صفحة الكاتب : ادريس هاني

تخلّفنا مزمن
ادريس هاني

 تضعنا التعريفات أمام إنشاء غير بريئ كلّما أصبح له تأثير ليس على المعنى التأسيسي فحسب بل على معنى المعنى أي صيرورة المعنى في سياقات متعددة..ومنها تعريف السياسة والعقل والانسان..هل السياسة نزعة أم تدبير..هل العقل جوهر أم فعل أم غريزة..هل الإنسان حيوان ناطق أم حيوان سياسي..يتجلّى اختلاف التعريفات في الواقع والممارسة التي تضعنا أمام أشكال مختلفة من الأداء السياسي بعضه يتم في حدود العقل والآخر في حدود الغريزة..هناك من يفهم من السياسة أنها مسؤولية وتدبير وهناك من يفهم منها أنها مخاتلة وإفساد..كنت ولا زلت أتساءل: ألا يمكن أن تكون السياسة محرابا للطهر والصفاء الروحي؟ أليست تدبيرا للخيرات وحربا على الفساد وخدمة للنّاس، فهل هناك عبادة أرقى من تلك العبادة؟ من يا ترى قال أبعدوا الدين عن السياسة وبإمكان السياسة نفسها أن تكون تديّنا تعرج فيه الروح وتتحقق فيه مقاصد الدّين نفسه؟ أي السياسة بوصفها دينا أيضا..مرارا قلت إنّنا نستعمل مفاهيم بمزاج فاسد..العلمانية هنا ليست كما هي هناك..الحداثة هنا ليست الحداثة هناك..أتتبع انحدار المفاهيم وسوء تدبيرها في مجالنا الذي يتآكل بفعل الرداءة..استعمال العلمانية التي كانت حدثا تاريخيا انطلق من داخل الكنيسة نفسها في عملية توزيع أدوار تاريخية حفظا للدين قبل الدنيا هي اليوم هنا تعني الهروب، تعني في ظلّ غياب رقابة ديمقراطية دقيقة التفافا على آخر القيم المتبقية..في مجتمعاتنا التي تعيش وضعية اضطراب في مرجعيات منظومة القيم لا زال الدين هو أساس الأخلاق الجماعية..وبما أنّ عصائب السياسة يجدون في بلداننا المتخلفة غياب مؤسسة رقابة دقيقة تنطلق من أخلاق مهنية حقيقية فإنّهم يتحدّثون عن علمانية إن هم عاقروها فسيجعلوا منها ممارسة فاسدة أيضا..فهم فاسدون في الوصل والفصل معا..إن وصلوا بين السياسة والدين أفسدوا وإن فصلوا بينهما أفسدوا..إنّه ضرب من الخداع..فالعلمانية لا تعني التهرب من الرقابة الأخلاقية حينما تبعد الدين..بل الدين في الدولة العلمانية يصبح مجالا لتنمية الروح ومصدرا للأخلاق العامة، وهي نفسها الأخلاق التي تعود وتراقب وتحاسب السياسة نفسها..الدين في الدولة العلمانية نفسها يخرج من الباب ويدخل من النافذة..يؤثر على المجتمع والاقتصاد والعلاقات.راجع ماكس فيبر..تفهم المافيات السياسوية عندنا العلمانية على أنها هروب، وخداع، وتحلل من الرقابة الأخلاقية، وهم يدركون أنّ أصل الأخلاق في بنيتنا يأتي من تعاليم الدين وليس من تعاليم روسو..في تارودانت وأحواز مراكش وأعالي الأطلس وهوامش المدن بل مراكزها لم يقرأ النّاس جون لوك أو مونتسكيو أو ماكس فيبر..ولا عهد لهم بالإثيقا والأخلاق المهنية..عن أي بديهة سياسية وأخلاقية تتحدث نخبة خضراء الدمن عندنا، وهي نخبة السياسوية الماكرة التي هي نابتة مختلفة لا هي من هؤلاء ولا هي من أولئك..تجار في تخلف مجتمعاتنا..في الانتخابات يجب أن تقنع الناخب بقيم ذات جذور دينية لأنّ أغلبية الناخب يجهل روسو ولا يميز بين الأخلاق والدين..ويعتبر السياسة دينا وأيضا دينا في عنق السياسي.. على هذا الأساس فقط نفهم لماذا يميل الناخب لأهل الدين في الانتخابات حتى لو كانوا من سراق الله؟ لأنه يريد قاعدة قيم مشتركة تضمن وعود المرشّح للناخبين..شيء ما يمسكون به في هذا التعاقد الذي عادة ما ينتهي إلى خيبة أمل..إنّ الناخب الآتي من المغرب العميق..أو المغرب غير النافع إذا كذب عليه المرشّح والسياسي فأوّل عبارة سيقولها له: الله يلقيها ليك.. السياسي الإخواني يتحرك هو الآخر في حدود الغريزة وليس العقل ولا حتى الدين..يريد دينا لإخضاع الجمهور والتغطية على فساد إدارته..يريد النصب على الناس بالدين كما يريد المتعلمن عندنا النصب على الناس باللاّدين..وإذن علينا أن نبدأ الحكاية من هنا، وهو أنّ مشكلتنا أخلاقية أيضا..أقول أيضا حتى لا أقع في المفارقة..لأنّ المشكلة النفسية تنتج أوضاعا لا أخلاقية والعكس صجيح ..والتدهور الاجتماعي والاقتصادي ينتج الآفات ذاتها..وهكذا كل شيء يؤثر في كل شيء..بنية تترنّح على هامش تاريخ يطالبنا بتجديد بطاقة الدخول وإلاّ سيطردنا منه نهائيا.. إنّنا حين نصبح كائنات متخلفة فكل شيء سيتخلّف من حولنا: الدين والدنيا..السياسة والمجتمع..النخب والجماهير..سنتخلّف حتى في ممارساتنا التنموية..سؤال التّقدّم ليس "طقّة حنك"، بل هو مسار وكفاح وتحرر..تظهر آثار التخلف علينا في كل شيء سواء في انتكاساتنا أو نضالاتنا..سلالة واحدة من التخلف تعبّر عن نفسها بصور مختلفة..نلاحظ ذلك في السياسة..اليمين واليسار: أخلاق واحدة في التمدح والهجاء..مآرب وصولية واحدة..حجاجيات تنتمي لذات العائلة المغالطة..في الهرولة هم شيء واحد..ويصبح الأمر دورانا في حلقة مغلقة تجعلنا في حالة تكرار وإعادة إنتاج تخلفنا..تاريخ تقدمنا هو صور عن ثعبان عاض على ذنبه.. إنّنا حين نصبح كائنات متخلفة فإنّ كل شيء سيتخلّف من حولنا: السلوكيات والمفاهيم..الدين والدنيا..السياسة والمجتمع..النخب والجماهير..سنتخلّف حتى في ممارساتنا التنموية..سؤال التّقدّم ليس "طقّة حنك"، بل هو مسار وكفاح وتحرر..تظهر آثار التخلف علينا في كل شيء سواء في انتكاساتنا أو نضالاتنا..سلالة واحدة من التخلف تعبّر عن نفسها بصور مختلفة..نلاحظ ذلك في السياسة..اليمين واليسار: أخلاق واحدة في التمدح والهجاء..مآرب وصولية واحدة..حجاجيات تنتمي لذات العائلة المغالطة..في الهرولة هم شيء واحد..ويصبح الأمر دورانا في حلقة مغلقة تجعلنا في حالة تكرار وإعادة إنتاج تخلفنا..تاريخ تقدمنا هو صور عن ثعبان عاض على ذنبه.

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/20



كتابة تعليق لموضوع : تخلّفنا مزمن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وليد المشرفاوي
صفحة الكاتب :
  وليد المشرفاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 "الازمة السورية تساهم في اعادة تأهيل الصناعة والزراعة العراقية"  : مكتب وزير النقل السابق

 المرجع نوري الهمداني: الزیارة الأربعینیة مناورة الشيعة لاستعراض قوتهم

 ابنة الامير البحريني تراسل رونالدو وتعرض عليه الزواج بشروط

 الى عرعور ردها ان استطعت .... الحلقة الحادية عشر  : ابو فاطمة العذاري

 الصحة تنفي وفاة مواطن بسبب ارتفاع درجات الحرارة شمالي بغداد

 من المستفيد من مقتل كارلوف؟  : محمد الشذر

 جهود متواصله وحثيثة من قبل السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي للارتقاء بواقع خدمات والق مدينة الطب الحضاري ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 حملة تنظيف واعمار لملعب الدواسة في الموصل  : وزارة الشباب والرياضة

 مسؤول بدر في كربلاء: مؤتمر ما يعرف بـ "القوى السنية" في السعودية "خبيث" وسيضم سياسيين مطلوبين للقضاء  : منظمة بدر كربلاء

 مسعى لشراء دراجة هوائية  : هادي جلو مرعي

 العقل السياسي...والنظام السياسي  : د . يوسف السعيدي

 المنطقة والمَنطق!!  : د . صادق السامرائي

 هل لزيارة العتبات أثر في الجانب العقائدي؟!  : حسن الهاشمي

 عبعوب .. سيملأ الجيوب  : محمد عبد الجبار

 تقریر مصور.. جيش خفي يعمل كخلية نحل لخدمة الزائرين فی طریق الجنة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net