صفحة الكاتب : محمد ابو طور

لن تحدث ثورات اخرى في مصر ... إنسوا
محمد ابو طور

سألني صديق وسط توقعات البعض بحدوث مظاهرات كبيرة في مصر عقب إقرار البرلمان لإتفاقية ترسيم الحدود المعروفة بتيران وصنافير، في ضوء مناشدات ونداءات فيسبوكية للنزول في الميادين المصرية ..... ما رأيك فيما سيحدث غداً الجمعة 16 يونيه هل ستحدث ثورة ثالثة في مصر؟

صديقي يسألني لأنني كنت أول من توقع قيام ثورة يناير 2011 بل أنا من أطلق عليها اسم (ثورة اللوتس)، وتداولت العديد من المواقع والقنوات الفضائية هذا الاسم لفترة قبل تغييره فيما بعد لثورة الشباب ثم ثورة 25 يناير، وهذا ثابت في مقالاتي التي كنت اكتبها، آخرها قبل قيام ثورة يناير وبالتحديد في 18 يناير2011 تحت عنوان "حتى لا نصاب باليأس والإحباط وماذا بعدة 25 يناير"، أقتبس منه ما يلى:

" لابد أن نكون على يقين من أن يوم 25 يناير هو انطلاقة (ثورة اللوتس) المصرية وليس نهايتها .
 والثورة عبارة عن تحركات شعبية فى الحواري والشوارع والكفور والنجوع والقرى والمدن على مدى أيام وأسابيع بل شهور إذا تطلب الأمر ذلك ...تبدأ صغيرة محدودة ثم تكبر ويتعاظم حجمها بالإتحاد والتكاتف بين جميع أفراد الشعب وطوائفه فى شتى المحافظات داخل الوطن وخارجه، ولن يتوقف الانشطار الثوري لها إلا بعد تغيير النظام الفاسد المفسد .
لذلك لا بد أن نتحلى جميعا بالصبر وطول النفس ...ويكون هذا اليوم بمثابة الإعلان عن انطلاق ثورتنا (ثورة اللوتس المصرية) المهم الصبر وعدم اليأس والصمود.... فصمودنا بالتأكيد سيغرى كثيرين من الجالسين فى منازلهم بالانضمام إلينا.
لن يكون 25 يناير يوماً وحيداً للخروج على النظام، ولن نعود بعده مثلما كنا قبله، سيكون هناك بإذن الله أيام أخرى 5 و10 و15 و20 و 25 و 30 ..... الخ، فى كل وقت وفى كل حين إذا كنا نريد حياة أفضل لأولادنا .
 سننزع زهرة اللوتس من يوم سابق لنضعها على يوم جديد ولن نيأس حتى يسقط النظام .
  سيسقط منا شهداء وجرحى فلا نجزع أو نفزع فهذا هو ثمن الحرية إذا كنا فعلا نريدها، إذا أردنا التغيير حتما سيستجيب القدر، إن سقف مطالبنا لن يكون محدوداً بتعديلات لترقيع الدستور المتهرئ، أو إقالة وزراء أو الرجوع عن التوريث.
 التغيير الشامل للنظام بأكمله، ووضع دستور جديد لاختيار حكامنا بأنفسنا، واستعادة أموالنا المنهوبة التي تم تهريبها هو الحد الأدنى لمطالبنا."

إنتهي الاقتباس من مقال 18 يناير 2011.

كنت أول من قال أن هناك ثورة ستحدث في مصر في وقت كان أشد المتفائلين يتصور انها ستكون مظاهرات يعقبها تغيير وزير الداخلية أو عدة وزراء أو حكومة بأكملها في أقصى تقدير.

 وما قلته لم يكن نبوءة أو تمويل خارجي أو معلومات مخابراتية بل تحليلاً دقيقاً للموقف السياسي والواقع المصري في ذلك الوقت وفق المعطيات التي كانت موجودة.

اليوم عندما سألني صديقي سؤاله المذكور في صدر هذا المقال أجبته ببساطة شديدة ...لا ...لن يحدث شيء وسيذهب الناس لصلاة الجمعة ويعودون لمنازلهم دون التورط في أي مظاهرات، فتعجب الصديق وقال على ماذا تبني كلامك، وكان ردي في منتهى السهولة بشرح الصورة الواقعية.

وهي صورة مفرداتها أن شعباً عاش تحت حكم مبارك 30 سنة آخرهم خمس سنوات توريث فعلي وسيطرة واحتكار جمال وعز للحياة السياسية وتبويرها، وآخر قشة قصمت ظهرهم كانت الاستيلاء على مجلسي الشعب والشوري بالكامل.

ثم دعوات على الفيس بوك للتظاهر عقب اغتيال خالد سعيد تلقى قبولاً من ملايين الشباب المتحمس الفيسبوكي، ثم عودة رمز مصري دولي رأى البعض فيه بديلاً لحكم مبارك، والتف الناس حوله فأطلق مصطلح (المليونيات البشرية) الذي سرعان ما أنتشر وتحول لواقع، وبدأ الربيع العربي في تونس فاستمد منه المصريين الأمل في التغيير، وتصاعدت المظاهرات في مواجهة عنف الشرطة إلى أن تدخل المجلس العسكري وتنحى مبارك.

وأنحاز المجلس العسكري للإخوان منذ استفتاء مارس الأسود الذي أدخل من قال (لا) النار ومن قال (نعم) ضمن الجنة، ومن خلال صفقات كانت واضحة أستلم الاخوان الحياة البرلمانية وأبدعوا في المغالبة لا المشاركة، وفي المقابل لحق بالقوى المدنية اخفاقات متتالية انتهت بمرسي رئيساً.

ولم يتورع مرسي واخوانه في تكرار مهازل جمال وعز، وبدأت مرحلة أهلي وعشيرتي، وأظهر الاخوان معدنهم البغيض، فتمرد الشعب وقد عرف طريقه للشارع، وبدأت مرحلة جديدة لتصحيح مسار 25 يناير، فجاء 30 يونيه، وأعقبه 3 يوليو، وانحاز الجيش والمجلس العسكري الجديد لخيار الجماهير، وأقيل مرسي وإخوانه الذين ظهروا على حقيقتهم الإرهابية في اعتصام رابعة وما تلاه من أحداث مأساوية.

وأدار مصر رجل دمث الخلق ولمدة عام كامل, وللمرة الأخيرة تخفق القوى المدنية في تقديم بديل ثوري يقنع الجماهير التي يأست منهم فطالبت (وزير الدفاع) بالترشح للرئاسة فاستجاب واكتسح انتخابات غير مسبوقة في نزاهتها كونه المخلص الذي أنقذ مصر من الأخوان.

ويكشف الارهاب عن أنيابه القذرة وتسيل دماء طاهرة من الشرطة والجيش والاقباط نحسبهم جميعا شهداء عند الله، وتزداد الحالة الاقتصادية صعوبة، وتبدأ حروب داخلية وخارجية لإفشال الدولة والحكم، ويفقز السيسي كل يوم على موانع وحواجز في طريق طويل من التحديات الصعبة آخرها تيران وصنافير صانعاً انجازات ترقى لمستوى المعجزات لظروف اتمامها".

ثم قلت لصديقي ضع هذه الصورة كاملة أمام المواطن العادي في ظل أن المباركيين والاخوان وإعلامهم ولجانهم الإليكترونية يترحمون على أيام مبارك ويطلقون على (ثورة اللوتس) اسم نكبة يناير، مع إضافة بهارات قيام السيسي بكشف وفضح دويلة قطر، واستجابة العالم لندائه بالتكاتف لمحاربة الإرهاب الذي طال الجميع، ولا تنسى يا صديقي أن تضع في خلفية الصورة ما حدث ويحدث في ليبيا وسوريا واليمن، ثم أطلب من هذا المواطن العادي النزول للميادين والاشتراك ودعم ثورة ثالثة لأن الرئيس متهم بالتفريط في الأرض، وهو موضوع فيه وجهتي نظر حسم برلمانيا وينتظر التأييد من المحكمة الدستورية، أطلب من هذا المواطن تدعيم أي فكرة للخروج على النظام الحالي، الرد سيكون ...أنسى ... وسيعود ليحتمي بكنبته مرة أخرى فهي الآن الملاذ الآمن له ولأسرته.

 ويبقى على جميع الحالمين بثورات انتظار 30 سنة حتي يخرج جيل جديد يتحدث عن ثورة اللوتس كما نتحدث نحن عن ثورة يوليو 52.


محمد ابو طور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : لن تحدث ثورات اخرى في مصر ... إنسوا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حاتم جوعيه
صفحة الكاتب :
  حاتم جوعيه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الشيخ الكربلائي: جميع الفرضيات المحتملة في عقود الكهرباء تدل على مدى استخفاف المسؤولين بمعاناة المواطنين وعدم جديتهم بحل ازمة الكهرباء  : موقع نون

 الحسين عليه السلام... وسر تجدد عشقه..!  : حيدر عاشور

 وزارة الثقافة تشارك في اجتماع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم  : اعلام وزارة الثقافة

  محنة وطن  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 الوكيل الإداري لوزارة الزراعة : للإعلام دور محوري في توجيه الفلاحين لتحديث طرق الاستزراع  : وزارة الزراعة

 التجارة .. مواصلة استلام الرز الفيتنامي الوارد لحساب البطاقة التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 العمل تجري زيارات تفتيشية لمواقع الشركات النفطية في واسط وذوي قار وميسان  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مكتب الجعفري: التحالف الوطني سيقدم مرشحه لرئاسة الوزراء

 تدمير معمل تفخيخ لداعش في ايمن الموصل مع مضافة لانتحاريين داعش

 إفشال هجومین لداعش بمخمور وکرکوک واسقاط طائرة مسيرة بالفلوجة ومقتل 69 إرهابیا

 البغدادية والعبادي وأشياء أخرى !  : علي الزيادي

 البرلمان الكندي يعلن الاخوان جماعة ارهابية

 اخبار جامعة واسط  : علي فضيله الشمري

 أبطال مسرحية ( مطر صيف ) يتألقون من على خشبة مسرح صالون رواق المعرفة  : زهير الفتلاوي

 متى نزيل النقطة عن كلمة عرب وغرب ونلجأ للرب  : وفاء عبد الكريم الزاغة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105374603

 • التاريخ : 24/05/2018 - 11:02

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net