• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : على خطى العزف والنزف .
                          • الكاتب : عادل القرين .

على خطى العزف والنزف

•      البخيل.. 
" اليوم يعيش عيشة الفقراء.. وغداً يحاسب محاسبة الأغنياء"
فما نتيجة اكتنازه وادعائه حينها..؟!!
 
•      عراة اللسان يعرفون أنفسهم جيداً بين أكوام الدراهم..!!
 
•      صباحي تعرفه نوارس البحر ورمال الشاطئ..!!
 
•      حين تتظاهر وتدعي الانشغال.. توازيك شفاه التصفير،
وأيادي التلميع من جهات أخرى..!!
 
•      بوزن المال يشترى الكتاب، وبحجم الواسطة يقيم..!!
 
•      لا تكترث لصراخ مرضى المصالح؛ فقد نفد علاج المال من الصندوق..!!
 
 
•      في القهقهة تفيق أنياب الجهل، ويزأر ضمير العلم والعمل..!!
 
 
•      في الوقت الذي أضع فيه نظارتي، تتكشف ماهية ذاك الستار..!!
 
 
•      سماعك للباطل يعطل جهاز المناعة.. 
فتوخى الحذر أثناء الضجيج..!!
 
 
•      في الظلام تتكاثر الخفافيش، وفي انبلاج النور تلون الأقنعة..!!
 
 
•      خذيني إليك وردة بين الغصون، واعزفيني لحناً أبدياً بين القبل..!!
 
 
•      نداء الحال يرثيه المآل..!!
 
•      كلما امتدحتني امتدحتك؛
شريطة أن تكثر من التوابل لا حقاً..!!
 
•      عدسة البصيرة تكسر منظار الواقع..!!
 
•      دوران المصالح.. يفوق قوة الجاذبية الأرضية..!!
 
 
•      طالما تزرع الابتسامة على الشفاه،
حتماً ستتفتح أزهار المحبة، وتزدان بها بساتين الأرواح..!!
 
•      هناك من يحمل في كفه معرفة..
وهناك من يحمل دهاليز القدر..
فـــخذ قوت يومك بحسن المعاملة..!!
 
•      كلما زاد نبضك.. تراقص عشقك بالأمبير، واهتز مكثف روحك بالمشاعر..!!
 
•      الركض وراء المصالح.. أسرع من الصاروخ..!!
 
•      من اعتاد التنويع تيقن بالتجارب..!!
 
•      من خالط الناس كتب أقوالهم..!!
 
•      القريب من الشيء أكثر دراية به..!!
 
•      العين رواية، والرمش حكاية، وقصيدة التيه في ساعات الغنج..!!
 
•      تنساق كتائب الحرف كيفما أراد؛ فسرايا الأمس تعرف بِراز الحقيقة..!!
 
•      التواضع والطيبة الزائدة.. سذاجة من قبل المارة؛ فتقبل سهام القوم.. إن طال بك طريق العتمة..!!
 
•      ما أجمل التعددية.. في ظل اختلاف وجهات النظر؛
والقلوب تهفو للجمال..!!
 
•      خضبيني بلون الحب، وازرعيني في ورد الشوق،
واقطفيني لذة من سكر الغرام..!!
 
•      هناك فرق شاسع بين صنمية الفكر، وصنمية السلوك..
...  فبداية الأمر قراءة، وثقافة، ووعي، ورأي.. وما أجمل نظرية التخيير لا التسيير والتخدير..!!
 
•      الأحمق: هو حفنة من لا شيء؛ يدعي الفطنة في ابتسامة كاذبة..!!
 
•      ليت الأخرس يتحدث؛ ليعبر عن رأيه في حماقة المرضى..!!
 
•      من اعتاد على المصالح، ظن كل الناس مغفلين..!!
 
•      الإبهام عماد اليد؛ به تشد قلمك، وتغلق ثوب جمالك بالأزرار..!!
 
•      الصبح صفحة بيضاء؛ تكتب الأماني.. بين سطورها بماء الورد والزعفران..!!
 
•      صباحي وردة على نهر المعاني..!!
 
•      تجاهله يصول ويجول بالأسماء المستعارة؛ 
فأرسل إليه سيف الأكبر واحتز قطافه..!!
 
•      الرجوع إلى ذاكرة الأمس مطلب جميل؛ 
في استمرار الغد الأجمل..!!
 
•      ها أنا ذا أعود لموطني الأسمى والأنقى والأوفى.. محملاً بتحنان أبوة أبي حبيب بن موسى ( رحمه الله )..
والذي قال لي في آخر أيام حياته: " بُني عادل.. الحب مدرسة؛ فامنح نفسك شهادة البداية الأولى..!!".
 
•      خذي حروفي واتركِ قلبي هنا..
( ويش خانة ) الولهان من دون الشعور..!!
 
•      الأنامل ظلت طريق العودة؛
فأهدتها عروق الجيد خارطة الهيام..!!
 
•      يستحي أن يرفع رأسه في حضور معلمه في الصفوف الأولى.. وافهم يا فهيم..!!
 
•      حين تسدل الحروف على مسرح المعاني..
يساقط الخال من عمق الخجل..!!
 
•      ضعه على رف النسيان.. فقد غلفه ( الكذب ) بورقه المعتق..!!
 
•      اعزفيني لحناً على جيد النغم، 
وامنحينى فرصة من اعتذار..!!
 
•      لا مزايدة بعد اليوم ولا رهان؛
فالمصالح هي العنوان..!!
 
•      همسة الأشواق جثت بركبتيها على أذنك اليمنى؛
فتأوهت الأنفاس بالعجل..!!
 
•      لا تلميح لا تصريح
يا تقوم يا تطيح..!!
 
•      من لا صديق له؛ عاش الوحدة والعزلة.. ولكن..!!
 
•      الخصر وترٌ متعرج؛ كلما حركته ازدان النغم..!!
 
•      كلما تقدمت السذاجة في خطواتها.. 
أهداك المرتزقة وسام العطاء والعصامية..!!
 
•      لا مفر.. فقد رصنه رصناً.. 
عله يفيق من سكرته بترنح المعاني..!!
...  يقول المثل الحساوي:
"  مو كل أمدلقم جوز "
 
•      حصافة الإنسان يظهره عقلة المحكم، 
وفكره المتخم بالرصانة..!!
 
•      سهاد العين ليس من تعب؛ فعين الذئب لا أمان لها..!!
 
•      بالأمل تنجلي الهموم؛ وتشرع أبواب التحليق تارة أخرى..!!
 
•      قالوا: " الأدب "
فبحثت عنه بين الأوراق الأخيرة..!!



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=28976
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 03 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 24