صفحة الكاتب : ايليا امامي

هل نجح صاحب الفتوى في إدارة المعركة ؟؟
ايليا امامي

 القائد المحنك .. أو التاريخي  .. ليس هو القائد الذي يحسن إصدار الاوامر فقط .. ثم يجلس لينتظر النتائج  والصدف ..
القائد التاريخي .. هو الذي يتابع القرار ..  يرعى الانتصار كما يرعى الأب ولده الصغير حتى يكبر .. ويشتد .. ويكون قادراً على البقاء . 
 
فهل إكتفى السيد السيستاني بمجرد فتوى أصدرها ثم بقي جليس داره .. أم نهض بكل أعبائها وتبعاتها الثقيلة .. التي عجزت عن حملها حتى الحكومة ( رغم الجهود المشكورة للكثيرين ) .. فكان الشيخ المسن نزيل بيت الايجار  .. يعمل بقوة دولة  !! 
 
ولكي لانطيل التوصيف العام .. دعونا ندخل في عشرة تفاصيل تخص إدارة الصراعات .. ونقرأ : كيف يكون القائد ناجحاً من خلالها .. وهل للسيستاني باع وخبرة في قيادة العمل الجهادي .. وهل تبين أنه كان  ( مفاجأة ) لكل من درسه بشكل منقوص .. وراهن على التنبؤ بقراراته وتفسير نمطيته ؟!!
 
١)) #وضوح_الرؤية : 
 
@ في زمن التحولات المتسارعة والمفاجآت .. قد تفشل أقوى أجهزة المخابرات في التنبؤ بما ستؤول إليه الأحداث وقد تحتاج بعض الوقت لتفسير ودراسة ما يجري قبل أن تتخذ القرار المناسب . وتضم حقبة الحرب الباردة بين المعسكرين الإشتراكي والرأسمالي أرشيفاً ضخماً من هذه القصص والتجارب .
@ ولكن اللافت هو سرعة ودقة توقيت #السيستاني وحزمه في إصدار فتواه .. رغم أنه لم يكن سهلاً بالمرة لأن رجلاً قضى عمره في الزهد والتنسك ورفض أدنى مظاهر العنف وكان من حقه أن يقلق أو يتردد في إصدار فتواه  ويحسب كل إحتمالات التدخل الخارجي أو الإنزلاق الى حرب أهلية او تحشيد طائفي أو فوضى سلاح مدمرة  .. ولكنه تصرف كمن يقرأ الأحداث بكل تفاصيلها براحة كفه .. بدون أن يقع تحت تأثير الصدمة .. أو يفقد قدرته على التركيز .. وما أظهره الرجل من قدرة على التحكم برغم الجو الملتهب حينها سيضل موضع تعجب وإعجاب . 
 
٢)) التعبئة_المعنوية : 
@ مصطلح ( القائد الملهم ) الذي يلهب صدور الجماهير بالحماس .. يفترض ان يتجسد في قائد يقف على منصات الخطابه ويرفع صوته عالياً بالخطب الحماسية  .. على الأقل هذا ما عرفناه عن فيدل كاسترو أو حسن نصر الله او نيلسون منديلا أو غيرهم من القادة التحرريين .. 
@ ولكن بالنسبة لرجل كالسيستاني إختار إطفاء أضواء الكاميرات من حوله وإعتزال المنصات الحماسية حتى في أوج فورة الناس الملبية لندائه .. وقرر المشي بكل هدوء في طريق مختلف لايرتكز على ضجيج الإعلام في تضخيم إنجازاته أو ترجمتها للناس .. فكيف له تعبئة  #جنود_الفتوى بالحماس وهو يعيش هذه القطيعة مع الإعلام ؟!! 
@ لقد أعتمد أسلوب المواقف العاطفية التي تخرج كقصص يومية من غرفته الصغيرة الى قلوب محبيه على السواتر من دون أن تتصدر نشرات الأخبار .. بل ينقلها المجاهدون أنفسهم وعوائل الشهداء بدموعهم الصادقة .. يقوم رغم ضعفه لشيخ مجاهد دخل عليه ببدلته العسكرية ويقول له شكر الله سعيك ياشيخ .. يخاطب مجاهداً قطعت يده ويقول له : يدك سبقتك الى الجنة .. أو يغمر العوائل بعطفه ويواسيهم بأن أولادهم مع أنصار الحسين عليه السلام .. او يرسل السلام تلو السلام الى جنوده الأوفياء وهم يستقبلون سلامه بالدموع الحاره .. أو يكتب لهم مشاعره الصادقة ليسمعوها عبر منبر الجمعة في الصحن الحسيني وهو يناديهم ( يامن ليس لنا مانفتخر به غيركم ... ياليتنا كنا معكم .. فسلام عليكم من شعب اذهل العالم ) الى آخرها من النداءات الابوية . 
 
٣)) الأمن_المعلوماتي : 
في الوقت الذي يعتبر نصف النجاح في الحرب مرهون بمدى قدرتك على التنبؤ بحركة العدو .. فإن النصف الآخر من النجاح مرهون بقدرتك على إيهام العدو وتشويش الصورة لديه حول قراراتك ونواياك وطريقتك تفكيرك . 
فالنجاح يقاس بمنعك العدو من قراءة خطواتك .. كما يقاس بقدرتك على قراءة خطوات العدو . 
@ وربما لن نجد شخصاً فاق جميع التوقعات في هذا الأمر كما عليه #مرجع_النجف !! 
لمرتين متتاليتين .. 2003 / 2014 عجزت الدولة العظمى #أمريكا عن التنبؤ بموقف هذا الشيخ الكبير المسالم .. الذي  لايتدخل بالسياسة ولايميل للعنف .. وليس طرفاً في أي صراع إقليمي .. وكان المقدر له أن يستسلم للأمر الواقع عند دخول داعش ويستغيث بالأمم المتحدة و ( بانكي مون ) لإنقاذ العراق .. وعندما يبدأ بانكي مون بالقلق .. سيكون العراق في خبر كان .. ولايبقى أي أمل لنجاة العراقيين سوى بعودة أمريكا الى العراق .. بعنوان #التحالف_الدولي ولكن الأمن المعلوماتي الذي يوفره السيستاني لنفسه .. ولايتكلم كثيراً ويكشف عن دواخل تفكيره .. جعل رياح الفتوى  تأخذ السفينة الى إتجاه آخر .. هذا بالرغم من الضغط الشديد الذي تحمله ممن يريدون مواقف إنفعالية وتصريحات ساخنة  تنفس عن معاناة العراقيين . 
@ وهذا التقييم ليس مبنياً على مبالغة أو إفراط في تقدير حكمة الرجل .. يكفي فقط أن تسترجع أرشيف التصريحات الأمريكية .. من الرئيس .. الى وزير الدفاع .. الى رئيس هيئة الأرك
 
ان المشتركة .. وتلاحظ حجم التخبط والتناقض في تصريحاتهم حول هذه الفتوى .. لتعرف هل كانت في حساباتهم أم لا . 
 
٤)) التراصف الإجتماعي :
@ حجر الزواية .. في كل حرب لها طابع شعبي وقوامها أفراد المجتمع .. هو السلم الإجتماعي والتراصف .. الذي أشار اليه القرآن الكريم كشرط قبل أن يكون وصفاً ( صفاً كأنهم بنيان مرصوص ) . 
@ وسيذكر التاريخ .. أن هذا الرجل تحمل من الضغوط والألم .. مالم يتحمله أحد في هذه المرحلة الحرجة .. ولكنه تجاوز كل ذلك بهدوء وصبر مر .. فقط للحفاظ على النسيج الإجتماعي ولتعبر سفينة المجتمع المسكين بدون المزيد من الإحتقان والتشرذم . 
وخير لي أن ألوي عنان القلم عن هذا المقام .. وأترك الحديث عن مواقف الكثيرين ممن إستغلوا موقعه الابوي وسكوته عن التجاوزات رعاية للمصلحة العامة .. لتتطاول ألسنتهم بالتهريج والتسقيط الإعلامي .. فلم يحفظوا مقامه .. ولم يوقروا شيبته .. ولم يقدروا إنشغاله بهموم الدفاع عن اعراضهم ومقدساتهم . 
@ وإذا كان الدفاع عن الحقيقة قد ألجأ المرجعية لإسكات بعض الأبواق وتشخيص مستواهم بأنه  ( الكذب المحض ) فلازال هناك الكثيرون .. مما لايرعون الله فيما يقولون ويفعلون .. على حساب ذلك السلم الإجتماعي الذي لازال السيستاني مصمماً على حمايته . 
 
٥)) الدعم_اللوجستي : 
الحرب تحرق الأموال كما تحرق العتاد .. وتنهك إقتصاد البلدان ومجتمعاتها .. ولكن ذلك لم يثن مرجع النجف عن الإدارة والتخطيط الناجح لمتطلبات المعركة .. بمعونة الاهالي والخيرين .. الذين لهم مواقف مشرفة في هذا المجال . 
@ وإذا كانت طريقة هذا الجهاز المرجعي هي العمل في الظل كما ذكرنا .. فبالتأكيد أنك لم تسمع عن أي من غرف العمليات المتمثلة بطلاب العلوم الدينية .. والمواكب الحسينية التي تدير الدعم اللوجستي للمقاتلين .. وترعى إحتياجاتهم بدعم مباشر من المرجعية .. وصل في ليلة عصيبة .. الى حد شراء بعض القطع الإحتياطية للطائرات التي كانت خارج المعركة في وقت الحاجة لها .. عندما لم يكن هناك وقت لإنتظار الحكومة !! 
 
٦)) الغطاء_السياسي :
كان العراق على حافة الهاوية .. وكاد أن يكون مستباحاً للكل .. بحجة دخول داعش .. والقراءة السياسية كانت تقول بأن كل الإحتمالات مفتوحة .. مما يعني ان تحركاً شعبيا مسلحاً يحمل غالبية شيعية بإتجاه مناطق السنة .. وبفتوى ودعم رسمي من المرجع الأعلى للطائفة .. أقل مايقال عنه انه كارثة .. تكفي ليضج العالم .. ويمضي مجلس الأمن في ساعات موقفاً مناهضاً لهذا التحرك . 
@ ولكن حكمة السيستاني وطريقة دعوته للناس .. وإرتكازه على تاريخه السلمي الطويل .. ومجموعة خطوات وتعليمات ذكية رافقت إعلان الفتوى لأجل صيانتا من الترويج المضاد  .. هو ما أغلق أفواه الجميع .. ومنع أي محاولة لتقديم صورة مغايرة عن الوضع في العراق .
@ السيستاني لم يكن ليقدم خيرة الشباب من أتباعه المخلصين طعماً لحرب دولية تتصارع فيها المصالح الكبرى .. ولم يكن ليسمح بأي تحرك يضع هذه الثلة من شباب العراق في ساحة صراع مكشوفه سياسياً ودولياً من دون أن يوفر هذا الغطاء السياسي الذي يحميهم من أي مواجهة عسكرية مع ماكنة الحرب العالمية . 
 
٧)) الغطاء_الإعلامي
@ من الغريب أن تجد شخصاً يزهد كل هذا الزهد بالإعلام على المستوى الشخصي .. ويحرص عليه أشد الحرص على المستوى الجماهيري . 
وإذا كان للقائد كلمة مطاعة في أوساط المجتمع .. فقد كرر في مرات كثيرة ومن خلال عدة مناسبات حرصه وتأكيده على التغطية الأعلامية السليمة للمعارك ليرى العالم مدى بطولة العراقيين .. ومدى إنسانيتهم وأخلاقهم في الحرب .. وفي سبيل ذلم لم يكن السيستاني وجهازه الحوزوي يفوت فرصة واحدة سواء في خطب الجمعة أو اللقاءات أو غيرها في حث الإعلام للنهوض بمسووليته . 
نعم .. نقطة مفارقة غريبة .. أن تجد كل هذا الحرص على تشجيع الإعلام .. من رجل لم يتكلم عبر التلفاز ولو لمرة واحدة في حياته . 
 
٨)) الرعاية_الأبوية : 
@ من العناصر البارزة في الدين الاسلامي ثقافة رعاية ايتام الشهداء وعوائلهم .. والحروب التي خاضها الامام علي خلفت أفواجاً من الأيتام والأرامل في بيوت أصحابه .. ويحدثنا التاريخ أن علياً كان لايكتفي بالرعاية المادية لهؤلاء الأيتام بل يشملهم بالعطف الأبوي الذي فقدوه .. وكانت دموعه الغزيرة تنزل عند رؤيتهم وإحتضانهم .. ويصبح ذلك البطل الأسطوري الذي كان يزلزل الميدان .. كشمعة تكاد تذوب حزناً وعطفا . 
@ والسيستاني لم يكتف بمليارات الدنانير التي تنفقها مؤسساته ومعتمدو مكتبه على تلك العوائل .. بل كان يشملهم بعطفه الأبوي بشكل منقطع النظير .. وأكتفي هنا بنقل مقطوعة صغيرة عن حاله مع  ايتام الشهداء (( كان يضع يده على رأس  أحد الأيتام ويمسك بيده الأخرى يد اليتيم الاخر ويقول : أنتم أولادي .. بل أنتم أعز من أولادي 
لاتشعروا بالأنكسار لأنكم أصبحتم أيتام 
هل تعلمون يا أولادي ان المجرمين أرادوا هتك حرمات المقدسات والنساء ولكن الفحول مثل أبيكم منعوهم من ذلك ولم يخا
 
فوا من الموت 
أنتم اليوم أريدكم مثل أبيكم تنشغلون بالدراسة والمعرفة ولا تقضون وقتكم في أمور لاتنفعكم وليكن كلامكم قليل ولا تقولوا غير الصدق .. إن شاء الله أبوكم مع الشهداء الصالحين وأنصار الحسين عليه السلام 
وإن شاء الله أنا أدعو لكم دوماً .. لاتقولو مات أبونا وتحزنون ولكن عليكم بالفخر والاعتزاز أن أبوكم ومن مثله حموا مقدساتكم وبلادكم .. عليكم بالإهتمام بمستقبلكم .. ونحن هنا بخدمتكم في كل ماتحتاجونه .. وفقكم الله يا أولادي )) بتاريخ ٢٦ / ٧ / ٢٠١٥ 
 
٩)) المدد_الغيبي : 
عندما نتكلم عن صنف خاص من القادة وهم ( القادة الإلهيون ) فإن فرقهم عن سواهم هو أنهم بالإضافة الى كل التدابير العسكرية والأمنية وغيرها .. يبقى اهم عنصر لديهم هو الإعتماد على الله تعالى . 
وطبيعة التربية الدينية لهؤلاء القادة  وما عرفوه من وعد الله بالنصر ( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ) تجعل من الجانب الغيبي مهماً عندهم الى حد كبير . 
@ ولذا فمن المعروف ان السيستاني رجل الزهد والعبادة .. كثير التوسل والدعاء .. وأنه يرسل مع كل سلام للمجاهدين كلمة _ لتكون درساً لهم _ بأنه يدعو لهم ليلاً نهاراً بالنصر والظفر ويخصص ساعة بعد صلاة الفجر فقط للدعاء للمجاهدين والشعب العراقي . 
@ ومن المعروف أنه أحد علماء الحوزة سأله : سيدنا كيف لك أن تتحمل هذه الشاكل والهموم والتحديات كلها .. فأجابه : إذا إشتدت الأزمات وشعرت بحاجتي للعون من الله أخذت سجادتي وصعدت للسطح للتوسل والدعاء بجاه جدتي الزهراء عليها السلام . 
@ بعد ذلك فليس من المستغرب ما تناقله المقربون أنه يقول : هذه الفتوى الكفائية لم تصدر مني بل من جهة أعلى مشيراً الى حرم أمير المؤمنين عليه السلام .. بمعنى أن المدد الإلهي والغيبي حاضر في هذه المعركة ..  فالناس بحاجة لسماع هذا الكلام لتعرف أن يد الله معها .. ومثل السيستاني لايحرمهم من الزخم المعنوي . 
 
١٠)) صيانة_التاريخ :
ليست المرة الاولى .. ولن تكون الأخيرة .. التي يتعرض فيها تاريخ الحروب والمواجهات الى التزييف والتلاعب .. وتحاول كل جهة صبغ الواقع بالصبغة التي تناسبها .. ولذلك فأشد المغبونين _ تاريخياً _ في هذه الحالة .. من بذل الحصة الأكبر من التضحية .. ونال السهم الأقل من تبجيل التاريخ ..  لأن المشغول بالحرب لاوقت لديه للحديث .. والمتحدث لا إنصاف لديه ليعترف بأفضلية غيره ..  ويبدو أن المثال الابرز لهذا الأمر هو علي بن أبي طالب .. ثم شيعته من بعده . 
@ والسيستاني الحريص على تضحيات شعبه وأتباعه .. ويريد لها أن تكون مدرسة للجيل القادم .. متصلة بمدرسة كربلاء .. حريص .. بل مصمم على عدم السماح لاصابع التلاعب ان تنال من حقيقة ماجرى في العام 2014 .. وقد بدأت مرحلة التوثيق التي لازال مرجع النجف ينادي في كل مناسبة بضرورة إنخراط الجميع فيها جرداً وعداً وتثبيتا . 
@ وكعادته .. لايهتم بالأمور الشخصية .. وليس من المهم لديه الدخول في نزاع إعلامي ليخرس من يقول ( انا أول من أسست الحشد الشعبي ) فهذه الأمور خارج حساباته .. ولكن المهم لديه هو تضحيات وآلام هذا الشعب العاشق للفداء .. وحفظ ذكريات الفخر  .. وماذا قدم المتطوعون . 
@ وأيضا  كعادته .. لاينتظر الحكومة الضعيفة لتنهض بالأمور المصيرية .. فينهض هو بها بقدر طاقته .. وقد باشر جهازه المرجعي الممتد على مدى العراق .. بأول هذه الخطوات . 
 
ختاماً : ليس السيستاني أول مرجع ديني يخوض نوعين من الصراع ( السلمي ثم الجهادي ) فالعلماء من الشيرازي الى الآخوند الخراساني الى اليزدي الى الحكيم وصولا  للخميني والخوئي .. كلهم قارعوا أنواع المخاطر .. ولكن يبقى تعقيد المشهد الذي خاضه السيستاني .. وتداخل صراعات العالم في محور المنطقة .. وما أبداه رجل العراق من كياسة في أحلك الظروف .. هو الإستثناء .

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/10



كتابة تعليق لموضوع : هل نجح صاحب الفتوى في إدارة المعركة ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح

 
علّق AFH ، على صحة الكرخ :تستعد لعقد مؤتمرها السنوي السابع في منتصف تشرين الثاني - للكاتب اعلام صحة الكرخ : ما الاوراق الخاصة المطلوبة للباحثين لطفا, هل من توضيح؟

 
علّق عباس الجبوري ، على أول سهام حرب الدعوة وصلت للمرجعية الدينية!! - للكاتب عمار العامري : أحسنت المقال اما هذا الامعة اللاسليم فهو مجرد أجير يكسب لقمة عيشه عن هذا الطريق والأيام ستثبت كلامي لأني أعرفه عن قرب أما حزب العودة عفوا الدعوة فهو معروف للقاصي والداني بديل الحزب المقبور تحياتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على أسمعتم بمكرمة (ختان) سُمو الأمير ؟ - للكاتب سامان نديم الداوودي : تتضح يهودية ملك المغرب من خلال تطبيقه الحرفي لنصوص التوراة التي تقول بأن الله اراد أن يُهلك شعبا بكامله ولكنهم سارعوا إلى الختان فعفى الله عنهم واخلى سبيلهم . وكذلك عندما رجع موسى من مديان مع زوجته صافوراء وكان موسى غير مختون على عادة قوم فرعون الذين نشأ عندهم أراد الله أن يبطش به في الطريق ولكن زوجة موسى صافوراء اخذت سكين من صوان وختنت موسى وبذلك عفى الله عنه . فظاهرة الاعفاء عن الناس المرافقة لعملية الختان ظاهرة توراتية بحته ولا عجب من هذه العائلة المليئة بالخونة والعمالة لليهود وقد قام الاب الحسن الثاني بافشال حرب 1967 وذلك عبر تسجيل كل ما جرى في مؤتمر القمة العربي في المغرب وتسليمه لإسرائيل فقدم بذلك خدمة هائلة لليهود الذين انتصروا في المعركة ببركة خادمهم الحسن الثاني .

 
علّق صنوبر الربیع ، على من قبر خولة إلى قبر شريفة !بين الافتراء وسيرة العقلاء! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : قاعدة عقلائية: عدمُ الوجدان لا يعني عدم الوجود >>> نعم الامر كذلك عدم العثور على شيء لا ينفي عدم وجوده ان لم يكن الباحث قد بذلك جهداً مع فريق في البحث في الاماكن التي يتم العثور عليها في العادة حول تلك المسالة التاريخية ..... ليس كما تتفضل : عدم الوجدان لا يدل على عدم الوجود بنحو الاطلاق، فهذا خلط بين التكوين والاعتبار ...... ثم ان ذلك ينفع في الامور الثبوتية، لانكم اشرتم الى هذه القاعدة ولم تقدموا دليلاً على اثبات عكس ما ادعاه ذلك الشخص كان من كان ........ الظاهر هناك تشابك في المعلومات بين البحث الفلسفي والبحث الفقهي والاصولي، ولم تعلموا بان الاصل يقتضي العدم فيكون حجة المنكر .... ما الاحتمالات التي طرحتموها فهي تنفع بعد ثبوت العرش وليس قبله، فتكون نافعة على المستوى الثبوتي ولا قيمة لها من الناحية العلمية على المستوى الاثباتي ..... اما قولكم ما هو المانع من زيارتهما ..... فاعتقد السكوت اجلى من الجواب .... .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوار بين لاعق جزمة وماسح أحذية  : بن يونس ماجن

 إسرائيل تجتاح أذربيجان  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 عالمنا المتحضر !!  : حيدر الفكيكي

 قصائد حب  : طلال الغوار

  مناغاة العقول وبلسم الارواح دمائك ياحسين-ع-  : د . صلاح الفريجي

 حشد الغدير، من منظور الحشد الشعبي  : محمد الشذر

 السيارات المقدسة  : هادي جلو مرعي

 مراسل حربي عراقي يواجه خطر الموت في حال عدم نقله للعلاج خارج البلاد  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 عاشوراء..نهجان متناقضان  : نزار حيدر

 الفحوصات الطبية لرونالدو تسفر عن 3 نتائج مثيرة!

 الـبيان الــ 70 للتنظيم الدينـقراطي حول التفجيرات الاخيرة  : التنظيم الدينقراطي

 أذربيجان تؤهل منتخبات الفئات العمرية بالجودو

 الصحافة الموصلية في عيدها  : محمد صالح يا سين الجبوري

 استنكار  : غفار عفراوي

 نبضات 19  : علي جابر الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net