• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : تجربة 30 يوم .
                          • الكاتب : زينب شهاب .

تجربة 30 يوم

كان هناك طالب في المرحلة اﻻخيرة في الجامعة ... جلس مع زميلته وقال لها هل تعلمين ان جميع الطﻻب هنا قد ارتبطوا بالطالبات وﻻيوجد سوانا انا وانت الوحيدين ليس لدينا اي ارتباط غير اننا زمﻻء ... فأجابته لم يقدر لنا ان نحظى بالحب ...

فقال لها : لما ﻻ نقوم بتجربة اﻻرتباط على ان ﻻتتجاوز 30 يوم لنرى كيف يشعرون المحبين ... فقالت له : اوافق على شرط ان ﻻتتعدى الوقت المحدد فقال : موافق .

في اليوم اﻻول : قال لها اخبريني عن نفسك ماتحبين وماتكرهين ففعلت ... لحين انتهاء وقت خروجهما .

في اليوم الثاني : قالت له اخبرني عن نفسك ماتحب وماتكره ففعل ... لحين انتهاء وقت خروجهما .

في اليوم الثالث : اتفقا على ان يأكلوا في المطعم وكان يوم جميل وعادا مسرورين .

وفي اليوم الرابع : اقترح ان يأخذها الى سفرة ﻻحدى المتنزهات وكان وقتا جميﻻ خارجا عن المألوف .

وفي اليوم الخامس : ذهبوا متحف وكانوا يضحكون تارة ويندهشون تارة اخرى بنفس الروح .

وكانت اﻻيام تسرع وهم يخرجوا كل يوم معا ليكملوا تجربتهم وفي اليوم الثامن والعشرين واثناء تجوالهم قرب الشاطيء شاهدوا اطفال يلعبون ويمرحون وتتعالى الاصوات ومع صوت الشاطيء الهائج همس الشاب بأذن الفتاة بكلمات لم تسمعها من شدة الضجيج .

وفي اليوم اﻻخير ... يوم الفراق الذي اتفقا عليه هما اﻻثنان ... كانا جالسان في احد المطاعم ليكملا التجربة ... وكان يحمل معه هدية عندما اتاها للمطعم ولم يخبرها لتكون مفاجأة لها ... فقامت الفتاة وقالت له ممكن اذهب ﻷشتري شيء من خارج المطعم قال لها قولي ماذا تريدين انا اقوم بشراءوه .

قالت ﻻ ... اريد ان اشتري لك هدية لتكون ذكرى بيننا الى اﻻبد .

وانتظر الشاب حوالي خمسة عشر دقيقة حتى اتصل به رجل ... هل انت صاحب الفتاة صاحبة هذا الرقم ... طلبت مني اﻻتصال بك

قال نعم ... قال الرجل تعال الى المستشفى حيث البنت قد تعرضت لحادث وهي تعبر الشارع .

ولما وصل الى المستشفى اعطته احدى الممرضات هدية ومعها رسالة .

كتبت فيها ...

زميلي العزيز لم اكن اعلم ان تجربة ال30 يوم التي خضناها ستجعلني احبك لهذه الدرجة حيث ﻻ اريد ان افترق عنك الى اﻻبد واريد ان تخبرني عن مشاعرك هل انت ايضا احببتني ام هو حب من طرف واحد .

فلما قرأ الرسالة انهار بالبكاء ودخل الى غرفتها وصرخ ... ﻻ تتركيني وحدي فأنا ايضا احببتك هل تذكرين عندما كنا على الشاطيء لقد همست لكِ ولم تسمعيني حينها قلت انا أحبك وﻻ اريد ان نفترق الى اﻻبد .

وعندما سمعت الفتاة ماقاله الشاب اغمضت عيناها وكان اخر يوم لها في الحياة وفي تجربة الثلاثين يوماً ...

أعطي كل المشاعر لمن تحب ... إجعله يشعر أنه أغلى من في الدنيا ... فعندما يرحل سيكون وقت المشاعر قد فات أوانه ... إحتويه بداخلك وضمه إليك وحافظ عليه قبل أن يصبح ذكرى




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=130920
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 03 / 04
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 19