صفحة الكاتب : علي حسين كبايسي

الأسلاموية والخلافة
علي حسين كبايسي
قال لي احد الاسلامويين أن الغنوشي يدعو إلى القُطرية ، فتعجبت لكلامه وقلت له : ماذا جد في فكر الغنوشي ، هل التيمٌن بقطر جعله يهلوس بالقُطرية ! ، أم الجنسية البريطانية التي يحملها أصابته بفيروس القطرية ، فالرجل إخواني و أحد أبرز قادة هذا التنظيم الذي يدعوا إلى عالمية الحركة والعمل من أجل إحياء الخلافة الاسلاموية بأجندة بروتوكولات حكماء الإخوان المسلمين على غرار بروتوكولات آل صهيون مع الطاعة والتسليم وفق السلم الهرمي!! (1) .
 جبهة النصرة التنظيم التكفيري في بلاد الشام أحد الروافد المزوِدة له بالمقاتلين هي المراكز التدريبية التي أقامها الغنوشي على التراب التونسي فأين هذا الزعم بالقطرية !! وجبهة النصرة ترفض القُطرية وتعتبرها نتاجا لسايكس بيكو، وبداهة الإيمان بالقُطرية يفقدها شرعية التواجد ببلاد الشام !! ، وهي تنادي علنا أن هدفها ليس إسقاط النظام من أجل الديمقراطية و التعددية الحزبية وإحترام الحريات وحقوق الإنسان !! ، بل إقامة دولة الخلافة !! .
من خلال تتبع الممارسات الأسلاموية  في كل من الصومال ، أفغانستان ، ليبيا ، سوريا نجد أن مصاديق الخلافة لدى الحركات الاسلاموية هي جلد شخص بعد صلبه بشجرة على قارعة طريق ، ذنبه دخن سيجارة أو تخلف عن صلاة الجماعة !! فتنفيذ الأحكام لديهم تأخذ طابع الشفافية العلنية !! ، ومن مصاديق الخلافة المزعومة فرض النقاب على المرأة وحرمها الحق في التعلم والشغل ، صلب وتقطيع أعضاء كل من خالف عقيدة السلف الصالح عضوا عضوا مع التوثيق بالفيديو !! (2) .
مونتسيكيو فصل بين السلطات الثلاث التنفيذية ، التشريعية والقضاء ، السلطتان التنفيذية والتشريعية تعملان على التوازن بين الحق والواجب ، وفي حالة اختلال التوازن تتدخل السلطة القضائية بالأحكام الردعية لإحداث التوازن ، فالقاعدة:السلطتان التنفيذية والتشريعية والاستثناء : هي السلطة القضائية ، ولكن الاسلاموية فهمها لتطبيق الشريعة هو حصرها على الأحكام القضائية !! ، فكل الدراسات لأدبياتها ثبت عدم وجود تنظيرات في السياسة والاجتماع والاقتصاد ، كل ما في الأمر الجلد ، حد الحرابة قطع الأيدي و الأرجل والصلب والقتل !!! .
 إن من أكبر الإشكاليات في الفكر الاسلاموي هو إسلام السلف الصالح ، فموروث السلف الصالح هو مصدر التشريع و السلوكيات للإسلاموية ولو خالف القرآن والسنة الصحيحة ، ولتبيين صحة الطرح نقدم الأمثلة التالية : 
- قتل خالد ابن الوليد مالك بن نويرة عامل رسول الله ( ص ) ، وجعل رأسه أثفية لقدر وزنى بزوجته ، فهذا السلوك لدى الاسلاموية سنة عملية يجب إحياؤها !!، ومن استحى منهم من هذه الفعلة على المستوى ألتنظيري ، يقول تأول خالد ولا يحرم من أجر المجتهد المخطئ !! ، الخطيئة تساوي أجرا واحد !!!، فعلى المرء أن ينغمس في الخطيئة ليتعدد الأجر و الثواب !!! .
- تحرم المرأة بلفظة أنها طالق بالثلاث (3) !! وهذا التهريج يخالف الصريح القرآني ، ويبقى الحكم ما أقره موروث السلف الصالح !! ، فالسلف الصالح صنم يعبد !!!! .
- يقتُل أشقى الآخرين سيد الموحدين ( ع ) ، ويقول الموروث أنه تأول ولا يحرم من أجر المجتهد المخطئ !!.  
- يأسر بسر بن أرطأة نساء همذان فتصبحن جواري تباع في الأسواق خلافا لكتاب الله وسنته . فلذا نجد الاسلاموي يرى أن إحياء الخلافة بمعنى السعي وراء الغنيمة واقتناء الجواري و لو كُنّ مسلمات !! ، يا له من زمن جميل !!!.
- سمرة بن جندب يقتل بعشوائية ، فإن قيل له أن من قتلت بريء ، فيقول إن كان كذلك عجلت له بالجنة!! ، وإن كان العكس عجلت له بالنار !! ، فلذا نجد البابا القطري ورئيس إتحاد الدجالين المتزلفين يفتي بقتل المدنيين والعلماء المسلمين الموالين للسلطة !! ، ومن كان بريئا فأمره لله !!. 
الخلافة غاية الغايات لدى الجماعات الاسلاموية ، وبسبب هذا العنوان أريقت دماء المسلمين فسالت أنهرا من حرب الجمل إلى حرب صفين إلى واقعة كربلاء إلى واقعة الحرة إلى مجزرة التوابين إلى واقعة خف إلى يومنا هذا : مسلسل من التفجيرات وسفك دماء الأبرياء بالقتل الجماعي ، وحروب الإبادة ، وهذا ما يفرض علينا التساؤل التالي ما مفهوم الخلافة تنظيرا لدى الباحث الاسلاموي ؟!! .
الاسلاموية من حيث التنظير يقولون أن منصب الخلافة الهي (4) يتعين بالشورى ، والخليفة ما إن يتعين تتحقق له إفاضة القداسة الالهية فهو ملزم بالطاعة ولو ظلم وأفسد وفجر ولا يجوز محاسبته أو عزله !! (5) ، و نتساءل كيف لمنصب إلهي يظلم ويفسد ؟؟!! ، وكيف للمنصب الآلهي أن يتعين بالشورى !! ، وهل الشورى انتخاب شعبوي عام أم حصري لأهل الحلّ والعقد ؟!! ، والعجب المحير لا نجد في كل من السيرة والسنة النبوية أثرا لآليات نظام حكم الشورى (6)  ولا أن الحكم يتم بالشورى !! ، فالخليفة الأول تعين بالعصبية القبلية وتكفي سقيفة بني ساعدة شاهدة على ذلك ، والثاني تعين بدون شورى ، اللهم إلا إذا كان الخليفة الأول يجسد الشورى فإيمانه يعدل إيمان الأمة !!! كما يزعمون ، وتمنى الخليفة الثاني تعيين أبا عبيدة بن الجراح أو سالم مولى أبي حذيفة بتوصية دون شورى !!، والحق كل الحق معه فإيمانه يعدل إيمان الأمة بل حتى إيمان الرسول ( ص ) !!!! حسب رواياتهم إلا أن المنية كانت أسبق ، فعين الثالث بمسرحية فاقت كل تهريج !!! ، فالتشدق بالشورى تشدق بالأوهام لا تأصيل له .
أجمعت الحركات الأسلاموية أن الخلافة مطلبها الرئيسي وإن تقمص بعضها بالديمقراطية كوسيلة وليست هدفا بعينه ، و ما استطاعت أن تحدد كيفية تعيين هذا المنصب الالهي من منطلق نصوص قرآنية أو من سنة النبي الأكرم فهم يعترفون أن الخليفة الأول لم يعين بنص من الرسول ( ص ) ، بينما الخليفة الثاني عين بنص من الأول ، هل الخليفة الأول كان له بعد نظر خير من الرسول ( ص ) !!! ، و سياسته أرشد !!! ، أم الإله جعل هذا الأمر من صلاحيات الخليفة الأول ، و لماذا الخليفة الثاني غاب عنه التوكيل الالهي في تنصيب الثالث !!! ، رغم أنه الموعود بالنبوة إن لم يبعث محمدا (ص) نبيا كما تحكي رواياتهم !!!، فيضطر إلى الحيلة والمخادعة والدسيسة في تعيين الثالث !!، وهل عمل المستحيل من أجل حرمان بنو هاشم من الخلافة ، وجعلها في بني أمية مطلب إلهي ؟!!! أم لأن إسماعيل ( ع ) بشر بهم في التوراة كما يدعي ابن تيمية في منهاج السنة - الأموية - !!! .
أغفلت الاسلاموية  مفهوم الخلافة من المنطلق القرآني ، و ما عالجوا مصطلح الخليفة قرآنيا ، فالخليفة القرآني أعجزَ الملائكة وأوتي علما يفوق علمهم ، فإن كانت الملائكة من المدبرات أمرا ، فكيف للخليفة القرآني أن لا تكون له القدرة في تدبير الكون ؟ ، فما ميزوا بين حكم الخليفة التشريعي وحكمه التكويني ، وما أشاروا للعلاقة بين الخلافة والإمامة ، -هل هما واحد ؟؟ ، حيث لا يمكن غض الطرف أو تجاهل منصب الإمامة قرآنيا !! .
 التنظير لمفهوم الخلافة هو استنساخ للموروث بعصبية بغيضة و لكنها منمقة تدغدغ العواطف وتلهب الحماسة فتغتال العقل، ولا تجدي نفعا فالنتيجة الخليفة يمكن أن يكون فاسقا شاربا للخمر وظالما وناهبا لثروات الأمة !!! ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم من هذا الفكر السقيم !!!.       
ـــــــــــــــــــــ 
(1) أهم مبادئ الحركة الظلامية الطاعة العمياء والتسليم التام ، فأوامر القائد مقدسة لا يجوز مناقشتها، والقائد لا يعزل و لا تحدد لقيادته مدة زمنية محددة ، و لا تنتخبه القاعدة ، فأين قواعد اللعبة الديمقراطية المتبجح بها ، ديمقراطية حرم منها الأتباع ، فكيف تمنح للشعب و عامة الناس !! . 
(2) قمة الصادية و نشوة التلذذ بالآم الآخرين ، الممارسات الاسلاموية من إرضاع الكبير واقتناء الجواري تحت مسمى زواج المسيار، زواج جهاد المناكحة !!!! والمظاهر الصادية في جرائمهم البشعة تثبت العقد الجنسية و الحالة السبُعية لأفراد هذه الحركة التي وصفتها الملائكة بالإفساد وسفك الدماء و أبعد ما تكون من الإنسان الكامل صاحب الخلافة الالهية كما تحدث عنها القرآن الكريم ، و هذا ما يبين الانحراف الكبير عن الخط المحمدي و التيه في جاهلية أبي جهل وابن الصهاك الرعناء .  
(3) ناقش فقهاء السلطة هل تحرم بقولة طالق بالثلاث إلا رُبع أو إلا عُشر ؟!!! .     
(4) تأسيا بالقياصرة أعطى معاوية الشرعية لحكمه بمقولة "حكمناكم قضاءا و قدرا " !! فكانت الجبرية و القدرية عقائديا ، فسلّم عبد الله بن عمر و سعد بن أبي الوقاص فكانت المرجئة عقائديا، ولما نازع بنو العباس سلطان بني أمية تستروا وراء " الرضا من آل محمد ( ص ) " – مفهوم الامامة عقائديا - ، وبها سرقوا سلطان آل محمد ( ص ) وسلطوا على أتباع أهل البيت كل الويلات ، والمأمون العباسي لما أراد أن يضفي القداسة الدينية لحكمه تظاهر بإعطاء ولاية العهد لعلي الرضا عليه السلام ، ومن ثم أصبح منصب الخليفة العباسي وكالة آلهية !! ، ولذا نجد السلطان الظاهر بيبرس استحضر ما بقي من نسل بني العباس- محمد بن الناصر العباسي - إلى القاهرة و قلده منصب الخلافة لإضفاء القداسة الدينية لسلطانه واحتفظ لنفسه بمنصب الحاكمية السياسية ، بينما العثمانيون أخذوا شرعيتهم من أبي حنيفة الذي لا يشترط أن يكون الخليفة قرشيا و بمفاتيح مكة و المدينة ، وعبر هذه الحركة التاريخية و تفاعلاتها بين الحقيقة و الأوهام ،  أصبحت الخلافة لدى الفكر الاسلاموي منصب إلهي يستمد شرعيته من الإله لا من الشعب ، و الشعب في حقيقته ما هم إلا موالي و عبيد له يحي من يشاء و يميت من يشاء !! ، ولذا نجد أمير جيش اليزيد الملعون مجرم بن عقبة يطلب من أهل المدينة بعد واقعة الحرة أن يبايعوا اليزيد على كونهم عبيد و موالي له !!!، ومن خالف قتل !!! .     
(5) القاعدة أوجبها موروث الخليفة الثالث ، فالخلافة قميص قمصه الله إياها ، ونسي أنها كرة تلقفتها بنو أمية برمية غير مباشرة وأجندة مدروسة من ابن الخطاب ، فمحاولة عزله خروج عن الشرع !!، رغم البدع المستحدثة في الدين و الانحراف عن السنة المحمدية والتوزيع غير العادل للثروة و تكدسها في جيوب الأقلية التي أدت إلى ظهور إقطاع مستبد فاسد مع ظلم الرعية وهذا من نتاج ولايته والخلافة التي قمصها إياه الرسول ( ص ) الذي تجسد له في ابن الخطاب الذي تبجح بإتباع سنته !!! ، فكانت الثورة عليه نتاج طبيعي تفرضها السنن التاريخية .  
(5) توجد أحكام الحيض والنفاس وكيفية الدخول إلى بيت الخلاء مع تفاصيل تقديم الرجل اليمنى أو اليسرى و الأدعية المستوجب قراءتها ، ولا حديث عن الخلافة أو الإمامة ، ومن يستخلف الرسول ( ص ) ليقيم العدل بين الناس - حسب إدعائهم !!! -  ، فمصير الأمة و الرسالة لا يعني رسول الله ( ص ) من بعده !!!!! ، وما يعنيه كل ما هو بعيد عن السياسة و الرياسة و إلا فهو يهجر !!!! ،  ومهمته تنتهي مع التبليغ و انتقاله إلى الرفيق الأعلى .
 
                                                 
 

  

علي حسين كبايسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/22



كتابة تعليق لموضوع : الأسلاموية والخلافة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى عادل الحداد
صفحة الكاتب :
  مصطفى عادل الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نيتشة يفتي بجهاد النكاح!  : داود السلمان

 داعش والخضراء: معركة إحماء إنتخابي  : اثير الشرع

  ضيف في اطلالة رؤيا  : علي حسين الخباز

  العراق وبقرة المرحوم (جار الله )  : عامر هادي العيساوي

 سياستهم وسياستنا  : خالد حسن التميمي

 استربتيز سلفي  : مدحت قلادة

 حكومة عبد المهدي بعد شهر العسل  : ثامر الحجامي

 احذروا الصدر اذا غضب ؟؟؟؟  : قيس المولى

 داعش يعدم " امرأتين " بحجة الدعاء على داعش بالهلاك !!!

 العتبة الحسينية تتكفل بعلاج مقاتلين من الحشد يعانيان من عجز الكلى

 العمل تكمل فحص اكثر من الف حالة مرضية من المشمولين براتب المعين المتفرغ في ذي قار  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بمناسبة قرب الانتخابات العراقية _ حفظها الله ورعاها  : عباس طريم

 أنا وقارئة الكف  : ابو يوسف المنشد

 الحوار المعاصر الدورة الخاصة بالشبهات حول الاجتهاد والتقليد (الحلقة العاشرة)  : السيد محمد حسين العميدي

 يا أخت هارون! هل صدق القرآن في ذلك ؟  : مصطفى الهادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net