صفحة الكاتب : شعيب العاملي

وهبّت الزهراء لتدافع عن إمام زمانها !! في قلعتها !! (آية الله الشيخ مصطفى الهرندي)
شعيب العاملي

من جلسات سماحة آية الله الشيخ مصطفى الهرندي.. قبيل الأيام الفاطمة لهذا العام 1436 هـ، الموافق ل 14-3-2015م

على مشارف الفاطمية الثالثة..
ذكرنا أن المعركة ابتدأت من السقيفة المشؤومة، وقراءتنا لقضية السقيفة تشكل القاعدة الأساسية للفكر الشيعي.
إن الذي يتمكن من رسم خارطة دقيقة تتناسب مع حجم المأساة، مع الواقع الذي عاشته الأسرة الشريفة في تلك الظروف الصعبة، يتمكن من الانطلاقة الجيدة في طريق أهل البيت صلوات الله عليهم..
والذي لا يتمكن من رسم الخارطة بصورة جيدة يُفَشِّلُ العترة الشريفة وخلافة الله تعالى التي بدأت بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم وانتقلت إلى علي بن أبي طالب صلوات الله وسلامه عليه بأمرٍ إلهي ناشئٍ من استحقاق علي بن أبي طالب لخلافة الله تعالى بعد الرسول.

والقراءة الصحيحة لذلك الحدث ورسم الخارطة الصحيحة له هي بداية جيدة ترسم النهاية الجيدة أيضاً، لأن البداية الضعيفة والخاطئة لا تبشر بمستقبل صحيح قوي جيّد..
وقد جرّبت القضية بما ينقله المؤرخون حول السقيفة، لأن كَتَبَةَ التاريخ كلهم من العناصر المحسوبة على السلطة المنحرفة، كتبة بأقلام السلطة وبحبرها وعلى ورقها وبدعم وراتب منها، كلهم أجراء عند السلطة، وغالب المؤرخين في أكثر المقاطع التاريخية الهامة كتبوا لمصلحة السلطة، ولم تجد معارضاً يكتب ويدون التاريخ على أساس ما حدث في ذلك التاريخ فعلاً.

أنا لم أجد تاريخاً أتمكن من الاعتماد عليه، كله تلفيق وتحريف وتزوير ومغالطة لأجل الدفاع عن شرعية السلطة الحاكمة.
قرأت تاريخ صدام حسين وعبد السلام عارف، الروايات المعاصرة التي لم يغب الإنسان عن الحدث فيها، تنقلها الاجهزة الموجودة بصور مختلفة، حيث أن كل فضائية تنقل الحدث بما يتناسب مع أجنداتها..
فكيف بنا في ذلك الزمان السحيق الغابر الذي انعدمت فيه الرقابة على الحدث ؟!

قبل ان ندخل البحث فتحنا الباب أمام قاعدة هي (قاعدة الثورات)..
في أكثر الثورات التاريخية يقتل فيها رئيس السلطة ويحطكم فيها شخصه ويعتدى فيها على عائلته وتحطكم شخصيتها.. تصادر أمواله حتى لا يتمكن من الدخول في المجتمع من طريق المال لأن المال من أقوى الادوات التي استعملتها السلطات في طول التاريخ لاغراء القاعدة..
وتحطيم الشخص وتحطيم الشخصية ومصادرة الأموال من جملة العناصر المشتركة بين كل الثورات في العالم، من الزمان الغابر العتيق إلى يومنا هذا.. ادرسوها.. هي عناصر موجودة بما للكلمة من معنى.
وهذه العناصر لم تختف من السقيفة المشؤومة، فلا بدّ من تحطيم شخص الإمام صلوات الله وسلامه عليه، وتحطيم شخصيته بالهجوم على بيته صلوات الله عليه، ومصادرة أمواله، ومحاولة إخفاء ذلك البريق الذي حصل للإمام، وقيادته لكل المعارك التي حدثت في زمان النبي (ص) إلا معركة واحدة.

وكان هناك شخصيات ثلاثة مطروحة، شخصية المهاجرين وتتمثل في أبي بكر، وشخصية الأنصار بسعد بن عبادة، وشخصية الله والبيت النبوي تتمثل بعلي بن أبي طالب.
سعد بن عبادة صُفِّيَ في الخطوة الأولى، والبيت النبوي لا يمتلك قاعدة بشرية على الأرض..
المهاجرون كانوا شريحة كبيرة في المجتمع المدني، والأنصار الشريحة الكبرى فيه، أما الشريحة التي يعتمد عليها البيت النبوي فمن كانت ؟
العباس لا يمكن الاعتماد عليه على الإطلاق في طول التاريخ.. ولذا نصبوه رمزاً امام علي بن أبي طالب صلوات الله عليه.
أحياناً استغل العباس شخصية علي بن أبي طالب لاثبات شخصيته، واستفاد منها، لا أتخذ موقفاً من عباس، لا اريد ان افتح معركة جديدة، لكن عباساً كان يراعي مصالحه الشخصية، لا مصالح الخلافة الإلهية وحتى مصالح الأسرة الشريفة.
ولذا تحول البيت العباسي إلى بيت خلافة بعد بني أمية، هذه لها جذور ونوافذ ومحطات تاريخية.
لأجل ضرب علي بن أبي طالب كبروا العباس عم النبي (ص)..


وقد رتبنا البحث على أربعة محاور:

ففي رأيي أنه حصلت أربعة معارك:

الحرب الأولى: المعركة العسكرية:
وبداية كل حرب تبدأ بمعركة عسكرية، وعندما تُحَلِّلُ جيش الإمام صلوات الله عليه يثبت لنا أن هذا الجيش لم يكن متمكناً من الدخول في مواجهة عسكرية مع السقيفة المشؤومة، كانت الزهراء سلام الله عليها والحسن والحسين وسلمان وأبو ذكر وعمار (جاص جيصة، جاض جيضة) هؤلاء الذين كانوا عند علي بن ابي طالب..
حتى المقداد .. كان المسؤول عن الفرقة التي أمرت بتصفية الشورى إذا اختلفوا ! أيضاً لا اتخذ موقفاً من المقداد..

فبدأت المعركة في آخر المدينة المنورة، بحسب المقاييس العسكرية.. لا يمكن لأربعة أو خمسة أن يقاتلوا المجموعة الكبرى التي اجتمعت في المدينة المنورة للدفاع عن الباطل الذي تجسّد في السقيفة حتى تحول إلى خليفة رسول الله، ولا تربطه صلة لا بالله ولا برسوله !
لا يمكن للإمام أن يقاتل من الناحية العسكرية بهذه المجموعة الصغيرة، يقتل ويقتل من معه ويشطب عليه وعلى المجموعة تاريخياً..
فماذا يفعل الإمام ؟

كسائر الجيوش التي لا تتمكن من الدخول في مواجهة عسكرية في ساحة القتال، فتنسحب إلى القلعة.
وقلعة الإمام بيت الزهراء.. هذا أمر طبيعي..
الجيش الذي لا يمكنه القتال في مواجهة في ساحة القتال ينسحب الى المدينة ويتحصن فيها وفي أبراجها، هذا أمر طبيعي وكل الحروب العسكرية كانت هكذا..

فانسحب الامام عليه السلام مع هذه المجموعة الصغيرة من قواته إلى داخل قلعته ومدينته وهي بيت الزهراء..
وكلما انسحبت الجيوش الى داخل المدينة يأتي الجيش المهاجم ويحاصر المدينة.. وكيف تفتح المدينة والقلعة ؟
تفتح بطريقتين:
الطريقة الأولى: الالات الحربية التي تسمى المنجنيق ولم تكن موجودة في المنطقة العربية، وهي آلات خاصة تحمل عليها الاحجار الكبيرة وترمى على المدينة واسوارها وبابها فيكسر ويدخلون.. ولم يكن المنجنيق حينها موجوداً في المدينة المنورة وعند الجيوش العربية، كان عند الجيوش المتقدمة كالجيش الايراني والجيش اليوناني والجيش الروماني.. ثم دخل لاحقاً كآلة عسكرية في الجيوش العربية.. أخذوها من الجيوش الاخرى، كالخندق الذي حفره سلمان رضوان الله عليه حول المدينة المنورة، هذه فكرة عجمية.. فهذه هي الطريقة الاولى اي قصف الابراج بالمنجنيق.
الطريقة الثانية: بمجموعة من الفدائيين، الصاعقة، قوات التدخل السريع، تأتي بحطب إلى الباب تضعه عليه وتحرقه ويتم اقتحام القلعة.
استخدموا الطريقة الثانية.. وهذا طبيعي من الناحية العسكرية.. طبيعة المعركة هكذا.. يريدون أن يكتسحوا هذه القاعدة العسكرية فلا بد من فتح فتحة للدخول فيها، وذلك بحرق الباب، وهو أبسط الطرق، لأن هدم الجدران مشكل وأسهل شيء حرق الباب.. فأحضروا الحطب وحرقوا الباب..

فتعرضت الإمامة للخطر، ونحن نقول بأنه إذا تعرضت الإمامة للخطر يجب على كل الأمة أن تدافع عن إمام زمانها، وتختلف مراتب الدفاع من حيث الشدة والضعف، بمعرفة الجندي لموقع الإمامة والقيادة.
لماذا كان الإمام عليه السلام هو الذي يقف على رأس النبي (ص) في مواضع الخطر ؟ لأنه أعرف الناس بشخصية النبي..
عندما هاجر من الذين نام في بيته ؟ أعرف الناس بالنبوة والرسالة السماوية والخلافة الإلهية..
لا شك أن الدفاع يتفاعل مع فهم الجندي للمعركة، وكلما ازداد الفهم سعة وشمولية كلما توسع التكليف العسكري والشرعي الممتزجان في شخصية الإمام.

من أعرف الناس بالإمام ؟ السيدة الزهراء..
هل هناك أعرف من السيدة الزهراء بالإمام عليه السلام ؟
وقلنا أنها حرب دفاعية، وفي الحرب الدفاعية يجب المشاركة على الكل، المرأة والرجل والطفل والكبير والصغير بلا فرق..
سلمان يحتل الموقع الثالث او الرابع.. عمار هكذا.. المقداد.. هؤلاء ماذا يكونون أمام الزهراء ؟

فخرجت الزهراء لتدافع كأُمَّة عن إمام زمانها، لا كزوجة عن زوجها..
لماذا خربتم القضية ؟ لماذا لم ترسموا الملف بصورة دقيقة، حتى تنقلون عنها قولها للإمام : اشتملت شملة الجنين وقعدت قعدة.. !!
فما الفرق بين الإمام والنبي ؟ النبي هو القيادة الفعلية في زمانه ولما تعرض للخطر دافع عنه الإمام، والأمر هنا كذلك.
دور الزهراء عليها السلام في قضية السقيفة دور الإمام في أحد في الدفاع عن الرسالة المباركة.
الشخص الاول والقيادة العليا تعرضت للخطر.. هرب الآخرون.. لكن من يربطه بالنبي عقله وفهمه وإدراكه لشخصية النبي والرسالة.. تكليفه يتفاعل مع العقل، والله يحاسب الناس على عقولهم لا على عضلاتهم وو..

من أعرف بالإمام من الزهراء عليها السلام ؟
فخرجت لتدافع عن إمام زمانها.. لا كامرأة.. لا كزوجة.. بل كأُمَّةٍ خرجت لتدافع عن إمام زمانها..
لماذا أخرجتم القضية عن مداراتها الأصلية وتركتموها في مدارها الضيق الحرج الذي ابتلينا فيه بتوجيه أن الإمام فقد رجولته لأنه لم يخرج ليدافع عن زوجته ؟ لماذا هذا الفكر الخاطئ ؟
لماذا التحليل الخاطئ ؟
كالسيدة زينب عليها السلام في كربلاء..
لماذا كانت أول من دخلت على الإمام في موقع استشهاده ؟ لأنها أولى الناس بالإمام.. فالإمام زين العابدين كان مريضاً بحسب الظاهر.. والمرض يسقط التكليف الفعلي فينتقل للسيدة زينب عليها السلام..
هذه الحرب الاولى التي كانت حرباً عسكرية وانتهت باكتساح بيت الزهراء عليها السلام.


الحرب الثانية: المعركة الايديولوجية: خطب الزهراء، لو جردنا الزهراء عن كل ما قيل فيها فإن لنا أن نرسم شخصيتها من طريق الخطب التي نقلت عنها، والتي تثبت أنها أعظم امرأة في التاريخ.
أول من رسمت خارطة التوحيد.. وهذا ليس موجوداً في الروايات المنقولة حتى عن النبي (ص).. أول من رسمت خارطة عن الرسالة، أول من رسمت خارطة عن الإمامة، أول من رسمت أو كتبت تاريخ العرب في الجاهلية وكتبت مستقبل العرب أيضاً.

أحضر لي امرأة في التاريخ كهذه المرأة !! وقد قرأتُ عن كل النساء العظيمات في التاريخ..
تسع سنوات في بيت النبي لم تر رجلا، وتسع سنوات في بيت علي بن ابي طالب شغلها البيت عن كل شيء، ولم ينقل أنها درست عند النبي ولا عند الإمام .. من أين جاءت بهذا ؟
حتى سبقت الإمام في نهج البلاغة.. صحيح أن في خطب النهج التوحيد والنبوة .. لكن خطبة الزهراء قبل نهج البلاغة، قبل أكثر خطب الأمير.. وإن كان بعضها قد يكون موجوداً قبل ذلك..

هذه أسميتها الحرب الايديولوجية.. هدمتهم ايديولوجيا..
عندما لا تتمكن من اكتساب المعركة عسكرياً، اكتسبها ايديولوجيا.. فحطمت البريق الخاطئ الذي رسم في يوم السقيفة بخطبها الثلاثة او الاثنين او الاربع.. مجمل خطبها..

احضروا خطبة لمن تحتل بتعبيرهم لقب زوجة النبي المحببة !! حتى في حرب الجمل، (اقتلوا نعثلا قتله الله) ليست خطبة..
حفظت أربعين ألف حديث !! هذا كله تزوير وتلفيق..
النبي حياته في المسجد والحروب، اين كان يجلس واياها ليحفظها هذه الاحاديث كلها ؟
يكفينا لإثبات شخصية الزهراء الخطب المنسوبة إليها..
أين تعلمت ؟ من الذي علمها التوحيد والرسالة والإمامة ؟
من الذي علمها تاريخ العرب في الجاهلية ؟ ومستقبل الامة العربية ؟
هذه الحرب الايديولوجية..


الحرب الثالثة: الحرب النفسية، عندما دخلوا عليها فسلبت الاعتراف منهم بأنهم ظلموها، شاهد الذكاء والقدرة الفكرية، المخابرات العالمية الان عندما تقبض على جاسوس تسعى لاخذ اعتراف منه وباعترافه تسقط أكبر دولة.. اقرؤوا تاريخ الجواسيس، كم من الكبار سقطوا من طريق اعتراف الجواسيس.. اجبرتهم على الاعتراف..
انتزعت منهم الاعتراف جبراً.. هذه الحرب النفسية..


الحرب الرابعة: الحرب التاريخية: هم كتبة التاريخ، غدا يكتبون أنها شيعت وخرجت المدينة معها وصلى عليها الخليفة ولطم خلف جنازتها فلان وفلان.. يمكنهم كتابة ذلك بطبيعة الحال، القلم بيدهم والمؤرخ عميل بما للكلمة من معنى، ليس هناك مؤرخ حر على الإطلاق في التواريخ الاسلامية.. حتى التواريخ العالمية.. ليس هناك مؤرخون احرار يكتبون الحدث بما هو حادث.. فضلاً عن ان حب الشيء يعمي ويصم.. الحدث الواحد كل شخص ينظر له بعين.. الحدث الذي نشترك فيه جميعاً كل واحد ينقله بصورة مختلفة..
فهي تعرف أنها ستحصل حركة في التاريخ لطمس معالم الجريمة التي ارتكبت في يوم السقيفة..

الجماعة سعوا بكل ما تمكنوا، دخلوا على الزهراء كي يكذبوا ما نقل من تعاملهم معها.. هذه الحرب التاريخية.. لا يحضر جنازتي هؤلاء.. اختفاء القبر.. لحد الان لم يتمكنوا من التخلص من هذا الامر تاريخياً..
لماذا ؟
لأن بنت النبي لا يمكن انكارها على الاطلاق ،حبيبة النبي، اقرب الناس للنبي، لا يمكن انكارها..
فاذا لم يحضروا جنازتها ولم يصلوا عليها ولم يعرفوا قبرها فما معنى ذلك ؟
امرأة مظلومة مقهورة سُلب حقها واعتدوا عليها حتى أخفت قبرها لاثبات قرينة تاريخية على حدوث أكبر جريمة بعد وفاة النبي (ص).
هذا هو الحدث.
لا نحتاج لأدلة وبراهين وقرائن وروايات وتواريخ.. أي تاريخ هذا ؟ لعنة الله على هذا التاريخ.
من ابن خلدون ؟ من الطبري وابن اثير وفلان ؟
هؤلاء كتبوا كمن كتب تاريخ الحضارة الذي كتب في زمن صدام حسين.
اقرأ تاريخ الحضارة الذي كتب في أيامه، جعلوا منه إلهاً !


الذي حدث في السقيفة هذه العناصر الثلاثة: تحطيم الشخص وتحطيم الشخصية ومصادرة الاموال.
عناصر ثلاثة موجودة في كل الثورات في التاريخ.

ليس الأمر هو الذي يرسم الآن.. لا اريد الاعتداء على احد، لكن ينبغي عرضها بالشكل الذي يتناسب مع حجم القضية والمأساة، مع أبطال المعركة، لا تظلموا المجموعة التي اشتركت في أكبر معركة تاريخية الى يومنا هذا !
الجريمة التي ارتكبت في السقيفة لا تزال تقتل الناس في كل العالم الاسلامي، من هم هؤلاء ؟ هم اهل السقيفة وأبطالها وجنودها، جذورهم تمتد الى السقيفة المفضوحة المشؤومة.
بأي مجوز شرعي ينتهكون أعراض الناس ؟

يا أخا العرب يا أخا اليهود يا أخا الفرس.. الإمام يخاطب الناس بهذه العبارات في الروايات المنقولة عنه، ولا اتحمل مسؤوليتها..
الإمام تعامل مع الناس كانسان يتعامل مع إنسان، لم يتعامل معهم على مستوى مذهب ودين واهتمامات..
هل فرق بين شيعته وشيعة السقيفة في تقسيم بيت مال المسلمين ؟ في الكوفة، في البصرة، في المدينة، في المناطق الاخرى ؟
هل فرق بين جماعته وبين الخوارج الذين حكموا بكفره ؟
قتل الإمام خارجياً ؟ إلا بعد ان تحولوا الى عناصر مسلحة واصطدموا بالمصلحة الاسلامية فدافع الامام عن الأمة الاسلامية.

مسألة الإمامة مسؤولية كبرى.. من لا يتمكن من حمل هذه المسؤولية فليسكت ولا يتحدث حول الامامة الشريفة، الدخول في الإمامة الشريفة لا بد أن يكون عن فهم (ولا أقول فهماً دقيقاً فلا يفهمها إلا الإمام) لكن لتلاحظ شخصية الإمام بدلاً من أن تذكر فضيلة للإمام تذكر قضية تستوجب الحط من الإمام !

إن نجحنا في رسم صورة ولو مبهمة عن الإمام صلوات الله عليه نجحت الحركة الفكرية، وإن سقطت الإمامة الشريفة في عقيدتنا سقط كل شيء لأن الإمام خليفة الله والارض قائمة بخليفته..
هذه هي الإمامة..

إما أن تنجحوا وإما أن لا تتدخلوا في مسألة الإمامة وتعرضوها بغير الشكل الذي يتناسب مع الإمامة.
نجاح الطائفة الشيعية يتوقف على نجاح نظرية الإمامة، سقوط الطائفة الشيعية يتوقف على سقوط نظرية الإمامة.

والحمد لله رب العالمين

  

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/26



كتابة تعليق لموضوع : وهبّت الزهراء لتدافع عن إمام زمانها !! في قلعتها !! (آية الله الشيخ مصطفى الهرندي)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد البيضاني ، في 2016/06/09 .

ان سماحة اية الله الشيخ مصطفى الهرندي "دام ظله" يقدم هنا درسا رائعا من دروسه المميزة ,حيث عمق التحليل والفهم الناضج لكل الاحداث التي رافقت الانقلاب على الخليفة الشرعي لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم _ وكانه يشاهد تلك الحداث ومجرياتها وملابساتها.
هكذا يجب ان نفهم مواقف المعصومين عليهم السلام هذا الفهم الذي يستلزم تصورا ومعرفة _ لا بأس بها _ عن المعصومين عليهم السلام كي نفهم الجو السياسي السائد في تلك الظروف التي برزت بصورة اكثر وضوحا بعد رحيل النبي صلوات الله وسلامه عليه ومن هم الذين يؤثرون في الوضع الاجتماعي وما هي اسباب ودوافع ابعاد الامة عن قائدها وامامها الحقيقي.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ليث شبر
صفحة الكاتب :
  د . ليث شبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فرقة الرد السريع تصل الى شارع 60 وسط الفلوجة وتقتل عشرات الدواعش

 أمير قطر يلقي خطاب التنحي غداً

 الثقافة والتحضر ومفاهيم السلوك العام  : عبد الخالق الفلاح

 ماذا بعد مؤتمر الكويت؟  : حسن حامد سرداح

 العنف ضد المرأة – منهج أم عُرف إجتماعي؟  : مهدي ابو النواعير

 القيادة بحاجة إلى شاب  : حسام عبد الحسين

  انت تفكر ونحن نفعل  : مهند العادلي

 العتاوي الدينية  : حاتم عباس بصيلة

  د. همام حمودي يدعو وزارة التربية لتشكيل فرق تفتيشية لزيارة المدارس وإعادة تاهيل النطاق التدريسي بالمناطق المحررة  : مكتب د . همام حمودي

 التحديات الكبيرة والموقف الصلب لرئيس الوزراء  : حربي السعيدي

 اهتمام تركي بالمشاركة في إعمار العراق

 ذي قار : قسم العاب شرطة ذي قار ينظم دورة تدريبية للدفاع عن النفس والقتال الاعزل  : وزارة الداخلية العراقية

 سكتوا عن سبايكر وبادوش ...  : حميد الموسوي

 فريدمان: داعش والقاعدة وجبهة النصرة نتاج ايديولوجي للوهابية التي زرعتها السعودية

 الطلبة يشكرون القيمين على المزارات والأضرحة !  : حمزه الجناحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net