صفحة الكاتب : عدي المختار

مسرحية شيزوفرينيا الصمت
عدي المختار

مسرحية  شيزوفرينيا الصمت

  • مختصر الوجع العربي -

فصل ومشهد واحد

تاليف/ عدي المختار

شخوص العمل :

  1. امرأة
  2. رجل 1
  3. رجل2
  4. رجل3
  5. بطل من التاريخ
  6. تونسي
  7. مصري
  8. ليبي

10-بحريني

11-سوري 

سنكرافيا العرض :

 المسرح مظلم  دخول مجاميع على شكل تعاقبات بعضها يهتف ومن يقابلها يلطم واخرى تهلهل واخرى تلعن بحجارة ......ومن ثم ظلام إلا من بقعة ضوء وسطه مسلطة على الرجل الأول والثاني والثالث مع مجاميع من الأشخاص الذين يكونون بحركاتهم  خارطة  الوطن وأسلاك شائكة ومن ثم تعلو أصوات انفجارات وعويل وانين يتحركون  خلالها  مع المجاميع بحركات مختلفة تعبر عن سقوط المجاميع ونهوضها لتشكل سفينة كبيرة).

الرجل الاول : لماذا نحن من ندفع الثمن ؟؟؟

الرجل الثاني : لا بل قل ..لماذا يدفعون لنا الثمن .

الرجل الثالث : لأنك .... لأنكما بعتما وهم اشتروا .

الرجل الاول: لا لم أبع .

الرجل الثاني : لا لم ابع .

الرجل الثالث : بعتما ....بل باعوكما .

الاثنين : نعم باعونا .

البطل : باعونا ....ورحلوا.

الرجل الثالث : رحلوا ....وباعوكما بكفن .

الرجل الاول : لا ...لا ..راحلي رحل بلا كفن .

الرجل الثاني : وراحلي استدان كفنه .

البطل : الكل رحلوا ...ودفعوا ثمن الكفن .

الرجل الثالث : (يضحك) باعوا..ورحلوا ...  من غير كفن نبيل  يغطي عري خيانتهم.

الرجل الاول : خيانتهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الرجل الثاني : خيانة ؟؟؟؟؟؟؟ نعم ...نعم خيانة.

الرجل الثالث  : وسرقا 

البطل : سرقا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الرجل الثالث : نعم سرقا ....سرقا الارض التي لاذوا فيها بعريهما .

الرجل الاول : سرقوا الارض ؟؟؟

 الرجل الثاني : عراة ؟؟؟؟؟؟؟

الرجل الثالث : سرقوا ..وهم عراة

البطل : الأرض ما عادت لنا

الرجل الأول : الأرض كلها لم تعد لنا .

الرجل الثاني : لم تعد لنا هي منذ زمن طويل .

البطل: بل قولوا الخيانة اقدم من الارض .

الرجل الثالث: اي خيانة ولأبواب موصده من كل الجهات .

الرجل الاول : اي خيانة والغد يصلب على مقصلة الوعود .

الرجل الثاني : خيانتهم للوعد ام للغد ؟؟؟

البطل: خيانة .... حينما وقفنا نهتف بهتاف التأليه ... بالروح بالدم يا ....ولما  لرحل كررناها بحثا" عن هبل اخر ... ومن ثم حملنا النار والرصاص على ظهورنا لنطلقها ...هنا ..او هناك ... وحملنا الكسل ....نعم الكسل حملناه على افئدتنا نشيد عجز ..حملناه على السنتنا تراتيل خواء ...لا حول ولا قوة لأرادتنا لا نفع من اذاننا التي تسمع وعيوننا التي ترى والسنتنا التي اصابتها شيزوفرينيا الصمت ......

الرجل الاول : صمت ....الصمت طريق لا عودة منه ... والشعارات ...الشعارات تطير ....تطير دون خرس .

الرجل الثاني : الصمت ....الصمت .نشوة تمتد من النوم حتى ساق العدم ..والنواح يتسلل خلسة من نوافذ لم يوصدها جيدا الاجداد

الرجل الثالث  : الصمت .....الصمت ...خيانة عظمى لا يعرف معناها الا الصوت ....الصوت ( يبحث) الصوت .....الصوت محض اصوات تعالت هناك .........لا هناك...........لا هناك..............تحاصر الجدران دون ان نسمع .

البطل : الصمت؟؟؟... هههههههههه  حينما نصمت نكون اصدق ...فالأصوات خانتها الاصوات ........وعلى مقربة من جدران القلب تشابكت الاصوات وضاع الصوت مابين الصوت والصوت فولدة خيانة .....

صوت امراة تنعى من خارج المسرح : دللول ...دللول عدوك عليل ..وساكن الجول .....دللول ....

البطل : (يجوب المسرح صارخا ) خيانة .....خيانة ....خيانة .

الجميع : ( بأستغراب ) خيانة ؟؟؟

المرأة : خانوا حتى البطن التي وجدوا فيها ...والصدر الذي ارضعهم ...والايدي التي حملتهم ...خانوا لا لشيء الا لأجل الخيانة ...

الرجل الاول : مابين.. تيه ..وتيه ....كانت احضانك عنوان ومحطة ...

الرجل الثاني : لم المبالغة ولازال هناك متسع من الحب..

الرجل الثالث : كفى عويل ونياح .... سيمفونية الحياة ليست نشاز لهذه الدرجة ...

المرأة : حينما تكون كما البئر تزف لشفاه الظمأ ما فيك ...فانك عند اذ تعرف ما معنى ان تعطي وجودك لصحراء العدم دون جدوى ...

البطل : لا عليك ....لا عليك .....لازال متسع للحياة ...

المرأة : لا عليك ! ....لازال متسع للخسارات ...لازال متسع للحزن ...

الرجل الاول : ولم الحزن ؟؟

الرجل الثاني : واصلي المسير .... لازال الوقت مبكرا على العزلة ..

الرجل الثالث : قبل ان يداهم روحك ومحياك لهاث الشيخوخة..

المرأة : وهل بقي افق ممتد ؟؟؟ وهم اخذوا كل شيء ورحلوا

البطل : كل شيء قابل للتعويض الا العمر ...

المرأة : ( مقاطعة) الا العمر ....نعم ...الا العمر ....والعمر  سار مسبيا الى حيث الخريف مبكرا ...

الرجل الاول : ( يحمل مرآة) لا ....لا زال متسعا للربيع ...

الرجل الثاني : ( يحمل مشطا ) لا....لازال متسعا للربيع ...

الرجل الثالث : ( يحمل عطرا ينثره في فضاء المسرح) لا ... لازال هناك متسعا للبدء من جديد ...

البطل : ( يحمل عباءة ويضعها على رأسها ) لازال هناك متسعا للتعري مجددا ...

المرأة : ( تصرخ بهم) لازال هناك متسعا للتوهان ...لازال هناك متسعا للتيه ...الف عام ورحى الحروب تدور في قلبي وجنودها دمي وانتصاراتها نصال الشيب في راسي ...الف عام وانا في وداع مستمر ....فأي ربيع آكل اخضر عمري ويابس ما فيه ؟؟...

الرجل الاول : كل شيء قابل للتعويض ...

الرجل الثاني : هي مسألة علمية ...

الرجل الثالث ...الخسارة فعل ...والتعويض ردة فعل ...كل شيء قابل للتعويض..

المرأة : ( بحزن ) ومن قال ان ما فيه قابل للتعويض....؟؟؟

الجميع : ستعوضينه ...

المرأة : حب بدايته ( تغني  اغنية موصلية ) يردلي ...يردلي سمره قتلتيني ....(صمت) فقتله التيه على حدود الجنوب ...

الجميع : ستعوضينه ....بحب اخر ...

المرأة : اب ودعته بأناشيد الحرب ( تغني اغنية حربيه قديمة ) كلنه مشينه ..مشينه للحرب ....واحد يدافع عن محبوبته محبوبته كلنه مشينه للحرب ( صمت ) فغاب بلا كفن او علم يعلن شهادته من غيابه ...

الجميع : ستعوضينه .... تكفيك ابوة الوطن ...

المرأة : ام ...اخ ...غيب دون سابق انذار ..تهمته نثر الاوراق الملونة بعد منتصف الليل ...

الجميع : ستعوضينه .... تكفيك اخوة الزمن ...

المرأة  : ( تضحك بتهكم ) ابوة الوطن ...واخوة الزمن .... شعارات ...شعارات ..ليس سوى شعارات ...تشبه تماما تلك الشعارات التي  كان ينثرها اخي ليلا ولم تنقذه او تجدي مع الوطن نفعا ....

البطل : ( ينثر بطاقات ملونه في المسرح وعلى الجمهور) لابد من ثمة تعويض فالساحات غشيها الهتاف وبحاجة لما فيك .... وبحاجة لما فيك ....

المرأة: (تصرخ) بحاجة ....بحاجة ....كفى ...كفى لا اريد ان اسمع هذه العبارة الا يوجد غيرنا من يسد احتياج الوطن ساعة الاحتياج ....فبطوننا غدت بور مما قدمنا وحصدتهم السيوف تارة والرصاص تارة اخرى والغياب غالبا ومن دون هوية دائما ....كفى ...كفى ....لا اريد ان اسمع ...لا اريد ان اسمع ....

الرجل الاول : كلنا هكذا نساق الى حيث التيه دون ارادتنا...

الرجل الثاني: نحصد التيه ويصادروه منا بمزايداتهم ..

الرجل الثالث : بشعاراتهم نؤبن من تاهوا في غياهب التيه دون جدوى ..( في اشارة الى سبايكر)

المرأة : وطن عاق ...يريد ...يريد ولا يعرف مالذي تخلفه كلمة (هل من مزيد) في مواسم عمرنا ...

البطل : ( بهمس) اش....اش.... لا تكسري خواطرهم وتقللي من عزائمهم ...فهم ماضون رغم كل الندم والاسف الذي تظهريه ...

المرأة: انا لا انشد ندما عن حق مستباح بل اطلق فراشات حزني تؤبن ولادتي المستمرة لشهداء التيه ...

الرجل الاول : هل من مزيد ؟

المرأة : لا....لا

الرجل الثاني : هل من مزيد ؟

المرأة : لا جديد الا الغياب ..

الرجل الثالث: انه يريد مالا تريدين !

المرأة : لا شيء في الرأس الا نصال الشيب فليأخذه ..

البطل : يريد مالا تريدين !

المرأة : لا غير ربيع الشيب عندي ..

البطل : كفى ..نجترح الوجع ذكريات .. اننا بأمس الحاجة لمحو الخيانات ...

الجميع : خيانات ؟؟!!!

 البطل : نعم خيانات ...فكل ما في الامس خيانة .... هاك إقراء وسمع جرح صوت واحد والبقية تأتي ....والبقية تأتي .....والبقية تأتي (يوزع الصحف عليهم ويتحول المسرح ملحمي الزمكاني لانتقاله من بلد لاخر  ويظهر في زوايا المسرح شخصيات تمثل بلدان الربيع العربي والامر هنا متروك للمخرج في جعلهم اما يعتلون منصة مرتفعة وهم  يحملون صحف يقرؤونها  ومع كل قراءه لصحيفة تظهر صور وسط المسرح تمثل هذه الاحداث  وبعد كل حدث يضيق عليهم المسرح بحواجز) .او يحولها لفوضى عارمة يخرج كل دقيقة شخص من الفوضى يقول مالدية ويعود لها ..الامر متروك لرؤية المخرج .

الرجل1 : ( يظهر في مكان ما من المسرح يقرأ بصحيفة  ) : صحيفة الجمهورية ... القوات العراقية تجتاح محمرة إيران للتنزه ..(يرمي الصحيفة )هههههههههههه

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط هتاف الملايين من الشعب العربي .....(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة ....هههههههههههههه

الرجل2 : صحيفة الثورة .... العراق يجتاح الكويت ..لان التاريخ تذكر الآن انها عراقية  ... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط هتاف الشعب .. ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة...

الرجل3 : صحيفة بابل  .... الحصار الظالم  يقتل اطفال العراق ... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط برقيات العهد الموقعة بالدم من رؤساء العشائر وهم يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة...ههههههههههه

الرجل1 : صحيفة الاهرام ...... عراقيو المنفى سيدخلون بغداد ليلا وهم يحملون رصاص المارينز ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : ( يصيح بها لاسكاتها ) بدلا من الورد ..... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة....ههههههههههه

الرجل2: صحيفة الصباح ........الشرطة العراقية تلقي القبض على مجموعة مسلحة كانت تنوي تهريب النفط لدول الجوار  ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من تصديره ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة....ههههههههههههههه

الرجل3 : صحيفة بغداد ... الشرطة العراقية  تلقي القبض على مسؤول رفيع المستوى كان ينوي تهريب اموال وزارته . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من اعمار العراق ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة...ههههههههههههه

الرجل1 : صحيفة العراقي ... قيادات برلمانية تجتمع مع قيادات الامس الدامي .. ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من القصاص منهم لمكافئة ذوي الحشر الجماعية.... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة.ههههههههههههه

الرجل2 : ...صحيفة الحقيقة ....بعثيون صغار  غرر بهم يموتون جوعا . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : و الكبار مدللون ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة... ههههههههههههههه

الرجل3 : صحيفة  العراق ... العراق يغتال خلسة بلا أنين ..... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : إلا من وقع الزنازين ...وفحولة رجل قتل وشرد وسبى وأمعن وتجبر .....والكل يهتف كان (تردد المجموعات )...بروح بالدم نفديك يا ....(فيقاطعها هو بيده  ويصرخ ).... خيانة .....هههههههههههههههه

الرجل1 : صحيفة البعث  ... العراق يداعب بشبابه ايران ...........العراق يجتاح الكويت ...امريكا تجتاح ..... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وسط هتاف الملايين من الشعب العربي ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ) خيانة ...هههههههههههههه

الرجل2 : صحيفة اليوم ... احزاب  تولد ...واخرى تموت .. ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : والملثمون سيدخلون المدينة ليلا فاتحين (يصرخ ويرمي الصحيفة ) خيانة.هههههههههههههههه

الرجل3 : .....صحيفة العرب ..... العرب يجتمعون والشعوب تموت ... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وداعشهم توزع الدم بدلا من الورد (يصرخ ويرمي الصحيفة ) خيانة ....هههههههههههههه

الرجل1 : صحيفة  أبناء العم ....القوات الامريكية تجتاح العراق  . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : عن طريق الخطأ ... (يصرخ ويرمي الصحيفة ) خيانة ....هههههههههههه

الرجل2 : صحيفة الأخر ... الحكومات العربية توزع فيس بوك . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : بدلا من الرز (يصرخ ويرمي الصحف ) خيانة ..... ههههههههههههه خيانة ..الكل اخطأ بحق الكل ... قتل ...ثكلى ..دموع لا تهدأ او تكف وايتام بعدد شعر الراس ...وشهداء بلا اكفان ..مناورات دموية ...وربيع اختلفت عليه المواسم واختلف فيه الريح ...

 

الجميع: وهل بعد هذا الجرح ثمة ربيع عربي ؟!!

البطل : ربيع بلون الدم ...واخر بلون الندم ...واخر مرارة بالفم ...( يعاود حزنه ) والبقية تأتي .....والبقية تأتي

تونسي : ( يظهر في مكان ما من المسرح يقرأ بصحيفة  ) : صحيفة الخضراء ... جياع .....عربة من نار ......,السماء تمطر أوراق ملونة مطرزة باللعنة تطارد الليل بلهاث الاقتفاء..و......البقية تأتي تباعا ........................ ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين ......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

ليبي : صحيفة طرابلس .... الشعارات جوع اخضر ...والجنون فنون في زمن ارعن ...ورايات الزعيم أشباح تتراقص ألما على أرصفة الرحيل ....... ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل: وهم ما بين ..بين .....يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

مصري : صحيفة التحرير ......ساحات للهتاف................, يكرم المرء فيها أو يهان ,,,,,,,,,,,,,,,,عيون تنصت ...............,آذان ترى ......عيون الرئيس من زجاج ,,,,,,,,,,,,,,,,,, نظرات الفقراء من حجر.................. ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين ......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

بحريني : صحيفة دوار اللؤلؤة ....دم البحرين قان ...ونسيم الربيع محرم علينا وبعيد ....بعيد ..رغم الدم وخيانة ابن العم .... فأشباح الهارب ............والمخلوع ..........والمهزوم ........والمكابر ...........تطاردهم واحدا تلو الاخر ....و.......البقية تأتي تباعا ........................ ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين ......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده ويصرخ)...

سوري : صحيفة اللاذقية .....امريكا تجتاح العالم  عن طريق الخطأ ...بربيع موهوم .... وضبط اسلحة  ..مختوم عليها  صنع في  مشتل الورد التغيير عنوانه وهدفة التطرف . ..(يرمي الصحيفة )

المرأة : ( تهلل) كلللللللللوش

البطل : وهم ما بين ..بين .......يهتفون ... ...(تردد المجموعات )... بروح بالدم نفديك يا .... (فيقاطعها هو بيده وبصوت عال تختفي خلاله الشخوص لعربية او تبقى رهن رؤية المخرج او يستعملهم لخنق المسرح وابطال العمل في المشهد الاخير )...خيانة ..... خيانة ..الكل اخطأ بحق الكل ... قتل ...ثكلى ..دموع لا تهدأ او تكف وايتام بعدد شعر الراس ...وشهداء بلا اكفان ..مناورات دموية ...وربيع مابين ...بين .....مابين ...بين

الرجل الاول : وما عاد المحرم محرم  ....

الرجل الثاني : اغتالوا من كل مقدس قدسيته ...

الرجل الثالث : أعوام مضت ...وبيتنا يسرقه تجار الحروب ...سماسرة الأمس ..تجار اليوم .

الرجل الاول : شارعي لازلت لا استطيع ان اداعبه بكرة قدم  لأسباب شتى

الرجل الثاني :واذ ما حل الشتاء احتضنتنا بحب مياه غسلتنا .. فاغتسلت بنا .

الرجل الثالث : يوم ..بعد يوم ..عد تنازلي لانعدام الضوء ..واجتياح تصاعدي للظلمة .

الرجل الاول : يا لنا من مساكين ....نضحي ..ونضحي حتى بالغد...

البطل : ألكل هذه التضحيات الارض  بيعت؟؟؟!! .... ولم يبقى منها سوى قليل من الضمير. والكثير من انعدام الولاء.

الرجل الاول : ولكل هذا نحن مرتحلون منفيون  ؟؟؟

الرجل الثاني : مقيدين ..معصوبين ..مغدورين .

الرجل الثالث : ورؤوسكم بثمن ....

البطل : اكثر الرؤوس حسنات أغلاها ثمنا عند السياف.

المرأة : لا ....لا ...

الرجل الاول : من باع من ؟؟؟

الرجل الثاني : أبائنا باعونا ... أم .......؟؟؟

البطل : باعونا خارج أسوار التاريخ .

 المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الاول : ام نحن من بعنا كل شيء لأننا آثرنا الصمت ونحن نواظب على الفرجة في أعراس الدم  ؟؟؟.

الرجل الثالث : كلاكما باع الآخر .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الثاني : كلانا باع الآخر ؟؟؟

البطل : الراحلون باعوا  الأرض ... أم نحن من بعنا الوطن ؟؟

الرجل الثالث : من اجل  البقاء والسلطة ..الكل يبيع الكل .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الاول : أتباع الأوطان؟؟؟؟

الرجل الثاني : فمن لنا غيره ؟؟؟

الرجل الثالث: من باع من ؟؟؟

البطل: باعوا  أنفسهم ..فباعوا  الولاء لكل شيء .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الاول : وما تبقى ...؟؟

الرجل الثاني : أيبقى أم يباع ..؟؟

البطل : أنبيع ...؟؟؟؟

المرأة : لا ....لا ...

الرجل الثالث : بع ....بيعوا ...ففي هذا العالم كل الطرقات تفضي للخيانة.

المرأة : لا ....لا ... تسيروا على خطاهم ...

الرجل الاول : وخطانا أشباح تتلصص في طرقات الردة  وعلى عتبات الخيبة والخذلان  ...لذا حين يثور الإنسان تتلقفه ألاف الجدران ...وما هذه الجدران الا ثمنا لكل هذه الخيانات .

الرجل الثاني : اشعر  إن علي أن أموت كي يصبح لي وطن .

البطل : الوطن ...أصبح زنزانة ... فكل الاتجاهات فيه تفضي للخديعة

الرجل الثالث : الحل هو  إما أن نبيع ما تبقى  او ما تبقى يهزم مارد الخيانة .

الرجل الاول : لن نبيع

الرجل الثاني : لن نبيع

البطل : لن ينهض بعد اليوم مارد الخيانة .

المرأة : نعم ....نعم ...

الرجل الثالث : والجدران ؟؟

الرجل الاول : (يختنق من الجدران ) أني اختنق ............اختنق.

الرجل الثاني : إني اختنق........ اختنق .

الرجل الثالث : أننا ...نختنق..... الجدران تخنقنا .

البطل: حطموها ...واصلوا المسير ....

الجميع : نحطمها (يحاولون تحطيم  الحواجز التي تحيط بهم دون فائدة  ) .....لا فائدة ....اننا نختنق ....نختنق ....

يعلو صوت من خارج المسرح ويبقى يتردد صداه :  بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان...

الجميع : (يجوبون المسرح وانفاسهم تتقطع لتشابك ايديهم على نحور بعضهم اي واحد يخنق بالاخر او بسبب خنق العرب لهم ) .اننا نختنق ....نختنق ....

البطل : ( ينثر في فضاء المسرح اوراق وصحف ) واصلوا مسير الهتاف ...واصلوا مسير الهتاف .... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان ..... بالروح بالدم نفديك  ياهو الجان.....

الجميع : اننا نختنق ....نختنق ....

البطل : ( يضحك بتشفي ) هههههههههههه هذا مايجب ان يكون يموت جيل ليولد جيل اخر بلا خيانات ههههههههههه

المرأة : ( تحاول ايقافهم الواحد تلو الاخر ) لا تسقطوا ....خذوا نفسا عميقا ....خذوا نفسا عميقا .....( يأخذون نفسا عميقا جميعهم ) ستتساقط الجدران ...لكن غنوا ....غنوا معي ..... على شواطئ دجلة اموت .....(ترددها وهم بأصوات مخنوقة يرددون معها حتى يتلاشى صوت البطل ويعلو صوت الاغنية في المسرح ويتمايلون معها بالرقص وتتساقط حولهم الجدران فيخرج من تحت الجدران طفلين يحلقان وهم يغنون ) .

الاطفال : هيلا يارمانه ..من هي الزعلانه ( ويخرجون )

انتهى

 

 

ملاحظة أولى :

النص فائز بجائزة المركز الثالث في مسابقة النور الدولية السابعة للابداع لعام 2019

ملاحظة ثانية :

لا يجوز إخراج هذا النص او الاقتباس منه او توليفه او اعداده من قبل أي مخرج دون موافقة المؤلف

للتواصل مع المؤلف عدي المختار ( كاتب ومخرج مسرحي عراقي )

[email protected]

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/02



كتابة تعليق لموضوع : مسرحية شيزوفرينيا الصمت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم
صفحة الكاتب :
  عبد الحسين بريسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net