صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

فنّ آلكتابةُ و آلخطابَةُ – ألجزء ألثّاني ح4
عزيز الخزرجي
 طُرق علاج آلحياء ألزّائد عن حدّهِ(ألخجل):
 
ألحياء و آلخجل من آلصّفات ألحميدة في مسلك آلأخلاقيين و آلعرفاء, لكنّ حين يُؤدّي بصاحبه إلى آلانطواء و آلأنزواء و بآلتالي سلب قدرة آلخطيب على آلظهور أمامَ آلنّاس؛ فأنّهُ يتحوّل إلى وباءٍ ينخرُ وجودَ حاملهِ, و قد قِيلَ: [إذا زاد آلشّيئ عنْ حدّه إنقلب ضدّهُ], فكلّ أمرٍ يجب أنْ يكونَ بقدرٍ معقولٍ, و كما قال تعالى: [و كلّ شيئ خلقناهُ بقدر](1).
 
ألحياءُ و آلتّواضع و آلعفّة و أمثالها مُحبّبة ضمن آلحدود ألمعقولة و آلمعروفة, و مرفوضة حين تكون غطاءاً للتهرّب من آلحقيقة, و آلتّخفي وراء آلأستار, بدعوى ترك حبّ ألظّهور و آلحياء لتجنّبِ آلظلم و آلتّفرعن و آلمعصية, مُتصوّراً صاحبهُ بأنّ ذلك سيجعلهُ محبوباً أكثر و مُحترما و ذا شأنٍ بين آلنّاس!
 
و آلحقيقة يَوَدُّ ألمُصابُ بعقدةِ آلخجلِ و من صميمِ قلبهِ أنْ يكونَ طبيعيّاً و مُتعقّلاً بينَ آلنّاس مُحاولاً ألضغط على نفسه لتصنّع آلهدوءَ و آلتّواضع و آلبهجة آلظاهريّة؛ فأنّهُ بعمله إنّما يأمل و من أعماقه أن يكونَ بهيجاً و مُعتدلاً و هادئاً لكن دون جدوى.
 
و الخجول يَتَميّز بحساسيّةٍ عالية يترقّبُ و يتحذّرُ من كلّ إشارةٍ و كلامٍ أثناء تعاملهِ مع آلآخرين, و يرى نفسهُ دائماً في جبهةٍ مُتقابلة مع آلّذين يتعامل معهم, مُحاولاً ألأنجذاب و آلتّقرّب إلى آلّذين في نظرهِ ذوو نفوذٍ و قدرةٍ و جاهٍ في آلمجتمع, حتّى أنّهُ يفقد توازنهُ أمامهم, و يَحسّ بخجلٍ شديدٍ عند طلبهِ لحاجةٍ أو شراءِ بضاعةٍ أو تناول وجبةِ غذاءٍ في مطعمٍ عامّ, أو عند مرورهِ وسط محفلٍ أو أجتماعٍ فأنّهُ يحسّ بخجلٍ شديدٍ و يتحرّجُ من دخولِ ألمحلّاتِ ألتّجاريّةِ للتّبَضّعِ مُتمادياً بآلنّظر إلى آلنّماذج ألمعروضةِ خارج آلمحلّ لزمنٍ مُعيّن لكنّهُ يتردّدُ منَ آلدّخول إلى آلمحلّ, و لو دخلهُ فأنّه يتلعثمُ بآلكلام أمامَ آلبائع لبيان طلبه و قد يُؤدّي به آلخجلُ إلى شراءِ ألكثير من آلأنوع ألّتي لا يُحبّذها لنفسهِ, كلّ هذا لأجل إرضاء آلبائع بسبب ألخجل ألمفرط و آلضّعف ألذي يُعانيه, هذه آلحالة كثيراً ما تُؤدّي إلى منع إبداء رأيهُ بصراحة أمام آلآخرين, و كذلك أمامَ آلعلاقة ألجّنسية ألتي قد تُؤدي إلى إصابته بعقدة آلتحقير و آلتّنزل بسبب آلكبت ألجنسيّ, فتراهُ مع حبّهِ لزوجتهِ أو عشيقتهِ يَتَرَدّدُ من آلمفاتحة في آلموضوع معها, و آلتي قد تُسبّب إلى وقوع آلكثير من آلمشاكل و سوء ألأنسجام و آلفهم و آلضّجر و آلملل بين آلأزواج و آلأحباب, و قد يُؤدّي بهم إلى عدم ألقدرة على إستدامة ألحياة ألعاديّة, و بآلتالي إلى إنتخاب ألشّركاء ألغير كفوئين عادةً!
 
ألأنطواء داخل ألنّفس هي آلصّفة ألبارزة للخجول:
تأسيساً على ما قدّمنا فأنّ آلتّقوقع و آلرّكون إلى آلنّفس سوفَ يُؤدّي إلى عوارض وخيمة تُؤدّي إلى شلّ حركةِ آلشّخص ألخجول و تحجيم فعالياتهُ آلفكريّة و آلبدنيّة و آلأجتماعيّة, و أقلّها عدم آلحضور في آلتّجمعات لمشاركة ألنّاس و آلتّعامل مع آلجنس ألآخر و حتّى عائلته سلبيّاً, و بآلتّالي ألأنزواء ألدّاخلي و آلّلجوء إلى عالم ألخيال و آلرّؤيا و آلأعمال ألشّاذة, و آلسّابح في آلخيال و آلأوهام يتَصوّر نفسهُ بطلاً مُتفرّداً بموازاه ألمُفكرين و نجوم آلرّياضة و آلسّينما .. بلْ يَجعلهم في خيالهِ أقلّ شأناً من نفسه و دونه بكثير, متصوّراً بخيالهِ ألعميق ألذي يشوبه آلسلبية؛ أنّ مظهرهُ و شكلهُ و عقلهُ قد جَعَلَ جميع ألنساء يجتذبن إليه, و بتلكَ آلتّصورات يبتعد شيئاً فشيئاً عن آلحقيقة و واقع آلحياة ليعيشَ حياةً وهميّةً خياليةً صرفةً بعيداً عنْ حركةِ آلمجتمعِ .. مُتّهماً ألنّاس بإنحرافهم عن جادّة آلصّوابِ و آلأستقامة بنظره و عدم فهمهم و إدراكهم لتطلعاته و تصوّراته, و لأنّهُ لا يستطيع إبراز و بيان وجهةِ نظرهِ بشجاعةٍ؛ فأنّهُ يتّهمِ ألنّاس بِعدمِ تمكّنهم من إستيعاب آراءهُ و أفكارهُ لفقدانهم للوعيّ و آلأدراك الصحيح و آلمؤهلات ألكافية!
 
و لأنّهُ منجذبٌ لنفسه كثيراً و مُعْجبٌ بعاداتهِ و خصالهِ ألنفسيّة و آلجسميّة؛ فأنّهُ يَعِدُّ كلَّ تلكَ آلصّفاتِ ألحميدةِ كنوزاً لا يستطيعُ أحداً أنْ يصلها أو يعرفها في يوم من آلأيام, و منْ هنا تبدء هذه آلعقدة(ألأنطواء) بآلنّمو و آلتّجذّر في آلنفس, لتولّد لدى آلمُصاب به ألأشمئزاز و آلتّنفّر من آلناس و آلأنفصال عن آلمُجتمع و عن آلذّين يُحيطون بهِ!
 
كما إنّهُ يَعجزُ من إبراز هذا آلأحساس بسببِ حالةِ ألخجل ألزّائد ألّذي أبْتُليَ بهِ .. و لو إستطاع في ظروفٍ مُعيّنة من إبراز بعض جوانب هذه آلحالة فأنّها ستنعكس سلباً عليه و على آلآخرين بشكلِ مُواجهاتٍ عصيّةٍ و إتهاماتٌ قويّةٍ لأبسط ألأمور, و قد يبرز ذلك آلغضب بصيغٍ أقوى و أخطر يصحبها ألتّجنّي على آلآخرين و قتلهم, و قد ثبتَ لنا هذا آلأمر من خلال ألعديد من آلحالات ألنّفسيّة للمصابين ألّذين حاولنا مُعالجتهم .. حيث كانَ أكثرهُم يُعانونَ من عقدة ألحقارة و آلأحساس بآلخجل ألشديد, لكونهم لم يكن يملكوا تعريفاً صحيحاً لمصطلح "عزّة آلنفس" فصاروا سبباً لفواجع و جرائم عديدة في عوائلهم و في آلمجتمع!
 
و آلدّليل ألعقليّ لسماح آلفكر ألأسلاميّ بإعطائه حقّ آلطلاق للمرأة و للرّجل بمستوى واحد للأنفصال عن بعضهم؛ هو لتلافي ألمشاكل و آلمخاطر ألّتي قد تُحدث فيما بعد, فبقاء بعض ألعلاقات ألزّوجيّة ألغير مُنسجمة قد تسبب تدمير ألعائلة و جرّ ألأطراف إلى آلتّصادم و حتّى آلقتل, و قد يصل آلأمر بآلمُصابين إلى أزمات نفسيّة يصعب علاجها مدى آلحياة, وكثيراً ما تؤدي إلى آلأنتحار,  و من آلعلامات ألفيزيولوجية للمريض هي:
- سرعة دوران آلدّم في آلجّسم.
- سرعة ضربان آلقلب.
- ألصّداع و دوران ألرّأس.
- إرتعاش ألجّسم.
- يبوسة في آلفم و مغص في آلبطن.
- ألأبتلاء بمرض آلقرحة في آلمعدة.
- نحول في آلجسم و كآبة مزمنة.
- عدم آلثّقة بنفسه و بآلآخرين حتّى آلمقربين منه.
 
ألخجول يتصوّر نفسهُ دائماً و كأنّه واقفٌ على شفا مُنحدرٍ عميقٍ يُريد إبتلاعهُ لحظة بعد أخرى و لا يملك جرأة ألعبور منهُ و كأنهُ فاقدٌ للأرادة و لا يملك قوّةً في رجليه, و عاجزٌ عن آلوقوف أمامَ آلمواقفِ و آلمشاكلِ بشجاعةٍ.
 
و للخجل درجاتٌ مُتفاوتة, لكنهُ بأمكان أيّ شخص أن يُعالج نفسهُ بنفسهِ لو صمّم على ذلك بمساعدة آلمختصين, و قد أثبتَتْ ألتّجارب إمكانيّة ذلك, و عموماً هناك ثلاث طُرقٍ نوصي بها آلمصابين للعلاج و آلتّخلص من ذلك, و هي:
1- ألتّلقين ألذّاتي: و ذلك بأنْ يعرض ألمُصاب ضميرهُ آلباطن للوقوع تحتَ تأثيرِ هذا آلنّوع من آلعلاج, عبر آلـتّأمل ألعميق بعظمة ألوجود و خالقه, و آلأيمان بآلغيب كقوّةٍ لا مُتناهيةٍ بإمكانها صناعةُ آلأنسان ألصّالح لخدمةِ آلأنسانيّة كطريقٍ وحيدٍ للخلود و آلفوز بآلسّعادة.
2- إجراء آلبرامج أليوميّة ألمُنظمة .. و تطوير مواهبهُ و إختصاصهُ من خلال آلدّورات أو آلأندية أو الأنشطة ألمُختلفة.
3- إجراء تمارين ألخطابة و آلتّعرف على فنّ ألبيان و آلألقاء بحضور آلآخرين, و قد يكون من آلسّهل ألبدء بإلقاء كلمة مختصرة أمام عائلتهِ أو أصدقائهِ ألمُقرّبين ثم آلآخرين!
كما نُوصي ألشّباب و آلأخوة بضرورةِ ألقضاء على مسألة ألخجل و حالة ألأنطواء ألنّفسيّ و عدم تركها لتستفحل في آلنّفس, عبرَ آلمشاركة في آلفعّاليات ألمُختلفة كدراسةِ فنون ألبيان أو آلمشاركة في آلدّورات ألأختصاصيّة للتمثيل أو ألرّياضة أو آلفنون ألمختلفة لمعالجة ألأمراض ألنّفسيّة, كما أنّ تقوية ألرّوح عبر آلتّعبد ألواعي لله تعالى و فهم و إدراك فلسفة ألمسؤوليّة ألمُلقاة على عاتقنا في آلحياة تُعتبر من أهمّ عوامل ألشّفاء من تلكَّ آلعقد ألخطيرة ألخافية في أعماق ألنّفوس!
في آلحلقةِ ألقادمةِ سَنَعرض بعون آلله ألتّمارين ألمُساعدة للتّغلبِ على آلخجل(الأنطواء ألنّفسيّ), و لا حول و لا قوّة إلّا بآلله العليّ العظيم.
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) سورة ألقمر / 49. 
 

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/26



كتابة تعليق لموضوع : فنّ آلكتابةُ و آلخطابَةُ – ألجزء ألثّاني ح4
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي رضوان داود
صفحة الكاتب :
  علي رضوان داود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net