صفحة الكاتب : ادريس هاني

بماذا نفسر جنون المنطقة؟
ادريس هاني
ليس ثمة ما يؤشّر على حلول شاملة لمشاكل العالم..لقد صمّم النظام العالمي لكي لا ينهي جوهر النزال، بل فقط هناك حلول جزئية يقتضيها السياق الدولي والإقليمي.. ولكي تنطفيء نار هنا لا بد من إشعالها هناك لأنّ النظام العالمي غير العادل يعمل على جدل التناقض غير المنتج للحلول..تتعايش السياسات الدولية مع النزاع بشكل يكشف عن الطبيعة البنيوية للنزاع الدّولي. ذلك لأنّ الحل الشامل فضلا عن أنه أمر بالغ التعقيد إلاّ أنه غير مرغوب فيه نظرا لما ينتج عن ديمومة الصراع من مصالح إمبريالية على أساس ضمانها قام النظام الدولي ورسمت سياساته. ليس من الهيّن أنّ نضمن استمرار احتكار وامتلاك 20 في المائة من القوة العالمية لـ 80 في المائة من الثروة العالمية من دون حروب وأزمات. نحن أمام وظيفة للأمم المتحدة لا تتعدّى دور الإطفائي الذي وجد ليكون على أهبة الذهاب لإطفاء حرائق موضعية هنا أو هناك ، ولكن لا بدّ أن يتمّ ذلك بعد أن يؤذن له بهذه العملية ويوفر له المناخ الدولي للقيام بذلك. النظام الدولي يعمل على واجهتين : ظاهرة وباطنة. فأمّا الظاهري منه فهو التصريف القانوني الذي تتولّاه المؤسسات المعنية وهو أشبه ما يكون بحالة بروباغوندا تمنح النظام العالمي بين الفينة والأخرى شرعية الوجود وجدوى البقاء، بينما تنشط المنظّمات الباطنية على تحريك الملفّات الساخنة ضمن نمط آخر وقوانين أخرى لا علاقة لها بالقانون الدولي ولكنها قادرة أن تجعل من القانون الدولي نفسه جزء من أدواتها ولعبتها. إنّ لعبة الأمم التي تديرها المنظمة الباطنية للنظام العالمي تخضع لقواعد ألعاب غير معنية بمبادئ السلم العالمي. بل إنّ لعبة الحرب هي واحدة من الإلعاب التي تستعمل لضبط إيقاع العلاقات غير المتكافئة بين الدول الكبرى والدول الصغرى. ثمة مقاومة ضدّ العدالة الدولية لا زالت تعمل جلّ مؤسسات النظام الدولي على تكريسها. ويلعب النظام الاقتصادي الدولي منذ الحرب العالمية الثانية دورا أساسيا في تكريس هذه اللاّعدالة الدولية. ذلك لأنّ ما يسمّى بعالم الأطراف المنتج للمواد الخام واليد العاملة هو منبع الموارد الطبيعية والبشرية التي تؤمّن الثروة والرفاهية للعالم المتقدّم. وقد كانت جلّ الحروب تنشأ على خلفية الاقتصاد السياسي للإمبريالية التي هي النمط العريق والمستمر للنظام العالمي. فالحديث عن نظام عالمي جديد لا يتناول سوى الجانب السياسي للعبة الأمم أي إعادة توزيع قواعد اللعبة ولكن مع استمرار تمكين الإمبريالية من مساحات جديدة بكر للاستنزاف والهيمنة. وعند كل محطّة تتحرك المنظمة الباطنية للنظام الدولي لخلق خداع سياسي جديد وفوضى خلاّقة تربك الأنظمة الهشّة لفتح الطريق نحو بعد آخر من لعبة الأمم. من ذلك على سبيل المثال أنّنا في مفتتح الربيع العربي فوجئنا بتسريبات الويكيليكس لكن حينما بدأ التوجه نحو طي ملف الربيع العربي اسيقظنا على خبر تسريبات بنك بنما. نذكّر أنّ الأمر ليس مصادفة إذ ليس ثمة مصادفات في لعبة الأمم التي تهتم بأنفاس الناس وليس فقط الدّول. لكن في انتظار ما سيترتب على ذلك من سياسات، نذكّر أنّ لكل فعل في اللعبة الدولية آثار ومنعطفات. ترى، أين تتجه البوصلة اليوم في لعبة الأمم؟ وهل ثمة ما يؤكّد على أنّ الأمر مجرد ضغط على بعض النظم لكي تتذكّر أنّ لا أحد يستطيع ان يفلت من عقاب القوة الناعمة للولايات المتحدة الأمريكية التي تعاقب حلفاءها أو تذكرهم بين الفينة والأخرى بأنّ لا أحد يملك ان يخرج من بيت الطاعة الأمريكي حتى من دون الحاجة إلى التدخل. هناك فشل ذريع في مشروع الشرق الأوسط الجديد أدركت الدول العظمى أنه لا بدّ من تغيير قواعد اللعبة والإبقاء على الحد الأدنى من النفوذ، غير أنّ ثمة محاور لم تقتنع بعد وتحاول أن تفتعل أزمات لفرض الأمر الواقع على الولايات المتحدة الأمريكية التي باتت ترفض أن تستنزف في مشاريع فاشلة. هناك محاور إقليمية لا زالت تشتعل على النمط التقليدي بحيث تعتقد أنّ الموقف الأمريكي هو نابع من ترجيح خيار معين ينسج داخل البيت الأبيض بينما من الممكن الرهان على جناح آخر لتغيير السياسات. والواضح هنا أنّ الموقف الأمريكي هو موقف الدولة الأمريكية العميقة وليس موقف أوباما الذي لا يمثل سوى مايسترو بالغ اللياقة في معزوفة تمّ تأليفها مسبقا.لم يعد هناك داخل أمريكا أجنحة للرهان عليها ولو انتخابيا. ذلك لأنّ الأمر له علاقة بمسارات تموقع الثروة العالمية، وهو الأمر الذي يجعل أمريكا نفسها تنسج أحلافا بديلة ولكن على المدى المتوسط لن تجد الجدوى الاقتصاد- سياسية في استمرار تحالفها مع بعض القوى الإقليمية، وعلى المدى البعيد قد ينفرط عقد العلاقة الاستراتيجية حتى مع إسرائيل التي ستجد نفسها بخلاف الأحلاف الآخرين معنية بالتمدد ناحية المجال الأوراسي في أفق تراجع القوة التحالفية مع الولايات المتحدة الأمريكية. فالمساعي الإسرائيلية حثيثة في اتجاه الصين وروسيا وهي تجد في البوابة التركية منفذا لتحقيق هذا النفوذ، حيث تبيّن أنّ هناك اكتمال في ترتيب العلاقات بين تل أبيب وأنقرة تحت إشراف أوردوغان. الرصيد الإسرائيلي الذي يمكنها من النفوذ داخل المجال الأوراسي شعور إسرائيل نفسها بحاجة الصين وروسيا إلى التقنية الإسرائيلية، وهو ما ستسعى لاستعماله لإيجاد منافذ في المجال الأوراسي الذي كان ولا زال منذ ماكندر حنى بريجينسكي المجال الذي يعتبر الهيمنة عليه هي هيمنة على العالم. سيستمر النفوذ إلى حين في الشرق الأوسط هدفا للإمبريالية الغربية ولكنه لن يكون هو الرهان المستقبلي حيث كل الكيانات التي توقف وجودها واستمرارها على النفوذ الأمريكي والغربي ستجد نفسها في حالة يتم وشعور حاد بالخطر، وعلى هذا الأساس نفسّر طبيعة الجنون الذي تعيشه المنطقة منذ أن بدأت واشنطن تبرهن على أنّ أولوياتها الجيوستراتيجية بدأت تتغيّر..

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/09



كتابة تعليق لموضوع : بماذا نفسر جنون المنطقة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل المالكي
صفحة الكاتب :
  كامل المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كَيْفَ..نَنْسَى؟!!!  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 الشيعة والظلم الحديث ..!  : فلاح المشعل

 السياسيون وشكوى الفقراء3 " المواطن وأصحاب المولدات  : حيدر حسين سويري

 مدير شرطة ديالى يعقد مؤتمرا امنيا مع مختاري قضاء بعقوبة  : وزارة الداخلية العراقية

 التجليات الكبرى للمسيح والقائم،أحد أهم علامات نهاية الأزمنة الدولة السابعة.الجزء الثالث  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 نائب محافظ ذي قار : خصخصة قطاع الكهرباء بحاجة إلى دراسة مستفيضة وسيعالج ازمة الطاقة  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 العتبة العلوية تستأنف برنامج وفود معتمدي المرجعية العليا وتختتم دورات الدراسات القرآنية

  علم الاجتماع الحداثوي تكنلوجيا التواصل الاجتماعي  : حميد الشاكر

 الأرجوزة الخفاجية  : مجاهد منعثر منشد

 خطيب الجمعة يحذر حكومة روحاني: إيران تعاقب ذاتها بانضمامها إلى «فاتف»

 الأكاديميَّة العراقـيَّة لمكافحة الفساد تُفصح عن تقريرها لشهر آب، مُؤكِّـدةً إشراكها 212 مُتدرِّباً في 12 دورةً وندوة وورشة عملٍ  : هيأة النزاهة

 السيارات تحقق مبيعات تجاوزت 11 مليار دينار خلال 15 يوم من شهر اب الجاري  : اعلام وزارة التجارة

 أجيج الذات!!  : د . صادق السامرائي

 ترتيلة في ذكرى المبعث النبوي الشريف  : د . عبد الهادي الحكيم

 رمضان في تركيا العلمانيه كريم ..... وفي عراق اهل البيت شحيح  : علي الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net