صفحة الكاتب : ادريس هاني

هذه فلسفتي 10
ادريس هاني
الفلسفة هي محبّة الحكمة..هكذا عرّفها الكلاسيكيون..وهو كذلك..فلا زال المتفلسف يجنح وراء الحقيقة ليحكمها إحكاما حتى إذا بلغ الحكمة استغنى عن الفلسفة نفسها..وكذلك المنطق ، فهو يحتل منزلة وسيلة الفيلسوف في بناء نسقه فلا غنى عن المنطق إلا ببديل من سنخيته..لكن يا ترى ، هل أدركت مهزلة المنطق حينما تكتشفت أنّ المنطق عدوّ الإبداع ..متى كان المناطقة مبدعين وهم حرّاس معبد الكاطيقورياس؟ كان قدر الفلسفة أن تمضي وهي تراعي السير البطيئ للمنطق الذي حوّل البحث في الوجود من حيث هو موجود إلى مباحث ألفاظ وحكاية مقولات..كانت الفلسفة بين الفينة والأخرى ترسم رشدها خارج قبضة اللّوغوس بالمعنى الذي استكمل أركانه مع أرسطو..هذا الأخير الذي هيمن على الفكر الفلسفي من العهد اليوناني المتأخّر حتى القرون الوسطى والعصر الحديث..لا زال بعض الأرسطيين يعيشون بين ظهرانينا ويتبجّحون علينا بلعبة المقولات في زمن ثورة المنطقيات المابعد أرسطية..كان هذا أيضا من وحي انطباع مؤرّخ الفلسفة حين ظنّ بالفعل أن أرسطو هيمن على العقل البشري..والحقيقة أنّه حتى في العصر اليوناني الأرسطي وما بعده كانت هناك تمرّدات وانزياحات ظلت وفيّة للعهد ما قبل السقراطي، نظرا لحيويته وتصرفه خارج ضغط المقولات..في العصر الوسيط حيث احتلت السينوية أم المدارس المشاائية كان هناك أيضا انزياحات..حتى ابن سينا لم يكن أرسطيا خالصا..وهذه ليست هنة في تجربته بل واحدة من جوانب عبقريته التي سرعان ما بدأت تتطور لتنتج رموز الحكمة المتعالية الأكثر صراحة في تاريخ الفكر الفلسفي، أولئك الذين نظروا إلى أرسطو نظرة موضوعية كلحظة في تاريخ الفلسفة وليس الأب الروحي للحكمة..وكان القرن الوسيط الإسلامي قادرا على تصحيح المسار لولا ابن رشد الذي أعاد الروح إلى الأرسطية واقتحم بها العدوة الشمالية ليرسي حركة دي بارابون ونظرائه ممن أعادوا أرسطت المشهد الأوربي الجاهل يومها بالفلسفة..كان حينئذ المشرق الإسلامي قد انتقل إلى ما بعد القول الفلسفي، بل استطاع بناء هيكل حكمي إشراقي فريد..تجاوزنا أرسطي ولم نحتفل بابن رشد لأنه فضل أن يكون شارحا..في تلك المرحلة كانت الحكمة الإشراقية وكان الفكر الأكبري ينتقد المنطق الأرسطي اليوناني ويوسع من مدارك الجكمة..إنما المغالطة الكبرى التي حصلت بعد ذلك ، حين قيل أنّ أوربا الحديثة نهضت حينما اكتشفت أرسطو الذي علّمها إيّاه ابن رشد والرشدية اللاتينية..والحقيقة كما أثبتناها مرارا إنّ أوربا الناهضة إنما نهضت حينما تخلّت عن أرسطو والرشدية وأعادت اكتشاف أفلاطون..تأمل كيف سخر إراسموس من العقل بالمنظور الأرسطي وكيف اعتبر أن الأرسطية مهزلة..إنّ اللحظة الحديثة في أوربا هي لحظة أفلاطونية بكل المقاييس..وبات المنطق شعبة محدودة ضمن شعب أخرى لم تأبه بمقولات أرسطو..وما هي إلاّ فترة وجيزة حتى بدأ انشقاق العلوم وتولدها واهتزاز الأسس مما أفضى إلى منطقيات ما بعد أرسطو..وهندسات ما بعد أقليدس..ثم بتنا أمام لحظات أخرى من تجاوز الحداثة لنفسها في سائر العلوم الاجتماعية والبحتة..وطفرنا إلى ما بعد النيوتونية وما بعد بعد الأقليدية وأصبح أرسطو جزء من تاريخ أوربا بينما عاد ابن رشد الهارب من العدوة الشمالية لتحيين أرسطو في مجال تمكّن منه الإنحطاط وما عاد ينفعه أرسطو ولا أفلاطون لأنّ منطق التقدم هو أبعد مدى وأعمق، فهو يتعلق بإرادة التقدم أوّلا والباقي تفاصيل..بالتأكيد إن اليابان والصين لم يحتاجا إلى أرسطو ولا إلى أفلاطون..تستطيع من فكرك الخلاّق أن تصنع الفارق الحضاري بفعل الإرادة والانطلاق وهدم المقولات المعيقة..إنّ فكرة التقدم والتأخّر ليست مظاهر وأشكال..بل هي أمر يتعلق بالروح الحضارية وإرادة التقدم..لقد أدهشتنا تجربة رفاعة الطهطاوي وهو يصف الديار الباريسية لقوم لا يعلمون..ولكن رفاعة آخر فرنسي وهو ذي توكوفيل أدهش الفرنسيين أنفسهم وهو يصف الديار الأمريكية..دائما هناك فوارق ، غير أنّ فكرة التقدم في نظري حينما يراد لها أن تمنح لبوسا فلسفيا، فإنّ المغالطة في ذلك تكمن حينما نسعى لتنميط الشكل الفلسفي للنهضة..إنّ إرادة التقدم حينما تكتمل في روح أمّة من الأمم فهي قد تجعل من عبادة الفئران وأكل الدود تراثا خلاّقا..من كان يتصور يوما أنّ السائح الأوربي قد يستمتع في الصين بوجبة حشرات أو كلاب؟ إنّ هذا يؤكّد على أنّ أشكالا من الفلسفات قد تزدهر في بيئات التخلف وأخرى متخلفة قد تزدهر في بيئات التقدم..ولا التآخر التاريخي ولا التقدم التاريخي قد ينقصان أو يزيدان في جودتيهما.. إنما لا بدّ من التأكيد على العنصر الغائب في التأريخ للفلسفة ألا وهو الاقتصاد السياسي للفلسفة..اللحظة التاريخية التي يلعب فيها الرأسمال المادي دورا في تعزيز مكانة الرأسمال الرمزي في أمّة من الأمم..من هنا أعلن أنّ الحكمة المتعالية هي أرقى أشكال التفكير الفلسفي على الرغم من أنها نشأت في بيئة آيلة للانحطاط..بينما هناك فلسفات ولدت في العصر الحديث وهي أقلّ ما تكون أهمّية من تفكير جدّتي حينما نمعن في مضمونها النظر..وحين نلوذ بالمقارنة ، فقد نجد الفارق بين ابن عربي أو السهروردي أو ملاصدرا وبين مالبرانس وسبينوزا، تماما كالفرق بين جاك بريفير والمتنبّئ...بين أرتر رامبو وأبي العلاء المعرّي...لا شيء من التاريخ يمكن أن يغنينا عن النصوص الجميلة...

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/20



كتابة تعليق لموضوع : هذه فلسفتي 10
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زمن رحيم البدر
صفحة الكاتب :
  زمن رحيم البدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يا ليتكم بشجاعة زهراء بنت الحشد .  : رحيم الخالدي

 استعادة حلب... انتصار بطعم الهزيمة!  : د . عبد الخالق حسين

 قواتنا المشتركة تحقق انتصارات ربانية على الدواعش الوهابية  : مهدي المولى

 صحفي شجاع يرفض التوقف عن تغطية معارك الموصل برغم إصابة لحقت به  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

  الحناجر الحسينية المليونية تهدر لبيك ياحسين. لاللظالمين والإرهابيين والمفسدين والطائفيين.  : جعفر المهاجر

 البعث والاقاليم وتحديات مرحلة مابعد الانسحاب  : احمد سامي داخل

 حسينية الهوى  : سميرة سلمان عبد الرسول البغدادي

  منزلقات مدهونة بالنفظ!!  : د . صادق السامرائي

 وزارة النفط : تامين وتغطية احتياجات زيارة الأربعين من الوقود  : وزارة النفط

 محافظ ديالى يتخذ إجراءات غريبة ويصدر كتب إعتماد للصحف من مكتبه  : المرصد العراقي

 أي خطاب أوضح من خطاب : ( دعوا الوجوه .. )  : حسين فرحان

 القوات الخليفية تعتقل سماحة السيد محمود الموسوي والداخلية تزعم أنها إعتقلت متهمين في عملية تهريب متفجرات ومستودعات أسلحة.  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  لا....لآ.....لا.....للمخدرات......  : د . رافد علاء الخزاعي

 الرد على شتائم ضاحي بن خلفان ضد الشيعة  : الشيخ عبد المحسن الجمري

 الوكيل الاداري لوزارة الصحة يزور مستشفى التخصصي للاطفال في البصرة  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net