صفحة الكاتب : علي الحسيني

خوار الثور قد أفزع جمال الخليج
علي الحسيني

تقوضت كل الحلول والعلاجات، التي وضعتها السعودية وحلفائها لسد هوة المشكلة القطرية، التي أتسعت بعد لعب قطر على وتر يرعب أبناء البادية، سنذكره لاحقاً، فالموضوع ليس خاصا بالإرهاب مثلما يذكر الدول الأربع، فالإرهاب العالمي هو الأبن البار والمدلل بأموال النفط لجميع الأطراف المتناحرة.
الفوران في الإعلام الخليجي من الدول الأربع ضد قطر قد وصل ذروته، حيث إننا لاحظنا قنوات فضائية سعودية، قد عبئت حملاتها إلى مستويات مضحكة، حيث تخرج لنا أحدى مذيعات فضائية العربية (الحدث) تتكلم عن قطر وتفتتح حوارها مع الضيوف قائلة، متى يتوقف هذا الاستهتار القطري، علما بأنها لبنانية الجنسية، ومن المفروض أن تكون مع قطر لأن قطر سمحت للشعب اللبناني بدخول قطر بدون تأشيرة دخول، فالأموال السعودية تشتري ذمة الجميع، ويخرج لنا من نافذة أخرى، أحد الشخصيات الرياضية السعودية الرفيعة المستوى في الاتحاد الآسيوي، مهددا بسد قنوات beIN SPORTS الرياضية ورفعها من قمر عرب سات ونايل سات، وابعاد نهائيات مونديال 2022 من قطر لتبنيها الإرهاب.
الحملة التي تظهر سذاجة وسخافة حكام هذه الدول المتنازعة، تستمر إلى تناحرات ودرجات طفولية، حيث بدأت السعودية والإمارات والبحرين تبحث عن أعذار تافهه مثل إبعاد قطر عن كأس الخليج، وقامت هذه الدول بمنع تداول قميص نادي برشلونة في الاسواق، وهددت بأعتقال كل شخص يرتدي هذا القميص لأنه يحمل شعار شركة طيران قطر، وهذه الحملة تذكرني عندما كنا نقف صغارا في الشارع جنب إلى جنب لنعرف من هو الأطول بيننا ليقول أنا الأقوى أنا الزعيم، فأصل المشكلة الخليجية هي حول الزعامة لدول الخليج، التي بدأت تطمع بها قطر لتأخذها من السعودية بعد تدهور الواقع السياسي الداخلي في السعودية، وقد خرج من لسان وزير خارجية السعودية عادل الجبير أثبات ما نقول، حيث تكلم بالحرف الواحد قائلا، إن العقلية الجديدة في قطر عقلية طاووسية تريد بزهوها سرقة القيادة منا.
اما البحرين التي تحترق بنيران مشاكلها الداخلية، ظهر غيضها بنفس مستوى نيران المظاهرات في المنامة، حيث يقول وزير خارجيتها خالد بن احمد بن محمد آل خليفة الذي بدى متهجما بقوة، قائلا قطر دولة ترعى الإرهاب وتسعى للتغير الديموغرافي في البحرين، حيث أنها تجنس الشباب البحريني السني وتترك لنا الشيعة، ليستمر الشغب في البلاد، وبذلك يصبح لدى قطر تحسن وزيادة بالثروة البشرية كما ونوعا، ويصبح لها ثقلها الخاص في المنطقة، لتحتل الصدارة على حساب الجميع، اما الإمارات فقد أطلقت على قطر الدولة الموبوءة، فحتى الإرهاب يجب أن تقوده السعودية، حسب النظرة الإماراتية، وتُقَسَم الأموال الاماراتية والقطرية التي تقدم للأرهاب بيد السعودية، هذا هو الرأي الإماراتي، فهم يريدون التبعية للسعودية لهم ولقطر، فلا يعجبها أن تتفوق عليها قطر، بل يجب أن يستمرا معا جملين صغيرين تحت أحضان تلك الناقة السباقة في كل المؤامرات العالمية، فالخطاب الإماراتي المتكرر على لسان أكثر الشخصيات السياسية والخبراء الاماراتيين، هو قولهم لقطر بأن الحلول تكمن هنا لدى عَمُنا الكبير في السعودية، وليس في الغرب او باقي دول العالم.
اما مصر في زمن السيسي، فهي مجرد جندي مرتزق يعمل بأخلاص للأموال السعودية، فليست مصر كما كانت سابقا، لها ثقلها العربي، إنما بوصلتها السياسية تتحرك بخط مستقيم مع الريال السعودي، ودليل ذلك انضمامها كجندي بقيادة السعودية بحلفها لمحاربة اليمن، وتوجه خطابها السياسي مع الحملات السعودية، وهناك أمر آخر تتذرع به مصر، وهو قيام قطر بأيواء بعض الارهابيين من قيادات الإخوان المسلمين المصريين، وعدم تسليمهم للحكومة المصرية لمحاكمتهم، وعلى رأسهم الإخواني يوسف القرضاوي.
تكلمنا عن حملات الإعلام الخليجي المضاد لقطر، والآن نقول لكم لماذا هذا الهدوء في الإعلام القطري ضد تلك الدول، هنا سوف أذكر لكم الوتر الحساس الذي لعبت عليه قطر، ضد تلك الدول الأربع، والوتر هو الحلف والعلاقة الجيدة التي وطدتها قطر مع الوحش الذي يرعب دول الخليج وهو إيران، حيث أستغلت خوف تلك الدول من طهران فبدأت بتوسيع تجارتها مع طهران، واعترافها بأن إيران دولة أسلامية تستحق أن تقيم معها علاقات طيبة، او ربما تكون بينهما مناورات وتدريبات عسكرية، فالأمر لا يدعو للقلق من إيران فهي دولة صديقة لنا، وهي من أهم دول المنطقة سياسيا وأقتصاديا ونبذا للأرهاب، هذا هو الرأي القطري المعلن عنه دولياً، ومن جهة أخرى فقد سمحت قطر للشعب اللبناني بدخول اراضيها بدون تأشيرة، وهذه الخطوة قال عنها وزير الداخلية السعودي انها بالطامة الكبرى فأننا سنجد حزب الله يحيط بنا من كل جانب، كما أستغلت قطر الوجود التركي الطامح بأزاحة السعودية عن الزعامة الإسلامية السلفية، وإعادة المجد العثماني، لذلك أصبحت تركيا في الجانب القطري.
فالثور الخليجي القطري الجديد بنظر السعودية، الذي بدأ خواره يعلو، ويحاول أن يطرد الجمل السعودي من الساحة السياسية، العربية والأقليمية والدولية، ويأخذ مكانه في كل شيء، حتى في دعم الإرهاب، وتجنيد الإرهابيين، وصناعة دواعش جدد، وصناعة أسامة بن لادن جديد قطري الجنسية، وحتى صناعة محمد بن عبد الوهاب ليكون رمزا قطريا جديدا، يأخذ زهو الإفتاء السعودي وحتى زعامة الأزهر المصري، قطر تريد أن تتفرد حتى بتملقها للغرب وأمريكا لكن بزعامتهم الخاصة، وليس عن طريق السعودية، التي تعتبر البنك المركزي الأمريكي، فبدأت قطر بحملة لشراء أصحاب الفتاوى التكفيرية، وضمهم إلى جانبها واستقطابهم إلى قطر، مثل قيادات الإخوان المسلمين وشيوخ الإرهاب العراقيين وغيرهم كما أسلفنا.
إذن فالحرب الإعلامية المستعرة في دول الخليج، والمشاكل الاخيرة التي عصفت فيما بينهم، لم يكن سببها الإرهاب، ومن يتبناه، فالإرهاب بالنسبة لهم دين، وهم لا يتخلون عنه، فبه يعتاشون جميعا، فقد خصصوا أكثر أموالهم له، هم الإرهاب وهم منابعه وهم داعميه ومنهم خرج ولازال يخرج، أصحاب العقول المتحجرة، أصبحوا يتهمون بعضهم البعض بالإرهاب، فكر الإرهاب خرج للعالم من هذه الدول، هذه المرة صراعهم من أجل الزعامة الخليجية فيما بينهم، أصبحوا يتقاتلون على القيادة، ومن يكون الجمل الاحمر الذي يقود باقي القطيع.

علي الحسيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/16



كتابة تعليق لموضوع : خوار الثور قد أفزع جمال الخليج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . خليل خلف بشير
صفحة الكاتب :
  د . خليل خلف بشير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87661820

 • التاريخ : 18/11/2017 - 12:01

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net