صفحة الكاتب : الشيخ جهاد الاسدي

دردشة 2 موئل القرآن ..
الشيخ جهاد الاسدي

تمتلئ مساجد النجف العتيقة بحلقات الدرس .. يجلس الطلبة متحلقين حول استاذهم .. تدور نقاشاتهم و مناظراتهم حول متن دراسي .. تختلف متون الدراسة تلك بحسب مراحل منضبطة متدرجة .. لو قلبت تلك المتون لن تجد من بينها كتاب الله العزيز .. لن تجد القران متنا يتحلق حوله الطلبة في بحثهم ودرسهم .. 

وحين تسال طلبة النجف لا تجد اغلبهم يحفظون ايات القران الكريم عن ظهر قلب .. لان لا احد هناك يهتم كثيرا بان يحفظ القران عن ظهر قلب .. 

وحين تتجول اكثر بين تلك الحلقات قلما تجد حلقة يكون متن بحوثها كتاب تفسير .. 

هكذا هي الحلقات في النجف .. ترى هل بقي ثمة اثر للقران اذن في النجف !؟ ترى اهي حوزة تحترم القران ام كان القران خلف ظهرها ؟ 

سؤال طبيعي وموضوعي .. او بالاحرى هكذا يثير البعض السؤال .. لاننا الفنا المادة والماديات .. نحكم على الاشياء بظواهرها دون ان نتكلف الغوص في تفاصيل اعماقها .. 

طبيعي حين نرى شخصا بثياب رثة ومنظر بسيط لقلنا انه فقير دون ان نتوقف قليلا لنعرف حقا هو فقير او انه يتظاهر بالفقر فقط .. هذه هي طبعتنا الانسانية .. 

ومن الطبيعي بحسب النظر البسيط اننا حين لا نجد للقران ولا لتفسيره اثرا في حلقات النجف سيكون الحكم لاول وهلة ان لا وجود للقران في هذه الحوزة .. 

ولكن لو نظرنا الى ابعد واعمق .. اظن ان الصورة سوف تكون مختلفة تماما .. 

القران حاضر في النجف .. والنجف تكاد تذوب بالقران .. كيف ؟ 

هذا ما يحتاج الى نظر اعمق ورؤية ادق .. 

لو تسائلنا ماذا يعني حضور القران .. غياب القران . 

هل يعني حضوره ان يكون مادة دراسة .. 

او ان يكون تفسيره متن مباحثة .. 

او يكون الطلبة يحفظون الكتاب العزيز عن ظهر قلب .. 

هذه مظاهر وحضورات للقران ولكن لا اظنها هي الحضور الحقيقي .. عنه ( ص ) : (لا تغرنكم هذه المصاحف المعلقة إن الله تعالى لا يعذب قلبا وعى القرآن) , (ليس القرآن بالتلاوة ولا العلم بالرواية ، ولكن القرآن بالهداية والعلم بالدراية) ، (أنت تقرأ القرآن ما نهاك ، فإذا لم ينهك فلست تقرأه ). ميزان الحكمة ج3 ص2522

القران نفسه يقول : (( مثله كمثل الحمار يحمل اسفارا .. ))

ما الفرق بين الحمار الذي يحمل الاسفار والصحف وبين من يحمل القران .. 

كلاهما حامل .. ولكن القران يعيب على هكذا حامل .. لماذا ؟ 

لان القران لا يريد حملا كحمل الحمير .. يريد منا ان نحمله في السلوك والممارسة .. يريد ان يكون كل فرد منا قرانا ناطقا بسلوكه وافعاله وان لم يحفظ القران ولم ينشر القران في حلقات الدرس .

الخوارج كانوا قراء القران ولكنه لم يكن يتجاوز تراقيهم .. لا يتدبرون فيه ولا يعقلون اياته .. ولا يطبقون احكامه 

اظن اني اطلت في البيان .. لنر الان علاقة النجف بالقران .. واقصد بالنجف مرجعيتها بما هي راس لقاعدة تقف وراءها وهي الحوزة .. 

كانت النجف مع القران .. حين استلهمت كلمات القران ( فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون ) . اخذت تمارس الانذار بعد التفقه في الدين كل الدين 

القران يقول ( لينذروا .. ) لم يقل ليتسلطوا على قومهم .. ولا ليتزعموا قومهم .. من هنا لم تكن النجف يوما تطلب السلطة او الزعامة .. ولم تملك يوما ادوات الوصول الى السلطة كالاعلام او وسائل الضغط او ادوات التنكيل والابتزاز والتسقيط 

لان القران يقول لينذروا ولم يقل ليتسلطوا .. والنجف ملتزمة بالقران . 

نعم مارست النجف الانذار لان التزام القران يعني ان تكون المرجعية منذرا .. 

الانذار هو التخويف بالقول .. كما يفيده اهل اللغة .. ولم تتجاوز المرجعية هذا الدور فلم تترك الانذار اذ سعت ولاتزال في كل وسائل الاتصال الحديثة والقديمة لتمارس دور الانذار .. ولم تتجاوزه الى ما هو اكثر منه فلم تتسلط على رقاب الناس ولم تسع اصلا لنيل ادوات التسلط. هكذا التزمت النجف بلقران . 

والتزمت النجف القران .. تمثلت الاية الشريفة : ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ) فطالما كظمت غيظا وعفت عن اناس .. لا لقصر يد او قلة قوة ..بل لانها تمثلت القران . 

والتزمت النجف القران .. تمثلت الاية الشريفة : ( وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ) فلم نسمع ردا منها للجاهلين سوى ما امر به القران .. سلاما . 

والتزمت النجف القران .. تمثلت الاية الشريفة : ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا .. ) فكانت داعية الوحدة بين المؤمنين .. تحملت جراحات واهات وظلامات لتحفظ للمؤمنين وحدتهم في اصعب ظرف وادق منعطف واخطر حمى . 

والتزمت النجف القران .. تمثلت الاية الشريفة : ( كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون .. ) فكانت كلماتها لا تتجاوز مواقفها ومواقفها لا تقصر عن كلماتها .. تبغض لغة الشعارات الفارغة .. تانف من الكلام ما لم يتبعه الموقف . 

والتزمت النجف القران .. تمثلت الاية الشريفة : ( واذا جائهم امر من الامن او الخوف اذاعوا به .. ) . فلم تكن لتشيع و تذيع ما يثير البلبلة في صفوف المؤمنين وينشر ما يحبط معنوياتهم ويزلزل ثباتهم ويفسد عليهم امرهم . 

والتزمت النجف القران .. حين كان هو المحور والميزان .. في كل الممارسة الفقهية .. وكل استنباط فقهي .. تجد في كل مسالة حين تساق الادلة على راي فيها تجد الايات الشريفة هي موقع الصدارة وموضع الاهتمام حتى لقد تاخذ الاية الواحدة صفحات من البحث والتدقيق في مضامينها بغية الوصول الى فهم معمق لها .. وهذا واضح لمن حضر حلقات الدرس وقضى شطرا في النجف .

  

الشيخ جهاد الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/10



كتابة تعليق لموضوع : دردشة 2 موئل القرآن ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد زيدان الربيعي
صفحة الكاتب :
  ماجد زيدان الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net