صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

هكذا تكلم مظفر النواب
حيدر محمد الوائلي

 المعارض في زمن كانت السياسة فيها لمن يحكم فقط. الرافض للظلم أيام كانت الناس راكسة فيه. الصوت الهدير ذو التعبير الخطير. الحالم وسط قصب الأهوار وهو مطارد ليقتلوه بعراق فيه حرية وكرامة وراحة بعد عناء في بلدٍ يُقدس الإنسان كما تُقدس الأديان. وطناً لا يباع ويُشترى في مزادات السياسة الرخيصة. لا دولة يحكمها متعصب جاهل، ولا يديرها حاقد قاتل.

مظفر النواب الشاعر الذي تولته أنظمة الحكم مطاردة ومتابعة أمنية ومنع لقصائده، وهو الواضع روحه أمامه أن تطير في أي لحظة لبارئها، أو يقفلوا عليها بالقضبان.

قال:

(سبحانك كل الأشياء رضيت سوى الذل

وأن يوضع قلبي في قفصٍ في بيت السلطان

وقنعت أن يكون نصيبي من الدنيا كنصيب الطير

ولكن سبحانك حتى الطير لها أوطان

وأنا لا زلت أطير

فهذا الوطن الممتد من البحر إلى البحر

سجونٌ متلاصقةٌ

سجانٌ يُمسك سجان)

هي كلمات ليست كالكلمات. ثورة شعرية رادعة وسط أنظمة ظالمة رادعة. ثورة شعر تحارب سلطة القتل والسجن والسلاح. بصيص أملٍ من الشعر الجميل يبعث النور في الليل الحالك الطويل أن يا نار أتقدي واشتعلي.

هو ذا مظفر النواب وشعره، وهو وما حوله وشعره ثورة متقدة النيران لم تطفئها سنين الحرمان والخسران والخذلان، فعذب الكلام صادقه لا يلفه قبر النسيان.

يبقى في كل زمانٍ ومكانٍ شاهد على تاريخ مضى وحضر وبقدر العطاء ووفق التصرف سيصنع الجيل المستقبل.

قال (ابوذية):

(غفل دهري يها الوادم ولاني

عبن ما غيرت جلدي ولاني -ولوني-

لا هو الوكت عف عني ولاني -ولا اني-

رضيت هدان يتفرعن عليه)

مظفر النواب الشاعر المعارض للظلم من المهد الى اللحد حيثما حل الظلم والظالمين والظلام. هرب من زنزانة سجنه ناشداً الحرية. قصة هروب حقيقية كجمال قصص سينمائية كفلم (الهروب) ل(احمد زكي) أو (The Shawshank Redemption) ل(تيم روبنز)، فيلجأ لأهوار جنوب العراق الثائرة ليكمل مسيرته الظافرة.
هو (مظفر عبد المجيد النواب)، والنواب من النيابة (الحكم)، إذ كانت عائلته في الماضي تحكم إحدى الولايات الهندية. في البدء استقرت العائلة في بغداد لارتباطها بسلالة الإمام موسى الكاظم (ع) المقتول بالسم في سجنه غيلة على يد هارون الرشيد. هاجرت العائلة للهند باتجاه المقاطعات الشمالية (بنجاب، لكناو، كشمير) ونتيجة لسمعتهم العلمية وشرف نسبهم، أصبحوا حكاماً لتلك الولايات في مرحلة من المراحل.

بعد استيلاء بريطانيا على الهند، أبدت عائلة (النواب) روح المقاومة والمعارضة المباشرة للاحتلال البريطاني، فنفوهم على أثر ذلك للعراق بلدهم الأم حيث تغفو أمجاد العائلة وماضيها ومراقد الال من أثر الرسول (ص).

اضطر مظفر لمغادرة العراق، بعد اشتداد التنافس الدامي بين (القوميين) و(الشيوعيين). كان (البعثيون) يراقبون بمكر وحقد لينقضوا على العراق يفترسوه وحصل لهم ما خططوا له، فكان هروب (مظفر النواب) الى إيران عن طريق البصرة. لكن المخابرات الإيرانية أيام حكم الشاه (السافاك) ألقت القبض عليه وهو في طريقه الى روسيا، حيث أخضعوه للتحقيق البوليسي وللتعذيب الجسدي والنفسي لإرغامه على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها.

سلمته السلطات الإيرانية الى الأمن السياسي العراقي، فحكمت عليه المحكمة العسكرية بالإعدام، إلا ان المساعي الحميدة التي بذلها أهله وأقاربه أدت الى تخفيف الحكم القضائي للسجن المؤبد.

في سجنه الصحراوي (نقرة السلمان) القريب من الحدود العراقية-السعودية، أمضى وراء القضبان مدة من الزمن ثم نقلوه لسجن (الحلة) في بابل.

 

في سجن (الحلة) الموحش يقوم مظفر النواب ومجموعة من السجناء السياسيين بحفر نفق من الزنزانة المظلمة يؤدي الى خارج أسوار السجن فأحدث هروبه مع رفاقه ضجة مدوية في أرجاء العراق وجواره.

كانت خطة الهروب بتشكيل لجنة داخل السجن ضمنهم مظفر النواب. تم حساب المسافة الواجب حفرها من البداية وحتى نهاية سياج السجن حيث يوجد (كراج) وقوف سيارات الحمل. يبدأ العمل بحفر حفرة تقدر بمترين عمقاً ثم الأنحراف بضعة أمتار لليسار وحتى يصل النفق الى باحة (الكراج).

جرى تهيئة مستلزمات الحفر التي هي عبارة عن أدوات بسيطة لا تتجاوز الملاعق والسكاكين وأدوات حديدية صغيرة معمولة على شكل فؤوس لا تلفت النظر.

بدأ الحفارون الحفر وأحاطوه بالسرية التامة. كانوا يتفننون بالتخلص من تراب الحفر الذي أصبح معضلة كبيرة نظراً لكثرته.

وبعد أيام طويلة من الحفر حلت ساعة الهروب، حيث هرب خمسة وأربعين سجيناً. أُلقي القبض على أربعة عشر منهم فيما بعد، في حين مضى بقية السجناء الهاربين كل في أتجاهه لغرض الألتحاق بصفوف المناضلين المناوئين للحكم الدكتاتوري في العراق أو بكل بساطة للخلاص والحرية.


بعد هروب مظفر النواب المثير من السجن توارى عن الأنظار في بغداد، وظل مختفياً فيها ستة أشهر، ثم توجه الى أهوار جنوب العراق ومن ثم الى (الأهواز)، وعاش مع أهلها هناك قرابة سنة.

 

كرس مظفر النواب حياته لتجربته الشعرية وتعميقها، والتصدي للأحداث السياسية التي تلامس وجدانه الذاتي وضميره الوطني.

يصوغ في شعره أن عاهرة في حانة هي أفضل ممن يبيع قضيته ووطنه وشعبه من رؤساء وحكام وملوك وسياسيين ورجال دين.

قال:  

(مهلك سيدتي

لم يتلوث منك سوى اللحم الفاني
فالبعض يبيع اليابس والأخضر
ويدافع عن كل قضايا الكون
ويهرب من وجه قضيته!)

 
مظفر النواب شاعر ذو عينين لا أعور ليس كمثل من ينظرون بعين مصلحتهم وهواهم. عندما يتمنى البعض أموال وثروة ومنصب، كان مظفر النواب يتمنى أن يسقط القمع والظلم، وأن يعود المنفيون بسبب مزاجيات الحاكمين وفسادهم لأوطانهم.

قال:

(أي إلهي
إن لي أمنية
أن يسقط القمع بداء القلب
والمنفى يعودون الى أوطانهم ثم رجوعي)

 

مظفر النواب شاعر أحب العراق وأحبه، وشاعر ملأ قلبه حباً للعراق ودافع عن حريته شاباً صغيراً وشيخاً كبيراً.  

هو الحالم في بلد يُقدس الإنسان كما تُقدس الأديان فالإنسان والأديان قدسية واحدة، ولأن الإنسان أصل التشريع وأساسه ولأجله جاءت الأديان كتطبيق وتنظيم عملي لسعادته ونجاته.

ولا إنسان بلا وطن، كيف يعيش بلا وطن؟ّ لئلا يكون الوطن جحيماً لا يطاق بسبب حاكميه وسياسييه يسمونه سوء العذاب.


قال:

(يا وطني المعروض كنجمة صبحٍ في السوق

في العلب الليلية يبكون عليك

ويستكمل بعض الثوار رجولتهم

ويهزون على الطبلة والبوق

أولئك أعدائك يا وطني)

 

فلسطين عنده جرح عميق يذر اعداءه الملح عليه ليزيد الوجع، خيانات وخذلان ولكن رغم ذلك تبقى فلسطين في القلب والروح والفكر.

قال:

(من باع فلسطين سوى أعداؤك أولئك يا وطني.

من باع فلسطين وأثرى بالله

سوى قائمة الشحاذين على عتبات الحكام ومائدة الدول الكبرى

فإذا أذن الليل تطق الأكواب بأن القدس عروس عروبتنا
أهلاً

أهلاً
القدس عروس عروبتكم
فلماذا أدخلتم كل زناة الليل الى حجرتها
وسحبتم كل خناجركم وتنافختم شرفاً
وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض
فما أشرفكم
أولاد القحبة!

هل تسكت مغتصبة)

يبرر مظفر النواب (الجرأة) بالألفاظ في جملة قالها في أحد المناسبات.

قال:

(هذه القصائد لم تكتب لمناسبة

كُتِبَت لدهرٍ من الحزن والتحدي

لا خوف أن يطول ما دمنا ننبض

والأفضلون يحملون السلاح

بعضكم سيقول بذيئةً

لا بأس

أروني موقفاً أكثر بذاءةً مما نحن فيه!)

أعداء الوطن سياسيين (فاسدين) ورجال دين (فاسدين) وأحزاب (فاسدة) وجماهير جاهلة مغفلة (فاسدة) ليصنعوا بمجموعهم نظام حكم (فاسد).

يعرف مظفر النواب أساس المشاكل ولبها، ويصرح بها علانية ولا يخاف وذلك لسبب وحيد وكبير وهو أنه شجاع وواعي. شاعر كان سلماً لمن سالم العراق، وحرباً لمن حاربه.

قال:

(كل شيءٍ طعمه طعم الفراق
حين لم يبق وجه الحزب وجه الناس قد تم الطلاق
حينما ترتفع القامات لحناً أممياً ثم لا يأتي العراق
كان قلبي يضطرب

كنت أبكي
كنت أستفهم عن لون عريف الحفل
عمن وجه الدعوة

عمن وضع اللحن

ومن قاد

ومن أنشد
أستفهم حتى عن مذاق الحاضرين
يا إلهي

يا إلهي

يا إلهي
إن لي أمنية ثالثة
أن يرجع اللحن عراقياً وإن كان حزين
ولقد شط المذاق
لم يعد يذكرني منذ إختلفنا أحدٌ

في الحفل غير الاحتراق
كان حفلاً أممياً
إنما قد دُعي النص ولم يُدعَ العراق)

مظفر النواب الشاعر الذي تنبأ بضرورة المطالبة بالحقوق من غاصبيها لكيلا يصبح حالنا فقراء منسيون بين حكومات الكَسَبَة.

قال:

(أقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة
لن يبقى عربيٌ واحدُ إن بقيت حالتنا هذي الحالة
بين حكومات الكَسَبَة)

 

مظفر النواب الشاعر الحالم بالعدالة والكرامة، وأن يكون الحاكم قدوة للرعية لا لعنة تتعوذ منه الناس أناء الليل وأطراف النهار. هذا الحالم الثائر وجد ضالته في الأمام علي (ع) رمز العدالة الإنسانية. الأمام علي (ع) من كانت حكومته من أصدق شواهد الحكم العادل والمنصف وإحقاق الحقوق والدفاع عن الحق.

لقد ميز مظفر النواب بين عدالة ووعي وفكر الامام علي (ع) وبين خيانة وجهل وحقد حكام آل أمية ومن سايرهم ورضى عنهم وترضى، وكيف أن الخيانات والمفاسد تبرر وتهون متى ما تدخّل الدين (الفاسد) والمال (الفاسد) والسياسة (الفاسدة) مشاهد تتكرر عبر التاريخ ولليوم.

قال:

(أحمل لبلادي
حين ينام الناس سلامي
للخط الكوفي يتم صلاة الصبح
بإفريز جوامعها
لشوارعها
للصبر
لعلي يتوضأ بالسيف قبيل الفجر

أنبيك علياً
ما زلنا نتوضأ بالذل ونمسح بالخرقة حد السيف
وما زلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
يا ملك البرق الطائر في أحزان الروح الأبدية
كيف اندس كزهرة رؤيا في شطة وجد صوفية
يمسح عينيه بقلبي في غفلة وجد ليلة
يكتب فيّ
يوقظ فيّ
ماذا يكتب فيّ
ماذا يوقظ فيّ
يا مشمش أيام الله بضحكة عينيك
ترنم من لغة القرآن فروحي عربية)

ومع الحسين (ع) ثائراً وشهيداً. يرفعه مظفر النواب شعاراً وفكراً. عرف الحسين ثورة حق يأبى التاريخ أن ينساها، ويأبى كل مظلوم إلا يمسح قلبه بعبق تراب الدم (بكربلاء) وثورة الحسين (ع) التي لا تزال صدى كلماتها تنير درب الواعين للوعي والثائرين للثورة والمصلحين للأصلاح (لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر إقرار العبيد) (ألا أن الدعيّ إبن الدعيّ قد ركز بين إثنتين بين السلة والذلة وهيهات منّا الذلة) (الناس عبيد الدنيا والدين لعق على ألسنتهم، فإذا مُحّصوا بالبلاء قلّ الديانون).

قال:

(تعلمت منك ثباتي
وقوة حزمي وحيداً
فكم كنت يوم الطفوف وحيداً
ولم يك أشمخ منك وأنت تدوس عليك الخيول
إننا في زمان يزيدٍ كثير الفروع
وفي كل فرعٍ لنا كربلاء
لُعِنت زماناً خصى العقل فيه

تقود فحول العقول
ما أنت طائفةٌ إنما أُمةٌ للنهوض
لست أبكي فإنك تأبى بكاء الرجال
ولكنها ذرفتني أمام الضريح عيوني
يطاف برأسك فوق الرماح)

ترى الثورة الشعرية بأوج عظمتها، وبأحر لهيب نارها، تحرق هياكل من عروش بنيت على جرفٍ هارٍ من هياكل وجماجم الأبرياء والأحرار المطالبين بالحرية والكرامة والعدالة.

يرى مظفر النواب جماجم المظلومين المغيبين جذوراً تحفر الأرض لتثبت الأصل ليشهق الجذع وتنمو ثماره شجرة الحرية التي سقت جذورها دماء الشهداء لتخضر الحرية حية.
الشاعر الثائر في بلدان عشش فيها الظلم، فأتخمت البطون الحاكمة والمتسلطة وجاعت بقدر شبعها شعوب خلق الله الذين لم يكن لهم ذنباً إلا أن أنهم وُلِودوا ليحكمهم جاهل وظالم وجائر. لتدرك الناس، حتى لو في وقتٍ لاحق أن الحق يؤخذ أخذاً، لا يسمى حق من يشحذه بالذل شحذاً.

قال:
(لماذا أدخل القمع إلى القلب
وتستولي الرقابة على صمتي
وأوراقي

وخطواتي

ومتاهاتي
ألّا أملك أن أسكت

أن أنطق

أن أمشي بغير الشارع الرسمي

أن أبكي
ألّا أملك حقا من حقوق النشر والتوزيع للنيران مجاناً
لماذا يضع السيد هذا وطني في جيبه الخلفي؟

من أرثه النفط وتسويقي

ومن ذا راودته نفسه أن يشتريني)

 

يصرخ بوجههم أنه ليس خائف من ظلمهم ومن تهديدهم ووعيدهم وسجونهم.

قال:

(أيها الناس
هذي سفينة حزني

وقد غرق النصف منها قتالاً بما غرقت عائمة
وشراعي البهي شموخي
تطرفت وعياً
وأدرج في كل يوم كأني في قتلهم قائمة
لا أخاف
وكيف يخاف الجهور بطلقته طلقة كاتمة)

قيل أن زار رئيس وزراء العراق السابق (عادل عبد المهدي) الشاعر مظفر النواب سنة 2007 عندما كان (نائباً لرئيس الجمهورية) وكان ذلك بداية إصابة مظفر النواب بالسرطان فقدم له نائب رئيس الجمهورية هدية رئاسية قدرها (50) الف دولار. فأعتذر مظفر النواب بأدبٍ عن استلامها.

ولما سأل أحد الصحفيين العراقيين الرئيس العراقي الراحل (جلال طلباني) عن سبب عدم تكريم مظفر النواب لحد الآن؟

أجاب الرئيس: تكلمنا معه وأعطيناه استحقاقه من أموال وحقوق فرفضها بأدب قائلاً: (أنا لم أأخذ مالاً من أي رئيس من قبل ولن أأخذها منك الآن).

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/05/24



كتابة تعليق لموضوع : هكذا تكلم مظفر النواب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد كريم الكواز
صفحة الكاتب :
  محمد كريم الكواز


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net