صاحبُ المشروع التجديدي ينبغي أن يدرس النحو أولاً!
عبد الله معرفي

بسم الله الرحمن الرحيم 

قال السّيد كمال الحيدري (هداه الله) في درسه الأصولي، المنشور في موقعه بتاريخ 28\\8\\2012 ما نصه: ((ومن الموارد الأخرى ايضاً الذي صرح أنه هو المشتهر كما قلت في كتاب (تحريرات الأصول، ج1، ص1) للسيد مصطفى الخميني ابن السيد الإمام قدس الله نفسه، يقول: (الناحية الأولى في أصل الحاجة إلى الموضوع في العلوم الحقيقية والاعتبارية) مرادهم من العلوم الحقيقة من قبيل الفلسفة والرياضيات، ومرادهم من العلوم الاعتبارية تلك العلوم التي لا توجد فيها ملازمة غير قابلة للانفكاك بين الموضوع وبين المحمول كالنحو، فقولنا الفاعل مرفوع، فلو فرضنا أن الأوائل كانوا قد جعلوا الفاعل مجروراً، ولهذا بعض أهل المعرفة يقول أن أهل النحو لا نعرف كيف نتفاهم معهم، تسأله من هو الفاعل في قولك (مات زيد) يقول الفاعل هو زيد، تقول هل هؤلاء مجانين، زيد فاعل أو مفعول به، مات زيد، زيد فاعل أو وقع عليه الفعل، ما هو تعريف الفاعل عندكم؟ ما صدر منه الفعل، كما تقول: ضرب زيد، مات زيد كيف، قام به الفعل، إذن لابد أن تأتي في علم النحو وتعرف الفاعل من جديد، فالتعريف المذكور تام أو غير تام؟)) خارج أصول الفقه محاضرة 5، الرابط: 

http://alhaydari.com/ar/2012/08/36024/

 

وتوضيح الإشكال: أنّ السيد الحيدري لا يرى تمامية تعريف الفاعل، لعدم جامعيّته لأمثال (ماتَ زيدٌ)، فالفاعل هو ما صدر منه الفعل (كما قرّره ونقلناه) والحال أن الموتَ لم يصدر من زيد، بل وقع عليه. ومن هنا فعلى المجانين من علماء النحو أن يعيدوا تعريف الفاعل من جديد ليشمل أمثال مات زيد.

إلا أن هذا الكلام غريب جداً من شخص يدّعي أنه يريد أن يقدّم قراءةً جديدةً لفقه أهل البيت عليهم السلام ومعارفهم، وهو لا يعرف أبسط المسائل التي يعرفها ويدرسها المبتدؤون من طلبة العلم في الحوزة العلمية، فهذا الإشكال الذي ذكره السيد مبحوث في الكتب النحوية التي يدرسها الطلبة ككتاب (شرح قطر الندى وبل الصدى) كما سنبيّن.

كيفما كان، يقع الكلام في جهتين: 

الجهة الأولى: تعريف الفاعل عند النحاة. 

الجهة الثانية: في بيان أن هذا الإشكال يبحث في كتب مرحلة المقدّمات في الحوزة العلمية.

أما الجهة الأولى: (تعريف الفاعل عند النحاة)

قال ابن هشام ت 761 هـ: ((اعلم أن الفاعل عبارة عن اسم صريح أو مؤول به، اُسند إليه فعل أو مُؤول به، مُقدَّم عليه بالأصالة، واقعاً منه، أو قائماً به)) شرح القطر ص198

وقال ابن عقيل ت 769 هـ: ((فأما الفاعل فهو الاسم المسند إليه فعل على طريقة فَعَل، أو شِبهه وحكمه الرفع)) شرح ابن عقيل 1\\420

وقال ابن أحمد الفاكهي ت 972: ((الفاعل: ما قُدِّم الفعل التام أو شبهه عليه بالأصالة، وأُسند إليه على جهة قيامه به أو وقوعه منه)) شرح الحدود ص193

ومنها عُلم أن ما نقله السيد الحيدري ونسبه إلى النحاة ليس دقيقاً، فلا نحتاج إلى إعادة تعريف الفاعل، لأن التعريف الذي ذكروه يشمل الجملة الفعلية محل الإشكال، إذ لا يشترط في المسند إليه أن يكون فاعلاً لغوياً -أي ما صدر منه الفاعل-، وإنما يكفي أن يكون مسنداً إليه إسناداً ما، ولو على نحو القيام أو الحلول، وقولنا (مات زيدٌ) من هذا القبيل.

أما الجهة الثانية: (في بيان أن هذا الإشكال يبحث في كتب مرحلة المقدّمات في الحوزة العلمية)

تطرّق ابن هشام الأنصاري لهذا البحث في كتاب القيّم (شرح قطر الندى وبل الصدى) حيث قال: ((وإنما مثلت الفاعل بـ \"قام زيد\" و \"مات عمرو\" ليُعلم أنه ليس معنى كون الاسم فاعلاً أن مسماه أحدث شيئاً، بل كونُه مسنداً إليه على الوجه المذكور، ألا ترى أن عمراً لم يُحدث الموت، ومع ذلك يُسمّى فاعلاً.)) راجع شرح القطر ص199.

فتحصل من ذلك: أن ما أفاده السيد غير دقيق، كما أنّه لا يناسب حجم الكاريزما التي يدعيها، فالأعلم في كل الفنون لا يقع في مثل هذه الأغلاط التافهة التي يعرفها صغار طلاب العلم.

  

عبد الله معرفي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/10



كتابة تعليق لموضوع : صاحبُ المشروع التجديدي ينبغي أن يدرس النحو أولاً!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل علي
صفحة الكاتب :
  نبيل علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحقوق البيئية في الإسلام  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 عبد المهدي: التظاهرات كشفت عوامل الخلل في النظام السياسي ومختلف شؤون الحياة

 الحداثة كماضي ( 2 )  : ادريس هاني

 المواطن يريد أن صرخ!  : احمد شرار

 استثمار الفواجع للتسقيط السياسي والمتاجرة  : ماجد زيدان الربيعي

 ممثل السیستانی یدعو عشائر العراق للتلاحم ویؤکد: فتوى المرجعية غيرت الموازين  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 هاشم الكرعاوي يدعو للإسراع في إعلان الخطة الزراعية

 صفات المرشح والقدرة على تحمل المسؤولية  : عبد الخالق الفلاح

 السبب والمسبب  : مهند العادلي

 بيان الدكتور موفق الربيعي

 فشلُكَ في كَربلاءَ يعني موتَ القضيةِ!  : امل الياسري

 احمد الچلبي.. مصباح الحرية  : فالح حسون الدراجي

 بمناسبة عيد الأم: ستبقين أمي...  : نبيل عوده

 حسن الشمري ... !!!!  : كتابات في الميزان

 مجلس عزاء ورثاء الإمام الحسين{ع}. بداء من اليلة ألاولى ويستمر الى اليلة الثالث عشرمنه  : محمد الكوفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net