صفحة الكاتب : ادريس هاني

المثقف المتداعش...على هامش عملية تحرير الموصل
ادريس هاني
عملية تحرير الموصل هي عملية أبعد مدى من أن تكون مجرد طرد لحفنة من الإرهابيين استغلوا الهشاشة الأمنية في العراق لاحتلال مناطق واسعة منه..لقد أكثروا من ذكر الهشاشة الأمنية وتناقضات العراق لكي يخفوا أنّ ثمة مخططا إقليميا ودوليا لتقسيم العراق واقتطاع الموصل..اليوم لما تكاملت إرادة العراقيين لتحرير بلادهم بدأ التشويش يأتي من جهات عديدة..لقد سعت تركيا بكل جهدها للحؤول دون وصول قوى الحشد الشعبي للموصل تحت ذرائع كلها واهية بل هي محطّ استغراب الرأي العام العراقي..قوى دولية ومدنية ومنظمات كانت تعتبر وجود داعش في الموصل صمام أمان، وكل ذلك بسبب هيمنة النزعة الطائفية التي لم تعد حكرا على شيوخ السلفية الوهابية بل باتت ثقافة ومعزوفة يتبنّاها حتى من يصفون أنفسهم بالمثقفين..وسأضع هنا قراءات لمحسوبين على الثقافة العربية كيف أنهم تسافلوا وهم يشوّشون على حركة التحرر الوطني في العراق وكيف دافعوا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على داعش..قبل أن أستعرض أراء هؤلاء الحمقى، لا بدّ من التأكيد هنا على بعض الملاحظات في موقف هؤلاء من المسألة العراقية..نتساءل بدورنا : كيف بإمكانكم يا أغبياء أن تساعدوا العراقيين على بناء دولتهم وأنتم تنفثون الطائفية في كل مشروع حتى لو كان مشروعا وطنيا مثل النفير العام لتحرير العراق؟ كيف تتحدثون عن وحدة العراق وأنتم تسكتون عن التدخل التركي في العراق بينما تختزلون القضية في مقاتلي الفلوجة كما لو أن مشكلة العراق هي أن تنتصر هذه الطائفة أو تلك؟ ثم أي غبي هذا يتصور أن النفير حين يكون يجب أن يكون غير شيعي؟ أي عراق هذا في مخيلة هؤلاء الطائفيين؟ فالعراق هو هذا..وناسه هم هؤلاء..لماذا كلما تعلق الأمر بالشيعة إلاّ وحكى المخبولون عن الطائفية بينما إذا تعلق الأمر بسائر مذاهب الدنيا سكتوا؟ من هو هذا المهندس البريطاني/الوهابي الذي زرع هذه الفوبيا الرعناء كنموذج لتفسير الأحداث؟ ماذا نفعل يا ترى إن كان الشيعة في العراق هم الأغلبية ضمن كل الطوائف؟ وهل داعش حينما دخلت الموصل وقتلت أبناءها هل كانت الموصل شيعية؟ إنّ الذين بالغوا في التفسير الطائفي لما يجري في العراق لا يساعدون على بناء العراق..بل يخفون الحقيقة الفارقة هنا ألا وهي أن الحشد الشعبي فيه من كل الطوائف:من السنة والمسيحيين وغيرهم حالة وطنية واعدة في احتواء النزعات الطائفية التي باتت خطابا ينتمي إلى الميديا الخارجية..ودعك تسمع ما يقول حرافيش التحريض الطائفي حول هذه الأزمة:
سأبدأ بمن عزمت منذ فترة أن أسميه بالصالوبّار نظرا لعناده الرخيص ودجله المتواصل وتحريضه الفتّان وحقده اللانهائي ونزعته الميلونكليكية..مصاص الدماء أبو يعرب المرزوقي، الذي أسرف حد الفحش والوقاحة في التحليل والتوصيف والعدوان حتى أصبح مهرّجا كبيرا في زمن الانحطاط..يقول في بعض تغريداته اللّئيمة:
«ما أراه جاريا في الفلوجة ينبغي لكل عربي على الأقل في الخليج أن يتأكد من أنه آت إليهم حتما إذا انتصرت مليشيات إيران العربية في العراق والشام».
كان هذا في الفلوجة حيث كان يعتبر أن داعش تدافع عن الأمة العربية..فهو يعتبر أن المستهدف وراء كل ذلك هي البلدان العربية، كما لو أن سوريا والعراق ليسا عربيين، ويذكر بالتحديد أن المستهدف هي دول الخليج، ثم يذهب في تحليله إلى أنّ الهدف هو إخلاء الهلال من سنته في محاولة لتكريس وتحيين الخطاب السياسي الطائفي..يقول : «ما ألاحظه من تردد الأنظمة العربية عامة والخليجية خاصة والسعودية بصورة أخص لكونها المستهدفة صراحة من هذه الحشود لم أجد له تفسيرا معقولا»، متسائلا: «هل صار الجميع مشلولا بنهي أمريكي صريح؟ هل هم يصدقون حقا أن الحرب هي على داعش أم هي لتصفية الهلال من سنته يليه الخليج إن نجحوا في مسعاهم؟».
حين دخلت المقاومة إلى القصير، قال أبو يعرب المرزوقي حينئذ للجزيرة بأن دخول حزب الله إلى سوريا مخالف للقانون الدولي..ويومها شرحنا للصالوبّار بأنّ سوريا هي من يملك التعبير عن سيادتها..وبأنّ كل شيء يتم بإشراف دولة معترف بها في الأمم المتحدة فهو يدخل في إطار سيادة تلك الدولة، بخلاف من يدخلون من الحدود بتواطؤ مع من سمّاه أبو يعرب المرزوقي بمعاوية الثانية(يقصد أوردوغان)..لكن أبا يعرب المرزوقي اليوم بعد أن ألقمناه بهذه الحقيقة كون وجود المقاومة هناك لا يناقض القانون الدولي، عاد وانتهك كلامه وتبنّى رأينا الذي جلدناه به في حينه ليقول هذه المرة بأنه وجب أن يتدفق الأجانب إلى سوريا والعراق ليقاتلوا لأن ذلك لا يتناقض مع القانون الدولي..إنك حقا تجد نفسك أمام مجموعة من المعتوهين الذين يتشقلبون في أفكارهم ولا يثبتون على رأي..المرزوقي بعد أن سبق وقال إن وجود حزب الله في سوريا مخالف للقانون الدولي، ها هو يتزهمر قانونيا ليقول: «إذا كانت الدول تخشى التدخل لعلل مستمدة من القانون الدولي بمعنى أن التدخل الإيراني يستمد شرعية دولية من طلب حكومتي العراق وسوريا فالحل موجود، فالقانون الدولي يعوق الدول لكنه لا يمنع تطوع المواطن. هل يوجد قانون يمنع التطوع للدفاع عن قضية؟ تطوع أمريكيون لمساعدة الأكراد في عين العرب لماذا تتهمون المتطوعين بالإرهاب؟».
إذن وبأثر رجعي من هذا التخريف يكون المرزوقي جاهلا حينما اعتبر تواجد حزب الله في سوريا مخالفا للقانون الدولي..بل إنه هنا يقيم قياس إبليس حينما يستغرب لماذا يسمون المتطوعين في سوريا والعراق إرهابيين..مفهوم كلامه أنّ معشر النصرة وداعش هم متطوعون لإنقاذ العرب والخليج والمسلمين من الكفار الإيرانيين، أما إسرائيل فهي في استعمال المرزوقي ليست سوى ضميمة لمنح تحليله رصيدا من الإثارة، حيث يدرك حقيقة أنّ إسرائيل تستند إلى هذا التحليل اليعروبي في تمرير مشروعها التقسيمي. لا يوجد خطاب أكثر فتكا بالعرب وأهم بالنسبة إلى إسرائيل من خطاب أبي يعرب المرزوقي الذي منح للطائفية فلسفة كاملة.. هكذا بات المرزوقي يولول طائفيا ويقول: «هل أخفت قيادات الحشد ومليشيات إيران العربية وحتى الإيرانية أن المرحلة القادمة هي غزو الخليج؟ أي جمود وأي شلل أصاب سنة العرب قيادات ونخبا؟ إلى متى ستدوم سياسة النعام؟»..
حتى عن اليمن يحضر الهاجس الطائفي حين يقول:«وحتى اليمن ألم يكادوا يسلموه للحوثي أي لإيران خوفا ممن يسمونهم إخوان وإسلام سياسي لكأنه يوجد إسلام آخر؟».
وفي نظر أبي يعرب المرزوقي هناك فقط قطر والسعودية من تمردا عن الوصاية الإيرانية والإسرائيلية، وحتى لو كان في قطر مكتب اتصال وعلاقات مميزة مع إسرائيل، وحتى لو زار وفد من الرياض تل أبيب وقيل ما قيل، ففي المزاج اليعروبي المتخم بالعناد، تظل هذه الدول هي وحدها المقاومة، بينما دول أخرى بما فيها مصر هي في نظر خبيرنا المهلوس تقع تحت الوصاية الإيرانية..لك أن تتأمّل هذا التحليل البليد: «في واقع الأمر البحرين والكويت واليمن والعراق وسوريا ولبنان ومصر كلها تحت الوصاية الإيرانية والاسرائيلة برعاية أمريكية. بقي: قطر والسعودية، وكل من يسعى لتوريطها في وحل اليمن بدعوى مشاركتها في الحرب أو محالفتها لم يعد حيله تنطلي على أحد».
وإذن ما الحل في نظر أبي يعرب الذي يحرض على الإرهاب؟ الحل في نظره هو فتح باب التطوع، حيث قال:«يكفي النظر في تعز ومناورات جنوب اليمن.. إن لم تحصل الانتفاضة في القيادات العربية بصورة تمكن الشباب من التصدي ولو بالتطوع فإن إيران وإسرائيل ستستردان الإمبراطوريتين لغباء العرب»..
هذا باختصار ما نطق به محلل "زعوري" بل هو في هذه الفترة في قمّة الشّطط، كاشفا عن عدوانية مفرطة وحسّ طائفي كلبي، ودائما نكرر أنه من حسن الحظ أنّ المرزوقي ليس له تيار ولا أحد يقتنع بخطابه داخل مدينته باستثناء من أكل عقولهم الذّئب..
نمر على القرضاوي الذي لا زال به رمق طائفي..آثار الفياغرا توجّه ناحية الموقف السياسي..يقول الشيخ الذي عاد مرّات إلى صباه:"انقذوا الموصل قبل أن تصرخوا «أكلت يوم أكل الثور الأبيض"..
انتقد القرضاوي في هجوم كاسح شيخ الأزهر لحضوره مؤتمر غروزني الذي حدد فيه علماء السنة مذهب السنة في مذاهب تاريخية مستثنين الوهابية..قال بلهجة طائفية لا مسؤولة تؤكّد أنّهم كانوا مطمئنين لما كانت تقوم به داعش في المنطقة حيث يقول شيخ الفتنة والنفط:"ولنا أن نتساءل: ماذا بعد تحديد أهل السنة والجماعة؟! هل سنسمع لكم صوتا ضد الشيعة والنصيرية في سوريا واليمن والعراق؟!."
وقد دعى القرضاوي جميع المسلمين للدفاع عن حلب..طبعا المساهمة في اختطاف حلب لصالح المسلحين الذين يقتلون الشعب السوري ويمطرونه بالقذائف.لكن كل ما ينطوي عليه هذا الخطاب هو أننا مع "شيوخ" و"مثقفين" ساهموا ولا زالوا في تبرير أعمال الإرهابيين والتحريض على الإرهاب بمنح تفسير طائقي للأحداث..
نتساءل أيضا ما المطلوب يا "زعوري"؟ المطلوب إذن إنقاذ الموصل؟ لكن ممن؟ من أهلها..بكاء على البغدادي وأطلال الدولة..سلامي على طالبان..سلامي على داعش..
مهلوس آخر يمتح مزاجه من ثقافة الإخوان السياسية.. عبد الله النفيسي الذي يتبنّى الهلاوس نفسها..ما أسهل التحليل السياسي حينما يستند إلى التهريج الطائفي..فهو يعتبر أنّ السياسة الإيرانية في سوريا والعراق تستهدف التغيير الديمغرافي وبأنّ هذه العملية تستهدف تحجير السنة وإحلال أزلامهم مكانهم.. بينما أكد على أنّ أداة تنفيذ هذه السياسة هي الميليشيات الموالية لإيران..ونسي النفيسي في عملية تدجيل سافرة ما تقوم به داعش ليقول بأن هؤلاء يقتلون الأطفال والنساء في عملية قلب للحقائق يندى لها الجبين..إنّ اختزال المسألة السورية والعراقية في إيران هو دجل أيديولوجي يستخفّ بالقارئ، ويستبلد المتلقّي..في سوريا والعراق هناك داعش والجماعات التكفيرية هي من يهجر الأقليات، بينما العراق وسوريا تحارب الإرهاب والمرتزقة ولا تنهج أي شكل من أشكال التغيير الديمغرافي لسبب بسيط هو أنها ليست في حاجة إلى ذلك..لكن النفيسي لا يمتلك الشجاعة للحديث عن سياسة التغيير الديمغرافي التي ترعاها دول إقليميا في العراق نفسه وفي البحرين وحتى في الكويت..ومع أنّ كلام النفيسي بفيض بالطائفية التي يسندها بمعطيات خيالية وكاذبة يعود ويقول: نحن الأمة وإيران الطائفة..وهذا شكل من الخطاب يعاند لتكريس الطائفية حتى وهو يحاول أن يتحدث لغة الأمّة..
يجهل كل هؤلاء الأغبياء أنّهم جزء من حرب على هذه الأمة..طابور خامس مزروع في أحشائها..لهم قابلية للتكامل مع المشروع الإمبريالي الذي يستهدف شعوب المنطقة بوضعها رهينة لكيانات هشّة مجزّءة فاقدة للإرادة السياسية وللسيادة..تساهم مواقف وأفكار هذا النوع من الحمقى في التباس الصورة الحقيقية للصراع الدائر في المنطقة، والذي هو صراع تقوده طائفة الاقتصاد السياسي الإمبريالي فيما كل خطاب طائفي يصدر من هنا وهناك ليس سوى جزء من ماكنة إمبريالية لطحن الشعوب العربية وكياناتها...الشيء الذي يصعب على أمثال القرضاوي والمرزوقي استيعابه بعيدا عن الخطاب الوظيفي للفتنة، هو أن سوريا تقاوم لتحرير أرضها من الإرهاب التكفيري والمرتزقة وهي في كل هذا تواجه تحديات إقليمية ودولية، هذا بينما يمثل الحشد الشعبي إرادة الشعب العراقي في تحرير أرضه في غياب اكتمال بناء الدولة العراقية بعيدا عن التشويش..إنهم يخشون من الحشد الشعبي لأنه يعكس عودة روح الأمة العراقية ونواة الجيش العراقي القادم الذي سيشكل ضمانة لقيام دولة عراقية موحدة منيعة قادرة على الخروج من محنتها التاريخية..

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/12



كتابة تعليق لموضوع : المثقف المتداعش...على هامش عملية تحرير الموصل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسم اللهيبي
صفحة الكاتب :
  باسم اللهيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 رسالة إلى باب الحوائج  : زين الشاهر

 إكراما للبارازاني أمريكا تحتل كركوك!  : عزيز الحافظ

 في قطاع غزة فقرٌ مدقعٌ وعدمٌ مفجعٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 (الغاضرية) مجلة فصلية ثقافية تصدر عن مركز تراث كربلاء التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة

 نداء استغاثة من قبل مشردي قضاء تلعفر  : حيدر الفلوجي

 متى تحدث ثورات الشعب الحقيقة ؟!  : د . ماجد اسد

 سنضرب المواطن بيد من حديد  : علي علي

 الاتعاظ بالمبادئ العقائدية خير من الثرثرة بالدين!!!  : سيد صباح بهباني

 أكوام من الورق الميت ولكنها خالدة!  : امل الياسري

 تذبذب اسعار النفط وبدائل دعم الاقتصاد  : حميد الموسوي

 قدح ماء الكتروني للأطفال يذكر بعطش الامام الحسين (عليه السلام)

 العتبة العسكرية المقدسة تعلن انتهاء الاستعدادات للزيارة المليونية بمناسبة استشهاد الامام الهادي ع  : اعلام العتبة العسكرية المقدسة

 علاقة الدين بالحياة  : باقر جميل

 تحقيق" المفردة التي فقدت معناها !  : صالح المحنه

 تهنئة الى مهدر الدم الرافض  : حميد آل جويبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net