صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

تستنكر وتندد وبشدة إصدار المحاكم الخليفية الصورية أحكاما بالمؤبد وما دونه وسحب الجنسية على ٥٦ ناشطاً
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين


بسم الله الرحمن الرحیم

 ((نَّحۡنُ نَقُصُّ عَلَيۡكَ نَبَأَهُم بِٱلۡحَقِّ‌ۚ إِنَّہُمۡ فِتۡيَةٌ ءَامَنُواْ بِرَبِّهِمۡ وَزِدۡنَـٰهُمۡ هُدً۬ى . وَرَبَطۡنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمۡ إِذۡ قَامُواْ فَقَالُواْ رَبُّنَا رَبُّ ٱلسَّمَـٰوَٲتِ وَٱلۡأَرۡضِ لَن نَّدۡعُوَاْ مِن دُونِهِۦۤ إِلَـٰهً۬ا‌ۖ لَّقَدۡ دُونِهِۦۤ إِلَـٰهً۬ا‌ۖ لَّقَدۡ قُلۡنَآ إِذً۬ا شَطَطً . هَـٰٓؤُلَآءِ قَوۡمُنَا ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِهِۦۤ ءَالِهَةً۬‌ۖ لَّوۡلَا يَأۡتُونَ عَلَيۡهِم بِسُلۡطَـٰنِۭ بَيِّنٍ۬‌ۖ فَمَنۡ أَظۡلَمُ مِمَّنِ ٱفۡتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ كَذِبً۬ا)) صدق الله العلي العظيم.

أصدرت المحكمة الخليفية يوم الخميس، ١١ يونيو/حزيران ٢٠١٥ ، أحكاما قاسية ومشددة للغاية  تراوحت بين الحكم بالمؤبد والسجن١٥ إلى ١٠ سنوات، والغرامات المالية الباهظة ، إضافة إلى إسقاط الجنسية عن 56 مواطنا في تهمة الانتماء إلى "خلية إرهابية" ، والمعروفة بقضية ال"٦١ متهما" ومن ضمن المتهمين فيها سماحة الشيخ المجاهد حبيب عبد الله حسن الجمري أحد أبرز قادة ثورة 14 فبراير المجيدة ، وأكثر المتهمين ، جلهم من قرية بني جمرة ( قلب الثورة) (٤٠ متهما) .


وقد قضت المحكمة بالمؤبد، مع إسقاط الجنسية والغرامة ١٠ آلا دينار، على كل من:

– جعفر عبد الله علي

– رضا عبد الله عيسى عبد الله الغسرة

– أحمد محمد صالح العرب

– جميل محمد حسين الجمري

– حبيب علي حبيب علاوي

– مصطفى علي جعفر عبد الرضا جعفر

– صلاح جعفر كاظم يوسف.

 

والاتهامات الرئيسية الموجهة للمعتقلين كانت  تلقي التدريب العسكري في إيران وإستهداف قوات المرتزقة الخليفية  وعدد من المحكومين حكموا غيابياً   ويبلغ عددهم ١٧  ناشطاً من الذين يطاردهم النظام الخليفي .

 

وجاء في بيان لجنة معتقلي بني جمرة، أن الأحكام الصادرة بحق المعتقلين  هي:

 

1- الحاج أحمد محمد صالح ( 15 سنة )

2- محمد جعفر عبد الله ( 15 سنة )

3- محمد جعفر عبد الحسين ( 10 سنوات )

4- جعفر محمد جعفر ( 10 سنوات )

5- السيد علي سيد امين الموسوي ( 10 سنوات )

6- محمود محمد علي موسى ( 10 سنة )

7- مصطفى على جعفر الجمري ( 10 سنوات )

8- حسين جعفر عبد الرضا ( 10 سنوات )

9- جواد عبد الله أحمد العرب ( 15 سنة )

10- علي طاهر جعفر الشميمي ( 10 سنوات )

11- حسن مهدي حسن سعيد ( 10 سنوات )

12- عمار حسين محمد ادم ( 10 سنوات )

13- حسين عبد الجليل حسين ( 15 سنة )

14- جعفر محمد الدلال ( 15 سنة )

15- حسين علي محمد شكر ( 10 سنوات )

16- طاهر محمد طاهر الغانمي ( 10 سنوات )

17- إبراهيم محمد طاهر الغانمي ( 10 سنوات )

18- جابر محمد طاهر الغانمي ( 10 سنوات )

19- المصاب صادق جعفر العصفور ( 10 سنوات )

20- علي محمد سلمان ( 10 سنة )

21- رضا عبد الله الغسرة

( مؤبد و غرامة 500 دينار )

22- صادق عبد الله الغسرة ( 15 سنة )

23- حسن عبد الله الغسرة ( 15 سنة )

24- أحمد محمد صالح العرب

( مؤبد و غرامة 500 دينار )

25- السيد مصطفى السيد أمين الموسوي

( 15 سنة )

26- جميل محمد حسين عبد الأمير الجمري

( مؤبد و غرامة 500 دينار )

27- علي عبد الأمير علي خميس ( 15 سنة )

28- كاظم عبد الله جعفر كاظم ( 15 سنة )

29- وائل محمد حسين القابندي ( 15 سنة )

30- حسين جعفر علي فتيل ( 15 سنة )

31- حسين علي حسين أحمد السعدي ( 15 سنة )

32- علي عبد الواحد أبورويس ( 15 سنة )

33- جعفر حسين محمد آدم ( 15 سنة )

34- حسن محمد الكيس ( 15 سنوات )

35- صلاح جعفر كاظم ( 10 سنوات )

36- مجتبى جعفر علي فتيل ( 10 سنوات )

37- علي احمد هارون ( 10 سنوات )

38- احمد عبدالله علي العرب ( 10 سنوات )

39- حسين علي بشير ( 10 سنوات ).

 

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير إذ تدين وتستنكر هذه الأحكام الصورية القرقوشية التي أصدرتها المحكمة الخليفية ، فإنها ترى بأن الذين تم الحكم عليهم بأحكام جائرة إنما هم فتية أمنوا بربهم ، وإنخرطوا في العمل الرسالي والجهادي إيمانا منهم بعدالة قضيتهم ونضالهم وجهادهم ضد الطاغوت الخليفي الجاهلي الغازي والمحتل للبحرين منذ أكثر من قرنين من الزمن.

وقد زاد الله هذه الصفوة وهؤلاء الفتية الرساليين هدى وإيمانا بعدالة قضيتهم ومظلومية شعبهم وضرورة تحريره من براثن المستعمر الخليفي ، ولذلك فقد ربط الله على قلوبهم حينما قاموا من وثاروا من أجل الله وعلى نهج رسالات الأنبياء ورسالة الرسول الأعظم وأئمة الهدى من أهل بيته عليهم أفضل الصلاة والسلام ، وشاركوا في تفجير الثورة في 14 فبراير 2011م ، وكانوا يبتغون رضى الله رب السموات والأرض في مقارعتهم للطاغوت والديكتاتور حمد بن عيسى آل خليفة ، فآمنوا بالله وكفروا بالطاغوت وأستمسكوا بالعروى الوثقى التي لا إنفصام لها.

نعم إستمسكوا بولاية الله وولاية الأنبياء والرسل وولاية أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام وأهل بيته من الأئمة المعصومين الأطهار (ع)، وهم يقارعون الطاغوت الخليفي الجاهلي الأموي السفياني المرواني.

إن آل خليفة عملاء الإستعمار والإستكبار العالمي والشيطان الأكبر أمريكا قد إتخذوا من دون الله أربابا وآلهة يعبدونهم ويقدسونهم ويأتمرون بأوامرهم ، وبذلك فقد إفترى آل خليفة على الله بأن قالوا بأن أمريكا وبريطانيا والصهيونية العالمية أربابا من دون الله ، وعبدوهم وعبدوا أسيادهم السعوديين وسلموا لهم مفاتيح البحرين ، وأصبحت البحرين بعد الثورة محتلة من قبل آل سعود وقواتهم وقوات عار الجزيرة.

 

نعم إن الفتية الرسالية المؤمنة الذين يمثلون طلائع هذه الأمة وطلائع شعب البحرين الثائر حقيق عليهم أن ينهضوا ويثوروا في مواجهة الباطل والطاغوت ، وحق عليهم أن ينصرهم الله ، وإن وجودهم خلف القضبان في سجن جو المركزي وفي سجن الحوض الجاف وسائر السجون والمعتقلات الخليفية إنما هو دليل واضح وبرهان ساطع على أن المؤمنون بالله وبرسوله والمطالبين بالحرية والعدالة الإجتماعية ورفض الظلم والإستعباد ونهب الثروات وخيرات البحرين لابد وأن يقضوا خلف القضبان في ظل حكام آل خليفة الذين يمثلون مع أسيادهم السعوديين جاهلية القرن العشرين.

 

يا جماهير شعب البحرين الثائر ..

يا أحرار وثوار ثورة 14 فبراير المجيدة ..

أيها الأحرار في السجون الخليفية ..

 

إن آل خليفة يمثلون اليوم رعاة الإرهاب الداعشي السلفي الوهابي التكفيري ، فمن جيشهم وأمنهم ومخابراتهم خرجت وتفرخت المجاميع الإرهابية التي تقاتل اليوم في سوريا والعراق مع القوى الظلامية التكفيرية من جبهة النصرة والدواعش ، وآل خليفة هم الذين جندوهم ليقاتلوا ضد جبهة المقاومة ومحور وتيار الممانعة في سوريا ولبنان والعراق ، وما نراه من إرهاب داعشي يضرب المنطقة الشرقية في القديح والدمام وقبلها الدالوة ، إنما بإيعاز من أسيادهم الأمريكان والصهاينة والإنجليز وآل سعود ، وغدا من الممكن أن نسمع عن جرائم ومجازر في البحرين عبر هؤلاء الدواعش الذين فرختهم السلطة الخليفية الظالمة والإرهابية.

 

نعم إن الصفوة الرسالية المؤمنة المجاهدة التي تم الحكم عليها بأحكام قاسية ومغلضة ، إنما هم مصداق الآيات القرآنية التي توجنا بها هذا البيان وهي :

((نَّحۡنُ نَقُصُّ عَلَيۡكَ نَبَأَهُم بِٱلۡحَقِّ‌ۚ إِنَّہُمۡ فِتۡيَةٌ ءَامَنُواْ بِرَبِّهِمۡ وَزِدۡنَـٰهُمۡ هُدً۬ى . وَرَبَطۡنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمۡ إِذۡ قَامُواْ فَقَالُواْ رَبُّنَا رَبُّ ٱلسَّمَـٰوَٲتِ وَٱلۡأَرۡضِ لَن نَّدۡعُوَاْ مِن دُونِهِۦۤ إِلَـٰهً۬ا‌ۖ لَّقَدۡ دُونِهِۦۤ إِلَـٰهً۬ا‌ۖ لَّقَدۡ قُلۡنَآ إِذً۬ا شَطَطً . هَـٰٓؤُلَآءِ قَوۡمُنَا ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِهِۦۤ ءَالِهَةً۬‌ۖ لَّوۡلَا يَأۡتُونَ عَلَيۡهِم بِسُلۡطَـٰنِۭ بَيِّنٍ۬‌ۖ فَمَنۡ أَظۡلَمُ مِمَّنِ ٱفۡتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ كَذِبً۬ا)).

 

إنهم أسود البحرين وليوث قرية بني جمرة وأسود وليوث وأبطال قرية الدراز وغيرها من القرى في البحرين ، ولقد رفعوا رأس شعب البحرين وأهاليهم وأمهاتهم بصمودهم وثباتهم ومقاومتهم للطغاة الخليفيين ولقوات الإحتلال السعودي الإماراتي الأردني ، وسائر قوات المرتزقة ومعهم ستة جيوش على رأسها جيوش أمريكا وبريطانيا.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن الذين حكموا بإسقاط الجنسية عن أبناء البحرين الأصليين عبر قضائهم الخليفي المسيس هم غرباء عن البحرين ، وهم دخلاء جاؤا من وراء البحار عبر قرصنة بحرية ، وهم الذين يجب أن يرجعوا إلى مسقط رأسهم إلى قرن الشيطان في نجد ، وإن البحرين ستحرر من براثن آل خليفة وحماتهم الأمريكان والإنجليز والصهاينة وآل سعود.

إن على آل خليفة أن يبحثوا عن جذورهم ليجدوها من صلب اليهود ومردخاي ، وهم وآل سعود ليسوا عربا أقحاحا ، وإنما من سلالة يهود بني قريضة وبني القينقاع ، وإن الأمة العربية والإسلامية ستتخلص منهم بمشيئة الله ، وإن عدوانهم على اليمن السعيد وقيامهم بإرتكابهم جرائم حرب ومجازر إبادة تحت رعاية أممية من قبل مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة والدول الكبرى سوف يقضي عليهم في نهاية المطاف وسوف ينتصر الشعب اليمني وجيشه الباسل ولجانه الثورية على قرن الشيطان السعودي وحلفائه من المرتزقة وسيهزم الغزاة وسيولون الدبر بإذن الله تعالى.

إننا نشد على أيدي طلائعنا الرسالية الثورية التي تم إصدار الأحكام الجائرة عليها ، وإننا على أمل كبير بإنتصار ثورة 14 فبراير وشعبنا ومعتقلينا وقادة ثورتنا ورموزنا ، وإن مستقبل البحرين مستقبل مشرق بإرادة شعبها وإرادة قادتها ومعتقليها ، وبإرادة المجاهدين الرساليين والقادة الثوار في داخل البحرين وخارجها في المنافي والمهاجر.

 

يا جماهيرنا الثورية الرسالية ..

يا شباب الثورة البواسل ..

 

إن السلطة الخليفية بدأت خلال الأشهر الماضية وبالتآمر مع بعض النخب السياسية ووعاظ السلاطين الطامحين للسلطة والحكم ببث سمومهم والقول بأن الثورة لم تحقق نتائجها ، وإن القوى الثورية والجمعيات السياسية لم تجني ثمار ما قامت به من عمل سياسي ، ولذلك فلابد من المصالحة مع السلطة والعودة إلى المربع الأول إلى ما قبل ثورة 14 فبراير والقناعة بما ستعطيه السلطة وطاغوتها حمد من مكارم خليفية وملكية ، وبدأوا بتثبيت الناس وعزائمهم ، بينما الحقيقة بأن السلطة الخليفية قد وصلت إلى طريق مسدود أمام صمود الثوار والقوى السياسية المعارضة ، وصمود أكثر من 4000 سجين بينهم قادة ورموز الثورة ، ولذلك فعلى الشعب أن لا يستسلم إلى الدعايات والسموم الخليفية ، وعليه فإننا نطالب بالإستمرار في طريق الثورة ورفض مهادنة الطاغوت والقبول بالحوار معه ورفض الإصلاحات السياسية السطحية في ظل حكم الديكتاتور حمد ، وعلى الشعب أن يفعل اللجان الشعبية لتكون على أعلى درجات الأهبة والإستعداد لحفظ أمن المواطنين لإفشال مؤامرات السلطة الخليفية التي أوعزت لعملائها من الدواعش للقيام بأعمال إرهابية في المساجد والحسينيات.

وأخيرا فإن مستقبل البحرين وثورة 14 فبراير المجيدة مستقبل مشرق ، وإن العدوان السعودي الخليفي وحلفائهم المرتزقة على الشعب اليمني الشقيق سيرتد عليهم ، وإن الحكم السعودي والخليفي أصبحوا على شفة حفرة وجرف هار وسنرى الإنتصارات المتسارعة للجيش اليمني واللجان الثورية وثوار وأحرار حركة أنصار الله وسيهزم العدوان السعودي وسينكسر قرن الشيطان ، وسينتصر شعبنا في البحرين وسيرحل آل خليفة الغزاة عن بلادنا بإذن الله تعالى.

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : تستنكر وتندد وبشدة إصدار المحاكم الخليفية الصورية أحكاما بالمؤبد وما دونه وسحب الجنسية على ٥٦ ناشطاً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زياد طارق الربيعي
صفحة الكاتب :
  زياد طارق الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رسالة ماجستير في كلية التربية بجامعة واسط تناقش المشاكلة في العربية عند عبد القاهر الجرجاني  : علي فضيله الشمري

  تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الدوري حول حقوق الشيعة (تشرين الثاني/ نوفمبر)  : شيعة رايتش ووتش

 في أزمة فكر النخبة العربية ..خسوف المثقف العضوي  : حسن العاصي

 المرجعية ودعم المطالبين بالحقوق  : حسين الاعرجي

 اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  : علي فضيله الشمري

 النمو البطيء لعقل الدولة..  : باسم العجري

 ماذا لو اختار العراق الوقوف مع أحد الطرفين ؟  : عباس البخاتي

 قصة عن كمال الكاشاني المحقق العملاق!!  : منتظر الحيدري

 الربيع العربي وقدره السيء(7) المصريون ينتفضون–القسم الاول  : علي السواد

 مقتل العشرات في حلب.. مخططات تضم أسماء لعصابات الحر في قبضة الجيش  : بهلول السوري

 كلام لا علاقة له بالأمور السياسية......(47)والكبر زعيم وقائد البغض والكراهية  : برهان إبراهيم كريم

 برعاية رئيس الوزراء .. العمل تعقد مؤتمرها العلمي الاول للبحوث والدراسات الاسبوع المقبل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سفير اليونيسيف كاظم الساهر في بغداد لتفقد اوضاع الطفولة العراقية  : زهير الفتلاوي

 السيد السيستاني لعائلة شهيد : أنا أحب أهل البصرة وجميع العراقيين

 السلطان أردوغان غرور غير محدود  : علي جابر الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net