صفحة الكاتب : مهدي المولى

على من هذا التباكي يا اعداء العراق
مهدي المولى

نعم على من هذا التباكي يا اعداء الحياة يا اعداء العراق  على ابناء  ابناء السنة ام على من ذبح اهل السنة واغتصب نساء اهل السنة ودمر مدن اهل السنة
اي نظرة موضوعية  للواقع يتضح لك انهم يذرفون الدموع  على الكلاب الوهابية والصدامية المسعورة  ويدعون الى انقاذهم من العراقيين المحتلين الذين يريدون طردهم من ارضهم وتغيير دينهم واسر نسائهم  بحجة انهم مدنيون  مسالمون لا حول لهم ولا قوة
فهاهي ابواقهم المأجورة تنوح وتلطم وتصرخ وتطالب بأنقاذ هذه الكلاب الوهابية والصدامية من  القوات الامنية العراقية وحشدنا المقدس التي تسميها المليشيات الفارسية الرافضية المحتلة  في حين تسمي  الكلاب المسعورة التي جمعها ال سعود من بؤر الرذيلة والفساد   من الشيشان والافغان والباكستان واسرائيل ومصر وتونس والجزيرة   مدنيون  ابرياء لا ذنب لهم سوى انهم من اهل الموصل سوى انهم سنة
 فهذه الجهات وابواقهم كانت تصفق وتهلل  لغزو الكلاب الوهابية بمساعدة كلاب صدام للمدن العراقية السنية الانبار الموصل تكريت وهي تذبح الشباب وتأسر النساء وتقوم بأغصابهن ومن ثم  بيعهن في اسواق النخاسة  التي يشرف عليها اقذار ال سعود وكانت  هذه الابواق الرخيصة والمأجورة تحث وتحرض الكلاب المسعورة الى مواصلة غزوها لاحتلال بغداد ومدن الوسط والجنوب وتدميرها  وتفجير مراقد اهل البيت في كربلاء  المقدسة التي اطلقوا عليها كربلاء النجسة وهذا يذكرنا بأجدادهم الفئة الباغية بقيادة ال سفيان التي اطلقوا على مدينة الرسول المدينة الخبيثة وذبحوا كل من ايد الرسول  في رسالته واغتصبوا كل نسائها وذبحوا اطفالها الرضع ولعنوا  الانصار الذين  نصروا الرسول ولعنوا الرسول ومن احب الرسول  وهاهم احفادهم يجددون تلك السنة وذلك النهج
 الغريب والعجيب انهم اباحوا اسر كل العراقيات سنية شيعية ايزيدية مسيحية مثلا السنية  يغتصبوها ثم يدعوها الى جهاد النكاح فاذا رفضت ذبحوها اما الايزيدية والمسيحية يغتصبوها ثم يدعوها الى الدين الوهابي واذا رفضت ذبحوها اما الشيعية يغتصبوها ثم يحرقوها حية سواء رفضت ام لم ترفض  لا ندري بأي سنة  يتسنون  فهذه الحقيقة   للاسف لم يعلن عنها ولم نجد من يهتم بها كما ان وسائل الاعلام لم تعلن عنها بل اهملتها لا ادري هل هناك جهات معادية وراء هذا الاهمال وهذا السكوت ام ان الشيعة لا عشيرة لهم   فهناك اكثر من ستة آلاف امرأة شيعية في تلعفر ومناطق اخرى في الموصل اغتصبت امام ازواجهن  اولياء امورهن ثم قام الدواعش الوهابية بحرقهن بعد ان جردن من ملابسهن    وهن احياء
لان الدين الوهابي دين ال سفيان وال سعود لا يقبل توبة للشيعي حتى لو تخلى عن التشيع واعتنق الدين الوهابي  ولعن محمد ومن احب محمد ومجد وعظم ابا سفيان ومن احب ابا سفيان
كل ذلك لم يذكرها كلاب ال سعود هيئة النفاق والمنافقين هيئة الضارط وفضائيات الضلال والفساد المأجورة التي تذرف الدموع على الكلاب التي جمعها ال سعود من الشيشان والباكستان والافغان وتونس وفلسطين وارسلتها الى العراق لذبح العراقيين وتدمير العراق  
كما انها اخذت تطلق على عمليات التحرير التي قامت بها قواتنا الامنية الباسلة وظهيرها القوي الامين الحشد الشعبي المقدس الذي يضم كل العراقيين  الشرفاء الاحرار من مختلف الاطياف والاعراق والالوان والمحافظات والنواحي قوات فارسية رافضية تستهدف احتلال المناطق السنية وابادة اهل السنة  هكذا تطبل طبولهم وتزمر مزاميرهم المأجورة
 ففضائية الضارط المأجور وهيئته المنافقة لم تتأثر عندما يقوم الشيشاني باغتصاب نساء الانبار وصلاح الدين والموصل وتعتبر ذلك جهاد  ولا تتأثر ولا تغضب عندما يقوم الشيشاني بمساعدة كلاب صدام المسعورة بذبح شباب الموصل والانبار بل تعتبر ذلك جهاد يقربه من الله ويدخله الجنة بغير حساب
لكن عندما تقوم قواتنا المسلحة الباسلة وظهيرها الحشد الشعبي المقدس بتحرير الارض والعرض والمقدسات بانقاذ نساء الانبار والموصل وغيرها من الاسر والاغتصاب وشبابها من الذبح والابادة على يد الكلاب الوهابية يغضبون و يرفعون راية الشرف والكرامة في حين هؤلاء انفسهم الذين استقبلوا الكلاب الوهابية وفتحوا لهم ابواب بيوتهم وفروج نسائهم
 بل نرى هذه الابواق وهيئة النفاق والمنافقين هيئة الضاري الارهابية الوهابية الصدامية  اخذت تذرف الدموع على منارة الذل منارة الحدباء التي شيدها  احد الغزاة المحتلين على انقاض كنيسة بعد ان ذبح اربعين قس رفضوا تسليم كنيستهم له رفضوا   بيعة العبودية التي فرضها المنافق معاوية و يحاول ال سعود وكلابهم  الوهابية اعادة هذه البيعة و تجديدها  لهذا حرضوا الطاغية صدام على فرضها  وفعلا اكره العراقيين على ذلك لكن العراقيون رفضوا صدام وبيعته  وقبروا صدام وبيعته وكل كلابه الى الابد
السؤال لماذا كلاب ال سعود داعش والزمر الصدامية فجروا  مسجد النوري ومنارته العوجة بأيديهم 
لو نظرنا الى التاريخ بتمعن ودقة لاتضح لنا بشكل واضح ان ما  تشيده قوى الظلام والوحشية يتهدم بأيديهم انفسهم وليس بيد اعدائهم فلا اعداء لهم الا قوى النور والحضارة وقوى النور والحضارة لا يقتلون ولا يدمرون
يا ترى لماذا هذا التباكي على المسجد النوري ومنارته يا هيئة النفاق والمنافقين وانتم تعلمون من قام بتفجيرها ولماذا تتجاهلون كل ذلك وتتهمون اهل النور والحضارة
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/24



كتابة تعليق لموضوع : على من هذا التباكي يا اعداء العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نجم الحسناوي
صفحة الكاتب :
  نجم الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجيش يحرر 9 قرى شمال نهر الزاب الكبير في نينوى

 معركة قيصر وكسرى الاخيرة  : رسل جمال

 الهيئة الثقافية لمكتب السيد الشهيد الصدر تعقد ندوة فكرية  : احمد محمود شنان

 حكــم وأقوال عبد الباقي يوســــف من أجمل ما قرأت  : رانية عمر

 هل يصدق الإخوان؟!  : مدحت قلادة

 لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ  : وهيب نديم وهبة

 كوادر الصيانه في مديرية ماء محافظة النجف الاشرف فرع الرضوية تنجز عدد من الاعمال ضمن قاطع المسؤولية

 خواطر: شنو بلاد الرافدين: البصرة والهور والنخلة ؟!  : سرمد عقراوي

 المدارس الاهلية.. هل تلعب دور العتلة لتحسين التعليم ونهضة المجتمع؟  : د . عادل عبد المهدي

 ممثل المرجع السيستاني يتعرض الى محاولة اعتداء فاشلة اثناء خطبة الجمعة بالصحن الحسيني

 صدى الروضتين العدد ( 122 )  : صدى الروضتين

 صحوة متأخرة جداً بعد سبات طويل!  : سلام محمد جعاز العامري

 أناملُ مُقيّدة : ثورة إدارية سوف تنطلق في العراق  : جواد كاظم الخالصي

 من أحق بالعطاء والتكريم والزيارة يا قيس العزاوي ويا فائز طه سالم ..!!؟؟  : ماجد الكعبي

 إعلام عمليات بغداد: إلقاء القبض على متهمين بالسرقة والتزوير.

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net