صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

واقعة الغدير وأهميتها في الفكر الإسلامي
مجاهد منعثر منشد

 واقعة الغدير وأهميتها في الفكر الإسلامي
( ملخص بحث مشارك في مهرجان الغدير العالمي الأول)
للباحث الكاتب |مجاهد منعثر منشد
ملخص المقدمة
واقعة تخص كل مسلم بغض النظر عن الانتماء المذهبي ,كونها واقعة الالهية ,وامر رباني .
والامة كانت حديثة العهد بالاسلام.
جاء الامر الالهي بواقعة الغدير لتلافي الاخطار وتهديد المجتمع الاسلامي ,وبنفس الوقت لكي لاتترك الامة  بدون قائدا دينيا وسياسيا معلن ومنصوص عليه  .
ولذلك  تجمعت في هذه الواقعة حوادث كثيرة منها :
1.أنه العيد الاكبر للمسلمين حيث كان فيه نزول جبرائيل (عليه السلام)بايات كريمة من الله سبحانه  .
2. اعلان تنصيب الوكيل والخليفة الشرعي لرسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) مع وجود الشهود من الصحابة بعدد (110)صحابيا  ,أضافة الى مائة ألف من المسلمين في هذه الواقعة الكبرى ,وقد كان تمهيد مسبق في مسالة الخلافة عندما  طرح رسول الإسلام هذه المسألة  في الأيام الاُولى من ميلاد الرسالة الأسلامية ، وظلّ يواصل طرحها والتذكير بها طوال حياته حتى الساعات الأخيرة منها ، حيث عيّن خليفته ونصّ عليه بالنصّ القاطع
الواضح الصريح في بدء دعوته ، وفي نهايتها أيضاً, فجمع أربعين رجلاً من زعماء بني هاشم وبني المطلب ، ثم وقف فيهم خطيباً ، فقال :
« أيّكم يؤازرني على هذا الأمر على أن يكون أخي ووصيي وخليفتي فيكم ؟ »
فأحجم القوم ، وقام عليّ (عليه السلام) وأعلن مؤازرته وتأييده له ، فأخذ رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) برقبته ، والتفت الى الحاضرين ، وقال : « إنّ هذا أخي ووصيي وخليفتي فيكم ».
, تاكيد وتثبيت سلامة الدعوة الاسلامية من التحريف او الزلل ,و تعيين المسار القيادي للأمة الإسلامية دينياً وسياسياً بامر الالهي منصوص عليه مع الاشارة الى مسالة الخلفاء بعد أمير المؤمنين (عليه السلام) بلحاظ توصية النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) بالثقلين اذ قال (صلوات الله عليه ) كتاب الله وعترتي .
4. إن البيعة والميثاق والعهد والولاية من حيث الأهمية والآثار الواقعية لا تختلف عن نظائرها في النبوة، بحيث إن نقضها وعدم الإيمان بها يترتب عليها مسؤولية نقض بيعة النبي وآثارها الواقعية.
فواقعة الغدير لا تشكل حدثاً تاريخياً عابراً,بل هي ركنا اساسيا في المعتقد الاسلامي .
وهذا البحث لايعتبر دراسة وافية عن واقعة الغدير ,وأنما بحث تثقيفي مختصر نسعى فيه الى الاجابة على بعض الاستفسارات التي تدور في ذهن المسلم عن هذه الواقعة التاريخية ,والتي في قبولها وتطبيقها يرضى الله سبحانه أكمال الدين .
ملخص الباب الاول من البحث (الغدير والقران )
ان واقعة الغدير أمر الالهي ,وهذا الامر لابد ان يستدل عليه من كتاب الله تعالى ,وقد وردت  ثلاثة أيات في القران الكريم تدل على  هذه قضية الغدير .
فالاية الاولى قوله تعالى : يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ.
وأما الاية الثانية قوله سبحانه : الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا
والاية الاخيرة قال جل وعلا : {سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ }.
وقد تناولنا في هذا الباب بعض التفاسير اضافة الى استخدامنا التحليل الموضوعي لنزول الايات .وتم ذكر الايات وشرحها بشكل منفرد لكل منها .
وذكرنا أسماء  المفسرون الذين ذكروا بان هذه الايات متعلقة بواقعة الغدير ,وتنصيب الوصي .
ولآيات الولاية في القرآن ارتباط تام بما في هذه الآية من التحذير و الإيعاد و لم يحذر الله العباد عن نفسه في كتابه إلا في باب الولاية، فقال فيها مرة بعد مرة: «و يحذركم الله نفسه»
اما الباب الثاني من البحث كان بعنوان (الغدير في الحديث الشريف ).
القصد من الحديث الشريف السنة  النبوية,فمن أصل السنة النبوية تلك الواقعة التي خرجت منها احاديث ,فعلى سبيل المثال هناك حديث التهنئة.
وبعد سرد حديث الغدير في هذا الباب طرحنا سؤال ماهو الحديث الذي أشار الى واقعة الغدير بعد حدوث الواقعة؟
والاجابة يقول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):
يوم غدير خم أفضل أعياد أمتي، وهو اليوم الذي أمرني اللّه تعالى ذكره بنصب أخي علي بن أبي طالب عَلَماً لأمتي يهتدون به من بعدي، وهو اليوم الذي أكمل اللّه فيه الدين، وأتم على أمتي فيه النعمة، ورضي لهم الإسلام ديناً.
ونعرج  بالتفاصيل الى ان جديث النبي (صلى الله عليه واله وسلم) يتبين منه مع تنثيب الوصي انه عيد.
وايضا حديث بيعة الغدير يجمع الامامة والحكم ,بينما نرى دعوة الامامة بدون حكم واضحة في الرسائل الالهية التي ذكرت في القران الكريم ,كرسالة إبراهيم (عليه السلام) , وموسى (عليه السلام) ,وعيسى (عليه السلام) وبعضها في نوح (عليه السلام).
ومن هنا  نلاحظ أن إمامة وخلافة الإمام علي (عليه السلام) أريد لها أن تكون خلافة دينية ودنيوية معاً بقرار الهي يشبه قرار النبوة نفسها. وهذا شيء جديد ,يتضح فيه ثبوت العصمة المطلقة عند الامام علي (عليه السلام) .
ومن ثم  الاشاره الى تواتر الحديث و رواته  عند الفريقين مع اسمائهم والمصادر التي ذكرت ذلك .
أما الباب الثالث بعنوان ( الغدير والصحابة )
كانت المقدمة بيان معرفة افضلية الصحابة , فيذكر لنا التاريخ بأن أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) هو أعلم الصحابة على الاطلاق وكانوا يرجعون إليه في أمهات المسائل ولم نعلم,أو يذكر التاريخ  بانه ( عليه السلام ) رجع إلى أحدهم في أي مسالة .
وبعد أن تم معرفة أعلم وأفضل الصحابة من خلال هذه الصورة المخنصرة ,ننتقل الى الاجابة على استفسار يدور في الاذهان !
ماذا فعل الصحابة بعد النص في واقعة الغدير ,وقد قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) « من كنت مولاه فهذا علي مولاه ».؟
ونجد الاجابة واضحة جليا في المسند وكتب التاريخ حيث قالوا :
قال ذلك بعد ما انصرف من حجة الوداع فعقد لعلي موكب للتهنئة حتى أن أبا بكر نفسه وعمر كانا من جماعة المهنئين للامام ويقولان : « بخ بخ لك يا أبن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة »
وبعد ذلك تناولنا بعض رواة حديث الغدير من الصحابة .
واما الباب الرابع والاخير كان بعنوان ( الغدير في التراث الاسلامي )
كانت مقدمة الموضوع عندما نقول واقعة الغدير في التراث الاسلامي ,فاننا نتحدث عن قضية ثابتة في حال عدم تطبيقها أو قبولها هناك حساب عسير من قبل الله عزوجل .فضلا عن ذلك أذا تخلف عنها أي مسلم ,فانه سيسير بطريق الوليجة المظلم .
وإن وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في غدير خم للإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) سبقتها وصايا في التاريخ والكتب السماوية.. أي إن الأنبياء ينصّون على وصي لأنفسهم وصيّ آدم كان (هبة اللّه)، وهو (شيث) بالعبرانية. وأنّ وصيّ إبراهيم كان (إسماعيل) (ع). وأنّ وصيّ يعقوب كان (يوسف) . وأنّ وصيّ موسى كان (يوشع بن نون بن افرائيم بن يوسف)، و خرجت عليه صفوراً زوجة موسى . وأنّ وصيّ عيسى كان (شمعون) (سلام الله عليهم أجمعين ).
والامام علي (عليه السلام) جمع فضائل ومزايا وكمالات وسجايا ,لم يجمعها الا رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ,لذلك كانت هذه الواقعة أعلان لحصيلة ماجمع أمير المؤمنين (عليه السلام).
وقد اشرنا لما سبق من مواضيع باسلوب أخر لبيان هذه الواقعة الكبرى في التراث الاسلامي .
فالذين ذكروا وحدثوا بحديث الغديرالذي هو وصية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حسب مايذكرهم التاريخ هم من الأصحاب (110) صحابياً ومن التابعين (84) تابعياً، وأما رواة هذا الحديث من العلماء والمحَدِّثين فيبلغ عددهم (370) راوياً.
فتجدر الاشاره الى ان بحثنا في هذا الموضوع يتركز  عن تراث حديث  الغدير بعد أستشهاد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام )
ومن ثم التطرق الى ذكر حديث الغدير عند العامة والخاصة ومنهم معاوية وفي حكمه .ومن ذلك احتجاج عبد الله بن جعفر على معاوية بعد شهادة أمير المؤمنين (عليه السلام ).
وأما في عصر بن العباس (الحكم العباسي ) ,و الذين رفعوا شعار«الرضا من أهل البيت»زورا و بهتانا.وقد أستهدفوا ألائمة المعصومين (عليهم السلام),بالاغتيالات ,وأتباع أهل البيت (عليهم السلام) ,بل امتدت الايدي الاثمة من قبل  أحد حكامهم الى هدم ضريح الامام الحسين (عليه السلام) ,ومع ذلك لم يكن تعتيم على قضية  واقعة الغدير ,وذلك بلحاظ أحتجاج الخليفة العباسي المأمون على الفقهاء بحديث الغدير.
وبعد أن ذكرنا من أن حديث الغدير لم يفتقد  تداوله في اصعب العصور ,وتحدث به عامة الناس والخواص ,الا أن  أول من وضع بصماته في التراث الاسلامي هو التابعي الجليل سليم بن قيس الهلالي المتوفى سنة67هـ ,فسجل الوقائع التاريخية المهمة ,و دونها بصورة سرية و حذرة في كتابه المعروف باسمه«سليم بن قيس الهلالي»الذي أيده الإمام السجاد (عليه السلام) و أقره.
وقد دون الحديث خواص امير المؤمنين (عليه السلام) امثال ابي رافع و ابنه.
وأعقب ذلك في القرن الثاني صدور كتاب واحد،و هو الأول من نوعه،للنحوي العروضي الخليل بن أحمد الفراهيدي الأزدي البصري،واضع علم العروض (م010 ه ـت517 ه)ذكر فيه جزءا من خطبة الرسول (صلى الله عليه و آله و سلم( في يوم الغدير  .واعقب هذين الكتابين عدة مؤلفات تتحدث وتخص واقعة الغدير في كل عصر لاحق .


 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/10



كتابة تعليق لموضوع : واقعة الغدير وأهميتها في الفكر الإسلامي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة ، لم اقصد عدم النشر إنما اقصد اني ارسلت موضوع قبل كم يوم ، يتناسب وهذه الايام ، فلم يتم نشره . وبما أني ادخل كل يوم صباحا لأرى واقرأ ما يستجد على الساحة العالمية من احداث من خلال صفحتكم وكذلك تفقد صفحتي لأرى الردود والتعليقات . فلم اجد الموضوع الذي نشرته بينما ارى كثير من المواضيع تُنشر انا في بعد اغلاق صفحتي على تويتر وفيس اشعر هاجس المطاردة الالكترونية لكل ما يرشح مني على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث أني لا استطيع تاسيس صفحة أو فتح مدونة ، وحتى عندما كلفت احد الاخوات ان تؤسس لي صفحة بإسمها استغلها للنشر ، بمجرد ان بدأت بتعميم هذه الصفحة ونشر موضوعين عليها توقفت. فلم يبق لي إلا موقع كتابات في الميزان ، وصفحة أخرى فتحها لي صديق ولكني لا انشر عليها مباشرة بل يقوم الصديق بأخذ صورة للموضوع وينشره على صفحته. وعلى ما يبدو فإن اسمي في قاعدة البيانات الخاصة لإدراة فيس بوك ، كما أني لا استطيع ان انشر بإسم آخر نظرا لتعلق الناس بهذا الاسم . تحياتي >>> السلام عليكم ... الموقع لم يتواني بنشر اي موضع ترسلونه ويبدو انه لم يصل بامكانكم استخدم المحرر التالي  http://kitabat.info/contact.php او عن طريق التعليقات ايضا لاي موضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : انور السلامي
صفحة الكاتب :
  انور السلامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نظرات في الكتب الخالدة: الجزء الثاني  : د . حميد حسون بجية

 صحة الكرخ / اتخاذ اجراءات احترازية للوقاية من مرض انفلوانزا الطيور و تصدر مجموعة من التوصيات و الارشادات

  الشرقية .. دعاية مبكرة بأموال محرمة  : عمار منعم علي

 تجهيز ناحية الرشاد التابعة لقضاء الحويجة بالمفردات التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 ظافر العاني : على الدولة انصاف التركمان وفئات اخرى تعرضوا لحملة تطهير بعد ١٤ تموز ١٩٥٨.

 ملاكات توزيع الكرخ تواصل حملاتها لرفع التجاوزات على الشبكة الكهربائية  : وزارة الكهرباء

 مؤيد اللامي سيبقى في قافلة النجاح ولم يثنيه الحاقدون  : عماد الناصري

  وما بعد العيد  : حميد الموسوي

 الموسوعة الذهبية في تأريخ وأنساب القبائل الخندفية   : رفعت نافع الكناني

 لو يعاقب من يخوض في غير تخصصه لما تحدث العلماني عن الدين  : سامي جواد كاظم

 معاول المستشفى الجمهوري بالبصرة  : كاظم فنجان الحمامي

 من يقف وراء التصعيد ؟!!!  : احمد كاطع البهادلي

 تعدد الزوجات في الكتاب المقدس  : عادل عبدالله السعيدي

 شرطة كربلاء تعلن القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 النجف : إطلاق أول حملة توعوية للحد من الألعاب النارية دعماً للحشد الشعبي  : حيدر رحيم الشويلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net