مدير البيت الثقافي النجفي : المجتمع النجفي ولد من رحم الحوزة العلمية

  للثقافة أبوابٌ عديدة؛ وطُرقها الطويلة تَختصرها النَجف، مدينة البلاغة والأدب، عاصمة الإمام علي (عليه السلام) ومِن الحديث النبوي الشريف “أنا مدينة العِلم وعليٌ بابها” نَطرق باب عِلم علي (عليه السلام” معَ شخصيةٍ نجفية وقامة ثقافية مَعروفة لنحاوره حولَ أهم المَيزات الثقافية للمجتمع النجفي وكانَ لموقع شفقنا وقفة مهمة مع السيد صفاء مهدي السلطاني مدير البيت الثقافي النجفي الذي أبتدأ حديثه واصفاً دور البيت الثقافي قائلاً:IMG_8718

 
البيت الثقافي في محافظة النجف الاشرف اسس من قبل دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة بتاريخ 25/12/2005 ليكون فضاءا رحباً يلتقي فيه المثقف والاديب والفنان والنشطاء من الشباب ومنظمات المجتمع المدني وتحمل هذه المسؤولية منذ افتتاحه والى الان وهمنا فيه ان نجسد ثقافة هذه المدينة المميزة عبر تاريخها الطويل الذي لم يتوقف لحظة عن رفد المشهد الثقافي العراقي والعالمي بالمعرفة في مختلف صنوفها وحملنا على اكتافنا الهم الوطني رغم توقف الدعم المالي منذ عام 2015 والى الان لازلنا نعمل وبنشاط مستمر ونحقق ارقام نفتخر بها الا ان طموحنا اكبر بكثير مما تتناقله وسائل الاعلام اذا اننا نخطط لكثير من الافكار التي جعلناها اهداف ذكية.
وعن العلاقة بينَ البيت الثقافي من جهة والحوزة والجامعة من جهة أخرى، أكد السلطاني لمراسل شفقنا: هو الجامع بينهما ونعد الحوزة الدينة من اهم مصادر الثقافة التي منحت هذه المدينة قدسيتها ليس على المستوى العبادي فحسب انما على صعيد العلم والمعرفة والرصانة العلمية ونعتقد ان الحوزة العلمية لازالت هي العنوان الابرز لعمق المدينة التاريخي الذي يمثل انتماءها الحقيقي الذي جعل منها مقصدا للعلماء اما الجامعة فهي العمق الثقافي الرصين الذي نعول عليه كثيراً لترصين الدراسات الجديدة والاستفادة من تجربتها في رفد المجتمع بمزيد من الطاقات الابداعية والبيت الثقافي لطالما استضاف الاساتذة من الحوزة العلمية والجامعة.
وفي مجال تنمية الإنسان وتشجيعه على القراءة والمطالعة وحُب التعلّم، تحدث السلطاني: الدور الحكومي يعاني من نقص توفير الدعم الكافي لتغطية الانشطة الثقافية وهذا ليس بخافٍ عن الجميع فالحكومة تمر بأزمة مالية لكنها وبنفس الوقت واخص بالذكر دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة المشرفة على عمل البيوت والقصور الثقافية فهي تبذل كل ما تستطيع من اجل التعامل مع المنظمات الدولية الداعمة للمشهد الثقافي كالاتفاقيات التي وقعت مع اليونسكو وغيرها مما ادى الى نجاح بعض المشاريع كطباعة كتب جديدة تتناول النجف برؤية عالمية ككتاب النجف بوابة الحكمة والثوية بقيع الكوفة وستشهد الايام القابلة اصدار الكثير من هذا المستوى من المطبوعات فضلا عن تسجيل المواقع الاثرية العراقية ضمن لائحة التراث العالمي فضلا عن عملنا نحن في البيت الثقافي النجفي اذا نمد يد التعاون مع الكثير من المنظمات الثقافية الناشطة في المحافظة ونقف معهم على مسافة واحدة والجامع بيننا الجهد الثقافي ونشجع على اقامة الانشطة الثقافية كمعارض الصور الفوتوغرافية ومعارض الكتاب الثقافي وعرض الافلام الهادفة واقامة الندوات الشعرية والدورات التطويرية مجاناً.
وعن سؤال مراسل شفقنا حولَ علاقة البيت الثقافي بالمؤسسات الخارجية أجاب السلطاني: البيت الثقافي يعمل في محطته الاولى داخليا واما العمل الخارجي فنحن نتعاون مع الكثير من المنظمات الدولية منها مرابحة كابيتال في لبنان لإقامة الدورات الاعلامية والبورد العربي للتنمية البشرية في الكويت لإقامة الدورات الاحترافية في مجال التنمية البشرية ومركز التحكيم الدولي في مصر لإقامة الدورات الخاصة بالتحكيم وجامعة دوفر الامريكية واكاديمية اوكسفورد في بريطانيا والمركز الثقافي الايراني والمعهد الامريكي للتدريب الاحترافي لإقامة دورات اعداد المدربين الدوليين ومركز انجاز للتنمية البشرية في سلطنة عمان للتنمية البشرية.
وفيما يخص المجتمع النجفي والمعوقات التي يواجهها المثقف لإنتاج مجمتع ثقافي متكامل قال السلطاني: المجتمع النجفي ولد من رحم الحوزة العلمية والثقافة والمكتبات وبالرغم من تبدل الظروف السياسية والاقتصادية وقتل وتهجير العديد من الشخصيات من المفكرين والعلماء وحرق الكثير من المكتبات الا انها لازالت ولادة للثقافة ففيها المجالس الثقافية والشباب الناشط والمنظمات التي تسعى من اجل اقامة العديد من الانشطة الثقافية واجد ان المجتمع النجفي يمتلك من الوعي الذي يميزه عن بقية المجتمعات فهم يتوق لحضور العروض السينمائية افلام ومسرحيات ومعارض ودورات لكن ما يعيق فعلا هو الاهتمام الحكومي بتنمية الانشطة ورعايتها بشكل منظم من عدة نواحي والمكان في مقدمة ذلك فهذا هو قصر الثقافة بحجمه الكبير لازال متوقف عن العمل ولا يوجد للبيت الثقافي أي دور في تفعيل وجوده الذي اسس من اجله بسبب توجهات المحافظة او الاحزاب التي ترى ان القصر خاضع للمحاصصة السياسية للأسف فكان من الاجدر ان يكون بيد الجهة الرسمية التي تمثل الثقافة وتحدد اليات للعمل وتفعيل الانشطة الثقافية مما يعيق اقامتها بشكل دوري.
أما عن الفجوة بين المثقف والشارع النجفي فتحدث السلطاني قائلاً: نعم توجد فجوة ولعل سبب هذه الفجوة توجه بعض المؤسسات والمجالس الثقافية والادبية وتركيزهم على النخبة ولا زال هذا المشهد هو الصفة الابرز فيها وكثيرا ما دعونا الى تغيير هذه الانشطة او اضافة فعاليات اجتماعية تستهدف الشارع ليقترب من الادب والثقافة ويلامس اهتماماته فنلحظ احيانا ان بعض المؤسسات تحفظ حضورها فردا فردا ويقرا بعضهم لبعض فقط دون الوصول الى اذهان العامة وهذه اشكاليه كبيرة ومن اجل ذلك فتحنا دورات التنمية البشرية في البيت الثقافي التي انفتحت على الطلبة والتجار والعاملين في اماكن مختلفة وستشهد الايام القابلة عروض سينمائية لعامة الناس للتأثير بهم ثقافيا بإسلوب فني رصين.
وعن سؤال مراسل شفقنا حول التغيير الثقافي قبل وبعد سقوط الصنم أجاب السيد السلطاني: التغيير الثقافي الذي حصل ابان التغيير السياسي كبير جدا ونعول عليه كثيرا الا انه بحاجة الى ترصين واستدلال لا ان يتاح للجميع دون التعريف بمواطن الفائدة والضرر نعم الاتصالات الحديثة التي دخلت كل منزل استطاعت ان توفر المعلومة من اقصى الشرق الى اقصى الغرب ومن هنا ندعو الجميع الى تفعيل دور الارشاد الاسري والاجتماعي لنمذجة التوجه والطموح وحب الاطلاع لدى الابناء لحمايته من التأثير بالثقافات الوافدة دون رقيب او مرشد.
وعن المشاريع المستقبلية ومطالبات الدعم فيها قالَ السلطاني: من ابرز مشاريعنا القادمة اطلاق مبادرة “وخير جليس” لنشر ثقافة القراءة بطرق حديثة ومحببة للجيل الذي يفضل تصفح الانترنت وشبكات التواصل اكثر من كل هواياته لكننا اعتمدنا طرق جديدة وكذلك سنفتتح مشروع ثقافة سينمائية باختيار الافلام العالمية وعرضها مجانا التي تحمل رسائل اجتماعية وعلمية للمجتمع وغيرها من الخطط المحددة بسقف زمني قريب سنعلن عنها حال جهوزية الظروف المحيطة بها، لذلك نناشد السيد محافظ النجف والجهات ذات العلاقة بدعم المشاريع الثقافية في النجف لنقدم جميعاً باقة وفاء لهذه المدينة العريقة.
وفي الختام قدم السيد صفاء مهدي السلطاني شكره لموقع شفقنا الذي يهتم بالثقافة النجفية الأصيلة.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/26



كتابة تعليق لموضوع : مدير البيت الثقافي النجفي : المجتمع النجفي ولد من رحم الحوزة العلمية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بليغ مثقال ابو كلل
صفحة الكاتب :
  بليغ مثقال ابو كلل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أسود الغربية تزئر من جديد ....  : سيف جواد السلمان

 لماذا اطاح المالكي بالشهرستاني وترك المطلك ؟  : واثق الجابري

 مجتمع بين الجهل الدماء  : سامي جواد كاظم

 الفاكهة الممنوعة  : خالد الناهي

 الربيعي: فتوى الجهاد الكفائي انقذت العراق ووحدت الشعب

 العمل تستحصل اكثر من مليار دينار من غرامات مخالفة اصحاب العمل لقانون رقم (80)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 هيديغارد أو "داعش".. لا فرق!  : عباس البغدادي

 عاجــــــل: تحرير قرية الصلاحية جنوب حمام العليل

 مواقف مخزية للإدارة الأميركية من انتفاضة شعب مصر  : برهان إبراهيم كريم

 روحاني يبلغ السعودية قبوله دعوة الملك عبدالله لأداء مناسك الحج

 استنفار الامكانات ضرورة اقتصادية ووطنية  : ماجد زيدان الربيعي

 قمة الخرطي في السعودية / الجزء الأول  : عبود مزهر الكرخي

 العمل تطلق سراح (20) حدثاً خلال آذار 2018  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تتعرّض للذكرى السنوية الأولى لاستيلاء عصابات داعش على مدينة الموصل وغيرها..

 وزير التخطيط يبحث مع رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة دعم عودة النازحين والمهاجرين وامكانية توفير فرص عمل مناسبة لهم  : اعلام وزارة التخطيط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net