صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

اُمّة ُالتيهِ العظيم
حميد آل جويبر
اترسم الان وجوها مكفهرة غلت في عروقها دماء الثأر وهي تقرأ هذا العنوان المستفِز . حسناً ، اقولها وانا في كامل قواي العقلية باني لا التفت قيد انملة لمثل هذه العصبيات القبلية الفارغة التي تتحمل هي وحدها ابقاءنا نحن العربَ في ذيل قائمة الشعوب . ولا التفت وانا اكتب هذه السطور لمن سينبري لي نافخا اوداجه باننا كنا ذات يوم نتصدر العربة الاولى في قطار الحضارة وان بغداد شاهدة على ذلك العصر. فغايتي الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله الذي عليه توكلت واليه انيب . لا انفي انني كنت ذات يوم جزءا من تيار الخاملين  الذين "اذا فاخرتهم ذكروا الجدودا" . فكلما ذُكرت الحضارة انبريتُ للدفاع عن العرب في زمن العباسيين مذكرا باننا اهدينا الساعة لملك اسبانيا الذي طار عقله في حينها متخيلا ان عقارب فيها تسعى . وعندما تفتحت عيني على الاشياء وبدأت منظومة الوعي المستقل تتشكل في ذهني رويدا رويدا بدأت معها رحلة البحث عن الحقائق التي تعمد تاريخنا المتآمر على ذواتنا اخفاءها علينا بكل صلافة . واذا ما تصدى لهذه الصلافة احد من العالمين وراح ينبش في الدفاتر "العتـّك" ليستخلص منها الحقائق ، انبرت له عصابات تجهيل منظمة لتوئده هو وصوته النشاز معا وخياره الوحيد هو ان يهجر البلاد والعباد معا ليوضع بعدها في قائمة خونة الامة من مهدوري الدم والمال والعرض . ولعل الشرارة الاولى التي اطلقت بي نزعة التمرد كانت ورقة لا تمثل بالنسبة لتاريخنا خاصة الاسلامي منه حدثا ذا خطر عظيم ، واعني بذلك المقترح الجبار الذي قدمه الصحابي الجليل سلمان الفارسي لحبيبه محمد "ص" لحفر خندق امام جيش قريش العرمرم لايقاف زحفه نحو المسلمين القلة . وكان ذلك المقترح قاربَ النجاة الذي انقذ به هذا الفارسي الغريب الاسلام والمسلمين في حينه . فلا رفيف الوحي ولا الصحابة خطر في بالهم خطة جهنمية مثل هذه الخطة التي ستعوض لهم عن نقص العدة والعدد امام جيش ابي سفيان . وتمر الايام وتتعاقب الليالي فاذا بالاسلام شرقا في الصين وغربا في اوروبا ولا نقرأ الا عبارة "العرب المسلمين " في اوراق التاريخ ، ويكفي لاِسكات اي متجرىء على هذه المنظومة العروبية المتعنصرة بان تقول له ان القران عربي ومحمد عربي ولسان اهل الجنة عربي ، فيطبق شفتيه مقتنعا ، وعلى مضض ، بان الله خلق البشرية من اجل سواد عيون العرب فقط . وهل ثمة اهانة يتلقاها الانسان - ضمن مفهومنا طبعا - اقبح من ان يكون اعجمي الارومة . حتى وان كان من العمالقة الذين اسدوا للفكر والعلوم انجازا معينا ، رحنا نبحث في مصادرنا الزائفة عن وشيجة له تلصقه باي عشيرة عربية ولو مختلقة . علماء بالجملة قدموا للحضارة الانسانية منجزا معرفيا ثرا والكثير منهم تكشف اسماؤهم عن هوياتهم ، لا نريد ان نقنع انفسنا بانهم اعاجم ، لان في داخلنا من نوازع العنصرة ما يدفعنا لسلب اي فضيلة من اي امة لكي ننسبها لانفسنا . حتى اذا ما تفاخرت الامم بعباقرتها رحنا نعدد هؤلاء ضمن مفاخرنا. بحكم معيشتي في الغرب وما يتطلبه عملي كاعلامي في محطة تلفزيونية اصبحتْ متابعة مستجدات الاخبار من صلب اهتماماتي ، وتمر علينا في اليوم الواحد اخبار لاعد لها ولا حصر عن منجزات علمية يحققها علماء، بل يتسابقون في تحقيقها كل يوم وفي شتى المجالات خدمة للبشرية المعذبة . لا اتذكر انني قرات اسم عالم ينحدر من اصول غير اميركية الا وذُكرت حقيقة اصله ضمن سياق الخبر . ويحضرني في هذا المجال العالمان الكبيران احمد زويل امد الله في عمره وستيف جوبز انزل الله على قبره شآبيب رحمته . لا اتذكر انني قرات خبرا عن الدكتور زويل الا وقرات اشارة معه عن انحداره المصري وبتفاخر . ومصدر التفاخر الاميركي هنا، هو ان هذه البقعة الجغرافية المكتشفة حديثا، استطاعت توفير اجواء علمية لباحث مصري مغمور في السبعينيات ومكنته من التوصل لاكتشافه الفمتو / ثانية وهي جزء واحدٌ من مليون مليار جزء من الثانية ليفتح بذلك فتحا علميا شاهقا انضم من خلاله الى نادي الحائزين على جائزة نوبل نهاية العقد قبل الماضي. اما ستيف جوبز الذي رحل عنا العام المنصرم والذي له الفضل حتى في نقري على هذه الازرار التي اكتب فيها هذه السطور ، فان منجزه العلمي خاصة في حقل الحواسيب امرٌ وضعه في مصاف عمالقة التاريخ العلمي ، واعتبرت التفاحة المقضومة التي ترمز الى شركته ثالث اهم تفاحة في التاريخ بعد تفاحتي نبي الله آدم والعالِم اسحق نيوتن . هذا الراحل الكبير لم اقرأ خبرا عنه ولا شاهدت تقريرا عن حياته الا واشارا الى جذره السوري من ناحية الاب ، علما بانه كان شبه متنكر لذلك بسبب القطيعة التامة مع ابيه "عبد الفتاح الجندلي " والتي استمرت حتى قضى بالسرطان في الخامس من اكتوبر الماضي . لا اضيف جديدا لو قلت بان علماء المذاهب السنية الاربعة ، نصفهم على الاقل من الاعاجم مع اختلاف على الامام مالك ، والعربي الوحيد الثابت بينهم هو الامام احمد ابن حنبل الذي لا يخفى على احد ما صنعه بعض اتباع مذهبه بالاسلام والمسلمين اليوم . ائمة الصحاح ، البخاري ، الترمذي ، ابن ماجة ، النسائي ، ابن اسحق ، يكاد يُجمَع على اصولهم الاعجمية ، واختـُلف في الامام مسلم النيسابوري بانه من اصل عربي رغم ان لقبه لا يشي بذلك . ائمة العلوم الطبيعية كالبيروني والخوارزمي وابن سينا والفارابي والرازي واضعاف عددهم من علماء اللغة والنحو والتاريخ وعلم الحديث كلهم من الاعاجم، واحيانا من غير المسلمين، لكننا نأبى الا ان نعوض عن عجزنا العلمي اليوم باضافة قوائم طويلة عريضة لعلماء استخدموا اللغة العربية ممرا لتوصيل افكارهم او منجزاتهم العلمية كون هذه اللغة كانت ذات يوم تحكم نصف العالم تقريبا . عظمة بغداد في اوج حضارتها ليس في عدد علمائها او ما قدموه من انجازات ، فهذا تحجيم ظالم لدورها الكبير ، فالذي يريد ان ينصفها حقا يجب ان يقارن حاضرتها قبل الف سنة باي بلد غربي متحضر اليوم . فكلاهما فتح نوافذ مختبراته لعلماء من الشرق والغرب دون التدقيق في انتماءاتهم العرقية او متبنياتهم الفكرية او معتقداتهم الدينية ليصوغوا جميعا حضارة فسيفسائية لم يستحوذ فيها فكر على فكر او معتقد على معتقد او دين على دين . والعودة الى هذه الاجواء العلمية الحضارية المنفتحة تلزمنا ان نتخلى عن العديد من الرواسب التي رانت على عقولنا منذ قرون . ويكفي للتعرف على هذه الرواسب ان تتابع ردود فعل قراء النت على اي خبر او مقال يستقبل اراءهم، لتكتشف بنفسك مدى الانهيار الذي وصل اليه العقل العربي في موسم القفزات العلمية واعني به القرن الحادي والعشرين . فاذا كان المعلقون على الاخبار وهم شريحة افترض ان تكون على جانب من الوعي ، هكذا تنظر الى الامور، فكيف اذن بشرائح واسعة في امتنا لمّا تزل بعيدة كل البعد عن عالم الالكترون الافتراضي وتعتبره من المحرمات شأن جلوس النساء خلف مقود السيارة . اليهود وهم شركاؤنا الفاعلون في حضارتنا الغابرة عاقبهم الله بالتيه لاربعة عقود وهاهم اليوم يمسكون - رغم قلة عددهم - بناصية الثروة والعلوم . اما نحن العرب فان رحلة التيه التي بدأناها منذ امد بعيد ، لا ارى افقا قريبا يبشر بنهايتها ، ولا يغريني ان ارتفعت عمارة خليفة الشاهقة في دبي او افتتحت مدينة للاعلام في البحرين . فعمر الحجر وان طـُليَ بالتبر والعسجد لا احد يتوقع منه تغيير ما في الرؤوس التعبى  

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/05



كتابة تعليق لموضوع : اُمّة ُالتيهِ العظيم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ من امن بالله خالث السماوات والارض؛ من امن بعدل الله وسننه في الخلق؛ حتما سيكفر بتلك العبثيات على انها الطريق

 
علّق جمانة البصري ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : بعد قرائتي لهذا المقال بحثت عن خطبة اليعقوبي فوجدتها واستمعت لها ثم قارنتها بما نشرته وسائل الاعلام عما قاله البابا ، وصحيح ما جاء به الكاتب ، لأن البابا يتكلم في واد ، واليعقوبي يتكلم في واد آخر ، وطرح الشيخ اليعقوبي بهذا الصورة يجعل الناس يعتمدون على الملائكة الحفظة ويتركون الحذر، لأن طرح اليعقوبي كان بائسا واقعا ــ وعذرا لأتباعه ــ فهو طرح الملائكة الحفظة على غير ما جاء به المفسرون للحديث او الآية القرآنية . وكأنه يُريد ان يُثبت بأنه مجدد. انا استاذة في مادة التاريخ ولي المام بالقضايا الدينية بشكل جعلني اكتشف بأن الشيخ مع الاسف لا معلومات لديه وان سبب الشهرة الجزئية التي نالها هي بسبب حزبه الذي شكله والذي يُنافي ما عليه المراجع من زهد وابتعاد عن الدنيا . بقى عندي سؤال إلى الشيخ اليعقوبي هل يستطيع ان يخبرني هو او احد اتباعه لماذا يُصلي ويخطب من وراء الزجاج المقاوم للرصاص ؟ ممن يخاف الشيخ ؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابتسام ابراهيم
صفحة الكاتب :
  ابتسام ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المال العام وشعارات الحرص عليه  : علي علي

 الفيفا يلوم مارادونا بسبب تعليقات "السرقة"

 محرقةُ الأطفال الخدج في بغداد  : لطيف عبد سالم

 سماحة الشيخ الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي المحترم  : صالح ابراهيم الرفيعي

 ‬جنايات ذي قار: الإعدام لإرهابيين اثنين والمؤبد لآخر  : مجلس القضاء الاعلى

 نواب الرئيس طارق الهاشمي وعزت الدوري  : محمد الوادي

 عبير الشهادة... الحلقة الأولى  : عمار العامري

 خطیب جمعة طهران: الكيان الاسرائيلي يلفظ انفاسه الاخيرة

 الحقوقي سلام الخفاجي مديرا للوقف الشيعي في النجف الأشرف  : طاهر الموسوي

 شذرات من سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع  : الشيخ عقيل الحمداني

 قصة بائس في زمن الديمقراطية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 طلعت سقيرق ، صوت الغضب والامل في القصيدة الفلسطينية  : شاكر فريد حسن

 لاتهربوا من العلاج الى الكي ؟؟  : سليمان الخفاجي

 هل ستبقى العراقية تطبع أم تخذلنا؟  : صالح الطائي

 الشركة العامة للصناعات الانشائية تبرم عقداً مع القطاع الخاص لانتاج الانابيب البلاستيكية  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net