الحكم الشرعي لتهنئة أهل الكتاب في عيد رأس السنة الميلادية

 بسم الله الرحمن الرحيم , و الحمد لله رب العالمين , و الصلاة و السلام على نبينا محمد , و على آلهِ الطيبين الطاهرين .
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته , أخوتي و أخواتي في الله .
مــدخـــــل ..
ففي كل عام عند بدء السنة الميلادية الجديدة ، و ما يُعرف و أشتهر لدى البعض بليلة أو يوم رأس السنة (الكريسماس) ، و هي مناسبة أخذت من ذكرى ميلاد النبي عيسى بن مريم عليه و على نبينا و آلهِ أتم الصلاة و السلام .
وإن كان لنا رأي من سلوكيات البعض في بعض البلاد , خصوصاً ما نراه في عراقنا الحبيب مِمَا يصدر من بعض المسلمين للأسف الشديد ، بأن جعل البعض من هذه المناسبة ممارسات و سلوكيات سلبية , مثل :
- الإحتفالات المختلطة .
- الإهتمام المفرط بالألعاب النارية .
- التركيز على الجانب اللهوي فقط ، و الغفلة عن الأهداف المطلوبة عند هذه المناسبة .
و هل نسوا أنفسهم من أنهم مسلمون و ليسوا مسيحيون ؟ , و أنهم غير معنيين بهكذا مناسبات , لا تمت بأي صلة بالإسلام , لا من بعيد و لا من قريب ؟! , و هل نسوا أن تأريخنا كمسلمين هو الهجري و ليس الميلادي كي نحتفل بهِ ؟! , و كان الأولى بنا أن نُحي مناسبة رأس سنتا الهجرية , الذي خط تأريخها النبي الأعظم (صلى الله تعالى عليه وآلهِ وسلم) بهجرتهِ المباركة بتأريخ ( 1 / ربيع الأول ) , لا أن نذهب و نُحي مناسبات غيرنا , و للأسف الشديد نجد الكثير من المسلمين و خصوصاً من أتباع أهل البيت (عليهم السلام) قد أصبحوا يُحيون مناسبات و شعائر لديانات أخرى قد أبطلها الله سبحانه و تعالى و نسخها بالدين الإسلامي الحنيف و هم لا يشعرون ! .
و أرجوا أن لا يُفهم كلامي هذا حقداً على الغير , بل نحن المسلمون و خاصة أتباع أهل البيت (عليهم السلام) فقلوبنا , و أحضاننا , و بيوتنا مفتوحة لكل البشرية , و هذا هو ما تعلمناهُ من إسلامنا الحنيف , و من أئمتنا الطاهرين (عليهم السلام) .
و لقرب هذه المناسبة وددتُ أن أنطلق بالإشارة إلى عدة نقاط تتداخل فيها المسائل العقائدية , و المسائل الفقهية . مسائلٌ يدور حولها السؤال من شبابنا و شاباتنا ، و هي محل أهتمام و دراسة عند علماء مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) , و أرجوا من الله سبحانه و تعالى أن يجعل هذه سطوري المتواضعة سبباً في تغير بعض الأحبة من شبابنا و شاباتنا , فيما يفعلونه في بداية كل سنة ميلادية , و أن لا ينسوا أنفسهم من أنهم ينتسبون إلى أشرف المخلوقات و الكائنات , و هو النبي محمد (صلى الله تعالى عليه وآلهِ وسلم) و إلى أهل بيتهِ الطيبين الطاهرين (عليهم السلام) .
وفي تصوري أن أهم المسائل الخاصة بهذا الموضوع هم (أهل الكتاب) يكمن في الأمور التالية :
ـ حكم طهارة أو نجاسة أهل الكتاب لدى العلماء .
ـ حكم الزواج من نساء أهل الكتاب .
ـ حكم تهنئة و مشاركة أهل الكتاب في مناسبات أعياد الميلاد .
@ أولاً : ما المقصود بـ(أهل الكتاب) في الروايات و أقوال الفقهاء الأعلام ؟ .
الـجـــــواب : المقصود من (أهل الكتاب) هو كل مَن ينتمي إلى دين إلهي , و يَعتبر نفسه من أمّة نبيٍّ من أنبياء اللّه تعالى , على نبينا و آله أفضل الصلاة و السلام ، و يكون لهم كتاب من الكتب السماوية النازلة على الأنبياء ، كاليهود و النصارى .
و نبدأ على بركة الله تعالى بالـســـــؤال : ما هو الرأي الديني بخصوص طهارة أو نجاسة (أهل الكتاب) لدى علماء مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ؟ .
الـجـــــواب : هناك ثلاثة أراء , و التفصيل كما يلي :
# الرأي الأول : القول بنجاسة الكتابي :: و هو الرأي المشهور لعلماء مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ، إذ يقولون بعدم الطهارة ، أي أن (أهل الكتاب) محكومون بالنجاسة المعنوية بسبب فساد عقيدتهم , و عدم دخولهم للإسلام .
# الـــرأي الثاني : القول بطهارة الكتابي :: و ذهب إلى هذا الرأي البعض من المراجع المعاصرين , و منهم المرجع الأعلى آية الله السيد علي الحسيني ألسيستاني (دام ظله) , حيث يقول : (( و أما الكتابي فالمشهور بين الفقهاء (رض) نجاسته , و لكن لا يبعد الحكم بطهارته)) .[1]
# الـــرأي الثالث : القول بالتقييد :: بعض العلماء المعاصرين يقـولون ، لو كان في الإجتناب عنهم عسر و حرج لم يجب الإجتناب , - و يُمكن الرد على هذا الرأي , إلا أنه ليس في محلهِ - .
و لكن جميع الفقهاء يتفقون فيما لو كان الكتابي يمارس الشيء النجس و يزاوله , كالخمر مثلاً , أو لحم الخنزير , و لم يطهر بدنه بالماء فإنه يجب الإجتناب عنه .
@ ثانياً : حكم الزواج من نساء أهل الكتاب :
الـســـــؤال : هل يجوز الزواج (من أهل الكتاب) كالنصارنيّة و المسيحية ؟ .
الـجـــــواب : أفتى العلماء في مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ، بجواز الزواج من المرأة من أهل الكتاب ، مثل المسيحية و اليهودية مؤقتاً و ليس دائماً ، و لكن ذكروا لصحة هذا الزواج شرطين :
الشرط الأول : يصح إذا لم يكن للمسلم زوجة مسلمة .
الشرط الثاني : أمّا إذا كانت له زوجة مسلمة ، فلا يجوز للمتزوج من المسلمة الزواج بدون إذنها . و ذهب بعض الفقهاء كالمرجع الأعلى السيد علي الحسيني ألسيستاني (دام ظله) ، إلى أنه لا يجوز الزواج حتى مع إذنها على ألأحوط وجوباً .
و لا يخفى عليكم إلى أن المقصود بالزواج المؤقت : هو زواج تتعين فيه المدة بسنة أو أكثر أو أقل ، و تسمى الزوجة فيه بـالزوجة المؤقتة .
و نذكر لكم بعض المسائل الفقهية لسماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني ألسيستاني (دام ظله) بخصوص الزواج من الكتابيين للرجال والنساء .
 مسألة / 394 : يجوز للمسلم التزوّج باليهوديّة و المسيحيّة ، زواجاً مؤقتاً ، و الأحوط وجوباً ترك التزوّج بغير المسلمة دواماً . 
ـــ أمّا المرأة الكافرة غير الكتابيّة ، فلا يجوز للمسلم التزوّج بها مطلقاً , و الأحوط وجوباً ترك التزوّج بالمجوسيّة أيضاً , و لو مؤقتاً . 
ـــ و أمّا المرأة المسلمة فلا يجوز لها أن تتزوّج بالرجل الكافر بتاتاً .[2]
 مسألة / 399 : لا يجوز للمسلم المتزوّج من مسلمة التزوّج ثانية من الكتابية , كاليهوديّة و المسيحيّة , من دون إذن زوجته المسلمة ، و الأحوط وجوباً ترك التزوّج بها و لو مؤقتاً ، و إن أذنَتْ به الزوجة المسلمة ، و لا يختلف الحكم في ذلك بين وجود الزوجة معه و عدمه .[3]
 مسألة / 205 : لا يجوز للمسلمة أن تتزوّج الكافر دواماً أو متعة , سواء أكان أصلياً كتابياً كان أو غيره ، أم كان مرتداً عن فطرة كان أو عن ملة ، و كذا لا يجوز للمسلم أن يتزوج غير الكتابية من أصناف الكفار و لا المرتدة عن فطرة كانت أو ملة ، و أما النصرانية و اليهودية فالأظهر جواز التزوج بها متعة ، و الأحوط لزوماً ترك نكاحها دواماً .[4]
و لعل هناك مَن يَـسـأل : لماذا أجاز الفقهاء زواج المسلم من الكتابية بالزواج المؤقت و لم يجز بالزواج الدائم ؟ .
الـجـــــواب : بحسب ما وردَ في روايات أهل البيت (عليهم السلام) ، يوجد فُسحة للرجل المسلم , و هذه الفُسحة معـللة بدعوة الكتابية و تشجيعها إلى الإسلام . أما المرأة المسلمة فلا يجوز لها أن تتزوج بالرجل غير المسلم مطلقاً .
و عدم جواز زواج المرأة المسلمة من الكافر مطلقاً ، و من أهل الكتاب تحديداً في مباني الفقهاء الأعلام ، إنما هو بسبب :
1 - الأدلة الشرعية من الآيات , و الروايات .
2 - أن الرجل الكتابي لا يعتقد بدينها , خلاف المسلم الذي يحق له الزواج من الكتابية ، فأنه يعتقد بالأديان و الأنبياء ، و لكن الإسلام إنما نَـسَخَ الأديان كما نعتقد .
3 - في الروايات ، لأن المرأة تأخذ من أدب زوجها , و تتأثر بأخلاقياتهِ , و تصرفاتهِ , و أطباعهِ , و هو يقهرها على دينه .
@ ثالثاً : حكم تهنئة و مشاركة أهل الكتاب في مناسبة أعياد الميلاد :
الـســـــؤال : المهم في هذه المناسبة ، ما حكم تهنئة أهل الكتاب في مناسبة عيد الميلاد لنبي الله عيسى بن مريم (عليه السلام) ؟ .
الـجـــــواب : أذكر رأي سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني ألسيستاني (دام ظله) فقط , بعتبارهِ يُمثل المرجعية العامة للطائفة الشيعية في العراق و خارجهِ في وقتنا الحاضر , و أكثر أتباع مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) هم من مُقلديه , لذا يكون رأيه أكثر أهمية من غيرهِ .
من إجابات آية الله العظمى السيد علي الحسيني ألسيستاني (دام ظله) .
1 ــ حكم الإحتفال برأس السنة الميلادية :
> الـســـؤال : هل يجوز أن نحتفل برأس السنة الميلادية ؟ .
> الـجـــواب: إذا كان فيه ترويج للمسيحية لا يجوز .
2 ــ حكم المشاركة في أحتفالات الأعياد الغير الإسلامية :
> الـســـؤال : هل يجوز المشاركة في مجالس الأعياد الغير الإسلامية ؟ .
> الـجــواب : إذا كان فيه ترويج للمسيحية أو للفساد فلا يجوز .[5]
و أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين , و صلى الله تعالى على نبينا محمد و على آلهِ الطيبين الطاهرين .
:
مـلاحـظـة : أرجوا أن لا يشكل أحد عليّ من حيث الجوانب العاطفية , فإن موضوعي من حيث العقيدة و الفقه حصراً , فإن العقيدة أهم من العواطف .
دمتم في رعاية الله تعالى و حفظهِ . نسألكم الدعاء .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] منهاج الصالحين / العبادات : ج1 , ص130 , في الأعيان النجسة , .
[2] الفقه للمغتربين : ص173 .
[3] الفقه للمغتربين : ص174 .
[4] منهاج الصالحين / المعاملات - القسم الثاني : ج3 , ص67 .
[5] رابط الموقع : http://www.sistani.org/arabic/qa/0294/

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/08





  مواضيع مشابهة :

    • مشكلة الحكم الشرعي

    • المرجعية العليا بالنجف تشكر من ساهم بانجاح زيارة الاربعين وتبارك للمسيحيين حلول رأس السنة الميلادية وتدعوهم للتشبث بأرض العراق

    • المراثي الحسينية بين الحكم الشرعي والذوق الشخصي.

    • وزير العمل المهندس محمد شياع السوداني يهنئ الشعب العراقي بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية

    • مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يهنىء موظفيه بمناسبة اعياد الميلاد وحلول راس السنة الميلادية الجديدة



كتابة تعليق لموضوع : الحكم الشرعي لتهنئة أهل الكتاب في عيد رأس السنة الميلادية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم العلي ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : هذه افضل من سياسي الفنادق ممن باعوا شرفهم للدواعش

 
علّق حسين ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : الشفاء العاجل لها ولجميع المرضى والجرحى

 
علّق محمد ، على التلفزيون العراقي يعلن تحرير مطار الموصل بالكامل : اقتربت ساعة النصر فصبرا صبرا يا اهلينا في الموصل لم يتبقى من عمر داعش الا ايام

 
علّق زائر ، على مقتل انتحاري وتفجير سيارته في جرف النداف جنوبي بغداد : الى جهنم وبئس المصير

 
علّق هادي ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : رحمك الله يا شيخ رضا ورفيقيك من اعلام التقى ومن خيرة المشايخ

 
علّق محمد ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : قدس الله نفسهم الزكية

 
علّق اكرم ، على قراءة في قصائد وضوء الروح - للكاتب علي حسين الخباز : كما عودنا قلمك على الابداع سلمت يداك

 
علّق اكرم ، على الشهيد عماد الحيدري : اريد ان ازور الامام (علية السلام) فانا كلي شوقا اليه - للكاتب مؤسسة المعراج : رحم الله الشهيد وتغمده بواسع جنانه

 
علّق اكرم ، على من شهيد جسر العذاري الى شهيد شموخ النخيل - للكاتب خالد القصاب : رحم الله شهدائنا الابرار ولعن الله قاتلي الابرياء ومكفري المؤمنين

 
علّق خادم ، على تحميل مؤلفات اية الله السيد محمد رضا السيستاني دام ظله بصيغة pdf - للكاتب صدى النجف : ذرية بعضها من بعض كيف لا يكون علما عالما معلما وهو ابن ذلك الليث الهمام خاض بحور العلم وقلب صفحاتها دهرا اللهم احفظ المرجع الاعلى وابنه وزدنا توفيقا باتباعهم

 
علّق اكرم ، على الثورات الملونة وحروب الجيل الرابع: - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : جناب الدكتور الكريم احسنتم وطيب الله انفاسكم بوردت يدكم الكريمه على ما تخطه

 
علّق اكرم ، على الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني - للكاتب عمار العامري : اللهم احفظ سماحة السيد السيستاني نسأل الله للكاتب دوام التوفيق دوما ما تتحفنا بما يجود به قلمك

 
علّق اكرم ، على العمامة الحمراء.. - للكاتب رحمن علي الفياض : رحم الله شهداء العراق خوزتنا الصامته هي من نطقت حفظ الله مراجعنا العظام

 
علّق عبد الزهره ، على الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول ! - للكاتب شعيب العاملي : وعلى معرفتها دارت القرون الاولى سلام الله عليها ولعن الله ظالميها وغاصبي حقها

 
علّق صديق ، على ما هي قصة الملازم الشهيد أبو بكر السامرائي الذي أعدمه داعش؟ : رحمه الله عليه شامخ ايها الشهيد تبقى دوما.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طالب الرماحي
صفحة الكاتب :
  د . طالب الرماحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 سناء الشعلان في ندوة بعنوان " مبدعات أردنيات" في جامعة آل البيت  : د . سناء الشعلان

 مناشدة الى السيد رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي المحترم .  : مجاهد منعثر منشد

 رسالة ماجستير في كلية التربية بجامعة واسط تناقش التفكير الأخلاقي وعلاقته بالتطرف الاجتماعي لدى طلبة الجامعة  : علي فضيله الشمري

 من يقتل من .... ولأجل من ؟!!!  : بهلول السوري

 جدليات الدعوة: حزب الدعوة الإسيلامية وجدليات الإجتماع الديني والسياسي (كتاب في حلقات) الحلقة الأولى  : د . علي المؤمن

 رد على الأبواق النفطية, أفكاركم تهدد وحدة البلد  : اسعد عبدالله عبدعلي

  وتتواصل حلقات المسلسل  : احمد عبد الرحمن

 وزارة الدفاع تفتح باب التطوع للكلية العسكرية لخريجي الكليات المدنية

 مغامرات مطرية  : انس الساعدي

 سبحان الخلاق العظيم!  : د . حميد حسون بجية

 رئيس مجلس المفوضين يجتمع بمدير المكتب الاقليمي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 اوباما لا تكن آلة بيد الصهيونية العالمية !  : علي جابر الفتلاوي

 (نَتَنْ) يَقودُ حَرْبَ (الفاسِدِ)  : نزار حيدر

 عـلاقـة الغــدد والهــرمـونـات .. بـتحـديد السيـئات والحـسنات  : رضا عبد الرحمن على

  عاشوراء..الحوار أولاً  : نزار حيدر

إحصاءات :


 • الأقسام : 15 - المواضيع : 87946 - التصفحات : 67149799

 • التاريخ : 23/02/2017 - 22:42

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net