صفحة الكاتب : يعقوب يوسف عبد الله

الحسين ...وعوامل الخلود في ضمير الأنسانية
يعقوب يوسف عبد الله

 

هنالك معجزة لم ينتبه له الكثيرون ممن يسمعون أو يعيشون أو ممن يحيون شعيرة واقعة الطف عبر سؤال يلح على الذات الأنسانية ، ما هو سر خلود هذه الذكرى الأليمة منذ اكثر من الف واربعمائة عام؟ وكأنها حدثت بالأمس حتى تقام لها كل هذه الأستعدادات الكبيرة والمهيبة منفقين عليها الكثير من الأموال والجهد والوقت وفي كافة أنحاء العالم ، ومن خلال هذا السؤال نلج الى فحوى الأجوبة ، وبالتأكيد ننطلق الى أول الأسباب وهو خروج الحسين بن علي (ع) من مكة المكرمة بيت الله أحترماً لقدسية البيت وهو يعرف أن يزيد بن معاوية معرفةً جيدة وهو لا يحترم ولا يأبه وقد ضرب مكة بالمنجنيق وأحرقها !!!
فقال الله للحسين مهلاً إنك أحترمت بيتي لإجعلنّ قبرك مزاراَ كالكعبة يطوف الناس به من كل حدب وصوب والى آخر الزمان ، هاهو مرقد أبي عبدالله  قبلة الوالهين بحبه.. بطل الأحرار والحرية ينبوع الشهادة لا يكاد تنقطع الناس عنه في كل لحظة ...والسبب الآخر هو طلب الأصلاح في أمة جده رسول الله (ص) وقد بويع يزيد بيعة خلافة الأبن للأب وقد أتخذت سنة لمن بعده من الخلفاء والولاة وهذا خلاف الشريعة والدين ثم أنه كان مشهور بالفسق والفجور حيث قال الحسين بكلمته المشهورة من هو مثلي لايبايع مثله ...وعندها خرج لمن بايع الحيسن (ع) من أهل الكوفة وقد نقضوا بيعته فخرجوا مع عمر بن سعد ، وهنا الخلود في قضية الحسين فلقد ارتكز على أمور عدة وقد خيّر بين السلّة والذلة ..ولكن هيهات منا الذلة حيث الأختبار الألهي بين أن يقدم نفسه وأهل بيته وأصحابه قرابين لله وبين الذلة والبيعة للفاجر !!!
وكان الخلود يأتي بدون تردد او وجل ..أي أختبار وضعه الله لسيد شباب أهل الجنة وأي منزلة يريدها الله له ؟ الأنبياء وضعوا في أختبارات عدة ولكل منهم نوع ما من هذه الأختبارات ولكن لم يصل منهم أي أحد بما وضع للحسين أبن بنت الرسول ، فلقد كان الأختبار لخليل الله ابراهيم بولده وقد نجح فأعطاه الله المكانة والحجة والمنزلة الرفيعة أمام ولد أمره الله بأن يذبحه ، أما الحسين فلقد قدم قرابين وأقمار من سلالة العترة ولقد كان من بينهم أشبه الناس برسوله محمد ( ص ) خَلقاً وخُلِقاً منطِقا وكانوا اذا اشتاقوا الى رؤية الرسول امعنوا النظر في وجه ولده علي بن الحسين فلقد تسابق أهل بيته للشهادة أمام عينيه يشاهد مصرعهم الوحد تلو الآخر ....
أختبار لا يمكن لإي من الخلق تأديته والنجاح فيه وهنا كانت له المكانة الكبرى في نفوس المؤمنين فهو ابو الأحرار ، فلقد رأته أخته زينب وهو يبكي ليلاً فقالت اتبكي يا ابا عبدالله قال  نعم ابكي لهؤلاء سيدخلون النار بقتلي وفي واقعة الطف ألقى الحجج البالغة عليهم ونصحهم كل النصح وذكرهم واكثر في وعظه لهم وكان معتماً بعمامة جده متقلداً سيفه ، ولإخر لحظاته كان يذكرهم ويستميل غيرتهم وعندها كان لإبد لله أن يعطيه المنزلة والدرجة الرفيعة ، وكَرمُ الله ليس كمثله شيء فأعطاه الله الخلود في قلوب الأحرار والمحبة في قلوب المحبين ، ومن خلاله قدمت مدرسة واقعة الطف أكبر الدروس على مر الزمان وكان الحسين بن علي رمزها وبطلها فلقد تناطحت المعارك وسقطت الأسماء على مر التأريخ وعلى جميع العصور ، وأما أبي عبدالله الحسين فأستحق أن يكون له كل العزاء ، وكل مواكب الأباء والشرف تنحني لقامات ضحت في سبيل الدين وأظهار الحق فلقد انتصر الدم على السيف ...السلام عليك سيدي ومولاي ابا الأحرار يا شهيد هذه الأمة وعلى أهل بيتك وعلى أصحابك وعلى الأرواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك .
يعقوب يوسف عبدالله

  

يعقوب يوسف عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/25



كتابة تعليق لموضوع : الحسين ...وعوامل الخلود في ضمير الأنسانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامية عبد الرحيم
صفحة الكاتب :
  سامية عبد الرحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net