صفحة الكاتب : ادريس هاني

ترانيم شرقراق في فضح (2)
ادريس هاني
ردّا على سفيه الفلاسفة وفيلسوف السفهاء، في هجائه الأزعر لمن راموا الممانعة مذهبا وكفروا بالعصملّلي نموذجا(2)
 
عاد الشيخ إلى صباه..هذه المرّة وبفضل ثورجية الربيع الأصفر سرعان ما عادت إلى بعض الصّامتين صمت الرعاديد في زمن بنعلي مراهقتهم ليركبوا موجة ثورات فاشلة إيتيمولوجيا وميتا ـ عقائديا وميتا تاريخيا ، إذا ما أردنا قلب الطّاولة على شروط النهضة كما يراها دانكشوط سعى ولا زال يسعى لمنح قوام فلسفي لخطط ومشاريع وأفكار طاعنة في الرّجعية..أبو يعرب المرزوقي مثال صارخ عمن تملّق كثيرا في زمن الديكتاتورية لكنه سرعان ما أراد أن يجعل من نفسه منظر ثورة لم يسرقها منهم أحد بقدر ما هم سرّاقها..فالحديث التهريجي عن الثورة المضادة كما لا يفتأ يكرر من دون تعب هو ورئيس حكومته أنذاك "المنصف" ، ترديدا ببغائيا وزّع على كلّ نشطاء الأوركستر الجزيري هي خداع مفهومي لسرّاق الثورة أنفسهم..وليس أمام سارق نذل للثورة إلاّ أن ينغمس في مشروع إمبريالي ويمضي على ما هو مطلوب في دفتر شروط التمكين والعمالة..
حاول أبو يعرب أن يربط بين إنشاءاته الأيديولوجية العجائبية وبين ما استجد من أحداث على الأرض ليخدع المتلقّي باستشرافات لا رصيد لها من الحقيقة في سياق الأحداث..
لنقف أوّلا على ما قال ويقول رائد المفارقات الأيديولوجية في تونس وسائر من لدغتهم إنشاءات بلهاء.. كتب أبو يعرب تعليقا على أحداث المحاولة الانقلابية في تركيا على الأقل إضافة إلى سائر تغريداته السوداوية مقالين، أحدهما موسوم بـ:(كلمة وجيزة إلى عاهرات العرب وقاوديهم) والثاني موسوم بـ: ( شروط حسم المعركة النهائي)..المقالان كلاهما يمتحيان من الخلفية المتطرفة لرجل اختار نموذجه الإرشادي حيث بات متيّما بابن تيمية صاحب الرسالة الحموية التي تنضح تجسيما واعورارا ميتا ـ عقائديا..أمّا ابن خلدون، فكما قلت مرارا إنّما هو ما يرتّق به الفيلدوق الأبله فتوق الميتا ـ عقائدية التيمية..ذلك لأنّنا حينما نقف على بعض النّطات والمفارقات في النصين المذكورين سنجدها مناهضة حتى للخلدونية التي اختارها أبو يعرب قناعا لتمرير مفخّخاته عبر تزوير هويته الحقيقية باعتباره أحد رموز إدارة التّوحّش الفلسفي في منطقتنا عبثا..التتبع الموضوعي لأهم الأفكار التي تدور عليها آراؤه المضمّنة في المقالين أعلاه هي على سبيل المثال لا الحصر هي مثال للقول الشنيع فيمن اختار الممانعة مذهبا سياسي، فمنذ انتصار حرب تموز واللّقلاق التيمي ناشز عن المنقول والمعقول..في السياسة والمفهوم..وهو الـ " بوعبولا" المصاب بفوبيا الطيران يحترف ضرب المقاومة تحت الحزام بأقدام لا تحمله..وما كنت لأنازله لو كنت أنا ضحية مراهقته الفكرية، بل فعلت ذلك لأنّه استهتر بضمير فاسد بالشهداء الذين أهدوا نحورهم للحق وأعاروا جماجمهم لله وقدّموا أروع ما هو مطلوب من النبلاء دفاعا عن الأوطان ومقارعة لمشاريع الإمبرياليين وعملاءهم..إنّ محاولة أبي يعرب المرزوقي في تحريف الحقيقة واضحة هنا..فلقد أصبح المقاومون هم العملاء، بينما العملاء هم قادة الأمّة إلى الخير الاستخلافي الذي نظّر له فيما قبل تنظيرا عقائديا بينما بات اليوم ينظّر له تنظيرا جيوسياسيا..فقائد المقاومة في حرب تموز هو في نظره مجرد عنتري يخفي سياسة تخريب للأمّة..سياسة التخريب التي وجدت لها جيبا مقاوما أهداه المعاند صكّ المشروعية، فكان جنبلاط وجعجع حاملا رسالة إنقاذ الأمة ممن فاض الكأس بعنترياته، يعني بذلك قائد المقاومة..وأمّا من يصفها بالصفوية فحدّث ولا حرج، فهو أشدّ تطرفا وإسرافا في نعتها بالكفر الديني والسياسي من دهاقنة إدارة التوحّش..في مقالته (كلمة موجزة إلى عاهرات العرب وقواديهم)، يوجّه كلاما رخيصا ضدّ من فرحوا بالمحاولة الانقلابية على أوردوغان حيث يقول: "أنصح عاهرات العرب وقواديهم بأن ييأسوا من الثورة المضادة ".. وهنا يبدو أن أبا يعرب المرزوقي مصرّا على خلط الأوراق وقلب الحقائق وتصعيد الموقف..فلقد اكتشف بتهافت كبير معيار القرب والبعد من الحقيقة والتاريخ..حيث جعل من أوردوغان قسيم الجنّة والنّار:"كل من يرد أن يقدر نذالة جل النخب العربية فليقارن مواقفهم بمواقف نخب تركيا ايا كان موقفهم الإيديولوجي وسيعلم درجة الانحطاط الذي غرقت فيه بلادنا كما بينت ذلك خياناتهم لثورة الشعب في تونس ومصر وسوريا".
يتحدّث الجاهل عن موقف النخب التركية من حادثة الانقلاب، وبينما يمنح أوردوغان صكّا غير مشروط لإبادة معارضيه يجعل من موقفهم من الانقلاب مثالا في نوع من مغالطة التعميم حيث مفهوم الشعب بالنسبة للمرزوقي وسائر الفرق الضّالة في صحراء ثورة بلا آباء حقيقيين، هم أنصار الحزب أو الأتباع لنحلة وليس الشعب بمفهومه السياسي.. يطلق الشعب على الأتباع المللين مهما قلّوا ويسمّي الشعب الذي يخالفه الرأي مجرد ميليشيات وشبيحة وعملاء..مثلا يسمي عددا من أنصار حزب العدالة والتنمية شعبا، مع أن الانقلاب كان بين العسكر والعدالة والتنمية في غياب للأغلبية الشعبية التي رفضت العصملّلي في نسختيه: الانكشارية البديلة والانكشارية المحدثة، بينما أعداد مضاعفة من الشعب على مدار أربع سنوات من الحرب على سوريا التي يزكّيها اللّقلاق التيمي خرجت وعبّرت عن شعبية رئيس شرعي ودستوري اقتضى الأمر لإحداث التوازن أن يفتح العصملّلي الحدود لمرتزقة الإرهاب ليصبحوا بديلا عن الشعب ويكملوا فتوق معارضة قحباء كأنها المومس العمياء..فالشعب لا يراه هؤلاء الحقراء إذا ما كان شعب ممانعة وكفاح..ليبقى العصملّلي وحده لا شريك له معشوق ليلى المرزوقية التي زفّت نفسها ضمن شبكة حريم السلطان، حيث عبّر عنها خالد مشعل الذي لم يعد يربطه بالقضية الفلسطينية سوى لقلقات اللّقلاق بأنّه لو كان أوردوغان هو الحريم، فإنه يشرفهم أو يشرفهنّ أن يكنّ حريما له، في نوع من الحجاج المستند إلى مفارقة سيكسوباتولوجية عنوانها: حريم السلطان. لا أدري ما المقصود بخيانة الثورة في تونس ومصر وسوريا؟ فبنت حريم السلطان لا تريد ان تتذكّر بأنّ العالم قام بجهده الكامل للنيل من سوريا دولة وشعبا، وكانوا كما فعلوا هم في استقبال مؤتمر أصدقاء سوريا يوم كان هو نفسه في المجلس التأسيسي وموقع الاستشارة الذي تم استدماجه بكوطة يدفع ثمنها بالتقسيط من خلال الانخراط اليوم في جوقة حريم السلطان. كان الأبله ينتظر تدخلا عسكريا من الغرب فلمّا عجز هذا الأخير وصفه بعدوّ الأمّة..لكن ماذا لو تدخّل الغرب عسكريا في سوريا؟ هل سيكون ذلك عملا مشكورا لدعم صيرورة الاستخلاف العصملّلي كما ينظّر لها سفيه الفلاسفة؟
إن أبا يعرب المرزوقي لا زال يحلم بالربيع العربي..ولكنه ربيع يجب أن يقوده أوردوغان بنموذجه الملتبس الذي يظهر كالمحجة البيضاء في خيال ثعلب يلهو بالمفاهيم. انظر إليه وهو يقول:
" لذلك فتونس ومصر وسوريا وليبيا والعراق واليمن أي بلاد الشعب العربي التي بدأت الثورة-أقول الأولى لأن البقية ستلحق-عليها أن تفهم الدرس التركي جيد الفهم".
هنا تسعى بنت حريم السلطان أن تزفّ مثال أوردوغان نموذجا للعرب..وحينما يتحدث عن بلاد الشعب العربي التي بدأت فيها الثورة ثم يتحدث عن سوريا والعراق واليمن، فثمة التباس آخر ينضم إلى مسلسل الإلتباس الأوّل، فهب أنّنا فهمنا مقصود الأبله بالثورة السورية التي ليس له منها من صديق غير السنفور الزّعوق رضوان زيادة، لكن ما معنى الثورة في العراق واليمن؟ إنّ رجلا عنصريّا حاقدا يجمع بين التطرف العرقي والعقائدي والمرضي لا يصلح أن يتحدث عن الثورة ومعاييرها..فأبو يعرب المرزوقي يعتبر احتلال داعش للموصل كما فعل كثيرون بوصفها ثورة..كما يعتبر مقاومة الشعب اليمني للهيمنة جزء من هذه المؤامرة على الثورة كما لو أنّ الثورة اليوم في اليمن يمثلّها هادي منصور ومجاميع القاعدة وداعش بجنوب اليمن..التصنيف الذي يتكرر عند أبي يعرب بخصوص من يعتبرهم أعداء الأمة يرقى إلى تصنيف إيران وإسرائيل في الخانة ذاتها بدم بارد بما يوحي بأنّ العصملّلي هو في مقام ابن ابي بلتعة من باب "اعملوا ما شئتم فقد غفر الله لكم"..كل ملاحم التطبيع الأوردوغاني لا يراها حريم السلطان، الذي يشبه العاشقة التي لا تعترف بعيوب المعشوق..كعاشقات المافيوزيين واللّصوص والحقراء..لا شيء يظهر..فالشعب هناك لا يظهر ، والمقاومة هناك لا تظهر، ولكن العمالة هنا سياسة، وعصابة المصالح هنا شعبا..هكذا يتكرر في حديث أبي يعرب المرزوقي شكل من التصنيف البليد:
"وينغي أن أنطلق من المبدأ التالي الذي لسوء الحظ يتجاهله المستهدفون من وراء استهداف تركيا:
فالمستهدفون هم جائزة الغرب الكبرى لإيران وإسرائيل".
كما يقول أيضا:
"وإذا لم تدرك قيادات العرب ذلك فسيصح ما أعلنت عنه إيران من أن النظام السعودي سيسقط قبل عيد الإضحى القادم، وذلك ما كان سيحصل لو نجح الانقلاب".
وكما يقول:
"فمن يمكن أن يكون حليفا؟
إنه من يخشى مثل تركيا أن تخنقه سيطرة أمريكا وشرطيها (إسرائيل) ومساعده (إيران) على ما يراد به خنق تركيا لإضعافها".
ويقول:
"فالمؤلف من العدوين هو الجامع بين عدائه لنا وعدائه لله، وهم الأخطر وهنا هما إيران وإسرائيل".
كما يقول أيضا:
"وهذا يعني أن إيران كانت على علم بالانقلاب وأنها هي التي جندت مع عملاء إسرائيل وأمريكا والدولة الموازية كل من يعادي استئناف الإسلام دوره والقصد سنة الإقليم".
كما يقول:
"ولست مطالبا بإثبات ما أقول لأنه لا علاقة له بتهمة القول بنظرية المؤامرة:
فهذا معلن ومصرح به ثم إن دورالصفوية والصهيونية في الإقليم يثبته".
إيران هي صاحبة الثورة المضادة على الرغم من أنّها هي أول من اعترف بالثورة في تونس نفسها، لكنها في نظر أبي يعرب: "سيكون للثورة المضادة العربية الدورالأول: حرب أحباب إيران وإسرائيل على تمويل الاستثمار وعلى مصادر الطاقة وعلى أسواق المنتج التركي في الخليج".
إيران وإسرائيل هما العدو الأوّل للأمّة..ولم نجد لأبي يعرب المرزوقي أي كلام عن التطبيع الكامل بين أوردوغان وإسرائيل..هنا يلفّ لسانه الطويل مثل الحرباء..ومع ذلك سيظل طبل المعتوه يقرع بأنّ العدو هو إيران وإسرائيل مع انهما على طرفي نقيض..ولكن ما قيمة النقائض إذا كان فيلسوف السفهاء هو فيلدوق يرعى على النقائض ما ظهر منها وما بطن؟ فهو يعتبر أن تركيا _أودوغان سيستغنى عنها في الحلف الأطلسي لوجود بدائل..وعند تكهن هذه البدائل يقول:"
"المعلوم أن هذه الحرب قد تقدمت حتى على الانقلاب لكن زخمها سيزداد من الآن فصاعدا.
وفي هذه الحرب سيكون التهديد بأمرين حساسيين بالنسبة للأتراك
لا استبعد أن يهددوا النظام بإيقاف المفاوضات الخاصة بالدخول لاروبا بدعوى حقوقية
ولااستبعد حتى التهديد بإخراجها من الحلف الأطلسي لوجود بديل. والبديل عن الحاجة إلى تركيا مضاعف:
أولا روسيا لم تعد بقوة السوفيات
وثانيا إيران عادت لدور مساعد الشرطي الإسرائيلي
والعرب على مراد الله".
مقابل كل هذا التصنيف التعسّفي ضدّ محور المقاومة، هناك غزل أقحب من أبي يعرب المرزوقي لسيده السلطان، الذي لن يسمح له حظّه العاثر بأن يحتل المقام المحمود في حريم السلطان نظرا لمزاجه اللّعين..ولكنّ البذور العثمانية التاريخية المنثورة في تلك الدّيار من شأنها أن تكشف في المنعطفات الملتبسة عن آثار العرق الدّساس للعصملّلي حيث وقانا الله من جبروتها..
ولا زالت نماذج أبي يعرب تتآزر وتستمدّ شقاوتها من رأس مفطور على كل رديئ، ومثل اللّقلاق دائما (بلاّرج) فهو بعد أن يشبع من التهام الحشرات يمتطي صهوة المنارات العليا في كبرياء الجلاّل..هكذا اصطفت نماذج أبي يعرب المرزوقي من بن تيمية حتى أوردوغان ..فهذا الأخير في نظر أبي يعرب المرزوقي هو مثال لإحياء ما سماه بالخلافة وكذا سنام السّنة ـ في نوع من الإقحام الطائفي لتعزيز حجاجه السياسي المفلس ـ ومن هنا فلن يجد له مثالا أفضل من معاوية، فالمرزوقي يرى أن عظمة الإسلام ومجده كان هما هدف المعاويتين الأول والثّاني. هكذا يعتبر المرزوقي في تلقلق تندكّ فيه أوصال التاريخ وتردم فيه المسافات وتخرم فيه قواعد الجيوبوليتيكا لتصبح إنشاءاته ضميمة في الرسالة الحموية لابن تيمية وأحقاده في المنهاج، فيقول ببلادة العبد المأخوذ بالتملّق والسّفه في التمدّح:
"ما كنت لأصف أردوغان بمعاوية الثاني لو لم أكن واثقا من أن له دهاءه وحنكته وإيمانه بمجد الإسلام واستئناف تاريخه الكوني بالحذر والدهاء السياسيين".
أقول: هنيئا للسلطان العصملّلي بحريمه الوفي..فالجواري الرقطاء وما ملكت االأيمان هي اليوم في سباق قاتل للظفر بالحظوة.. لقد أظهر أبو يعرب المرزوقي كما أظهر كل "الحرملك" أنهم مع أوردوغان حدّ غلمة التطبيع ولكنهم بالمقابل على حقد مرضي من المقاومة حدّ الهذيان..(يتبع)
 

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/22



كتابة تعليق لموضوع : ترانيم شرقراق في فضح (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد علي الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد علي الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :