صفحة الكاتب : عزيز الفتلاوي

حليب سباع في البطاقة التموينية
عزيز الفتلاوي
 الأديب هو من يجعل غيره يُقدر الأدب بما لديه من فصاحة وبلاغة وعلم  وأدب
والأدب تشكيل لغوي جمالي لموقف من الواقع ... 
هذا ابسط ماتعلمناه في دراستنا وقراءتنا لكبار الادباء العراقيين والعرب لكن البعض ممن لازالوا يصرون على تشويه صورة الادب والاديب العراقي ووصفه بانه سكير داعر لا يجوز ان نطلق عليهم الادباء ... 
فقد طالعنا موقع الكتابات كعادته بالتوافه والتطبيل والتهليل لامور خارجة عن العرف والاخلاق والدين ليجيز لفرقة اللاادباء بالخروج عن العرف الادبي عن طريق توجيههم بمقالات تافه ليصبحوا هم المطية التي يركب عليها الزاملي وبعض اعوانه لتشويه صورة المثقف العراقي ومن هؤلاء ممن يسمون انفسهم مثقفين والذي نشر لهم الزاملي في موقعه بعض ما اجادت به افكارهم الشيطانية التي وجهت لهم الاوامر بذلك .. 
خلود الاسدي : قالت في مقالتها (( يامثقفي العراق انتفضوا .... فستوأد الموسيقى والمسرح على ايدي رؤساء معهد الفنون او من هم رؤساؤهم كما كان واد البنات في الجاهلية ))  لم تتطرق الكاتبة الى العصر الاسلامي الذي نست او تناست انه حرم وأد البنات في الجاهلية وحرم الموسيقى والغناء كما حرم الخمر والميسر ولم تسعفنا بالتاريخ الاسلامي ومحاربته لشاربي الخمر واقامة الحد عليهم  ... بالنسبة الى التماثيل الموجوده في معهد الفنون نقول لها هل ان كشف عورة المرأة امام الناس  ام وضع جدار عالي لها احسن وماذا تمثل تلك التماثيل من حضارة العراق التي اختزلها كتاب الزاملي (( بالعرك وتصوير النساء وهن عاريات )) 
 
هادي المهدي : وكعادته بالتصوير الخيالي لمجريات الامور ووضع سيناريوهات تعجز عنها مؤسسة هيوليود باستهدافه مرة من سكان المريخ ومرة من سكان بلوتو ليقول ((اما الآن وقد بلغتني اخبار مؤكد  بان كامل الزيدي قد ارسل ورائي من يسال عن سكني ومكان عملي وتحركاتي فهو امر ارفضه ويرفضه القضاء والقانون واننى هنا احمل ممسؤولية المساس بي وبحياتي وحياة اسرتي على عاتق رئيس مجلس محافظة بغداد السيد كامل الزيدي )) ولانعرف ماهي مصادر الكاتب الجهذب الذي نقل له هذه الاخبار ليؤكد مصداقيته وهل كان هو والمصدر في صحوهم ام في اخر جلسة عربده على احدى موائد الشيطان . اما السيد محافظ بغداد فهو اشرف من ان يلطخ اسمه في مقالات السكارى .  
 
خالد جواد شبيل : ((أن بغداد تعج بالملاهي والمراقص والمقاصف والمشارب وأن رائحة العرق بدأت تزيح رائحة البارود وفق قانون غراهام في الإنتشار وبدأ الشاربون يتناقشون وينتقدون ويغنون - ويبكون أحيانا- كسالف عهدهم بل ويفضحون سراق السر والعلانية ويحكون عن الصفقات المريبة والعمولات التي جعلت من حفاة الأمس أصحاب ملايين)) هل ان كشف المفسدين برأي اتحاد اللادباء  وجوقاتهم لايتم الا على موائد السكر والعربده الا توجد هنالك كتابات تناقش مثل تلك الامور بدون ان يفقد كاتب المقال وعيه ، ثم قال كاتب المقال ((المشروبات وتعاطيها مسألة او عادة اجتماعية عميقة الجذور جدا في العراق )) يبدو ان كاتب المقال يصور للمقابل ان جميع العراقيين لاينامون الليل الا بعد ان يحتسوا بطل العرك حصتهم التموينية من قبل وزارة التجارة فهنيئا للشعب العراقي بما وصفهم مثقفوا اتحاد اللاادباء بانهم جيمعا (( عركجية )) 
وكعادة كتاب الهفوات والتوافه بالصاق اسم المرجعية حيث قال الكاتب الفطحل ((تقف وراءها أيضا قوى سياسية في أعلى هرم السلطة ومرتبطة ببعض المرجعيات بل لايخلو الأمر من استجابة وتقرب الى إيران والسعودية، كما إن هذه الجراءات ليست جديدة أو انها  بنت ساعتها )) والامر متروك للقاريء ليرى الحقد والدس والذي يصفق له الزاملي عندما يرى مثل تلك المقالات ... 
 
وجيه عباس : (  رحم الله الشاعر عبداللطيف الراشد الذي تراهن معي على مبلغ ربع مليون دينار عراقي إذا ضبطني وأنا ألط قنينة بيرة او عرق مسيّح،عاش ومات على أمل أن يحصل مني على هذا المبلغ وكأنه يتصور ان كل رجل بشاربين مثلي يكتب الشعر لابد له أن يشرب(العرق ) . 
في المقالة السابقة يصف الكاتب ان جميع العراقيين يتناولون الخمرة وهذا شاهد من لا اديب وبذلك فانك يا وجيه عباس مطلوب بان تدفع الى ورثة الشاعر عبد اللطيف مبلغ الربع مليون دينار ... 
 
نزار رهك : قال في بداية مقالته وكانه يدعو الى ثورة السكارى ضد الحكومة ((قرار مجلس محافظة بغداد بغلق النوادي الليلية والبارات سوف لن يدوم طويلا لأنه سيكون شرارة  لغضب جماهيري من نوع آخر وسيكون سلاحه هذه المرة ليست بندقية ولا سلاح الحجارة وإنما قناني العرق الفارغة )) 
ونفس مقالة العركجي خالد جواد يتصور ان كل من يكتب يجب ان يضع بيده اليسرى بطل زحلاوي والاخرى قلما ... 
ثم يصف العركجية امثاله فيقول ((وفي المناطق الشعبية كان شاربي العرق ومدمنيه هم الأكثر طيبة  والأكثر مرحا وتوددا الى الناس رغم معاناتهم الخاصة )) يبدو ان رائحة المجاري لازلت لاصقة به عندما يعود اخر الليل ليسقط في احدى بالوعات محلته ... 
ثم ليشهر قلمه العركجي على السادة والاجلاء بتاليف قصة من مخيلته العركجية ويتهمم بانهم سراق (  يقولون اذا لم تستحي فافعل ما شئت )
 
السيّد محمد أمين شُبّر : يبدو ان الزاملي قد توهم ونشر مقالته ونعتقد انه ذرا للرماد في العيون شكرنا الجزيل لكل المؤسسات والمواقع والاشخاص التي تساهم بصد هجمة من ينسبون انفسهم على مثقفي العراق . 
 
اسكندر خان : ابتدا مقالته بمغالطات فهو لا يميز بين المجالس البلدية والحكومات المحلية للمحافظات كعادة بعض من ينشر لهم الزاملي حيث قال (( يقف تجار المخدرات وراء قرار غلق النوادي الليلية والبارات ولا ندري بالضبط مدى تورط رئيس المجلس البلدي لمحافظة بغداد )) ونقول له من هانت عليه نفسه وتناول الخمر سوف يسهل عليه ان يتناول الحبوب المخدرة وليطمئن ان اغلب مواطني محافظة بغداد ينبذون مثل هذه الحالات فهم محصنين نفسيا وعقائديا لرفض تناول الخمر والمخدرات الا من باع نفسه للشيطان  ... ثم قال ((لا تعرف مديات التورط فالعلم عند الله وجيوب المسؤولين، انه قرار غبي وخطير ربما أكثر من خطورة الارهاب )) من يتناول الخمر لا يعرف الله ولا يميز بين الغبي والذكي ، ويعتبر نفسه فوق الجميع لكونه تناول حليب السباع فيكيل لهم انواع الشتائم .. 
ثم ليظهر غباءه وكما يقول احد اصدقائي (( الغباء موهبة )) حينما قال عبقرينو ((لأن مثل هكذا قرارات لا يتخذها إلا أشد أعداء العراق وأعداء الاسلام )) كيف ايها الذكي ان من يصدر مثل هذه القرارات هو عدواً للاسلام ويقصد الكاتب اغلاق النوادي والخمارات والملاهي ... ولكي يعرف عن نفسه بانه غبي جدا  لا يميز بين الناقة والجمل قال (( نقصد أغداء العراق هم سود قرار المنع لأنه  لأنه ضد كل الاقليات وبالذات هو استهداف للمسيحيين أبشع مما يفعل ارهاب القاعدة )) وهنا نقول له ان الدين المسيحي ايضا يحرم شرب الخمر حينما جاء بالانجيل (( لمن الويل لمن الشقاوة لمن المخاصمات لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ للذين يدمنون الخمر،"(أم 23 :29و30)))
وايضا ((لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ ... للذين يدخلون في طلب الشراب الممزوج" (أم23: 30))) 
وايضا ((لا تنظر إلى الخمر إذا احمرت حين تظهر حبابها (تألقت) في الكأس وساغت (سالت) مرقرقة. في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان".)) قلا تدافع عن دين لاتعرف ابسط مفرداته 
ثم قال الاشد غباءا والجاهل بابسط امور دينه ((ونقصد انهم أعداء الاسلام لأنهم جهلة )) الجاهل من لا يعرف ان الخمر قد نزلت به ايات تحرمه ثم ليواصل جهله المركب وغباءه وطائفيته المقيتة حينما قال ((لم يعرفوا ماذا حصل في اسلام ايران بعد غلق المشارب والنوادي والبارات، لقد انتشرت المخدرات مثل النار في الهشيم )) لماذا لم يذكر قرار المنع واقامة الحد في دول الخليج والسعودية هذا متروك للقاريء ... ثم ليواصل ما يرتضيه الزاملي بتضميم تلك الكلمات التي تنعشه بعد جلسة في بار حينما قال ((وصل الادمان للاطفال والنساء حتى انتشر العهر بشكل لم يسبق له مثيل فايران الاسلامية اليوم تأتي بالمرتبة الثانية بعد الفلبين في تجارة الجنس الابيض(تجارة الدعارة وتصدير العاهرات  )) ولا يعرف ان طائفيته وكونه سكرانا قد غالط ما تنقله الفضائيات عن الشعب الايراني  والتزامه الديني والاخلاقي ولكن العين تنظر فقط بمنظارها فاذا كانت في محيط اخلاقي ديني تعتبر ان الجميع يؤدون الصلاة والصوم واذا كانت تعيش في محيط منحل تنظر الى الجميع بانهم على انحلال ... ثم ليواصل كذبه وغباءه وجهله ليقول ((  أحزابنا الدينية متورطة حتى أذنيها في تجارة المخدرات ويعتبر مثلث باكستان ايران افغانستان من أكبر البؤر العالمية للمخدرات، لذلك سعت عصابات الاحزاب الدينية الى جعل العراق أكبر أسواقها خاصة بعدما سيطرت على جيمع الجوامع والمساجد والحسينيات والمدارس والجامعات الدينية  )) يبدو ان الكاتب المتصهين نسى ان الحركات الصهيونية العالمية تحاول تسقيط المجتمعات بامثاله من انصاف المثقفين وان المخدرات التي ابتدا مقاله بها تدخل عن طريق الاردن وسوريا تُصرف على الحبة الواحدة اربع عشرة الف دينار لتباع لمن غرر بهم في النوادي التي يحاول ان يفتحها من امثال الكاتب وغيره بخمسمائة دينار وخلف الكواليس ...  
ثم تناول تفاهات لو رددنا عليها لمل القاري من الفكر المنحدر لهؤلاء اللاادباء ... 
 
بعد هذا العرض لبعض المقالات التي وردت على موقع الزاملي نطالب من وزارة التجارة المحترمة ان تلغي مادة الطحين والرز لللاادباء وتزودهم بمادة عرق زحلاوي موصلي من النوع الفاخر على ان يراس لجنة التوزيع والمستحقين اياد الزاملي لكونه اشد المعجبين باسلوب تمرغهم في بالوعات ومجاري بغداد . 
 
والعاقبة للمتقين 
 
 
 
 
 
  
  
 

  

عزيز الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/08



كتابة تعليق لموضوع : حليب سباع في البطاقة التموينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : اتحاد الادبسزية والجهلة. في 2010/12/08 .

اخي عزيز ..هؤلاء المدافعون عن الخمر والعهر يقودهم الشيوعي الكردي فخري كريم زنكنة ويرفع لواءهم الزاملي اثبتوا بكتاباتهم المتهافتة انهم ابعد ما يكونون عن الادب والثقافة والاخلاق الفاضلة وما يدعون انه اتحاد الادباء اصبح ماوى للسكارى والخمارين والزناة والعواهر , ولا اعتقد ان صاحب قلم شريف يرتضي بعد الان لنفسه الانتساب لهذا الاتحاد ..اتحاد الادبسزية..






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمعة الجباري
صفحة الكاتب :
  جمعة الجباري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فيديو مسرب نتنياهو يعترف بتحالف اسرائيل مع السعودية  : كتابات في الميزان

 قراءة في كتاب (الشبهة: حقيقتها، وأسسها، وكيفية الرد عليها) للشيخ ليث العتابي  : امجد المعمار

 الإسلاميون يقدمون السُلَّم لصعود الشيوعي  : خضير العواد

 الوائلي : وزارة الزراعة جاهزة لمكافحة حشرة الحميرة وستوزع 10الاف بيت بلاستيكي

 رسالة من عاشق سعودي !  : فوزي صادق

  رئيس مجلس محافظة ميسان يحضر عروض مهرجان جروح الخيام السنوي  : بسام الشاوي

 دروس من شوارع المحروسة  : جمال الهنداوي

 أسباب التفكك بين المسؤول والمواطن  : ماجد الكعبي

 احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم  : الشيخ عقيل الحمداني

 لجنة من فرقة المشاة الحادية عشر تقوم بزيارة عائلة شهيد في محافظة بغداد

 العراق الى أين ..!!؟  : احمد المنشداوي

 الحرب المؤجلة كيف ستجدد التنظيمات الارهابية فاعليتها في العراق؟  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 22 قتيلاً وأكثر من 100 جريح في انفجار ضخم شرق الرياض  : قناة الميادين

 دماء العراقيين ...وابواب العملية السياسية  : د . يوسف السعيدي

 6 لاءات لابد ان تفعلها كل بنت في حياتها  : الشيخ عقيل الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net