صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

أوقفوا محاولات إضاعة هوية التعليم التقني في العراق
باسل عباس خضير

تدور حاليا أحاديث لدى البعض بخصوص نوايا لإلغاء هيئة التعليم التقني ، تلك الهيئة التي خدمت العراق منذ تأسيسها عام 1969 واستطاعت تخريج عشرات الآلاف من التقنيين في المستويات والاختصاصات المختلفة التي كانت ولا تزال لها أدوارا فاعلة في بناء وتطوير بلدنا العزيز وفي مختلف القطاعات ،  والمدافعون عن فكرة الإلغاء يعتقدون  بان دور الهيئة  قد انتهى بعد أن تمت هيكلتها وتحويلها إلى أربعة جامعات تقنية ، وبالعكس من ذلك تماما فهناك من له رأيا معارضا لفكرة إنشاء الجامعات التقنية الأربعة ويدعون لإعادة هيكلة هيئة التعليم التقني وإعادتها  إلى وضعها السابق ، ورغم إنني لست في موقف المدافع عن  الإجراء المتعلق بإنشاء الجامعات التقنية إلا إنني أجده ايجابيا لأسباب عديدة ، أولها إن الهيئة كانت مهددة لان  تصاب بالترهل الإداري بعد أن أصبح عدد تشكيلاتها أكثر من 46 كلية ومعهد وكانت هناك خطة لزيادة عدد المعاهد التقنية إلى 100 خلال السنوات القادمة ، وهذه التشكيلات تنتشر في 15 محافظة وهناك صعوبات أخذت تبرز في مجالات الترقيات العلمية ونشر البحوث وعقد المؤتمرات والحاجة لزيادة الرقابة للحؤول دون وقوع حالات في الفساد  الإداري ، ورغم إعطاء الصلاحيات الكثيرة فقد كان البعض يضطر للمجيء إلى بغداد من البصرة أو الموصل أو الانبار أو غيرها لانجاز ابسط المتطلبات كالتظلم لدى رئيس الهيئة مثلا أو متابعة قضايا إدارية بسيطة تتعلق بالعلاوة والترفيع .
 وثانيها إن العراق في 2014 لا يشبه حاله في عام 1969 ، حيث يتم منح الصلاحيات والتوجه للعمل بالأقاليم وضرورة إيجاد النظم اللامركزية ، فالمحافظات تريد التحرر عن المركز لكي تشعر بحريتها فكيف حال الكلية والمعهد في الناصرية أو الحويجة أو كربلاء حيث إن الارتباط بجامعة تقنية ضمن المنطقة الجغرافية مقنع لهم أكثر من الارتباط بالهيئة في بغداد ،  وثالثها إن التحول للارتباط بجامعات بولي تكنيك أفضل الحلول التي اتخذت لان البعض كان يروج لان ترتبط المعاهد والكليات التقنية ضمن الجامعات الأكاديمية في المنطقة الجغرافية وهو إجراء كان من شانه مسح هوية التعليم التقني بالفعل ، ورابعها إن من تولى الانتقال إلى الجامعات التقنية هم التقنيون أنفسهم وباقتراح منهم دون أن تفرض عليهم أملاءات ، وكانت الفرصة متاحة لهذا الانتقال بدلا من تطبيق قرارات عليا راديكالية قد تسبب الأذى للتعليم التقني فإنشاء الجامعات التقنية تم من خلال دراسات ومسوحات ومؤتمرات ، وقد صوت على إنشاء الجامعات التقنية ٨٨ شخصية علمية تقنية من بين ٩٢ وامتنع اثنان عن التصويت ولم يعارض المشروع إلا صوتان ، ومن الغريب أن يتم  التساؤل حاليا عن مصير هيئة التعليم التقني وجدوى استمرارها ، رغم إن الدراسات التي أعدت بهذا الخصوص قد أشارت إلى تحول الهيئة إلى كيان تنسيقي بطريقة عملية لأجل الحفاظ على هوية التعليم التقني وعدم إضاعة الجهود والتكاليف التي أنفقت في السنوات السابقة .
فالهيئة هي صمام الأمان للتعليم التقني في العراق والرابط بين الجامعات التقنية والمؤسسات الدولية للاستفادة من المنح والهبات والتسهيلات ، وان تكون من ينسق مع الاتحادات والمنظمات الدولية بخصوص الاستراتيجيات ذات العلاقة بالموضوع ، وتكون الجهة التي يمكن أن تستفيد من خلالها الجامعات التقنية من المنح والمساعدات ، ولكن هذا الموضوع لم ينجز لحد الآن لأنه يحتاج إلى تشريع بتعديل جديد لقانون وزارة التعليم العالي كما تأخر انجازه نظرا للأحداث الاقتصادية والأمنية والسياسية التي تطورت بعد تأريخ تشكيل الجامعات التقنية الأربعة عام 2014 ، مما يعني إن أهمية وجود واستمرار هيئة التعليم التقني تتجسد من خلال تحولها كمؤسسة جامعة للحفاظ على انجازات التعليم التقني وإبقاء تجربة العراق الرائدة بهذا الخصوص ، ولعل هذا التأخر هو الذي أثار التساؤلات عن مصير هيئة التعليم التقني ،  فالبعض يقول هل ستبقى متسلطة على مقدرات الجامعات التقنية أم إنها ستلغى وتكون جزءا من الماضي ؟ وهي تساؤلات مشروعة لان إلغائها أو تعديل مهامها يستوجب المرور من خلال القنوات القانونية التي تتطلب إعداد التعديل التاسع لقانون وزارة التعليم العالي رقم 40 لسنة 1988 ومن خلال مشروع قانون يتبناه مجلس الوزراء ، بعد أن تم الاتفاق عليه في اجتماع هيئة الرأي للوزارة  وقد بدأت بذرات هذا التوجه في  الاجتماع الذي انعقد في جامعة بابل والذي صوت عليه الجميع باستثناء صوتين .
 ويقضي المقترح بإبقاء الهيئة وتشكيل لجنة لاقتراح مهامها وواجباتها بشكل يضمن التواصل الدولي والإقليمي والعربي مع المنظمات المعنية بالتعليم التقني ، لان التنسيق مع جهة واحدة أفضل وانجح من التنسيق مع جهات متعددة ، وقيام الهيئة بمواصلة العلاقة مع الاتحاد الأوربي وغيره من المنظمات الدولية بخصوص تنفيذ اتفاقية إستراتيجية التعليم المهني والتقني ( TVET ) التي تستمر لغاية عام 2023 , ناهيك عن التنسيق مع الجهات المانحة للاستفادة من المزايا العلمية والمادية ، باعتبار إن الجهات العالمية يمكن إن تقدم المنح والمساعدات لهيئة التعليم التقني أسهل من التعامل مع الجامعات التقنية الأربعة كما إن الهيئة يمكن أن تفهم ظروف كل جامعة لتوفير متطلباتها حسب الأسبقيات ، ولعل الرأي بالإبقاء على الهيئة و تنظيم ارتباط الجامعات التقنية معها بدلا من جهاز الإشراف في الوزارة لان وجود أربع جامعات تقنية في هيئة واحدة لعله أفضل لها من وجودها ضمن ٢٩ جامعة  من حيث التنسيق والترابط والتكامل والشمول فذلك لا يمكن أن يكون في ضوء المبادرات الفردية لوحدها وإنما من خلال العمل الجماعي وهو الأكثر ترجيحا ، فهناك ضرورة ملحة لوجود كيان تنظيمي لأغراض التنسيق والتوحيد وعدم التعارض ومنع ازدواجية الأعمال ،  وهذا الكيان يجب أن لا يكون بيروقراطيا وان يكون فاعلا ويضم خبرات عالية ولا يؤدي إلى الترهل الإداري أو التدخل في صلاحيات الجامعات التقنية ، وإن التمسك بإبقاء هيئة التعليم التقني بهذا الوصف ، ليس غرضه الإبقاء على حلقة إدارية مضافة ، في الوقت الذي نشارك الآخرين فكرة ترشيد أجهزة الدولة .
ونعتقد إن فك ارتباط هذه الجامعات وربطها بهيئة التعليم التقني التي سترتبط بمعالي الوزير مباشرة هو حلا أفضل ، فهذا الترتيب التنظيمي يحافظ على ابرز شروط مشروع الجامعات الأربع الذي اشترط في الحفاظ على هوية التعليم التقني وعدم التفريط به وان لا تتحول الجامعات التقنية إلى جامعات أكاديمية ،  والهدف ليس إضعافا لدور الجامعات التقنية إطلاقا , وإنما لإضافة قوة للتعليم التقني للتحوط من أي مساس بهويته والاتفاق على المشتركات في مجال المناهج والتدريب والتطوير والتحديث والرؤى والعلاقة والتنسيق مع المؤسسات المناظرة من دون إضافة أية أعباء إدارية أو أملاءات تخل باستقلالية الجامعات التقنية ، فالهيئة قائمة حاليا وقد تم ترشيقها إداريا  ويمكن لها  أن تضيف للجامعات التقنية ولا تأخذ من صلاحياتها قط ، فبدلا من التنسيق مع كل جامعة لوحدها في مجالات الانفتاح على البيئات ذات العلاقة المحلية والعالمية وإدخال التقنيات الحديثة ، فان الهيئة ستشكل النافذة المشتركة لغرض الاستفادة من جميع أشكال الدعم والتنسيق دون إهمال المبادرات ذات الصلة بعملها ، والهدف النهائي هو أن تكون للجامعات التقنية مبادراتها في اختصار الزمن وتحقيق التقدم وعبور المستعصيات ،  فما يتم التعويل عليه وطنيا هو انتقال التعليم التقني إلى حالة متقدمة في معالجة المشكلات التقنية الوطنية والحيلولة دون طمس هوية التعليم التقني وتحويله إلى شكل أخر ، والسعي لاحتضان طاقات الشباب لتوفير فرص العمل لهم بعد التخرج ليكونوا منتجين فعلا وليس عالة على المجتمع .
 والأمر لا يحتاج سوى إلى تكييف قانوني لهذا الانتقال ،  ونأمل أن تتبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فكرة تعديل مهام واجبات وتشكيلات هيئة التعليم التقني ، كما نأمل من مجلس الوزراء الموقر أن يتبنى هذا المشروع الوطني باعتباره رافدا مهما للاقتصاد العراق ، وسوف لا يكون هناك أي خاسر من هذا التنظيم والرابح هو العراق  فالجامعات التقنية هي جامعات تعمل باستقلاليتها الإدارية والعلمية والمنتسبون من العاملين والطلبة هم ينتمون إلى الجامعات وهوية التعليم التقني ستبقى بأيدي تقنية للعمل على تطويرها نحو الأفضل ، ونعتقد إن هذا المقترح سيثلج صدور العديد من المخلصين للتعليم التقني بعد أن ابدوا البعض من قلقهم وخوفهم على مصير التعليم التقني ، ولا يعني بالضرورة إن ما تم عرضه سيتم فرضه على الآخرين فهذا الرأي قابل للمناقشة والحوار وإذا ما تم طرحه في هيئة الرأي سيتم التصويت عليه ، وربما تطرح أفكارا واراءا أخرى وهي جميعا محط اهتمام واحترام ، فالعبرة في إيجاد أفضل صياغة من حيث الملائمة والقبول وصلاحيتها للتطبيق وتوافقها مع البيئة التشريعية النافذة والقدرة على تحقيق الكفاءة والفاعلية في الأداء .
باسل عباس خضير


 

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/11



كتابة تعليق لموضوع : أوقفوا محاولات إضاعة هوية التعليم التقني في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد تقي الذاكري
صفحة الكاتب :
  محمد تقي الذاكري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة في كتاب الخليل رائد علم الصوت  : محمود كريم الموسوي

 مشروع سرير  : هادي جلو مرعي

 التجارة:استمرارعملية توزيع الصكوك الخاصة بمستحقات الفلاحين وتجهيز المطاحن بالحنطة المحلية  : اعلام وزارة التجارة

 الموارد المائية تعقد أجتماعا مشترك مع فريق الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)  : وزارة الموارد المائية

  الدكتورة اقبال عبد الحسن المنتخبة لبرلمان واسط تصدر بيانا بخصوص احداث العراق  : علي فضيله الشمري

 4 - أبو نؤاس يعود إلى بغداد بعد نكبة برامكته ، ورحلته المصرية، فيمدّ للرشيد يد المدح الرسمية  : كريم مرزة الاسدي

 الأغلبية والأقلية في المجتمع العربي  : د . آمال كاشف الغطاء

 يا أهلنا في الانبار، نحن أبناء الوسط والجنوب ..قلوبنا مفتوحة قبل البيوت لكم  : طاهر الموسوي

 آهات مزمنة  : باقر العراقي

 عدوى استبعاد المثقف  : ادريس هاني

 الحرب النفسية في الخطاب القرآني  : محمد حديد الجحيشي

 وزير بعقلية خبير..  : باسم العجري

 الجيش الإسرائيلي يستولي على سفينة متضامنين كانت في طريقها إلى غزة

 محاصصات مماثله  : بهلول الكظماوي

 ننشر دراسة "الطائفية العنصرية"للدكتور أحمد راسم النفيس  : د . أحمد راسم النفيس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net