صفحة الكاتب : الشيخ كمال معاش

المبلِّغون ونقل التشيع مسؤولية كبيرة وقضية عظيمة  (2)
الشيخ كمال معاش

 تطرقت في الموضوع السابق الى أهمية التبليغ الإسلامي، وأود من خلال هذا المثال أن أبيّن وجهة نظري تجاه هذا الموضوع، فمن خلال عملي كمبلغ زرت الكثير من العوائل (السنية) وفي إحدى الزيارات طلبت من عائلة أن يجلبوا لي كتاب الله العزيز القرآن الكريم لأقرأ... فتعجبوا من طلبي وقالوا لي: هل أنتم تقرأون القرآن..!! ألستم كفارا..!! وأنا كنت أرتدي الزي بالكامل، وبعد ذلك قلت له: أريد أن أصلي... فتعجّبوا أكثر وقالوا: كافر وتريد أن تصلي!!
فانظر إلى هذه الأفكار المزروعة في عقولهم عنا، إذاً هناك فراغ في الساحة الإسلامية، وهذا نابع من تقصير منا واقعا. ولكن أقول إن هذا التقصير ليس متعمدا بل لشدة الضغوطات التي نتعرض لها كطائفة، لذلك علينا مقاومة هذه الضغوط من خلال فتح جامعات ومدارس وتكثيف الدورات من أجل نشر فكر وفضائل وعظمة أهل البيت (عليهم السلام).
كما زرت الكثير من القرى والأرياف في سوريا ولبنان، ورأيت تعطشا كبيرا لفكر هذا الخط المحمدي الأصيل، فيجب على المبلغين أن يزوروا هذه الأماكن، ولكن عليهم أن يذهبوا وهم متحصّنون بعلوم أهل البيت (عليهم السلام) حتى إذا سُئلوا أي سؤال يكون الجواب دقيقا وفاعلاً.
مثال على ذلك... إني ذهبت إلى منطقة في شمال سوريا تُسمى (الجزيرة) فرأيت مجلس فاتحة، والكثير من الطوائف الأخرى رأيتهم مجتمعين، فقلت: لأذهب وأجلس لقراءة الفاتحة، فطلبت منهم ان أتحدث قليلاً حول الموت، فوافقوا وطال حديثي، فأكثرت من أحاديث الرسول (صلى الله عليه وآله) والإمام علي والإمام الحسين (عليهما السلام) وأحاديث أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) وكنت أقصد بهذا الشيء تعريفهم بفضائل أهل البيت (عليه السلام)، وكنت أريد أن أختم كلامي بحديث يربط الموت بولاية أهل البيت (عليهم السلام) ولكن لم يخطر على بالي، فطلبت من الإمام الحسين (عليه السلام) أن ينوِّر قلبي بحديث لأنقله على الحضور، وما هي إلى ثوانٍ وخطر في بالي هذا الحديث، فقلت لهم: أختم حديثي بحديث رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو: (ألا من مات على حب آل محمد مات شهيدا...) وعندما انتهيت أقبل الجميع يقبلني ويعظمني وذلك لأن حديثي لم يذكر صحابتهم بسوء أبداً.
فكل من يريد أن يعمل في هذه الساحة عليه أن يتجنّب التعرض لعقائدهم أبداً لأنهم لا يستطيعون تحمل سماع أحد يتعرّض لها، وعلينا أن نكلمهم على قدر عقولهم.
وفي أحد المجالس العلوية قلت: إن الإمام علي (عليه السلام) مدفون لدينا في النجف الأشرف... فاعتبروا هذه الكلمة كفرا من عندي، وقالوا: كيف تقول إن عليا مدفون؟ فكان عليّ أن أقول: إن لدينا مقاما عظيما للإمام علي (عليه السلام). إذاً يجب علينا مراعاة جميع الأمور عندما نتحدث مع أناس من طائفة أخرى، وأنت تحاول جذبهم إليك.
ومن الأمور التي شهدتها ذهبت إلى البادية والجميع هناك (بدو ومن رعاة الغنم والمواشي) فأخذنا أبناءهم وهم صغار في العمر، وأدخلناهم في دورات لنعرّفهم على مذهب أهل البيت (عليهم السلام) وبعد ثلاثة أشهر من اكمال الدورة أرسلناهم إلى أهلهم... وعلمنا بعد فترة من الزمن أن هؤلاء الأولاد استطاعوا أن يشيِّعوا المنطقة بأكملها.
وأذكر بعض ذكريات زيارتي الأولى للسودان أنها كانت في شهر رمضان، والأخرى في شهر محرم الحرام، والتقيت بجماعة يطلق عليهم اسم (الصوفيين) وأيضاً بجماعة يسمون (العركيين) فسألت عنهم فقيل هذا اسم محرّف والأسم الأصلي (العراقيين) وقد حرّفوا اسمهم لأن في أيام الاضطهاد كانوا يذبحون شيعة العراق، فانهزموا من العراق إلى الشام ومن الشام إلى هنا في السودان، ويطلق عليهم أيضاً أسم (الاشراف) وهم من السادة. وانا أتصور أن الأشراف هم أبناء رسول الله (صلى الله عليه وآله) ففي السودان هناك أكثر من 20 مليون نسمة من هذه المجموعة، وعدد نفوس السودان يبلغ 42 مليون نسمة، وهذا فارق كبير فلو كان عملنا بشكل مدروس لاستطعنا أن نغزو العالم بفكر أهل البيت (عليهم السلام).

  

الشيخ كمال معاش
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/05/13



كتابة تعليق لموضوع : المبلِّغون ونقل التشيع مسؤولية كبيرة وقضية عظيمة  (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين عبد السادة جعفر
صفحة الكاتب :
  حسين عبد السادة جعفر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net