• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : تقرير حول أحياء ذكرى ولادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء البتول ع. السعيد والمملوء بهجةً وسروراً .
                          • الكاتب : محمد الكوفي .

تقرير حول أحياء ذكرى ولادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء البتول ع. السعيد والمملوء بهجةً وسروراً

الذي أقيم من قبل جمعية و مصلى الإمام الحسين {ع}. السبت المصادف 4 /5/2013 مــ 

******

كما أشكر جميع الإخوة أصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة وبالخصوص المسؤول والكادر الإداري والقراء المحترمين جميعاً.

******

فاطمة الصديقة الطاهرة بضعة النبي وقرة عين الرسول الأعظم محمد{عليها وعلى أبيها أفضل الصلاة والسلام{،الزهراء {ع}. نطفة خلقت من ثمرة من ثمار الجنة.

******

قال الإمام الصادق {ع}: إن الله تبارك وتعالى اطلع على الأرض فاختارنا واختار لنا شيعة ينصروننا ويفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا ويبذلون أموالهم وأنفسهم فينا أولئك منا والينا.

وقال الإمام الصادق {ع}: رحم الله شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا وعجنوا بماء ولايتنا يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا.

******

،قال رسول اللّه {صلى الله عليه وآل}}:{إنّ اللّهَ عَزَّوَجَلَّ فَطَمَ ابْنَتِي فاطِمَة وَوُلدَها وَمَنْ أَحَبًّهُمْ مِنَ النّارِ فَلِذلِكَ سُمّيَتْ فاطِمَة}{صلى الله عليه وآله}،}}فاطمة بضعة مني فمن أذاها فقد أذاني ومن أذاني فقد أذى الله {{ وفقكم الله تعالى ورزقكم شفاعة فاطمة السيدة  الطاهرة الزكية بمناسبة ولادتها المبارك سيدة نساء العالمين{عليها السلام}.

******

أقيم في مدينة مالمو/ جنوب السويد احتفالية بهيجة وفرحة احتفلت الجالية العراقية بمناسبة ذكرى ولادة سيدة النساء العالمين فاطمة الزهراء {عليها السلام}. في مدينة مالمو / جنوب السويد.

الاحتفالات بهذه المناسبة جاء على اثر الحديث المروي عن الإمام الصادق {ع}: يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا. والحب في الله والبغض في الله والموالاة في الله والمعاداة في الله من أهم أمور الدين وأوثق عرى الإيمان كما قيل التولي و ألتبري «التولي» اصطلاحاً بعمني* الاعتقاد بالإمامة و خلافة الأئمة الأطهار{عليهما السلام}.

******

جاء دور العشق والولاء الحسيني المثمر الذي يقام في كل عام بمناسبة ولادة أم الأئمة الأطهار {عليهم السلام}. في جمعية و مصلى الإمام الحسين {ع}. كان الاحتفال متواضعأ و كان معظم حديث المشاركين  ينصب حول ولادة  سيدة نساء العالمين و سيرتها الذاتية {عليها السلام}. وذلك من خلال إلقاء الكلمات التعريفية والتوجيهية والإرشادية والتوعوية عن طريف الخطاب الديني و القصائد الشعرية الهادفة الجميلة المؤثرة في النفوس المؤمنة بالله من مدح والثناء بحق بضعة الرسول محمد { صلى الله عليه وآله}. { تم الأفاده }, خبرات ونصائح أخلاقية, من خلال ألقاء القصائد الشعرية مع ‏معاني مفهومه‏ أو الواضحة بواسطة الرواد يد والمداحين من خدام الإمام الحسين وأئمة آل البيت {عليهم السلام}. و من الإخوة الخطباء الفضلاء ورجال الدين الذين كانوا متواجدين في المحفل المذكور وذلك من خلال قصائدهم الشعر‏. التي تطرقوا فيها إلى مدح الزهراء بضعة الرسول فاطمة الزهراء البتول {عليها السلام}.

******

شارك العشرات من أبناء مالمو / جنوب السويد لإحياء ذكرى ولادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء {عليها السلام{ في جمعية و مصلى الإمام الحسين {ع}.  حيث بدأت فقرات الحفل -الذي قدمه العرّيف الحفل الشيخ صباح نعناع - أبو نور الكر بلائي.

******

1 ـــ ابتدءا الحفل بتلاوة عطرة للقرآن الكريم بصوت المقرئ الشاب المهذب حسين ابن الشيخ علي أبو النور السماوي. حفظه الله تعالى.

******

2ـ الشاعر الأستاذ ثمين العطية، المعروف أبو احمد المحترم. له قصائد الرثاء والمديح كثيرة في مدح ورثاء أهل البيت{عليهم السلام}، فقد نصرهم وأيّدهم بشعره وأدبه، كما نصرهم بفكره وعلمه، ومن شعره.

******

3 ـ ارتقى المنبر الحسيني الأخ الراد ود نمير السماوي والقي قصيدة من وحي المناسبة الخالدة في ضمائرنا  المدائح الو لآية والأهازيج الدينية المثيرة والرائعة والجميلة جداً.

******

4 ـ الشاعر و الخطيب الحاج عبد الرزاق عبد الحميد الملقب أبو ميثم السنيد ألقى قصيده شعرية رائعة بالمناسبة السعيدة.

ثمه ذالك تطرق إلى الجريمة التي ارتكبها بقايا الأمويين في الشام بنبش

قبر سيدنا الشهيد حجر بن عدي الكندي {رضوان الله تعالى عليه} وسرقة بدنه الشريف ودفنه في مكان مجهول؛ تنذر بعاقبة وخيمة ستدعي تحولا وتفرض تكليفا. أما العاقبة؛ فستكون سوءا على هؤلاء المجرمين الإرهابيين في الدنيا والآخرة،

******

5 ـــ ختاماٌ جاء الدور إلى الراد ود القدير خادم الزهراء{عليها السلام}. الأخ الحاج عبد الزهرة الحمزاوي حيث اعتلى المنصة بصوته الشجي وبأسلوب شعرية رائعة جدا تخللها قراءة أشعار مؤثرة في النفوس و مفرحة للقلوب حباً لآل البيت {عليها السلام}.  وفي نهاية المنبر ختم المجلس بأهوسته الشهيرة من ترتفع راية علي تنتكس كل الرايات ومن ترتفع هامت علي تنتكس كل الهامات والي يحبك يا علي مو مره يصلي أعله النبي ثلاث مرات .

******

6 ـــ تقديم هداية بواسطة الأخ الحاج أبو محمد النقاش الكر بلائي.

وقد تخلل الحفل ألمبارک تقديم الحلوى والشکلات بالمناسبة وبعض الهدايا على قسم من الأطفال والشباب خدام الحسين {ع}

******

7 ــــ مسك الختام كانت كلمة قيمة فضيلة الحاج الشيخ  علي أبو النور السماوي حفظه الله. أتحف الحضور بمحاضرة عن حياة السيدة الكريمة فاطمة الزهراء {سلام الله عليها}، التي هي تعتبر الرمز الإسلام المتميز.

******

بعد اختتام مراسم الاحتفال أقيمت الصلاة ثم قدمت  هيئة الحسينية سفرة السيدة الزهراء {عليها السلام}.  لتناول طعام العشاء ثواباٌ على روح الشهيدة المظلومة حقها والمكسورة ضلعها أم المؤمنين فاطمة الزهراء {سلام الله عليها}،

******

و اختتم الحفل بذكر الآية المباركة الشريفة بسم الله الرحمن الرحيم - أمن يجيب المضطر أذا دعاه ويكشف السوء {صدق الله العلي العظيم}

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

العنوان: مدينة مالمو/ جنوب السويد: مصلى الحسين {عليـه السلام} {المركز الإسلامي الشيعي}. الموقع: شارع الجمعيات الطــابق الأول، يوم السبت { 4/ 5/ 2013 - أول الشارع على الجهة اليمنى مقابل مخبز ناز ناز.

************ 

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

[email protected]      

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=30710
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 05 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 12