صفحة الكاتب : وليد التميمي

موقع كتابات يفصح عن وجهه القبيح
وليد التميمي

 في معرض رده على مقالة كانت قد كتبت ضد الزاملي او (الزمالي) قال: (ليس من عادة كتابات او صاحبها الرد او التوضيح على ما ينشر ضدها او ما ينال منها) وهذا طبعا كلام غير صحيح فقد اشبعنا هذا الموقع وعلى مدى سنين طويلة بعشرات الردود الخاوية على اي مقال ينشر ضده او اية اشارة لا توافق مزاج صاحب موقع كتابات  سيء المزاج الزاملي، ولا يكاد يخلو أي رد من عبارات تتنزه أوضع الاقلام عن كتابتها!! .. فانظروا ماذا كتب الزاملي من مفردات في رده الاخير (مقال رخيص- كاتب وضيع – نفوس وضيعة- صغار النفوس- بسطال موحل – اي وضاعة وخسة - اصحاب العقول المريضة وغيرها ) فلِمَ كل هذا السب والشتم والتقريع لرأي مخالف كان يجب ان يحترم لا ان يُسفح كما اعتادت ماكنة الزاملي على تسفيح اي شخص في موقعه الذي فقد ابسط اخلاقيات المهنة وشرفها الاعلامي، بل بات موقعا للتشهير والانتقاص والتصغير والتحقير ولم تخل حتى اعراض الناس من التشهير الزاملي .. واليوم يأتي الزاملي ليصب جام غضبه على القراء وعلى صاحب مقال كتب باسلوب مهذب، كان قد انتقد اخيرا  لقاء الزاملي بالملياردير عون  الخشلوكي الذي اطنب وزمر وطبل الزاملي له على انه ملاك منزل من السماء فاض (خيره على شريحة واسعة من العراقيين الشرفاء) كما يدعي !! ولا اعرف ما معايير الشرف الذي يصنف الزاملي بها عباد الله..  نعم انه ملاك في نظر الزاملي الذي لايتقبل حقيقة ماضي الخشلوكي  الاسود الذي يندى له الجبين .. واليكم يا سادتي بعض من تاريخ الخشلوكي المعروف حق المعرفة من الذين عملوا في بعض مؤسساته الصحفية.. يا سيدي يا زاملي ان الخشلوكي هو ضابط مخابرات عراقي سابق في السفارة العراقية في باريس استولى على اموال السفارة العراقية عقب سقوط النظام السابق في 9 نيسان.. تلك الاموال التي قدر العاملون في السفارة انذاك مبالغها بملايين الدولارات.. ولاجل تبييض تلك الاموال التي استولى عليها، عمد الخشلوكي بعد ان توارى فترة من الزمن الى اصدار صحيفة يومية باسم (الفرات) تولى رئاسة تحريرها انذاك جاسم الجبوري وهو ايضا ضابط مخابرات سابق ((تصدر الان باسم (الفرات اليوم) ويرأسها نفس رئيس تحريرها السابق اعلاه))  ثم اصدر صحيفة متزامنة معها متخصصة في الشؤون الرياضة العراقية حملت اسم (الملاعب) وتولى سكرتارية تحريرها البعثي المعروف صكبان الربيعي احد ايتام عدي ابن الطاغية الكبير.. لم يقف الخشلوكي عند هذا الحد فقام بتاسيس فضائية عراقية أطلق عليها انبل واشرف اسم هو (البغدادية) ولا نريد الخوض بتوجهات هذه القناة، فكل يعلم ما لها وما عليها ويكفي ان نذكر رفعها للواء النصر والكرامة العربية التي حققتها البغدادية بحذاء مقاس 44 لمراسلها المعروف الذي استبدل القلم الصحفي بالحذاء الصحفي!!.. وان كان  الزاملي يظن  ان عباد الله لا تدري من اين اتت مليارات الخشلوكي هذا.. الذي توزعت اعماله وتجارته وشركاته بين جهات الارض الاربع (كما يقول الزاملي في رده) فاننا نعلم علم اليقين من اين جاء مال السحت الحرام هذا،  يا سيدي ان كنت استقبلت بحفاوة  في قصر الخشلوكي واتخمت بكرمه الحاتمي وقبضت ما مقسوم ومعلوم منه، فلا تطالبنا نحن بان نقر بشرف ووطنية الخشلوكي تبجيلا وتكريما للملايين التي قبضتها انت منه!!، واقسم لو اعطيتني عشر ما قبضته من الخشلوكي في لقائك الاخير به لاقررت لك بملء ارادتي بكرم وحفاوة الخشلوكي!!... لا تظن الناس اغبياء ايها الزاملي ولا تظنهم ساذجين سذاجة حججك التي سقتها في مقالتك البائسة الا من رائحة الملايين.. وان الحق - شئت ام ابيت, اخفيت ام افصحت -  سيحصحص اخيرا وسيعرف (بضم السين) الشريف النزيه كما يعرف من لوث نفسه وضميره ويديه ببضع من زائلات الدنيا لينثر على عباد الله بلاويه ويصدر احكامه وفقا للاوراق الخضر  .. سيدي سنحت لي الفرصة ان اقرأ  ما كتبه صاحب المقال السابق بحقكم وها اني اطلع على ما كتبته انت .. وحقا لاني في عجب كبير بصحفي غطس حد اذنيه في مستنقع الرذيلة وباع ما باع وقبض ما قبض ان يوجه الانتقاد والشتائم الى شخص قال كل الحق وصرخ ان الشمس لا يحجبها الغربال بل لا تحجبها ملايين الخشلوكي التي اعمى بها الزاملي وامثاله..هل تنكر يا سيدي ان موقعكم حجب عشرات المقالات التي كانت تمس اشخاص معينين لك بهم صلة ويمهم امرك .. هل تنكر ان تسلمت من السيد الخشلوكي توجيهاته وأوامره بان تشن حملة شعواء على اعضاء وشخوص سياسية قبيل الانتخابات وخاصة توجيهاته بان تكون اغلب المقالات المنشورة في موقع كتابات ذات طبيعة طائفية تتهمون بها زورا وبهتانا كل مشارك في العملية السياسية.. لم لا وهي السلاح الامضى للنيل منهم.. ألم يأمرك الخشلوكي بشطب بعض اسماء الكاتب واعلاء كتابات بعضهم.. ألم يتعهد لك الخشلوكي بتغطية كل نفقات موقع كتابات.. ألم يوعدك الخشلوكي بقناة فضائية تديرها انت وتحمل اسم موقعك.. لا تظننا عن كل هذا غافلين يا زاملي فما اسهل ان تصل الاخبار في دقائق معدودات من المانيا الى العراق!! ومن اناس هم اقرب اليك من حبل الوريد..  فلاتحاول ان ترمي غيرك بحجرك الاسود.. واقفل فاك وصه .. واعلم ان شرفاء العراق لم ولن يسكتوا على كل من تسول له نفسه تلويث الاخرين بادرانه وان هاماتنا عالية واقلامنا جاهزة لملء الافواه الفاسدة .. وكفاك نفاقا وادعاء للوطنية التي  هبطت عليك من السماء واعلم ان الهم العراقي والجرح العراقي لا يحمله انت وامثالك ممن فضلوا الجلوس في حانات ومواخير المانيا واصقاع الارض الاخرى يزيفون الحقائق ويرمون عباد الله بدائهم  ويضللون من يضللون واعلم ان الحقيقة لا يلوي عنقها بعض قابضي الاثمان ومزيفي الحقائق ممن ارتدى اردية الذئاب ونهشوا في لحوم ابناء العراق الشرفاء .. وحسبنا الله ونعم الوكيل

ملاحظة: رفض الزاملي بموقعه البعثي الطائفي نشر هذا الرد.. وعند نشره في احد المواقع شن الزاملي حملة شعواء ضد كاتبه.. وها انذا اعيد نشر المقال ليطلع الراي العام العراقي على بعض الحقائق التي تخص خفايا واسرار وتوجهات من يدير موقع كتابات سيء الصيت

 

  

وليد التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/08/16



كتابة تعليق لموضوع : موقع كتابات يفصح عن وجهه القبيح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : موسى غافل الشطري من : العراق ، بعنوان : مفاجآت في 2010/10/19 .

هذه أمورر مفاجئة حقا
لا نعلم نحن أبناء الداخل شيئاً عما يجري هناك . في كل الأحوال لا تخفى الشمس بغربال , ولنا الله الذي يفتح عيوننا عما يغمض



• (2) - كتب : ماجد عبد علي من : العراق ، بعنوان : سيبقى واضعا راسه بالتراب في 2010/08/20 .

لن يجد من ينصت له وسوف ياتي يوم تنكشف اوراقه لبعض ممن اعمى الله قلوبهم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رحيمة بلقاس
صفحة الكاتب :
  رحيمة بلقاس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ورشة عمل في جامعة كركوك عن أهمية تحسين الغابات وأثرها على العامل الاقتصادي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 قيادي بالحشد الشعبي: المقاتلون الايزيديون سيحررون الايزيديات في تلعفر

 حركة وحدة شباب العراق حركة فعلية بطاقات شبابية خالصة جاءت من اجل الاصلاح.  : صادق الموسوي

  الإعـتـدالُ والتّطـرّفُ في المنظـورالإسـلامي  : علي محمد عباس

  صحفي عراقي يتلقى تهديدات بالقتل تضطره للتوقف عن عمله الأكاديمي في جامعة الصادق ببغداد  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الكوادر الهندسية والفنية في مدينة الطب تباشر العمل بإنشاء خزان وقود يغذي المراجل البخارية للدائرة  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الحكيم يشيد بتياره ويؤكد إنه سيكون أكثر حزما في المنعطفات التاريخية

 مقتدى الصدر في الخضراء لا فاتحا ولا محررا  : ثامر الحجامي

 المالكي ومجالس الاسناد ... الأهداف والغايات ؟!!  : محمد حسن الساعدي

  فضيحة جديدة تنير درب الكهرباء  : عمر الجبوري

 شُقّوا أمواجَ الفِتَنْ بِسَفينَةَ الحُسَين عَليهِ السّلام  : د . اكرم جلال

 أقليم المهجرين وشيوخ الفتنة!  : امل الياسري

 نطاق أرضية الحماية الاجتماعية في الإسلام  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 هل يوجد زوار فضائيون في النجف  : الشيخ جميل مانع البزوني

 الهندسة العسكرية للحشد الشعبي تنفذ حملة خدمية في النجف الاشرف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net