صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

المساواة بالتبول
د . رافد علاء الخزاعي


ان الفحولة والانوثة منذ بدء الخليقة في التقاء وصراع ازلي من اجل اثبات الذات والسيطرة ونتيجة صعوبة الحياة بداءت الفحولة هي المسيطرة نتيجة ظروف الحياة البدائية  والاعتماد على ما تجود به الطبيعة من زرع و حيوانات جاهزة للصيد بعد المطاردة وهكذا استطاع تهجين بعض الحيوانات  مثل الاحصنة والكلاب والابقار والاغنام والماعز ومن خلالها انتقل الانسان من مرحلة الصيد والترحال الى الاستقرار والتمدن وهذه الانتقالة حولت الفكر الانساني للاهتمام بالانوثة باعتبارها مصدر ديمومة الحياة والنسل في الفهم الانساني للتكاثر انذاك مما جعل المرحلة الطوطمية هي السائدة انذاك وهذا مانشاهده من اثار ولقى في التجمعات الانسانية البدائية واغلبها لتماثيل لنساء حوامل وهذا ناتج من المراقبة الانسانية الفحولية للحمل للمراءة والولادة وخروج الجنين وهو يضج بالبكاء هذه التجليات جعلت من الفحولة من تقديس الانوثة ولذلك نرى في جميع الحضارات البدائية في اختيار المراة للتقديس من اختيار الالهة وهكذا بداءت العبادة انثوية ولكنها في الناحية الفعلية هو شيوع الانوثة للكهنة والعباد والمريدين وهو بداية الامتهان الاذالالي للانوثة التي جعل من النساءبضاعة للرق وسلعة مشاعة وتطورت الحياة مع بداية الاديان السماوية لتعزيز مكانة المرأة في المجتمع  وجعل الامومة المقدسة وتقديس الحياة الزوجية واهمية المرأة في تنمية واستقرار المجتمع فهي نصف المجتمع وهي من تربي  النصف  الاخر وهنالك بداءت شذرات لنساء تركن بصمة في المسار التاريخي لتطور الحضارة والمجتمع ومع التطور المتسارع بعد الثورة الصناعية ونزع لباس التدين والاتجاه للعلمانية ونزول المرأة للشارع والعمل في الولايات المتحدة الامريكية بعد مخاض عسير من النزيف الدموي الذي رافق تكوين الامة الامريكية الحديثة .
وان المثال الامريكي للديمقراطية والبناء الجديد للمجتمعات ومحاولة الانصهار السكاني من اجل تكوين حضارة رائدة وقدوة للامم الاخر كان حلم الرئيس الامريكي أبراهام لينكون1861-1864م اصدر قرار تحرير العبودية وانها الرق وامتهان المرأة ومنها بداءت بوادر الحرية الانسانية في المجتمع الامريكي الذي اصبح جاذبا للمهاجرين الباحثين عن حلم الحرية من كل اصقاع العالم لتكوين امة ناهظة ستكون هي محور العولمة الحديثة ذات القطب الواحد.
 هذه التطورات جعل من الانوثة صوت مدوي بعد تاسيس منظمة الامم المتحدة  1947م من اجل الامن الجماعي للعالم وبما ان الاسرة هي المرتكز  الاساسي لبناء اي مجتمع وان  المرأة هي المحرك الاساسي للاسرة جعل من الانوثة للمطالبة بحقوقها من خلال مؤتمر سيداو  في سنة 1951م من خلال وضع اللبنات الاولى لحلم المساواة  الكلي وانها التفرقة على اساس الجنس او العرق . أن الاتفاقية اؤسس لجدول أعمال للعمل من أجل وضع حد للتمييز على أساس الجنس   وتسمى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة     أى تفرقة أو استبعاد أو تقييد يتم على أساس الجنس ويكون من إثارة أو أغراضه توهين أو إحباط الاعتراف للمرأة بحقوق الإنسان والحريات الأساسية في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية أو في أى ميدان آخر ، أو توهين أو إحباط تمتعها بهذه الحقوق أو ممارستها لها ، بصرف النظر عن حالتها الزوجية وعلى أساس المساواة بينها وبين الرجل.
وقد مرت هذه الورقة بمحطات كثيرة اهمها   في الدنمارك عام1980م. تحت شعار : " عقد الأمم المتحدة للمرأة العالمية: المساواة والتنمية والسلام "  وفي عام 1994 في بكين انطلق اسم الجندر وهو مصطلح جديد يلغي كلمة الجنس وينهي الفوارق الطبقية وبعض الخصوصيات لبعض الاعمال المختصة بالفحولة لتبرز موجات من الصرعات الهجينة لهذه الثقاثة النساء المسترجلات والرجال المخنثين وهي حتمية للصراع الازلي الفحولي الانوثي المستمر والمستعر ورافق هذه العولمة هي التجارة التي يجب ان تحافظ على الرقة والانوثة من اجل مصالح مالية وصناعية وهي تطرق الانوثة بعصف بصري من خلال الاعلانات لاعادتها الى خيارتها في الملبس والماكل والسيارات وغيرها واخر هذه الصرعات هي المساواة في التبول من وضع الوقوف للنساء وكما انطلق من بكين كلمة جندر  فمن الصين انطلقت صرعة  التبول وقوفا  فقد ذكرت صحيفة الشعب الصينية أن جامعة المعلمين بمقاطعة شانشي بدأت اعتماد مراحيض نسائية جديدة صديقة للبيئة، تستعمل من الوضع واقفاً منذ عام 2010، من خلال الاستعانة بوسائل صالحة للاستعمال مرة واحدة، حيث يمكن للنساء قضاء حاجتهن وقوفاً مثل الرجال تماماً، وترى الشركة المنتجة أن المراحيض النسائية الواقفة، ثورة في اقتصاد المياه ومفهوم دورة المياه النسائية.
ولكن انها التشريح والفسيولوجيا للجسم الانساني والذي يفرق بين الفحولة والانوثة فمن الطبيعة التشريحية للرجل ان الجهاز البولي من خلال الكليتين والحالبين والمثانة يلتقي في الاحليليل مع الحبل المنوي الممتد من الخصيتين وبعدها عن طريق النفق المغبني بعد رحلة في البطن يخترق البروستات ليلتقيان في الاحليل  ليتمكن من التبول في وضع الجلوس في المرافق الشرقية او الحمام الغربي  ووضع الوقوف وفي مرحلة الشباب يترافق الانتصاب للقضيب مع التبول من اجل التفريغ الكامل للبول وهكذا كان يتسابق الشباب وقتها ايهما اكثر فحولة  من خلال تدفق  التبول لاكثر مسافة ولكن من الناحية الصحية هنالك في الرجال الخرطات التسعة من اجل التفريغ الكامل لقطرات التبول ولكن في الانوثة تختلف فسلجة التبول فان الجهاز البولي يفتح في اعلى فتحة المهبل ومغطى بالبظر المشابه للقضيب الاثري لدى الرجال وان فتحة التبول مغطاة  بالشفرتين الصغيرة والكبيرة وهي تعتبر حاجزا لدى التبول مما يؤدي  لتبعثر قطرات البول ولذلك كانت الديانة اليهودية والمصرية القديمة اكدت على ختان الاناث في قص الشفرتين من اجل الطهارة وهي مايسمى خفض النساء وهي عملية الان مستهجنة لدى العالم المتمدن نتيجة التشوه المرافق لعملية الختان من تشوه ومنع الاستثارة السعرية لهن في العملية الجنسية.
ان التبول من وضع الوقوف في ايجاد قطع مساعة لتبول المرأة وانسيابية البول عبر قمع متصل بانبوبة مع وجود معقمات هي كلفة اقتصادية باهظة  تزيد اعباء جديدة من اجل المساواة بالتبول .
ان الفسيولوجيا والتشريح تقف عائقا دوما في المساواة الكاملة ولكن الحل الوحيد الذي يجعل الانوثة تاخذ دورها في قلب الرجل بمكانتها المتسيدة والمتسلطنة .ان الحب هو الطريق الوحيد للمساواة الكاملة في تكوين الاسرة والوفاق الاجتماعي من اجل مجتمع منتج ومزدهر

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/14



كتابة تعليق لموضوع : المساواة بالتبول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل طامي محسن
صفحة الكاتب :
  نبيل طامي محسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكم بإعدام متهمي "الفيلم المسيء للنبي محمد " في مصر +صور

 حرب وسجن ورحيل-57 / اعوام ما بعد الحرب - 2  : جعفر المهاجر

 مفتشية الداخلية تضبط ضابطا متلبساً بمساومة إحدى المواطنات بالمال  : وزارة الداخلية العراقية

 belladonna-بلادونا  : مروان الهيتي

 أقاتل ويبكي؟  : جواد بولس

 هيئة الحج تجتمع بالمرشدين الدينيين وتؤكد على دورهم المحوري في نجاح عملها  : الهيئة العليا للحج والعمرة

 التنمية البشرية في فكر اهل البيت ع -3  : الشيخ عقيل الحمداني

 ملاكات توزيع الصدر تواصل اعمالها برفع التجاوزات الحاصلة على الشبكة ضمن رقعتها الجغرافية  : وزارة الكهرباء

 الناشئة و التعليم  : فوزية بن حورية

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يزور شعبة الاشعة في مستشفى الشهيد غازي الحريري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 اوباما يلوح بسلاح قطع النت على من يخالف امريكا  : سامي جواد كاظم

 الحشد الشعبي: معركة الموصل شارفت على الانتهاء وننتظر قرار العبادي لتحرير تلعفر

 لهذا السبب فشلت قمة «عدم الإنحياز» بالتوصل إلى حل للأزمة السورية  : بهلول السوري

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تزيح الستار عن الشباك الجديد لمزار السيد إبراهيم حفيد الإمام الكاظم (عليه السلام) في بغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ديوان الوقف الشيعي يشارك في فعاليات المسابقة القرآنية الدولية في تركيا  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net