صفحة الكاتب : ادريس هاني

في نقد المفهوم واستقالة المثقف* وقفة مع عبد الله العروي
ادريس هاني

 في آخر كناش له تحت عنوان: نقد المفاهيم يكشف العروي عن مفخرة ثابتة منذ 50 عاما، وهي كيف يبرر بقوة الواقع استقالة المثقف..لم يستعمل مأثورة غرامشي ولا أي تعبير غير طبيعي لتحويل المثقف إلى مجرد مثقف: المثقف هو المثقف ، بهذه التوتولوجيا يمارس العروي أقصى الحجاج..منذ المفاهيم وهو يسعى لاستبعاد الأيديولوجيا واستبعاد المثقف عن المهمّة التاريخية وهو يحاسب المثقف في الأخير على تجاوز وظيفته باعتباره لا يملك عصى التغيير..النزعة القدرية التي يقرأ بها العروي التّاريخ ويواجه بها البديهيات..كل شيء عند العروي حتى لو كان نتيجة تكوين وتربية ومزاج خاص به يجعل منه قدرا تاريخانيّا..حوّل العروي ميوله الطفولية إلى تاريخانية مثلما حول فرويد ميوله الطفولية إلى "علم" التحليل النفسي..وهنا وجب أن ينتهي الحجاج..استبعد الأدلوجة بوصفها زائفة لكنه تجاهل دور الأدلوجة في التغيير التاريخي..في آخر كناش له - أسميه كناش لأنه لا يشبه كتبه الأخرى: هو رسالة أكثر منه كتابا - يقول في مقطع من مقاطعه:" قرأت قبل أيام في إحدى الصحف تصريحا لكاتب معروف بتدخله في كل نقاش والإدلاء برأيه في كل مسألة، جليلة كانت أم حقيرة، قال حان الوقت لنبدل هذه الحضارة بأخرى، إنها لدعوة مدوية ، لكن ما وقعها...".."؟؟
لم يفصح العروي عن إسم الكاتب الذي يقصده بالحديث الواضح والمحشّى..ولكن أحسب أنّني عرفته من قرائن شتّى، وأعتقد أنه يقصد د. حسن أوريد..قد يذهب بك الخيال بعيدا إن ظننت أنه يقصد طه عبد الرحمن، على الرغم من أنّ هذا الأخير صرح قبل أشهر أيضا بأمنيته في أن يرى انهيار الحضارة الغربية..ولكن لن يستعمل العروي صفة الكاتب في نقد طه عبد الرحمن فهو دقيق في نعوته..لماذا يقصد حسن أوريد في نظري:
- لأنّه بالفعل هو الكاتب..وهو كذلك، وكأنه يريد له صفة الكاتب لا المؤرخ ، كونه مؤرخ المملكة السابق خلفا لعبد الوهاب بن منصور..وهو كذلك لأنه أصدر مؤخرا عددا من الروايات تعبق بحوادث التاريخ ومآثره، ويصول ويجول مشرقا ومغربا..آخرها "رواء مكّة"..فيها مقاطع لن تروق للعروي..قد تستفزه بعض الشيء..أو تحاكي أوراقه أو تستفز سيرة ادريس..
- هو الوحيد الذي يتحدّث في جليل الأشياء وحقيرها ..يمارس تعدد المواهب..يزاحم العروي في التأريخ وفي الرواية وفي السياسة..يتحدث حتى في الإسلام السياسي، والإرهاب..لكن عبارة العروي تريد أن تقول بأنه يتحدث في كل شيء حتى في التّاريخ..
- هو من أصدر كتابا قبل سنوات تحت عنوان مرآت الغرب، ثم أعاد نشره بعنوان أفول الغرب..كأنه هنا يذكرنا بكلاسيكية شبنغلر..وهذا لا يروق للعروي حارس رسوم التّاريخانية، الذي يزعجه مثقف سابق منحدر من دار المخزن بحيي رسوم الانحدار في الثقافة الغربية..
يحاول العروي أن يذكّر مخالفيه بأنّ لا جدوى مما يقولون..وبأنّ عصا التغيير في غير ما مكان..وهذا صحيح إذا كان الغرض منه إظهار القيمة النسبية للأشياء وليس لتعليل وظيفة المثقف وحشره خارج التّاريخ باسم التّاريخ..هنا تصبح التّاريخانية ضدّ التّاريخ نفسه..حتى المؤرخ بصناعته تلك يصنع التاريخ وليس فقط يرويه..
يواجه العروي مخالفيه بالتجاهل والتهوين..أسلوب سايره فيه الجابري وأتبعهما فيه طه عبد الرحمن، فأصبح تقليدا متبعا في المشهد الثقافي المغربي يقوم به الصغير والكبير..يميز بين وعي الليل ووعي النهار بينما لا حدود للوعي في تأسيس نفسه على امتداد الجغرافيا والزمن..وكم من عتمة توقظ الأعماق وكم من أنوار تعمي البصر..ما أكثر مجازات العروي التي تستعمل مطية للهروب..الهروب في الواقع واستعمال سلطة الحدث ضدّ النّظرية..
في هذا الكناش كما في سائر كتاباته توجد محطّات ماتعة..لكن أحيانا نصبح أمام تفكير ينهل من لغة العامة..منح العروي للمثقف صفة الرعاع..وظيفة النظر والمقارنة والمضي إلى حال سبيله..يحشر أنفه فيما لا يعنيه كما عرّفه سارتر، ولا دخل له في التغيير، فإذا رام التغيير كان حشريا..لا قيمة لسلطة التّاريخانية التي تصبح أدلوجة يمسكها العروي من الوسط..ما قيمة المثقف إذا كان مجرد رائيا: "فيجي"..أو حشريا يقرأ ويهرب..إنّه جيل اليأس..الطاقة السلبية لمثقف يرفض التغيير ويحرّض ضدّه..وكلّ شيء في هذا الخداع يمرّ باسم المفاهيم..كاتب بارع..مفكّر لامع..ذكاء بالغ..لكن ختياراته تمارس عنادا باسم المفاهيم: الاستقالة بوظيفة المثقّف..في المقابل لدينا مثقفون عضويون..لكنهم ليسوا في وزن العروي ولا في مستوى ذكائه..ولقد تعوّدنا على هذا الفصام الخطير في صورة مثقفينا..من تمنيناه مثقفا عضويا لا زال هاربا من ظلّه..ومن أردنا له الاستقالة ليريح ويستريح يسكن المشهد بالخطأ..هنا التّاريخانية العروية تتحوّل إلى عصاب..ونتيجة هذا العصاب استقال المشهد الثقافي تأسّيا ببوذا التاريخانية ليمتلئ بالرّداءة وكأنّ لا رأي للتاريخانية في الرداءة..إنّ الطبيعة ترفض الفراغ..والسؤال: ماذا خسر المغرب بهذا المزاج العروي؟ ومع ذلك أحيانا أرى في عزوفه حكمة القرن...


ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/12



كتابة تعليق لموضوع : في نقد المفهوم واستقالة المثقف* وقفة مع عبد الله العروي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قصي شفيق
صفحة الكاتب :
  قصي شفيق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 18 دولة معفية من تأشيرة الدخول الى روسيا من ضمنها 9 دول عربية

 المسيح الجزار!  : هادي جلو مرعي

 تحالفات توحي بالخَطر  : سلام محمد جعاز العامري

 من كوانزهو ..إلى الدورة العربية ..رياضتنا في الحضيض ؟!!!  : عدي المختار

 نصوص/ هدهد سليمان , قصتي  : سحر سامي الجنابي

 التحقيق المركزية تؤكد اعتراف 17 متهما بمجزرة سبايكر وتعد بمحاكمة تاريخية للجناة

 نصائح المرجعية واحداث الانبار  : سامي جواد كاظم

 مبادرات وأنشطة متنوعة لمديرية شباب ورياضة ديالى  : وزارة الشباب والرياضة

  علي (ع) دولة الحق  : نعيم ياسين

 فجر الفتوى تجارب خطها المقاتلون بحروفٍ من دم  : حسين علي الشامي

 تظاهرات غاضبة احتجاجا على اعتقال النساء بالبحرين بظل مواصلة انقطاع الخدمات بالدراز

 هيئة الحج تقيم احتفالا بمناسبة الانتصار النهائي على داعش الارهابي  : الهيئة العليا للحج والعمرة

 طِلَاءُ الأفْئِدَة  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 سياسات خاطئة  : مديحة الربيعي

 يحقُ للطالباني رئاسة الجمهورية المقبلة إذا كان ميتاً أو بقيَ مجهول المصير!!  : حسين محمد الفيحان

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107879773

 • التاريخ : 22/06/2018 - 23:56

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net