صفحة الكاتب : رضا عبد الرحمن على

هـل الـمـســلـمـون يـسـيـئـون لـلـرســــل وهـم لا يـشـعــرون..؟
رضا عبد الرحمن على

 قرأت كثيرا على صفحات الفيس بوك رسائل وأخبار وموضوعات عن بعض الدعاة والمشايخ والشخصيات الذين أفنوا أعمارهم في الدعوة للإسلام ، ويحاول من يكتب عن هذه الإنجازات إظهار قدرة هؤلاء على التأثير في الناس ونجاحهم في إدخال ملايين من البشر إلى دين الإسلام ، لفت نظري هذا الموضوع الذي أرى أن معظم معلوماته غير حقيقية وغير صحيحة لأنها تتناقض مع العقل والمنطق السليم ، ولا يمكن حدوثها على أرض الواقع أصلا ، والأخطر من هذا كله أن من كتبها وكل من ساهم في نشرها هو يشارك بقصد أو بدون قصد في تفضيل أحد هؤلاء الدعاة ورفعهم درجة على الأنبياء والمرسلين عليهم جميعا السلام ، ودون أن يدري من ينشر هذه الأخبار يظهر هذا الداعية أنه أكثر كفاءة وأكثر إقناعا في تقديمه رسالة الإسلام ودعوة الناس إليه ، ولذلك فقد نجح هذا الداعية أن يدخل الإسلام على يديه سبعة ملايين إنسان  في 29 سنة رغم أنه ليس نبيا مرسلا ، وهذا الإنجاز من وجهة نظري لم يحققه معظم الأنبياء والمرسلين.

وإليكم انجازات أحد هؤلاء الدعاة ثم أتبعها برد وتعليق:
"هذا الرجل الذي نحسبه من الصالحين ، ودع الدنيا بعد إسلام 7 مليون شخص على يده.
أكيد يجهله الكثير منا ، فمن هو ..؟؟
إنه أحد فرسان الأمة رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وجزاه الله عنا وعن الإسلام خيرا:
أسلم على يده 7 مليون شخص .!!! بعد أن قضى 29 عاما يدعو للإسلام في أفريقيا 
بنى 5700 مسجد
كفل 1500 يتيم
حفر 9500 بئر في فريقيا 
بنى 860 مدرسة و4 جامعات و204 مركز إسلامي
والعجيب أنا لا نعرف عنه الكثير رغم أن أمثاله ينبغي أن تكتب سيرهم بماء الذهب
انه الشيخ الدكتور  .............................. ـ رحمه الله تعالى 
فقد توفى اليوم هذا الرجل الصالح.
كم تناقلنا انجازات ستيف جوبز مخترع الآي فون بعد مماته.؟
فالأجدر بنا أن نجعل من وفاة هذا الرجل درسا نتعلم منه سيرته لكي نتعلم منها كيف نكون قادرين على الإجابة عن السؤال التالي:
ماذا قدمت للإسلام..؟؟؟ "  انتهى الكلام عن الانجازات.
الـتــعــلــيــق :ـــــ
أولا: أنا لا أشكك أبدا في هذا الرجل ولا في درجة إيمانه أو صلاحه ولا شأن لي بهذا على الاطلاق ، لأن هذا كله علمه عند الله وليس لي حق التدخل فيه أو الحكم عليه أو على غيره من البشر.
ثانيا: ما يعنيني هنا هو الكلام المكتوب عنه بعد موته ولا شأن لي بشخصه كإنسان فارق الحياة ، وهذا الكلام المكتوب يحتاج لقليل من التدبر والتفكر ولو أجرينا بعض الحسابات ستحدث لنا صدمة كبيرة ، لأن هذه الانجازات فوق طاقات وإمكانات وقدرات البشر ، ومن جهة أخرى أتصور أن ما حققه هذا الشيخ حسب الراوي يجعله أكثر نجاحا وقدرة على التأثير في الناس من الأنبياء ، لأن نبي الله يونس أسلم معه حسب ما جاء في القرآن مائة ألف أو يزيدون (الصافات ــ 147 ، 148 ) ، وأعتقد أن خاتم المرسلين عليه الصلاة والسلام وقت وفاته لم يصل عدد المسلمين في العالم كله إلى ربع هذه الملايين السبعة وهو نبي مرسل وصاحب الرسالة الخاتمة ، لو رجعنا قليلا لتاريخ وسيرة خاتم النبيين عليه الصلاة والسلام سنجد أن الرسول توفى في عام 11هـ ، غزوة بدر الكبرى كانت في عام 2هــ أي قبيل وفاته بتسع سنوات ، لو تذكرنا كم عدد المسلمين المشاركين في هذه الغزوة ، كانوا 314 مسلم فقط ، وهو عدد قليل جدا ، طبعا أعلم أن هذا ليس العدد الكلي للمسلمين وقتئذ ولكن هذا عدد الجيش الإسلامي الذي خرج مع الرسول للقتال فكم عدد المسلمين ككل .؟ ، هذا العدد أسلم  بعد أربعة عشر عاما من الدعوة ، وهو عدد قليل جدا جدا خصوصا أن صاحب الدعوة وحاملها نبي مرسل من عند الله جل وعلا ، هنا مكمن الخطورة في هذا الكلام وهذه الإنجازات التي يتناقلها المسلمون بلا وعي وبدون تفكير وينسبونها لشخص ليس بنبي أو رسول ، الجدير بالذكر أن عدد المسلمين في حجة الوداع كان ما يقرب من مائة ألف ، وحجة الوداع حسب كتب التاريخ كانت في سنة 9 هـ ، هذا فيما يخص الدعوة وعدد المسلمين ، الذين تحدث القرآن عنهم وقال أن بعضهم من المنافقين وكل هذا علمه عند الله وقال تعالى لرسوله الكريم أنه لا يعلم المنافقين ولكن الله يعلمهم (التوبة ـ 101) فكيف عرف هؤلاء أن عدد 7 مليون دخلوا في الإسلام حقيقة ولا يوجد منهم شخص منافق يدعى أنه مسلم ، فهذا علمه عند الله جل وعلا ولا دخل لبشر فيه وليس من حق أي بشر أن يحكم فيه أصلا.
لو رجعنا لكتاب الله جل وعلا وتذكرنا وتدبرنا قصة نوح عليه السلام الذي ظل يدعو قومه ألف سنة إلا خمسين عاما (العنكبوت ــ 14) ، ورغم ذلك لم يؤمن معه إلا قليل من الناس وحسب ما جاء في القرآن فقد ركبوا في السفينة جميعا تنفيذا لأمر الله أن يحمل فيها من كل زوجين اثنين وأهله ومن آمن هـود ــ40) ، ومعنى ذلك أنهم كانوا بضعة مئات من المسلمين أو المؤمنين ، ويستحيل أن يصلوا لعشر هذا العدد رغم أن نوح ظل ألف سنة إلا خمسين عاما يدعو.
 كذلك لم يستطيع خاتم النبيين بناء عُـشْـر هذا العدد من المساجد ، طبعا أقدر قلة وندرة الإمكانات المتاحة أيام النبي عليه الصلاة والسلام ، لكن العقل لا يقبل أبدا أن يستطيع إنسان خلال 29 عام أن يدعو إلى الإسلام 7 مليون شخص فيسلموا جميعا بهذه السرعة ، فهذا يتطلب أن يُسلم معه عدد 661 شخص كل يوم بدون انقطاع ، كذلك يقولون أنه بنى 5700 مسجد فلو افترضنا أنه سيقوم ببناء مسجد كل يوم فهذا يحتاج 15 سنة كاملة ، ويقولون أنه حفر 9500 بئر فهذا يحتاج 26 سنة كاملة بحيث يحفر كل يوم بئر ، ويقولون أنه بنى 860 مدرسة فهذا يحتاج سنتين وثلث تقريبا بحيث يقوم ببناء مدرسة كل يوم.
لمزيد من التوضيح :: ما أقصده هنا أنه مطالب بأن يدعو كل يوم 661 شخص للدخول في دين الإسلام فيوافقوا جميعا من المرة الأولى دون نقاش أو جدال أو سؤال أو حوار مطول  أو استفسار ، ويبدأ في دعوة نفس العدد كل يوم جديد فيدخلوا بنفس الطريقة ويستمر كذلك طوال 29 سنة أعتقد هذا الأمر مستحيل لأنه لم يحدث مع الأنبياء والمرسلين.  
بالنسبة لموضوع بناء المساجد والمدارس والمراكز الإسلامية والجامعات وحفر الآبار لو فرضنا أنه سيخصص لكل مبنى من هذه المباني يوما واحدا فقط من حياته يزور المكان ويتفقد الأحوال ويتابع ما جرى وما حدث ويقول وجهة نظره ويسأل عدة أسئلة عن المبنى ، ثم ينصرف ليفكر في مبنى أخر أو في عمل أخر ، فهذه المباني والآبار تحتاج 33 سنة بحيث يهتم أو يشرف أو يزور أو يخصص لكل منها يوما كاملا على الأقل ، سواء كان مسجدا أو مدرسة أو بئرا أو مركزا إسلاميا أو جامعة.
بالطبع كل هذا قام به دون أن ينام أو يأكل أو يشرب أو يصلي أو يمرض ، أو يدخل بيت الراحة أو يشاهد برنامج تلفزيوني ، أو يسافر في رحلة مع أهله ، أو يحصل على إجازة لو أسبوع ، فهو يعمل على مدار 24 ساعة بلا توقف لمدة 29 سنة كاملة ، فهل هذا يعقل..؟؟

  

رضا عبد الرحمن على
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/13



كتابة تعليق لموضوع : هـل الـمـســلـمـون يـسـيـئـون لـلـرســــل وهـم لا يـشـعــرون..؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جمال الطائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ جمال الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإمام علي في الشعر التركماني ... نسيمي البغدادي نموذجا  : محمد مهدي بيات

 انشقاق مجموعة كبيرة من شباب الوفاق الوطني في ديالى وانضمامها مع ائتلاف القوى الشبابية الوطنية  : خالد عبد السلام

 مَعاقِلُ المَجد  : مديحة الربيعي

 كلمة (دار) مسؤولية فأعرض عن الجاهلين!  : امل الياسري

 الشاعرعبدالحسين بريسم في البيت الثقافي في ميسان قراءات ومطر وشهادات

 مجلس البصرة: لن نسمح بتأخير مشروع ميناء الفاو الكبير

 مستشفى الاورام التعليمي في مدينة الطب تقيم محاضرة علمية حول البروتوكولات العلاجية الكيمياوية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الى د. هاشم العقابي:حتى المالكي معك لكن ليس كل ما يعرف يقال  : القاضي منير حداد

 بيان عن وزارة الكهرباء 20-6-2017  : وزارة الكهرباء

 قل هاتِ جداً كجدهِ لأقول فيكم مثلها!  : امل الياسري

 ديمقراطية التعليم ومعوقاتها في العراق  : د . سامر مؤيد عبد اللطيف

 علاوي يؤكد ما ورد عنه باوراق بنما

 فتاوى دينيه مُسَيَسَه لانقاذ الطغاة !!  : عماد الاخرس

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير: يوم 14 فبراير من أيام الله والشعب أسقط كل الخيارات والرهانات للإصلاح في ظل الشرعية الخليفية .. ورهانه الوحيد إسقاط الديكتاتور  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 تحرير منطقة المضيق والجيش يحبط ثلاث هجمات لـ"داعش" في الأنبار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net