صفحة الكاتب : احمد جبار غرب

صفحة من العهر السياسي
احمد جبار غرب

كلنا مع التظاهرات التي تعبر عن تطلعات الجماهير وحقوقها المسلوبة وتطبيق فقرات الدستور التي نصت على وجوب احترام الحريات ومنها حرية التظاهر لكننا نخشى ان تكون التظاهرات ذات طابع طائفي بحيث تفقد ميزتها الشرعية وهدفها الجوهري في تبني مطالب الجماهير والتعبير عن اتجاهات سلبية  من التفكير يؤدي إلى الانشقاق والتناحر بين أبناء الشعب الواحد

 و كلنا خائفون أيضا مما يجري ألان على حدودنا الغربية وكلنا نترقب الحالة التي نتجت عن تهور بعض السياسيين في الاحتماء بالتعصب الطائفي الممجوج والانجرار وراء الأهواء الشخصية ومحاولة الكسب الانتخابي الرخيص عن طريق تشريع وإباحة الدم العراقي الزكي وافتعال أزمة ممكن تداركها بقوة الحوار ومنطق الحلول  وتذليل الصعاب ان كانت هناك أزمة تقتضي ذلك وهم نسوا أنهم يمتلكون سلاحا هو امضي من أسلحة الدمار الشامل التي حضرت دوليا والتي أسقطت نحو مئة وخمسون إلفا من الضحايا في اليابان وحدها في حين ماجرى و مانتج من حربنا الأهلية غير المعترف بها يساوي إضعاف هذا العدد و هناك بعض  الأصوات التي تشهق إلى السماء مطالبة بحقوق هي في الحقيقة رغبات المرضى الفصاميين الذين لا يعرفون ما تؤول عنه تظاهراتهم التي تسبح بحمد الشيطان ..شتات جمعتهم المأرب والنوايا الشريرة  بعد ان ركبوا موجة  الديمقراطية والتي لا يعترفون بها وبمنطلقات ها على شاكلة  ما تبقى من الصداميين والمنتفعين من سياساته  وبعض من ثلة من الوهابيين والسلفيين الذين يؤسسون لدولة إسلامية في خيالهم المريض والذين لفظهم شعبنا بكل طوائفه و بعض الطائفيين ألمستلمي الأجر من أربابهم الذين يغدقون عليهم الأموال من خلف الحدود  لجعل القشة تقصم ظهر البعير وبعض من ذوي النوايا الحسنة الذين انجروا بفعل ما قام به بعض الحمقى والتي لا تعرف خيرها من شرها هذه الجموع تحاول ان ترسم لوحة مريرة ألوانها حمراء ممهورة بتوقيع بعض السياسيين ومعجونة بدم أبنائنا وهم لا يمثلون طائفة أو مكون أو حزب سياسي اندفعوا بشكل سريع لصيحات بعض السياسيين  وعلى ماذا ياترى ؟كلام حق يراد به باطل فالقضية الملتهبة أوارها في أروقة السياسيين ألان آتت على خلفية اعتقال مجموعة من حمايات وزير المالية الدكتور رافع العيساوي واتهامهم بالمشاركة في بعض العمليات الإرهابية حسب ادعاءات الحكومة ولا نعلم مقدار صدقيتها وهل كانت الاعتقالات قامت بأمر قضائي؟ ام بناءا على اعترافات سابقة أدت إلى تجميع الخيوط واتضاح الصورة وبالتالي حدوث عملية الاعتقال  !! ومطالب بإطلاق سراح سجينات بعد ان تم اغتصابهن في سجونهن حسب ادعاء هؤلاء المتظاهرين  الأمر الذي بدأ يتكرر في أكثر من واقعة وكثيرا مانسمع عن مداهمات واعتقالات مراكز أحزاب وصحف  وشخصيات سياسية وان هذه القوات تتدخل بموجب أوامر فردية دون استشارة مراجع القرار السياسي في البلاد باعتبار نحن نعيش في بلد الشراكة السياسية !ومن منطق الأمور ان يعلم الجميع بما يجري وإلا سيصبح كل شيء مباح إمام السلطات  لا يردعها رادع أو يمنعها مانع والمحصلة سنغرق في الفوضى والانفلات وخلق ردود الأفعال الحمراء وكما يحصل ألان وكل هذه الإحداث سببها السياسة العرجاء والمشوهة التي تبناها البعض سياسة المحاصصة الطائفية النتنة والتي تفوح منها روائح  مختلف الإمراض التي لا علاج لها..  ان تحفيز الجموع الغاضبة على فعل الشر ومحاولة تبني خطابها أمر غاية في النكوص والابتذال وان تكون احد دعاة الخراب والتدمير وسط الجموع تلهب مشاعرهم المريضة  بصراخ مهووس  ينبع منه الحقد والضغينة على العراق وأهله لأمر جلل ولكن تقاس النفوس بما تسلك وما تفعل وان من يحاول ان تكون البغضاء والتفرقة أسلوبا سياسيا سيخسر لامحا ل وان تجميع الأصوات النكرة من بعض المحافظات والأقطاب السياسية المنفرة في واقعة الحدث الجاري ألان  ديماغوغية مفزعة يتخذها البعض للإسقاط السياسي والاعتياش على ما تدره هذه الفوضى من مكاسب مجللة بالعاروبالتاكيد ستحرق هذه النيران مشعليها الذين تخلو عن اي حس أنساني أو رحمة بالعراق ومواطنيه ورغم إيماننا ان الحكومة مستمرة بارتكاب الأخطاء والتجاوزات واختلاق المشكلات والتي يجب ان تبحث في اعلي المستويات إلا ان ردة الفعل الخاطئ والأحمق ستكون كارثة على الجميع وستحرق الأصابع التي أشعلتها حتما ونحن نقول بالتهدئة لكل الإطراف وان يرعون  الله في شعبهم ووطنهم الذي مازال يبحث عن خلاص من مصاعبه التي لم تنتهي رغم التغيير وضرورة إنشاء مجلس اعلي للسياسات يتبنى بموجبه سياسات البلد المصيرية على ان لا تنقص صلاحيات الحكومة ولا تتعارض معها ويكون مرجعية في حال نشوب أزمة أو مشكلة مستعصية وبالتشاور مع البرلمان حتى نتجاوز الإطار الضيق في التفكير وإيجاد الحلول وحتى لا تفسر بتؤيلات لا تخدم الواقع السياسي بل تفاقم في أزماته .. وينبغي على الحكومة العراقية وفي سبيل كسب الثقة لكل الإطراف السياسية  عليها التخلي عن نرجسيتها السياسية ومحاولة القفز على الواقع وان تسرع بحلحة المشاكل المستعصية ومنها المادة 140 والموافقة على قانون النفط والغاز والإصلاح الدستوري وعدم المساومة السياسية والابتزاز في كل ما يطرحه السياسيون والرأي العام حتى تستقيم شؤون البلد ويتخذ المسار الصحيح.. وأقول إلى هؤلاء الذين قطعوا الطريق ويحاولوا استدراج الشر من بواطنه  انتم ستكونون أول الخاسرين وان قطع الطريق محرم شرعا ان كنتم تدعون الإسلام بحق دون هوى ..عودوا إلى رشدكم فالعراق بأهله الاصلاء وناسه الأخيار وليس بثلة من الشراذم من منتجي الرعب وصانعي الموت وممتهني الخراب...  والله في خلقه شؤون

  

احمد جبار غرب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/06



كتابة تعليق لموضوع : صفحة من العهر السياسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد خيري
صفحة الكاتب :
  احمد خيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net