صفحة الكاتب : ادريس هاني

ترانيم شرقراق في فضح "الصّالوبّار" أبي يعرب المرزوقي اللّقلاق (3)
ادريس هاني
ترانيم شرقراق في فضح "الصّالوبّار" أبي يعرب المرزوقي اللّقلاق
ردّا على سفيه الفلاسفة وفيلسوف السفهاء، في هجائه الأزعر لمن راموا الممانعة مذهبا وكفروا بالعصملّلي نموذجا(3)
 
 
تصبح المغالطة مضاعفة إذا مورست في السياسة والفلسفة معا..وهذا مذهب أبي يعروب في مقاربة الفلسفة والسياسة معا..فهو في وارد تقويم الفلسفة السياسية الحديثة بالسياسة الشرعية التيمية وتقويم الفلسفة بمقتضى الرسالة الحموية التيمية وما تبقّى هو تهافت التهافت..هناك عدد ممن قاربوا موضوع المحاولة الانقلابية من وجهة نظر سياسية مهما شطّ بهم البعاد فذاك اختيارهم السياسي وذوقهم الفكري، ولكن ليس إلى حدّ البهتان والضجيج الذي بات هوية "الحرملك"..وأما بالنسبة لأبي يعرب المرزوقي فهو طاغية مقطوع الجناح مفروم الأنياب..
يحاول المرزوقي أن يزرع اليأس في نفوس من فرحوا بالمحاولة الانقلابية التي اعتبرها ثورة مضادة لم يعد لها مكان في دنيا العرب..فعليهم أن ينتهوا من هذا الحلم و "لييأسوا من كل إمكانية لانتصار الثورة المضادة: ما حدث البارحة في تركيا هو شهادة وفاتها. فبعد ليلة البارحة لم يعد لأحد أمل في حكم المسلمين بالانقلابات العسكرية أو بالمؤامرات المخابراتية لأن المسلمين استأنفوا دورهم برشد".
لذا ينصحهم: "أنصح عاهرات العرب وقواديهم بأن ييأسوا من الثورة المضادة ومن حماتهم في الغرب".
الكلام هنا يلقى على عواهنه، إذ لا توجد قضية حقيقية في كل ما يقوله إنشاء غير مقنع لمن اختبر السياق التاريخي والسياسي لما يسميه ثورة..فلا يوجد هناك رشد ولا يوجد هناك استغناء عن الغرب..ينسى المرزوقي أو يحاول أن ينسي الأجيال القادمة بأنّ ما حصل هو فوضى خلاّقة استندت إلى الاحتقان بينما لم يواكب الحركات وعي سياسي غير حراك انفعالي لعب فيه التحشيد والانفعال دورا أساسيا مما أدى إلى تكرار أخطاء الثورات..ليس أولئك الذين ينعتهم المرزوقي بأنهم رفصوا مثل الديك المذبوح فرحا بانقلاب فاشل بأقل من زمرة المرزوقي الذين رقصوا رقصة المطر الهندية لربيع أعرابي أهلك الحرث والنسل وانتهى ربيعا داعشيا داميا..أما الاستغناء عن الغرب الذي تكرر في خطاب المرزوقي المغالط فإنه كان حاضرا مانعا من أي مساس بجمهور يتحرك مشرقا ومغربا..لعب الغرب دورا كبيرا في تمكين الإخوان من ركوب موجة الحراك العربي، وهذا ما لا يستطيع المرزوقي ولا غيره أن ينفيه..هناك انقلاب فاشل يدعونا إلى تفكيك مغزى قيامه و فشله الغرائبي، وهناك أيضا ثورات فاشلة ركبها اللّصوص وتلوّن معها المتلوّنون مثل المرزوقي الذي كان كل مرّة يظهر بمظهر ، ساعة هو الملتحي وساعة هو أبو شنب وساعة هو الحليق..وكل ساعة كان له قناع..حتى إذاصبّ إخوان الغنوشي صبّا بعد أن مرّت الأيام العجاف من الثورة على الشباب، أرخى المرزوقي لحيته وانضمّ إلى الاسلام السياسي على طريقة الإخوان بعد ان كان يهجوه هجاء..وقد يأخذك العجب أن تسمع المرزوقي يقول:"ولا أريد أن اسمع كلمة مجتمع مدني. فكل مؤسسة تستمد تمويلها من القوى الاستعمارية ليست مدنية بل عميلة موصوفة. وحتى المجتمع المدني بالمعنى النقابي فلولا خوفه على فقدان البقرة الحلوب (الدولة التي تموله) لغامر بالانقلاب منذ سهرات الروز بالفاكية".
أي عارف بما يجري في مجتمعات الربيع العربي يدرك الأهمية التي منحت للمجتمع المدني، فضلا عن المساعدات التي تلقّاها الشباب في مراكز التدريب مما لا يخفى..كم صرف على الربيع العربي؟ لكن يبدو أن المرزوقي يعتبر أنّ مصروف الربيع العربي الآتي من بعض دويلات النّفط هو مصروف حلال لا يمتّ بصلة للاستعمار، لأنّ المرزوقي يحمل مفهوما عن الاستعمار يجعله استعمارا ليس له من محاور إقليمية سوى دول الممانعة.. فالربيع العربي إذن قام كمشروع متقشّف بلا مصروف..أي غباء هذا يا ترى؟
حاول المرزوقي من خلال مقاله (شروط حسم المعركة النهائية) التنظير لمآلات الانقلاب الفاشل وما ينتظر السلطان العثماني من تحديات، يقدّم المرزوقي نفسه فيها بمثابة ميكيافيل السلطان..فالمرزوقي ينبه السلطان مما يمكن ان يقوم به منظمو الانقلاب أو ممن لم ينظموه ولكن فرحوا به، كما ينبه إلى الطريقة التي يجب ان يكون عليها الحسم ضدّ هؤلاء.. يعود بنا المرزوقي إلى حكايات شهرزاد في معالجة الجيوبوليتيكا، فهو يعتبر أن المتآمرين على العصملّلي إنما يستهدفون إمراضه من جديد بعد ان كان رجل العصر المريض أيام سقوط الخلافة العثمانية. فالأرض العربية التي يتحسر المرزوقي على تقسيمها إنما بسبب ما كان يومئذ من ضعف الرجل المريض. ولا بدّ من أن يعي العرب بان المستهدف الحقيقي لتركيا هما إيران وإسرائيل. دليل المرزوقي هو الكهانة، ذلك لأنه قدم دليلا متبغّلا لو سمع به بروتاغوراس لولّى منه فرارا من أثينا إلى كريت..يقول المغالط : " ولست مطالبا بإثبات ما أقول لأنه لا علاقة له بتهمة القول بنظرية المؤامرة، فهذا معلن ومصرح به ثم إن دورالصفوية والصهيونية في الإقليم يثبته".
ربما هذا الدليل ينتمي إلى البؤهان بالخلف..غير أنّ الخلف هنا غير وارد إلاّ على سبيل المغالطة..فلا شيئ معلن ومصرح به فيما يدعيه، لأنّ المعلن يجب أن يكون معلنا من صاحبه لا من خصومه، والمصرح به يكون مورد إجماع..ثمّ لا يخفى أنّ ما يسميه دور الصفوية والصهيونية في الإقليم لا يثبت مدّعى المغالط هنا..فالصفوية (وهو وصف لقلاقي لا معنى له إلاّ هجاء أجوف اصطنعته الوهّابية العقائدية والسياسية) التي هي إيران هي خصم معلن وصريح للصهيونية..يعترف بذلك أعضاء في الحرملك، ضرّات في حريم الشلطان مثل خالد مشعل وهنية بل مما يعترف به أوردوغان..وهذا هو البؤس المنطقي الصريح..ففي الواقع وما هو ثابت من أدوار هو أن ثمة مقاومة أوقفت التمدد الصهيوني ويعود لها الفضل في إقشال مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي صرّح السلطان العصملّلي بأنه فاعل أساسي فيه..لا توجد أي علاقة بين من وصفهم المرزوقي بالصفويين وبين إسرائيل..بل كل أدوار إفشال التطبيع تقف وراءها الدولة الصفوية بتعبير المرزوقي الذي يتغنّى بالعثمانية..يعتبر المرزوقي أن ما يقدمه من هذيان للقراء هو نابع من استشراف وتوقعات صادقة..بينما لا شيء مما قاله صدق..فهو مثل اللّقلاق (بلارج) يتفرّج على الأحداث من فوق السطوح ثم يعيد توزيع الأفكار نفسها مع إضفاء بعض من التّلوّي عليها..لا شيء قاله المرزوقي المتفلسف لم يقله الداعية العرعور..ومع ذلك يزعم قائلا:
" سأسمح لنفسي بالقول إني سأتكلم عن خبرة لم يسبق أن نسبتها لنفسي ولا أحتاج لذلك فصدق توقعاتي السابقة يغنيني عن ذلك: أكاد أرى الخطة بتفاصيلها".
ماذا يتكهن سفيه الفلاسفة الذي أصبح يتحدث من دون برهان ويعتمد الكهانة في تبين تفاصيل المستقبل. ينبه المرزوقي إلى خطر استسهال النصر وكذا التنظيف العشوائي الذي من شأنه أن يوحد صفوف أعداء الداخل..أعداء الداخل هنا في نظر المرزوقي هم المعارضين لأوردوغان من الشعب التركي نفسه.. وبما أن الانقلاب في نظره فشل فإنّ الاستعمار سينهج أسلوب المطاولة عبر أسلوب الشائعات والحرب الديبلوماسية والاقتصادية، وذلك لمنح قوة للخونة ومنع التطهير. ولأجل ذلك يدعوا المنظّر اللّقلاق من فوق منارة باب الحارة إلى نهج خطّة هجومية من قبل من أسماهم حركات الاسلام الديمقراطي..هذه تركيبة مغالطة أخرى حيث بمقتضى الميتا ـ عقائد التيمية الديمقراطية كفر..وهذا شكل من التلفيقية التي تنهجه قوى التكفير المراوغ، يذكّرني في كنّاش كتبه وزير خارجيتنا المخلوع من حزب المصباح السحري: (التعددية السياسية عند ابن تيمية)..حركات الاسلام الديمقراطي يعني ببساطة: الإخوان المسلمون، ولكن المرزوقي حامل مشروع التفتين الطائفي بنكهة فلسفية ملعونة يضفي عليها بعدا طائفيا، حين يقول أنها دعوة يجب ان يقوم بها كل سنة الإقليم "على الأقل المخلصين منهم لاستئناف دور الإسلام في نظام العالم الجديد". وبما أنّ حركات الاسلام الديمقراطي من العرب لن يقوموا بالدور المطلوب فإن أبا يعرب المرزوقي يرى أن تركيا ستحارب بمفردها..انتهى المغالط إلى رفع يديه وإعلان جبن الإخوان العرب، وليس إذن من حلّ سوى المناداة على تركيا بأن تذهب هي وربّ المرزوقي ليقاتلا: (وإنا هاهنا قاعدون)..الميكيافيل اللّقلاق اذن يوصي كما يقول بالحدّ الأدنى..بما أن تركيا هي المعنية وحدها بهذه المعركة نيابة عمن سماهم المرزوقي بسنة الإقليم، فلا بدّ أن يبدأ المديح برسم الانتماء الطوعي للحرملك..بما أن تركيا اختزلت في دماغ المرزوقي في حزب العدالة والتنمية ، فإذن هي "بحاضرها وبمجد تاريخ الخلافة تمثل قوة مهابة ويمكن بالحذر أن تنتصر في الغاية". بل إن المرزوقي واثق من ان أوردوغان هو رجلها الكفؤ باعتباره معاوية الثاني دهاء سياسيا..وتلك قصة طويلة لو فتحنا سيرتها لبهت اللّقلاق..
ينبه المرزوقي الى أن الغرب سيسلك نوعا من الكلبية والنفاق الديبلوماس والحقوقي والغدر المخابراتي والاعلامي والتشويه لعملية التطهير أما ثالثا فهو حركة المجتمع المدني الدولي بدعوى توثيق التعدي الحقوقي على الانقلابيين" بعكس التغطية على جرائم السيسي وبشّار"..ما يقوم به أوردوغان هو في نظر المروزقي "تطهير لطيف ونظيف"..هذا حال حريم السلطان، كل شيء يصدر عنه هو لطيف ونظيف ولو كان ضحيته آلاف من الأتراك الأطر في الدولة التركية وروابطهم مع ملايين الاتراك الذين يرفضون التعسف..ويمضي المرزوقي في عد الخطوات التي ستتبع، حيث ستنتهي باللجوء للمحاكم الأوربية والدولية والتشريع الدولي للعقوبات فتلك إذن " هي مراحل حرب المطاولة الاستعمارية التي هي جوهر الأسلوب الكلبي والمنافق لما يسمونه بالقانون الدولي أي ما يغطي على جرائم الاستعمار الغربي".
هذه الحرب بدأت حتى قبل الانقلاب..وسوف يهددون بإخراج تركيا من حلف شمال الأطلسي لوجود بديل عن تركيا..أي إيران وإسرائيل..وكأنّ المرزوقي بالفعل وهو صاحب المخيال المثقوب لا يستبعد ان تنشيء أمريكا قاعدة شبيهة بأنجرليك بطهران..هذا في حين يجهل المغالط الابله بأنّ جزء من اقتصاد تركيا هو مدين للدور الذي لعبته إيران في نشاطها التبادلي مع أنقرة..العلاقات التجارية والاقتصادية بين تركيا وإيران هي الأمثل حتى في سياق الأزمة الإقليمية..بل إنها العلاقة الأمثل والمستقرة بشهادة أوغلو في العمق الاستراتيجي..في حين تراجع الاقتصاد التركي بسبب خسارته لسوريا التي حبكت في العصر الذهبي للعلاقة بين البلدين مصالح كبرى لتركيا..كل هذا لا تلتقطه عدسة المغالط، الذي يتحدث كما لو أنذ الغرب باشر حصاره الاقتصادي على تركيا وهذا لم يحصل مطلقا..
يقترح اللّقلاق خطة يسميها مبدأ البدار..وهي تقوم على خطوات استباقية تعتمد تقوية المناعة الداخلية وذلك لكي يصبح النظام مخيفا للأعداء. وفي الخطوة الثانية لا بد من ايجاد حلفاء، ينصح بان لا يكونوا أدوات للاستعمار ويقصد إيران وإسرائيل. والحل ان يكون الاحلاف هم روسيا والصين والهند وأوربا..يعتقد المرزوقي أن هذه الدول تخشى على نفسها من الهيمنة الأمريكية وعملائها في المنطقة: ايران واسرائيل..بمن في ذلك أوربا..ينسى المرزوقي أنذ أوربا حليف اساسي في الناتو وهي قوة استعمارية كلاسيكية.. وفي هذا المسلسل من الكهانة يجهل المرزوقي أن قراءته الساذجة هذه لمنطق الأحلاف مبنية على حسابات يدركها الطرف الآخر للتحالف المفترض والذي يتحدث عنه المرزوقي كما لو أنّ لا رؤية لروسيا والصين والهند للقبول بهذا الحلف..هذا الذي يعتبره المرزوقي أمرا واقعا نظرا لأن قيادة العثماني الجديد بدهائه السياسي قادر على رد التّحدي، فيه حجب مغالط لواقع السياسة التي نهجها أوردوغان تجاه أحلافه الكلاسيكيين..مرّة يلف المرزوقي لسانه الحربائي عن حقيقة هي من الواضحات: الرهان على العلاقة المطلقة مع الصهيونية.. يعطي المرزوقي وصفة في الخبث السياسي لمعاوية الثاني بالقول: " لكن الامتحان الأعسر هو الحرب اللطيفة: فالتطهير في تركيا ينبغي أن يكون شفافا إلى أبعد الحدود وأن تماطل القيادة في المحاكمة سنوات لربح الوقت. وينبغي أن يكون التطهير مناسبة لتمزيق صف الأعداء: أي أن يقتصر على القيادات الحقيقية وأن يتعامل بتسامح كبير مع من هو دونهم حتى يؤلبوه ضدهم.
وأخيرا ينبغي أن يكون الشعار غير حزبي وغير طائفي وحتى غير ديني: لا بد من جعل المعركة متعلقة بالوطن وبالأنفة التركية التي هي الوتر الحساس".
في نص واحد تقف على عديد من الانزياحات..فالمغالط ينسى انه قبل قليل دعى سنة الإقليم لخوض معركتهم، لكنه هنا يقول بان الشعار يجب ان لا يكون حزبيا ولا طائفيا ولا دينيا..هذا يعني ممارسة الخداع بالوطنية بينما الاحتفاظ بمشروع الخلافة وسلوك سياسة المماطلة لإنجاحه..مرة أخرى يقدم المغالط دليلا على صحة مزاعمه ويقينياته، ذلك عبر برهان خلف لا موضوع له في المقام: "أعتقد أن الكثير من القراء قد يتصور أن أسلوب تحليلي فيه الكثير من الجزم الواثق بصحته دون دليل موثق، ومعهم الحق، فليثبتوا العكس وساتبعهم", وكأننا أمام قراءة وحيدة للمشهد بينما توجد قراءات مخالفة لهذا الهذيان ولكن يا ترى سيقبل بها المعاند؟
يرى المرزوقي في مغالطاته تلك أنه يطبق حرفيا الحكمة الإلهية.. ولعله محق في ذلك، فإنّ الفهم الحرفي والسطحي لن يؤدّي إلاّ إلى هذا الحطام من الفهم الكئيب للجغرافيا السياسية التي تبدوا في قراءة اللقلاق تقطر عنادا وسمّا وعصبية وطائفية و"زعرنة"..بقول اللقلاق وهو فوق المنارة بعد أن رعى وشبع من حشرات التحليل الفاسد: " اكتفيبت بتطبيق حرفي للحكمة الإلهية على حد ما فهمت منها، وما هو إلا اجتهاد أثق مطمئنا أني مأجور حتى لو لم أصب، لكني منفتح على أي تحليل آخر إذا أصاب لأنه سيكون مأجورا مرتين، أما أنا فيكفيني الأجر الواحد الذي هو مكافأة الإسلام لجرأة الاجتهاد الصادق".
بعد ان وضع الثعلب متفجرات وفخاخ للعقل والدين من شأنها أن تزهق الأرواح وتجزّئ المنطقة في رؤية تحالفية طائفية وخبيثة انتهت إلى ربط تركيا نيابة عن العرب بأوربا ، تراه يعود إلى تواضع المرائي، ظانّا أنّ له في أقل تقدير أجر المجتهد..مع أنّ لا يوجد في هذا المبغى السياسي للمرزوقي أي معنى للاجتهاد، لأنّه رأي مبني على العصبية (وليس منا من دعى غلى عصبية)، وهل المغالطات ولا تتحقق فيه شروط الاجتهاد من حيث منهجيته وطرائقه ومفاهيمه ومقاصده..ومثل هذا لا يسمى اجتهادا بل أهواء سياسية آثم صاحبها ليس له أجر ولا أجرين..فالخلط بين الصناعة الاجتهادية والآراء العصبية هو مغالطة أخرى يسلكها المرزوقي على عادته في اللعب بالألفاظ..
أظهر المرزوقي أنّه داعية للخلافة بمقاييسها العرعورية..ومتطرف عقائدي جعل من صاحب الرسالة الحموية معيارا لتصحيح الاعتقاد..وخلط حابلا بنابل في معاركه الدونكشوطية..لا نجد في ما يقول فكرا سياسيا مستقيما ولا فلسفة مستقيمة بل خداعا وتغليطا وبؤسا..
يبقى السؤال: لم هذا الحقد الصريح والكراهية البالغة والاستهتار الوقح بمنجزات مقاومة ردعت العدو الشاخص للأمة بفطرتها لا يحتاج أمر تشخيصه لصناعة بلهاء مرزوقية..لم هذا الجحود وهذا العناد في قلب الحقائق وعدم الاعتدال في الاعتراف ولو بشطر مما فعلته المقاومة؟ كثيرا ما صادفت المرزوقي يتمدّح في فترات سابقة بالمقاومة وأهلها ويطوف بزواياها كثعلب مارق قبل أن تنبت له قرون الشيطان..ولكنه شيطان ما فتئ يبكي حظوظه العاثرة..طال لسانه فآن له ان يقطع..هذا مصير كل لسان يلهج بالتكفير ويتعرّض لكفاح المقاومين ضدّ مشروع الاحتلال والإرهاب الذي يبدو ربيع المرزوقيين طرفا فيه، حين استقبلا بوقاحة الأراذل أطياف العملاء الذين كانوا سببا في كل هذا الموت المظلم في منطقتنا وقدموا شهادة زور للعملاء في أن يقدموا صكوك الغفران للقتلة والمجرمين..لقد اعمى الله بصيرة لقلاقنا الشّقي فلم يعد يرى إلاّ أن يغمط حقّ الممانعة وقافلة شهدائها، ولم ير إلاّ أن يبيع الأمة جميعها إلى الحرملك، وذلك في الحقيقة يعكس منسوب الهزيمة المتجذّرة في نفوس قوم مهيّأة سيكولوجيا لعمى الألوان..لكن من يعرف المرزوقي عن قرب يدرك انّه راكب أمواج فاشل، متقلب الولاء باحث عن الحظوات على الرغم من كل تمثيلياته في الخطاب حيث يتظاهر بالنقاء والمحجة البيضاء..لقد طرق أبواب هؤلاء جميعا، وآخر الأبواب طرقها، باب حريم السلطان..

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/22



كتابة تعليق لموضوع : ترانيم شرقراق في فضح "الصّالوبّار" أبي يعرب المرزوقي اللّقلاق (3)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امير الخياط
صفحة الكاتب :
  امير الخياط


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحصول على المخطوطة الكاملة لكتاب "ضوابط الأصول" للسيد القزويني

 هل نحن نعيش بمنطق المختصر المفيد؟!  : زيد شحاثة

 من هاهنا يطلع قرن الشيطان ! التحالف الشيطاني قديما وحديثا.  : مصطفى الهادي

 ملكنا وكان العفو منا سجية  : بهلول الكظماوي

 برلمان شباب النجف الاشرف يعقد ملتقاه الأول  : احمد محمود شنان

 اللاعنف العالمية تحذر من تدهور اوضاع مسلمي النمسا  : منظمة اللاعنف العالمية

 "مجتهد" يكشف خبايا استقالة الحريري وسر اعتقال الأمراء والوزراء في السعودية

 الله اول عدو لليهود هذا ما تقوله التوراة . الجزء الثاني   : مصطفى الهادي

 سوني تطلق هواتف رباعية النواة Sony Xperia Z / ZL

 البعث والقاعدة وداعش تحت اقدام العراقيين وزوار الحسين عليه السلام في كربلاء

  جماعات داعش الوهابية تستعد لتفجير جامع تكريت الكبير

 حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ]  : نوال فاعوري

 سيادة العراق أمانة في أعناق المسئولين  : محمد علي الدليمي

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال مروجين للمواد المخدرة.

 العدد ( 185 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net