صفحة الكاتب : يونس قاسم البياتي

النظرة السلبية اتجاه النفس وآثارها
يونس قاسم البياتي

 النظرة السلبية تجاه النفس تلك الطامة الكبيرة التي اقعدت الكثير عن التفكير وتركتهم بلا نجاح ولا تغيير...

فكم من شاب  كان من المفترض أن يكون مشروع نجاح وعنصر مؤثر في المجتمع

قادته تلك النظرة المظلمة عن نفسه وامكانياته إلى الكسل والفشل والخمول واصطناع الأعذار...فكانت نظرته على ما يفتدقه من الإمكانات التي توجد عند غيره، فعمي عما يوجد لديه من فرص نجاح، وضيع الطريقين فلا هو حصل على الذي ليس لديه، ولا عمل بما لديه ولو أنه عمل بما هو موجود عنده من فرص نجاح وركز بما لديه لتطور وحصل على ما يصبوا اليه بالأمس، إلا أن الكسل والفشل والنظرة السوداوية عن نفسه، وتركيز نظره على ما في أيدي الآخرين أقعداه وتركاه بلا فائدة بل لعله صار عالة على غيره..هكذا شخص نسي أنه إنسان وأن الله تعالى أودع فيه كنز عظيم إلا وهو الإرادة ووضع في طريقه عواقب تعينه في استخراج ذلك الكنز...فجعله مثلا يعاني الفقر..أو يعاني من مرض معين أو عدم توفر بعض الظروف للنجاح مما يتطلب منه جهد أكبر لسد الفراغ ليطلق العنان للطاقات التي أودعها الله فيه ...فكم من المؤسف أن أحدنا يموت ويكون له دور هامشي في الحياة، لم يقدم شيئا يعتد به وبعد الموت يعلم أنه كان بإمكانه أن يصبح رجلا عظيما ،وأن يملأ دنياه عمل ونشاط ويبني آخرته سعادة وفلاح...إلا أنه فرط بكل هذا والسبب ما هو ؟؟؟ لا شيء سوى الاستسلام لنظرته المظلمة عن نفسه وعن الحياة، فكانت حياته أشبه بالجحيم فلم يلتذ بها، وآخرته  خسران وندم فلم يعمل لها...فهو أراد التحليق ولكن أراده بدون تعب بدون ألم ومعاناة وكأنه لم يسمع قط بمعاناة العظماء حتى وصلوا لما وصلوا اليه ،الم يسمع بالعقاد كيف لم يعطي لنفسه العذر لعدم تحصيله العلم ألاكاديمي..فلم ييأس واخذ طريق المطالعة فغدا عالما ومؤلفا وشاعرا وغيرها...بعد أن أمن بأن له دور وفرصة في الحياة لينجح ويبدع..

ألم يسمع احدهم بمعاناة أينشتاين من الفقر والظروف الصعبة لكن هل أستسلم لها؟؟

أو ذلك الذي أصبح ملياردير العالم بعد أن كان غسال صحون فناضل بتعب ومشقة فحصل على ما يريد .

أو ذلك الذي جرب قرابة  ألفي تجربة فاشلة قبل أن يكتشف المصباح الكهربائي فلم ييأس ولم يقل أنا فاشل ولم يترك نفسه فريسة للأفكار السلبية المثبطة...أو ذلك العالم الذي  كان يشتري كتاب بقضاء الصلوات والصيام عن أشخاص متوفين وبعدها وفقه الله تعالى واصبح عالما كبيرا معروفا واصبحت لديه مكتبة عظيمة تخدم طلاب العلم ....

ألم يسمع أحد بالملا مهدي النراقي صاحب كتاب جامع السعادات وهو من الكتب الاخلاقية القيمة جدا وأيضا لديه العديد من الكتب المهمة...فهذا العالم  العالم كان فقيرا لدرجة كان  يدرس على ضوء مصباح المرحاض في  المدرسة التي كان يسكن فيها لأنه ولفترة من الزمن لم يكن يستطيع توفير ثمن  زيت السراج الخاصة بحجرته رغم قلة سعره فلم يترك المطالعة بل تحمل الروائح الكريهة وبرد الشتاء وحر الصيف وأيضا الإحراج من الزملاء فناضل ووصل إلى مرتبة علمية عظيمة جدا ..أما أعظمهم شئنا  الإمام الحسين (عليه السلام )فهنا  أعطى درس عظيم على مدار الازمنة، لكل المتخاذلين والمتشائمين وأصحاب الأفكار السلبية،  فكانت الامور ضده بكل المقاييس العسكرية والميدانية والإمكانات والقدرات البشرية ..إلا أن إيمانه بالله تعالى و بقضيته وإيمانه بقدرته على التغيير رغم قلة العدد وخذلان الناصر،  جعل من حادثة كربلاء تغير مجرى التأريخ وأصبح الحسين(ع) مشعلا للأحرار والثوار وعلم للهدى ومنارا للحق ورفض الظلم في كل الأزمنة ..فلو ركز الحسين( ع) على قلة الإمكانات ووجود العيال  لما استطاع أحداث هذا الانقلاب العظيم في التأريخ وفي الاسلام..

 

واعلموا جيدا

بأننا لو أمنا بأننا لسنا اقل من غيرنا لما تأخرنا عن غيرنا....

فلكي نتقدم  لابد من الإيمان بأن النقص الموجود  فينا هو كمال لنا....وأنه نقص الامكانات لا يعني ضياع النجاح وإنما   بداية النجاح وأن ضياع نجاحنا لا يكون بسبب نقص بعض مما لدينا ...

بل  يكون الفشل إذا ركزنا على  الشي المفقود وجعلناه محور نجاحنا بحيث لا يمكن بدونه التقدم والتطور...

انجحوا شيئا فشيئا ...وتقدموا خطوة خطوة..وتطوروا وطوروا أنفسكم لكن يجب أن تتذكروا أنه في طريق النجاح لابد من ألم وتعب ومعاناة لذلك ترى الناجحون قليلون قياسا بالفاشلين لأنهم واجهوا الواقع والظروف وقهروها ...وأخيرا أقول لكم

الله خلقنا لنبدع ونعمر الارض ونكون مصداقا لكلمة خليفة الله في ارضه..فلم يخلقنا لنكون يائسين بائسين متهالكين فاشلين راتعين  بالكسل والخمول والأفكار السلبية ...بل خلقنا لنكون ناجحين و مفلحين ومصلحين... والسلام على من حوى فوعى وعمل وأجتهد فأدرك المنى...

  

يونس قاسم البياتي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/10/04



كتابة تعليق لموضوع : النظرة السلبية اتجاه النفس وآثارها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد محسن العبادي
صفحة الكاتب :
  د . محمد محسن العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net