صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تستنكر مصادقة المحكمة العليا في السعودية على حكم الإعدام بحق علي النمر وتطالب بتحرك دولي واسع
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم
((إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ)) "القصص آية 4" .. صدق الله العلي العظيم.

تعلن حركة أنصار ثورة 14 فبراير عن إستنكارها الشديد لمصادقة المحكمة العليا في الرياض لحكم الإعدام الصادر بحق علي النمر إبن الناشط الحقوقي والوجيه الحاج الأستاذ محمد باقر النمر من أهالي العوامية في القطيف، وتطالب السلطات السعودية بوقف تنفيذ هذا الحكم الجائر ، الذي ستكون له عواقف وخيمة وتداعيات خطيرة على المنطقة.

كما وتطالب الحركة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة للتدخل العاجل لوقف تنفيذ أحكام الإعدام الظالمة بحق الأحداث من أبناء المنطقة الشرقية ومدينة العوامية في القطيف ، والتي جاءت نكاية بآية الله المجاهد وفقيه الطائفة الشيخ نمر باقر النمر وتشفيا منه.

إن مصادقة محكمة الإستئناف والمحكمة العليا على حكم قتل المعتقل الناشيء علي النمر وإحالته لوزارة الداخلية سيدخل المنطقة في نفق خطير لا يحمد عقباه ، وإن تداعيات تنفيذ الحكم سيتحمل مسئوليتها آل سعود.

إن علي محمد باقر النمر من مواليد 1994م ، أعتقل بعد أن صدم في 15 فبراير 2012م ، وأودع دار الملاحظة لسنتين درس فيها الأول والثاني ثانوي ورحل قهرا لسجن المباحث ، وأثناء فترة التحقيق معه في دار الملاحظقة كتب المحقق السؤال والجواب معا بطريقة فاضحة وسحب إبهامه بإكراه وتهديد ليبصم قهرا وجبرا ، وقد وجه الإدعاء العام للناشيء علي النمر تهم تتناسب وجنرال متمرس في الحرب والقتال وليس طفلا لم يبلغ الرشد .. ولم يبق سوى إتهامه بخطف طائرات وأسلحة نووية ، كما جاء في تغريدات والده في حسابه في تويتر.

وعلى صعيد آخر وخلال سير جلسات المحاكمة للناشيء علي النمر ، كانت الصحافة السعودية تشير إلى خبر جلسات محاكمته ، وتشير إلى عمه فقيه الطائفة وفقيه الإيمان والجهاد آية الله الشيخ نمر النمر لتتضح النكاية من البداية ويبدأ المسلسل المخجل من سيل التهم الكاذبة.

ومنذ الأسبوع الأول لنقله لسجن المباحث قدم علي النمر للمحاكمة وطالب الإدعاء العام من القضاء بإصدار حكم الحرابة الذي يسمع به لأول مرة دون أن يفقهه.

ومن المعروف في الدول بأن الأشبال والناشئة يكون مكانهم الطبيعي في مؤسسات التعليم ، وليس السجون والمحاكمات الفاقدة لأدنى الشروط القانونية المطلوبة.

وهذا والجدير بالذكر بأن المحاكم السعودية لم تمكن محامي الشبل علي النمر من الجلوس مع موكله طول مدة المحاكمة ورفضت إدارة المباحث قرار القاضي (الهش) حتى جاء قرار الإعدام معلب سلفا.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن أزلام الحكم السعودي الجدد الذين زجوا بالبلاد في أتون عدوان غاشم على اليمن ، وأغرقوا المنطقة في بحار وأنهار من الدماء ، ما عادوا يتكئون على الحكمة والعقل والتعقل وحسن التدبير في زمن الأزمات ، والتي إن لم يتداركوها ستسبب لهم تبعات أمنية وسياسية وإجتماعية سيئة للغاية.

ومن هذا المنطلق فإن تجارب التاريخ علمتنا بأن الغلظة والشدة في التعامل مع الناس من الممكن أن تفضي إلى نتائج كارثية على الوضع برمته ، بعد الأحداث الأليمة التي ألمت في المنطقة الشرقية وسقوط ضحايا وشهداء لتفجيرات إرهابية على يد الوهابية والدواعش وبتواطوء من الأجهزة الأمنية السعودية.

ولذلك فإن تنفيذ حكم الإعدام القاسي بحق الناشيء والشبل علي محمد باقر النمر سيؤدي إلى إنزلاق خطير وإنتفاضة شعبية عارمة ضد الحكم السعودي الديكتاتوري.

يا جماهير الأمة الإسلامية ..

يا شعبنا في المنطقة الشرقية ..

يا شعبنا في البحرين الأبية ..

ويا أحرار العالم ..

إننا اليوم مطالبون بالدفاع عن هذا الغلام المظلوم الذي أعتقل وهو صغير يافع ، وهاهو القضاء السعودي الجائر يجور في الحكم عليه بالإعدام ، ولذلك فينبغي التحرك وبقوة وفي كل إتجاه لوقف هذه المهزلة ووقف تنفيذ هذا الحكم الجائر بأي صورة من الصور.

ومن هذا المنطلق فإننا ندعو إلى الخروج في مظاهرات ومسيرات عارمة في البحرين والمنطقة الشرقية ، والقيام بمسيرات ووقفات وإعتصامات تضامنية أمام السفارات السعودية وأمام مقار الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم ، وأن تقوم الجاليات العربية والإسلامية بدورها الفاعل ، خصوصا في برلين ولندن ونيويورك وواشنطن وباريس والدول الإسكندنافية وإستراليا وجنيف ، حيث نحن نشهد جلسات لمجلس حقوق الإنسان هناك.

ولنا في تجربة التحرك الفاعل لزوجة الناشط المعتقل رائف بدوي خير دليل وجدير بالدراسة ، فهي قد وصلت إلى جميع مفاتيح السياسة في العالم ، وكرست وقتها للتواصل مع المنظمات والهيئات الحقوقية والإنسانية في مختلف أنحاء العالم ، وسعت للحضور في كل مناسبة ومؤتمر يتحدث عن حقوق الإنسان ويناهض الإرهاب ،مما أدى إلى أن تربح مواقف رؤساء دول وردود أفعال إيجابية لصالح زوجها حيث توقف إستكمال الجلد ، وتراجعت الحكومة السعودية عن التشهير به في الإعلام ، ولذلك فإن التحرك دوليا هو الأنجع في التعامل مع أحكام التشفي والنكاية والإنتقام.

ولذلك فإن على عائلة المعتقل علي النمر والعوائل الأخرى التي تم بحق أبنائهم إصدار أحكام إعدام جائرة ، وكذلك أنصار الحراك الشعبي في القطيف ، والقوى الثورية في البحرين ومعهم المنظمات الحقوقية ، والشخصيات الحقوقية أن يتحركوا في مختلف أنحاء العالم للضغط على الحكم السعودي للتوقف عن تنفيذ هذا الحكم الظالم ، الذي إن تم تنفيذه اليوم فسيسري غدا إلى سائر المعتقلين والمحكومين بالإعدام مع هذا الشبل المظلوم.

إننا اليوم بحاجة إلى تأسيس خلية أزمة تتبنى التحرك من أجل قضية المعتقلين المحكومين بالإعدام وفي طليعتهم الشبل علي النمر ليتم مخاطبة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان وبصورة سريعة وفاعلة ومنظمة وهادفة حتى نوقف أحكام الإعدام الظالمة بحق أبناء شعبنا المعتقلين من القطيف وتوابعها.

 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تستنكر مصادقة المحكمة العليا في السعودية على حكم الإعدام بحق علي النمر وتطالب بتحرك دولي واسع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . لطيف الوكيل
صفحة الكاتب :
  ا . د . لطيف الوكيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الزميل عزيز الخيكاني يحصد المرتبة الاولى لافضل مقال صحفي في مسابقة شبكة انباء العراق

 البيان الـ 62 حول التصريحات الاخيرة المنادية بتوزيع الثروات على المواطنيين  : التنظيم الدينقراطي

 الاصلاح يبدأ بإقالة المحمود  : ماجد زيدان الربيعي

 المتظاهرون يقومون بالعبث بالبرلمان العراقي ونائب يقع بين ايديهم (مصور)

 الدولة المفترض بنائها في العراق دولة قدرة لا دولة مدى  : د . خالد عليوي العرداوي

 وكيل وزارة الصناعة والمعادن الاداري يعقد اجتماعا لمجلس ادارة الشركة العراقية الاردنية لبحث الاجراءات والاليات الكفيلة بتطوير عملها خلال المرحلة المقبلة  : وزارة الصناعة والمعادن

 النائب الحكيم يرحب بقرار مجلس الأمن ويؤكد على أهميته في دفع الحملة ضد الإرهاب قدماً  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 هل يكون الأمل قاتلا للعراق الجديد ؟  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 طلبة جامعة القادسية يواصلون دعمهم ليتامى العين خلال معارض المؤسسة فيها.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 محمد رسول السلام والاسلام  : علي وهيب الركابي

 الحقد الاموي ..في الماضي والحاضر  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 وزارة الموارد المائية تواصل متابعتها الميدانية لهور الحويزة  : وزارة الموارد المائية

 ذهنـية التحَـرّيـم أم سَخـافة مُصطَـنعة أم ثقــافة فـتَـنة كتــــاب ( ذهنــيّة التحـــرّيـم ) لصَـــادق جـــلاّل العظّـــم وقراءته الجَديدة لرُواية ( آيات شيطانية ) لسَلمان رُشَدي  : اسامة العتابي

 البغل العتابي فاضل وهستيريته  : عزيز الفتلاوي

 گلگامش يغني في لندن  : علاء الخطيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net