صفحة الكاتب : ايليا امامي

ماذا يريد السيستاني بالضبط ؟؟
ايليا امامي

@ لماذا يسكت عن الكثير من الملفات ؟؟ 
@ لماذا لايظهر في التلفاز ؟؟ 
@ ليست لديه صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي ؟؟ 
@ لا نية لتأسيس حزب أو جماعة ؟؟ 
@ ولا سعي لخلق تيار من أنصاره ؟؟ 
@ لاطبع حالياً لمؤلفاته الفقهية والأصوليه ؟؟ 
@ لا ترويج لشخصه من خلال مؤسساته ؟؟ 
 
؟؟ ما الذي يفكر فيه هذا الرجل وكيف يتصرف .. ولماذا لايزال الشعب العراقي متمسكاً به .. إذا كان لايقود أي حراك سياسي أو اعلامي ولم ينزل للشارع .. ؟
 
حتى أن دعاية ظهرت في العام الماضي مفادها (( أن السيستاني سيصلي صلاة العيد في الصحن العلوي )) وكان صاحب الدعايه يقصد إثارة السؤال في نفوس البسطاء : ماذا لو فعلها ؟؟!! .... ولماذا لايفعلها ؟!! 
 
فلا الرجل صلى العيد .. ولا صاحب الدعاية أقام عيده بالوصول لغايته بتشكيك الناس .. وبقي كل شيئ على حاله . 
 
@ أصبح الآن أمامنا سؤالان : 
 
الأول عن السيستاني .. لماذا هذا الأنطواء ؟؟  
والثاني عن الشعب .. لماذا هذا التمسك به ؟؟ 
 
____________________
 
جواب السؤال الأول : 
 
@ السيستاني نجح في ثلاثة أمور أساسية نجاحاً باهراً وجعلها ترتكز في نفوس العراقيين جميعاً سواءً محبيه أو غيرهم : 
 
١)) أنه لم يسمح لأحد بأن يخطف الإعلام بصفة (( متحدث بإسمه أو ممثل عنه )) . 
 
وبقي واضحاً لدى الكل أن الرجل لايمثل رأيه أحد سواه .. من خلال مايصدر عن مكتبه في النجف الأشرف أو منبر الجمعة في كربلاء المقدسه . 
 
@ والكل يتذكر أن التشكيك كان يطال حتى هذين الجناحين .. فكان يقال من هنا وهناك ( المكتب يتصرف بدون علمه ) أو ( الخطبه تكتب بدون رعايته ) !! 
 
@ ولكن مع ذلك .. وبمرور الوقت (( والسيستاني بارع في تطبيق تلك السنة الألهية : الاعتماد على عنصر الزمن في افهام الناس وتثبيت المفاهيم لديها )) أصبح واضحاً لدى المجتمع أنه هاتين النافذتين لاغير .. يمكن من خلالهما الاطلالة على رأيه . 
 
٢))  نجح السيستاني أيضاً ...  في توفير أجواء تحيط به .. ومنظومة عمل ..  تمنع أي شخص حوله من استغلال نفوذ المرجعيه الدينيه ومقامها في خلق تيارات وأحزاب وفئات كأنها تخص المرجعيه دون بقية الناس ... وبقي هذا المرجع حالة عامة منتشره في الطائفة وتسبح عبر إمتداد المذهب بدون أن تحسب على مجموعة دون أخرى كله بدون حواجز ولا مشخصات . 
 
@ في العراق .. إذا قيل ( مثلاً ) أن موكب المساعدات هذا تابع لمكتب المرجع السيستاني .. لايفكر رجل الشرطه أن هناك حزباً يهدده  فيما لو مارس الاجراء القانوني بتفتيشه وتأخيره . 
 
ولايفكر التاجر والسائق والمتبرع ان هناك وظيفة او ترقيه او مكافئه تنتظره لو تعاون . 
 
ولا يفكر من يستلم التبرعات أن هناك من يعطيه ليستفيد من صوته بانتظار الانتخابات القادمه . 
 
@ إن هذا الرجل الذي أذاب ذاته .. ومحى شخصيته .. وأفنى كل خصوصياته .. ليتحول الى رئة يتنفس منها شعب كامل .. ودم يجري في عروق طائفة كامله لايتميز أحدها عن الاخر .. بالضبط كما كان علي عليه السلام يريد ان يكون . 
 
@ ولهذا لم يبق حول هذا الرجل من المقربين سوى أصحاب مشاريع خدمة المجتمع .. وأما من يحلمون بالمناصب والمكتسبات فقد إنفضوا من حوله .. حتى قبل ان يفكروا في الاقتراب منه .. وكأن حق علي عليه السلام الذي لم يترك له من صديق .. تجسد في ولده . 
 
لقد سئم هذا المجتمع .. ومل وجزع  .. من رؤية التنافس والتهاتر بين الاحزاب .. والتيارات .. والمجموعات بكل اشكالها الدينيه والعلمانيه والقوميه وووو 
 
@ المجتمع تعب نفسياً من هذا التنافس .. فتخيلوا لو كانت المرجعيه حالها حال الاخرين تحوز النار لقرصها .. فأين سيذهب الناس .. وبمن تلوذ هذه الطائفة ؟!! 
 
@ إختبروا شارعكم .. وأبنائكم .. وقلوبكم .. وإسألوا كل من حولكم .. ( هل تعتقدون أن السيستاني الذي قارب من العمر التسعين .. يطمع في شيئ من حطام الدنيا ) ؟!! 
 
حتى لو كنتم ممن يهتك حرمة هذا العالم .. وينتقده .. ويتذمر من سكوته الطويل .. ولكن الإجابة لديكم ستبقى بكل وضوح ( كلا .. لايبدوا أنه يطمع بشيئ شخصي ) 
 
وبالنسبة للسيستاني .. هذا الجواب كافٍ جداً .. ويشعره بالرضا انه نجح في انقاذ سمعة التشيع والمرجعيه الشيعيه .. من الاتهام بالأنانيه وحب الدنيا .. ولايضره بعد ذلك ان يتطاول عليه بعض الافراد لغضبهم من تفجير هنا .. او وضع مأساوي هناك . 
 
نعم كونوا على ثقه ان الرجل راضٍ عن كل لحظة صبر .. تحملها هو وعائلته وتحمل فيها لسع الاقلام  والإعلام .. مادام نجح في انقاذ سفينة المرجعيه من الاتهام بالطمع والجشع .. امام هذا البحر المتلاطم من الصراعات والتكالب والكذب والظلم الذي لايسلم منه أحد .  
 
@ ولكن يبقى سؤال : هل كان هذا النجاح للسيستاني على حساب تغييب دور المرجعيه وانطوائها ؟؟ 
 
لنعرف نجاحه في الأمر الثالث 👇
 
٣)) وأما النقطه الثالثه التي نجح فيها السيستاني .. أنه رغم كل هذه القوة ( الطارده) فقد كان في الوقت ذاته في قمة (الجاذبيه ) والفاعليه الحركيه . 
 
كيف ذاك ؟؟؟      اليك الجواب : 
 
السيستاني كان ولايزال بين محنتين 
 
(( ١ )) محنة بعض المحبين او المتحمسين  .. الذين يريدونه رقماً كبقية الارقام .. يجمع من حوله فضائية ( لمخاطبة الجماهير ) وحزباً ( لممارسة السياسة ) ومؤسسة ( للترويج للمرجعيه ) وينسون ان المرجعيه قبل السقوط أوبعد السقوط .. في زمن الملوك أوفي زمن الاحزاب .. في وضع تلقي الصدمات من الطاغيه .. أو في وضع اصدار التوجيهات للرؤساء .. هي مرجعيه واحده لاتتغير تمثل امتداد الأئمة الاطهار وتبني كل تصرفاتها على هذا الاساس ... 
 
@ ولهذا يجب ان تكون للجميع .. ولاتظهر كأنها جهة تحاول الترويج لنفسها في وقت الفسحة والمجال .. وتختفي عن الساحة في وقت الخوف والطغاة ... بل لابد من مسلك ثابت في كل الظروف .. لان ظروف اليوم تتغير .. ولكن التاريخ .. ورسوخ قيمة الفقهاء في وجدان الشيعه .. لايتغير .. والسيستاني يحمل إرثاً للماضين ليس من حقه التفريط به .. وعليه ان يوصله بكل امانه لمن يأتي بعده . 
 
فمحنته الاولى هي مطالبات هؤلاء بالتحرك و ( انتهاز الفرصه ) حتى لو كلفه ذلك أن يتحول الى ( طرف سياسي او اجتماعي ) له عنوانه الذي يدافع عنه كبقية الاطراف . 
 
((٢))  ومحنته الثانيه هي ان الركود ليس صحيحاً ايضاً .. فلابد من تحريك المجتمع بطريقة ما وتوجيهه بالاتجاه الصحيح . 
 
@ يالها من محنة تشبه محنة جده الامام علي ع .. فقد اجبر على السكوت لعشرين عاماً في زمن لم يعد هناك مجال لصوت علي ع امام هذا التنافس والتكالب .. وأجبر كذلك على تربية شيعته وتوعيتهم وتنظيمهم لكي لا يذهبوا ضعفاء في مهب الريح . 
 
ومن هنا .. وبين هاتين المحنتين .. سلك الرجل طريقاً وسطاً .. تجسد في الامور التاليه : 
 
# الحشد الشعبي .. الذي لم يقل السيستاني يوماً أنه أسسه .. ولن يقول ذلك .. ليس لأنه لايستطيع فتح صفحة فيسبوك تطبل للموضوع او فضائية تعيد وتكرر بالقصة حتى يصدقها الناس . 
 
وانما لانه يريد للتاريخ ان يأخذ دوره .. وللمنصفين .. ويخجل من محضر الله تعالى ان يسمح للـ ( أنا ) بأن تدفعه لموقف ما . 
 
# تأسيس مراكز ومؤسسات ثقافية متعدده .. كلها تعمل على مدار الوقت من دون ان تروج له .. مثلاً : 
 
# مؤسسة أل البيت لإحياء التراث .. تعمل على ضخ الحركه المعرفيه والفكريه في المذهب بكل قوتها .. ولكن ليس بشرط طباعة بحوث راعي هذه المؤسسه .. فهو لا يعتبر نفسه مالكاً لها لتعكف على طباعة كتبه . 
 
# مركز الابحاث العقائدية .. تأسس برعايته .. من دون ان يضع ( فيتو ) على الاراء التي تنشر فيه .. وحتى لو كان الكثير منها يخالف رأيه .. 
 
بل في الوقت الذي كان بعض المعممين ( يشتم سماحته ) كانت اقراص محاضرات هذا المعمم تنزل في المركز تباعاً وبدون توقف .. كرامة للزهراء عليها السلام التي كان الشخص المقصود يدافع ظلامتها في ذلك الوقت . 
 
# مركز الدراسات التخصصيه في الامام المهدي .. تأسس برعايته .. ولا تجد أي ترويج في المركز ل ( نائب الامام المهدي ) ولاتعرف حتى ان المركز يعود لسماحته لولا صورة صغيره للرجل في ادارة المركز او على غلاف مفكرته السنويه . 
 
# مؤسسة العين .. ويكفي فيها اطعام الايتام وكسوتهم .. وليس مهماً لديهم ان هذا الاطعام من جهود ومرجعية السيستاني .. بل الاهم هو تشجيع الناس على كفالة اليتيم فالمؤسسة منهم ولهم ولأيتامهم . 
 
@ رسالة السيستاني اصبحت واضحه .. الرجل يريد لكم العمل باخلاص .. والعمل بصمت .. والانجاز اكثر من الحديث والانتقاد 
 
يريد لكم بصمته ان تستمروا في عملكم ولا تتركوا النقد والطعن والتشويه يوقفكم عن هدفكم . 
 
يريد للمذهب ان تحفظ كرامته ولايقال ( علماء الشيعه يتراشقون التهم ) 
 
كان متكلماً بصوت عال .. رغم هذا السكوت القاتل الذي لايتحمله الا الممتحنون في صبرهم . 
 
@ والأهم من ذلك كله .. يريد لنا ان نعتمد على انفسنا .. ونترك الاعتماد عليه في كل صغيرة وكبيره .. وبالذات في شأن السياسة . 
 
هذا ما نتعمله من السيستاني في الأبعاد الثلاثة التي نجح فيها .. وهو مايريده . 
 
* عدم السماح بانحراف المرجعية اعلامياً 
* عدم السماح بانحراف المرجعية شعبياً 
* عدم السماح بخمول وركود المرجعية . 
 
_____________
 
جواب السؤال الثاني ( لماذا يتمسك به الشعب ) ... أصبح واضحاً جداً . 
 
ومن لم يتضح لديه .. ليرجع لقراءة المقال مرة أخرى ☝☝☝

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/02



كتابة تعليق لموضوع : ماذا يريد السيستاني بالضبط ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جبر حسن
صفحة الكاتب :
  محمد جبر حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net