صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

هل تآخى الإخوان والأمريكان ؟
كاظم فنجان الحمامي

 أي معجزة هذه التي ربطت الإخوان والأمريكان برابطة التآخي ؟, وكيف اجتمعت الأضداد والنقائض العقائدية والفقهية في فرقاطة أمريكية تعمل بالوقود الطائفي وتقودها هيلاري كلينتون؟, فمنذ الربع الأول من القرن الماضي وحتى اليوم الذي انطلقت فيها الشرارة الأولى للربيع البترولي كان الإخوان من ألد أعداء أمريكا, وكانت أمريكا لا تطيقهم ولا ترتاح لهم, فكيف اعترف بهم البيت الأبيض ؟, وكيف اجتمعوا تحت قبته, وهل جاء الاعتراف بهم من باب الإقرار بحقوقهم المهدورة ؟, أم من باب الإعجاب بهم ؟, وهل تظاهرت أمريكا مرحليا بمعاداتهم لذر الرماد في العيون ؟, أم إنهم فرحوا بصعودهم إلى سدة الحكم على طريقة الكيانات الإقليمية المتسامحة معهم, والمتوافقة مع منهجهم الساعي لتوطيد أركان النظام العالمي الجديد ؟. لقد اكتشفت بريطانيا منذ زمن بعيد سلاحا رخيصا ومتيسرا لتشتيت الأمة العربية وبعثرتها, ووجدت ضالتها في التناقضات الطائفية المتفشية بين الجماعات العربية المتدينة, وعثرت عليها في الصراعات المذهبية الموروثة, فجندت طوابيرها لدراسة التاريخ العربي الإسلامي دراسة مستفيضة واسعة, وأوصتهم بالغوص في أعماق أعماقه السحيقة, وطلبت منهم التركيز على الخلافات المتجذرة, والمواقف المتنافرة, وإخضاعها للتحليل على وفق الأسس العلمية الحديثة, بقصد البحث عن الثغرات التي يمكن التغلغل من خلالها لتعميق الخلافات وتأجيجها, وزرع الفتن وتفعيلها.

مما يؤسف له إنها وجدت زعماء الطوائف والفرق متقوقعين على أنفسهم, غير عابئين بما تضمره لهم الأوكار الشريرة من خطط ومؤامرات ودسائس, فكانت الساحة مفتوحة لها لابتكار طوائف جديدة, واستحداث فرق مضافة إلى الفرق المتناقضة, وليس أدل على كلامنا هذا من المؤلفات الفقهية والتاريخية التي أنجزها المستشرق البريطاني برنارد لويس عن (مذهب الحشاشين) في الإسلام, وعن الفرقة (الإسماعيلية), والفرقة (النزارية), والفرقة (البهائية), و(البابية), و(السبعية), و(السماعلة), وهم غير الإسماعيلية, و(الزكرية), التي لم يسمع بها معظم القراء, ولسنا مغالين إذا قلنا: إن ما كتبه برنارد لويس وحده يعد من أقوى المدافع التي أسهمت ومازالت تسهم في تمزيق وحدة العرب. .
وهكذا كان المستشرقون هم اللبنة الأولى لبناء الأوكار التخريبية في قلب الوطن العربي, فاختارت أمريكا هذا السلاح المؤثر, وطورته وحسنته, فانتدبت برنارد لويس للعمل في البنتاغون, فغادر جامعة لندن, وأوصاهم باستعارة فكرة القتال الانتحاري من مذهب (الحشاشين) وادخالها في أجندة المافيات الجهادية, ومن لا يصدق ذلك يتعين عليه أن يبحث في مؤلفات برنارد لويس عن (مذهب الحشاشين), وأن يدقق باستراتيجيهم القتالية المبنية على تنفيذ عمليات الاغتيال, ومن ثم الإقدام على الانتحار تحت تأثير الأفيون مؤمنين بأكذوبة الانتقال مباشرة من المسرح الدامي إلى الجنة ونعيمها, متأثرين بقاعدتهم الفقهية التي تقول: ((لا حقيقة في الكون وكل شي مباح)), حتى إن كلمة (اغتيال Assassin) الشائعة في اللغة الانجليزية اشتقت من مذهب (الحشاشين), ثم انظر كيف انتقلت هذه الفكرة إلى الخلايا الانتحارية الإرهابية, التي استعارت هذه الفكرة, فجندت الشباب تحت تأثير أقراص الهلوسة, ودفعتهم لتفجير أنفسهم في الأسواق والمساجد على أمل تناول وجبة الإفطار على مائدة الأنبياء والرسل. .
ربما يطول بنا الحديث عن المعاول الغربية التي أسهمت في تدمير الثقافة العربية الإسلامية, وحولتها إلى قناطر عبرت فوقها لبسط نفوذها الاستعماري التوسعي, فما نريد قوله هنا: إن أمريكا قبلت بنصيحة المستشرقين الجدد بقيادة برنارد لويس, فهرعت لتوظيف الفئات الإسلامية المتطرفة, واستغلت التكتلات المتشددة في تأجيج الفتن الطائفية ونشرتها على نطاق واسع, فما نراه في اليمن والبحرين والعراق وليبيا ما هو إلا بداية خجولة للانفجارات البركانية المتوقعة, ولا ندري هل انشغل حكماء الإخوان بنشوة الاعتراف بشرعيتهم, فتجاهلوا ما تضمره الأوكار الشريرة من نوايا خبيثة. .

يقول هيكل: ((إن الاعتراف الأمريكي والغربي بالإخوان المسلمين لم يجيء قبولاً بحقٍ لهم, ولا تقديراً تجلت دواعيه فجأة أمام المعترفين, ولا عجباً ولا حكمةً, لكنه جاء قبولاً, ولو جزئياً بنصيحة المستشرقين, فوظفت أمريكا قادة من العرب وزعمائهم لتحقيق المطلب, وعلقت أهمية ظاهرة على جهود الأمراء والرؤساء في محاولة تغيير طبيعة الصراع الرئيسي في المنطقة, من صراع عربي إسرائيلي, إلى صراع عربي فارسي)), واكتشف معسكر الصقور في البنتاغون إن النجاح في تأجيج الصراع المدبر لا يمكن تحقيقه إلا بعد الاستئناس بآراء المستشرقين, فجاءتهم النصائح من دهاليز العفاريت المستشرقة لتحويل الصراع من (حكومات ضد حكومات), إلى صراع (مجتمعات ضد مجتمعات), ولتكن المواجهة مفتوحة بين المذاهب الإسلامية على مصاريعها, لأنها المواجهة الكفيلة بتفعيل العداء المباشر والأعمق والأوسع والمدمر. .

أدركت أمريكا إن المواجهات (السنية الشيعية) ظلت في مراحلها الفقهية المؤجلة, ولم تبلغ المستوى القتالي المطلوب, فبحثت عن الوقود الطائفي المخزون في أقبية المستشرقين لإشعال فتيل الحروب الطاحنة, وشرعت بتعبئته في مراجل المنطقة. فهل وقع الاختيار على الأخوان لتنفيذ مشاريع التمزيق والتفرقة ؟, وهل سيقبلون بالقيام بهذا الدور البغيض لحساب الأطراف الغربية المنتفعة ؟, أم إنهم غرقوا في نشوة الاعتراف ولم يسمح لهم الوقت بمراجعة البواعث الحقيقية, بدليل إنهم لم يعترضوا على تصريحات هيلاري كلنتون, عندما قالت: ((لقد تحولت مصر وتونس وليبيا من الدكتاتورية إلى حكم عصابات الغوغاء)) ؟. . .
ألم أقل لكم: الله يستر من الجايات ؟؟؟؟؟؟؟؟

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/29



كتابة تعليق لموضوع : هل تآخى الإخوان والأمريكان ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضوان السلامي
صفحة الكاتب :
  رضوان السلامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :