مصر السابق إلى لبنان واجتمع بالحاج حسين حسن مساعد الأمين العام لحزب الله للشئون السياسية ووزير الصناعة واتفقا على تسليمه عناصر من الإخوان بلبنان مقابل أن تمتنع مصر عن التصويت بقمة الكويت بل سوف تعترض إذا أسند المقعد السوري إلى المعارضة وقد حصل بالفعل فاعترضت مصر ولبنان والعراق والجزائر بل هددت ثلاث من تلك الدول الأربعة بالانسحاب من القمة إذا سلم المقعد للمعارضة ليس منها مصر ، وقد قال سمو الأمير سلمان حفظه الله ولي العهد في افتتاح القمة نستغرب ألا يسند مقعد سوريا إلى الائتلاف علما أنا فعلناه في قمة الدوحة السابقة.
4-أن السلطات المصرية وبصفة رسمية قد وجهت الدعوة إلى الرئيس الإيراني لحضور حفل تنصيب الرئيس السيسي يوم 9/6/2014 م بقصر الاتحادية علما بأن الحكومة المصرية لم تقدم لقطر ولا تركيا ولا الائتلاف السوري دعوة ، يعني الائتلاف السوري غير معترف به من قبل الرئيس السيسي وقد أرسلت إيران نائب وزير الخارجية ووفد كبير لحضور التنصيب وبالطبع كما تعودنا من قناتك لم تشر لهذا مع المفترض أنك إعلامي محايد.
5-سمحت الحكومة المصرية في آخر أيام الانتخابات بالسماح ل88 شيعيا هنديا بزيارة العتبات المقدسة بمصر وقامت شركة مصرية بإجراء اللازم ليزوروا العتبات المقدسة كمسجد الحسين والسيدة نفيسة وغيرها وهذا عن طريق دولة الأردن.
6-أنت في مقالك اعترفت بحادثة و قلت إنه قبل عام ردد أحد المحسوبين في معسكر الرئيس السيسي :"نحن مع الأسد لأنه هناك مؤامرة خارجية للقضاء على الجيوش العربية فقد أبيد جيش صدام والمؤامرة على جيش سوريا...". وأقول أنت تقول قبل عام فأقول يا عبد الرحمن بل قبل أسابيع وإلى الآن في القنوات المصرية يرددون هذا.وأوضح منه - بعد ما يسمى بثورة 30 /6 - أقيم بميدان التحرير مؤتمرات لدعم الجيش العربي السوري شاركت فيها جميع الأحزاب الموالية لما يسمى بثورة 30/6. وخرجت شعارات باسم بشار وغيرها يا من تتغافل عن الحقيقة وتدلس ولا أظنك تجهل ذلك .
7-منعت السلطات المصرية جميع قادة المعارضة السورية من دخول مصر بل منعت بعضهم من المطار وطردت السوريين اللاجئين واعتقلتهم وحرضت عليهم وسائل الإعلام وحركت الخطاب الإعلامي المصري ضدهم وجعجع بأن السوريين خونة ، وطردوا كثيرا منهم من البلاد ولا يزال هذا هو الخطاب الرسمي في القنوات المصرية عن السوريين.
وأنت في مقالك تتكلم كلام الخائف الوجل من أن يخالف قصدك وتوقعاتك الرئيس السيسي وهذا واضح لأدنى نظر.ولذا تكثر من كلمة:" في تصوري"و"لا أتصور"و"لا أتوقع" وأنت خائف وجل فهذه حقيقة مقالك فالرئيس السيسي غالبا سيخذلك مع إيران والجواب باين من عنوانه.وهذا يذكرنا بالذين افتروا على النظام السابق وقالوا أدخل الشيعة فأين هم الآن؟ وأين نصرائهم من المجرحة والعلمانيين. عين الرضا عن كل عيب كليلة وعين السخط حاقدة...
8-سامح شكري وزير الخارجية المصري الجديد زار العراق واجتمع بكبار المسئولين الحكوميين وأبلغ المالكي دعم الحكومة المصرية له ضد الإرهابيين (أهل السنة) واجتمع برئيس المجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم ولم يجتمع بأي مسئول سني أو كردي علما بأن دول الخليج كلها ضد المالكي ، والنظام السوري ، وتناقلت وسائل إعلام كثيرة بدعم الحكومة المصرية للمالكي.
ثم قلت:"إن حزب الله وسوريا وإيران كانوا مع الإخوان!". أقول هذا غير صحيح فمنذ قيام الثورة السورية تدهورت العلاقات الإخوانية مع حزب الله وإيران وقبل كانت ممتازة أما تعاون الإخوان مع النظام السوري بسوريا فأنت تتجاهل أو جاهل! فعداء النظام السوري واضح جدا للإخوان وما أحداث حماة ببعيدة وغالبهم كانوا في السجون وحتى لو سلمنا بأنهم في بعض الفترات صادقوا حزب الله وإيران فربما كان ذلك قبل الثورة، وهذا هو الواقع فعلا وتحديدا إخوان مصر والأردن وهذا يؤكد أن الإخوان لا يجمعهم تنظيم عالمي وإلا لكانت كلمتهم واحدة ،فدع عنك النفاق لابد أن تكون صادقا مع نفسك ومع مهنة الإعلام، فاحترم عقول الناس فلا إعلام هادف ولا صحافة محترفة تقودها رجاء احترم عقولنا والتاريخ واضح لا تداريه بيديك.
وقد قلت :"إن السيسي سيعزز كفة أقرب الحلفاء إليه كالسعودية وسينصر الثورة السورية ويقلب المعادلة على إيران".
أقول كما قال المثل المصري:"في المشمش"و المثل المصري:"يبا يآبلني" وفي المثل السعودي:"لو كان فيه شمس لشرقت أمس" وأقول كما قال شوقي على لسان الديك:حدثوا الثعلب عن أجدادي الأولينا مخطيء من ظن أن للثعلب دينا" أي إيران وأمريكا ثعلبان، والأسباب واضحة لا يمكن للرئيس السيسي أن يخالف التغيرات الجارية بالمنطقة و ينقلب على إيران ولا ينصر المعارضة السورية وها هي بعض الأسباب التي تجعله لا يخالف الأجندة الأمريكية الجديدة:
1-أن السياسة الأمريكية تتغير من فترة لأخرى فيظهر من سياستها الجديدة بالشرق الأوسط ما يستوجب على كثيرين مماشاة التيار لأن إيران والحوثيين أصبحوا شركاء استراتيجيين لأمريكا وإلا كيف يقف أوباما في الكنجرس ويدافع عن إيران وعبد ربه منصور الرئيس اليمني لما أراد أن يضرب الحوثيين بالطائرات رفضت أمريكا وزجرته ثم سمحوا له باستخدامها بعد فوات الأوان بعد السيطرة على عمران، والنظام السوري وحزب  الله هم وإيران شيء واحد تابعون لإيران والتابع لصديقي صديقي يا فقيه العصر والأوان ، وموقف أمريكا من القضية السورية واضح وكذا أحداث غزة ،بل قالت أمريكا على لسان كيري لم يعد في المعارضة السورية إنسان معتدل، وهذا معناه التخلي عن المعارضة السورية تماما ، والسكوت الأمريكي المريب عن داعش مع أنها قررت دعم المالكي ضد السنة ولا تزال أمريكا تتمسك بالمالكي أو بخليفة من حزبه.2-ومما يدل على تغير سياسة أمريكا في المنطقة وأن المرحلة القادمة هي مرحلة التطبيع مع إيران وليس العداء زيارة بعض الوجهاء من حلفائنا لطهران في الصيف الماضي مرتين وتم توقيع اتفاقيات سياسية ودينية وثقافية وأمنية وإقتصادية ثم إنه كان يستضيف المباحثات السرية الأمريكية الإيرانية التي أفضت إلى المصالحة والمصارحة.3- كان حزب الله كان متهما في فتح السجون المصرية مع حماس كما قلت أنت في مقالك واختفى اتهام حزب الله الآن ونبيل فهمي وزير الخارجية المصري السابق اجتمع بمن اتهموا بفتح السجون مع حماس فالخارطة تغيرت يا مسكين أنت تريد أن تنقذ نفسك من ورطة.4-أن وسائل الإعلام المصرية والقضاء المصري الذي أراد مرسي أن يطهره كما قلت يسيطر عليه الناصريون والبعثيون وفلول اليسار الذين هم مع النظام السوري قلبا وقالبا وليس من السهل على الرئيس السيسي أن يطهر الإعلام منهم لأن وراءهم لوبي من رجال الأعمال داخل مصر وخارجها ومرتبطون بدوائر دولية ومخابرات أجنبية وليس من السهل أن يسيطر عليهم-على فرض أنه يريد ذلك- وقد يؤلبون عليه الشارع لأنهم يملكون القنوات والمال .5-وحماس والجهاديون وحزب الله فتحوا السجون كما قلت - في وجود الأمن وتوافره والمفروض قانونا محاسبتهم يعني حماس ومعهم حزب الله إن ثبت ذلك كما يحاسب بعضهم الآن فاختفى اتهام حزب الله من المعادلة وبقيت حماس ولم يحاسب حزب الله ولا غيره .6-ثم إن وجيها آخر وحليفا زار إيران قبل وقت ليس ببعيد ووقع اتفاقيات إقتصادية وسياسية وأمنية وتم التطبيع في المجالات تلك مع طهران.7-بل تناقلت وكالات الأنباء أن أحد زعماء الخليج قال –ونرجو ألا تكون صحيحة-أن خامنئي ليس مرشد للثورة الإيرانية فحسب بل للمنطقة بأكملها.8-والرئيس أوباما دعا مملكة البحرين إلى احترام المواطن البحريني وإعطاء حقوق الإنسان بالبحرين وهذا يعني أن أمريكا مع المعارضة الشيعية بالبحرين وقد طردت مملكة البحرين مساعد وزير الخارجية الأمريكي للديمقراطية لأنه اجتمع بالشيعة المعارضين ولم يعقد أي اجتماع مع السنة .9- وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن هناك تغيرا  في الخطاب الخليجي تجاه إيران.10-السكوت الرهيب لأمريكا عما يفعله الحوثيون الذين أصبحوا على أبواب صنعاء يفسر تغير سياسة الأمريكان تجاه إيران في المنطقة.11-التردد الواضح في الموقف الأمريكي من مساعدة السوريين مع شدة الحاجة بل صرحوا بعدم دعم المعرضة لعدم وجود معتدلين.
وفي الختام لابد أن نأخذ الحذر من بعض أشقائنا العرب فقد دعمنا منهم كثيرا ثم وقفوا مع صدام أثناء احتلال الكويت ونخشى أن يتكرر هذا والمؤمن لا يلدغ من جحر واحد مرتين ،ولابد أن تكون ناصحا أمينا لا متملقا مجاملا فقد يقع كوارث بسبب التملق ولا تكن كقناتك ،و لا تعتقد أنك رئيس قناة العربية أنك مصدق في قناتك ولا كتاباتك فالناس ما ينخدعون بما تزخرفه في قناتك العربية أحادية الرأي حتى في موضوع ليبيا فخليفة حفتر من خان ملكه عام 1969م وقد ارتكب مجازر في شمال تشاد والمفترض أنه مطلوب ومجرم لا ملمع واختلافه مع القذافي هو اختلاف مصالح لا اختلاف مبادئ ،وقد بان الصبح وأسفر وأصبت بخيبة أمل من ازورار حفتر وقناتك تتسم بطابع التصهين وموقفكم من أحداث غزة مخز باستثناء العربية الحدث فلها مواقف حسنة وإذا قلتم فاعدلوا ، وكن ناصحا لبلدك يامن صدعتمونا بالوطنية وتريدون أن تجعلوها عوضا عن الدين ، واترك الخداع والسطحية في الطرح وكن واقعيا وانصح للناس ولبلدك ، وكن إعلاميا نزيها حياديا انقل الحقيقة وفقط لأن الأمر جد خطير وربما التغير في المنطقة قد يعصف بكل شيء فعلى الأقل حافظ على وطنيتك.
كتبه: صابر مجاهد الحارثي.

  

صابر مجاهد الحارثي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/03


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : غمرات الفتنة الرد على صاحب قناة العربية عبد الرحمن الراشد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على في النهاية الكل ينتظر النتيجة - للكاتب الشيخ مظفر علي الركابي : سماحة الشيخ الجليل مظفر علي الركابي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رائع جدا ما قرأتُ هنا سيدي موضوع جاذب وموعظة بليغة في زمن التيه والبعد عن الحق سبحانه دمتَ شيخنا الكريم واعظا وناصحا لنا ومباركا اينما كنت ومن الصالحين. ننتظر المزيد من هذا المفيد شكرا لإدارة الموقع الكريم كتابات في الميزان

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ نجم حياكم الرب من الغريب جدا أن يبقى اليهود إلى هذا اليوم يتوعدون بابل بالويل والثبور ، وعند مراجعتي للنصوص المتعلقة ببابل ونبوخذنصر. وجدت أنهم يزعمون ان دمار اورشليم الثاني الأبدي الذي لا رجعة فيه سيكون أيضا من بابل. وقد تكرر ذكر بابل في الكتاب المقدس 316 مرة . اغلبها يكيل الشتائم المقززة ووصفها باوصاف تشفي وانتقام مثل ام الزواني / محرس الشياطين / مدينة ا لرجاسات. هذا التوعد هو الذي يدفع اليهود اليوم في اسرائيل ا ن يقوموا بصناعة اسلحة الدمار الشامل في محاولة الانقضاض الثانية لدمار بابل . وقد قالها جورج بوش بأنه ذاهب لحرب ياجوج ماجوج في الشرق ، ولكنه عاد الى امريكا وقد امتلأ بزاقا واحذية . تحياتي

 
علّق Tasneem ، على بعد ماشاب ودوه للكتاب - للكاتب مهند محمود : عاشت الايادي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الاخت الفاضله ايزابيل احسنت واجدت كثيرا ان ما ذكرتيه يسهل كثيرا تفسير الايات التاليه لان الذي دخل القدس وجاس خلال الديار هو( من عباد الله وانه جاس خلال الديار) ( فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ٱلدِّيَارِ ) ولا يوجد غير نبوخذ نصر ينطبق عليه الشرطين اعلاه ما اريد ان اثبته اذا كان نبوخذ نصر موحد فان من سيدخل المسجد في المره القادمه هم نفس القوم الذين دخلوها اول مره وهم اهل العراق (فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ٱلْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) الاسراء7 وهذا يفسر العداء الشديد لاسرائيل على الشعب العراقي مع فائق شكري وتقديري

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الاستاذ جبار المحترم لكم خالص الشكر والامتنان

 
علّق الحقوقي عبدالجبار فرحان ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الله يرحمة ويسكنه فسيح جناته بارك الله بيك سيد حيدر الفلوجي جهود كبيرة ومشكورة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام محمد
صفحة الكاتب :
  حسام محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net