صفحة الكاتب : ابواحمد الكعبي

ليس كل كلب يعوي يرمى بالحجارة !
ابواحمد الكعبي


 هكذا وصف الله تبارك وتعالى في قرآنه المجيد جمعا ممن ينتحل الإسلام إسما لكنه في واقع الحال معادٍ للإسلام في باطنه ، أي من فلتات ألسنتهم يتبين للإنسان ما إذا كان هذا الشخص مؤمنا حقا أم منافقا ، يكيد للإسلام وللمسلمين من الداخل ومن وراء الستار ، وما تخفيه صدور هؤلاء أكثر بكثير مما نتلمسه من فلتات ألسنتهم ، من هم هؤلاء الذين كانوا في عهد رسول الله صلى الله عليه واله وفي تلك الفترة كانوا يكيدون للإسلام من الداخل وهم بمثابة ما يطلق عليه اليوم بإسم الطابور الخامس إذا سمعتم بهذا الاصطلاح
الهند , بمساحتها الشاسعة كانت تشكل قارة لوحدها تقريبا , لاسيما اذا اخذنا بنظر الاعتبار ان الباكستان كانت جزءا من الهند , وان بنغلاديش كانت بدورها تشكل جزءا من الباكستان , مما يعني ان الهند كانت تتالف من هذه الدول الثلاث مجتمعة. لكن هذا لم يمنع من ان يكون احتلال الهند نزهة بالنسبة للانكليز .كما ان استعمار الهند واستغلالها لاحقا بابشع صورة كان يجري بكل سلاسة وبواسطة الهنود انفسهم ,بل لقد اصبحوا مادة للحملة العسكرية البريطانية في مسلسل غزوها لبلدان المعمورة في ظل سعي الامبراطورية ان لاتغيب عنها الشمس !
وهذا الحال ينطبق كذلك على غير الهند من الدول التي خضعت للاحتلال الانكليزي ,وحتى غيره من الغزاوت الاستعمارية وان كانت هناك اختلافات الى حد ما بين هذا النموذج او ذاك , ولكن النموذج العراقي كان فريدا من نوعه , اذ ان بريطانيا التي كانت تعول على الاقليات وجدت ان الاقلية الشيعية في الامبراطورية العثمانية تشكل راس الحربة في القوة المدافعة , وان مرجعيتها الدينية هي التي افتت بالدفاع وانها تقف بذاتها في طليعة المدافعين . الامر الذي اقتضى ان تستغرق القوات الغازية ثلاث سنوات كي تصل من الشعيبة الى بغداد عام 1917, ثم اقتضى ان تواجه ثورة عامة عام 1920 واخرى سبقتها في النجف معقل المرجعية الشيعية عام 1918 . كادت تلك الثورات ان تودي بالخزينة البريطانية ,ثم ارغمت المحتلين على القبول باعلان استقلال العراق وتشكيل حكومته محلية بعد ثلاث سنوات ايضا من دخولهم بغداد ,وان كانت تخضع للهيمنة البريطانية!
هذه الصفعات لم تتلقاها بريطانيا الا في العراق ,والسبب هو المرجعية الدينية في النجف الاشرف , ولم تكن بريطانيا لتدير للعراقيين خدها الايسر لانها صفعت على الخد الايمن ,لذا فقد قرر المحتلون معاقبة الثوار ومكافأة الخونة والعملاء , تذكر المس بيل في مذكراتها في 12ايلول 1920(ان الجنرال هامبرو الطيب تغدى معي قبل ايام ,وعرض فكرة رائعة هي اننا يجب ان ندمر مناطق الثورة تدميرا تاما) رغم ان شعار الانكليز كان (اسدال الستار عن الماضي والعفو عما سلف).وبموازاة هذه السياسة كانت هناك سياسة مكافأة من وقف الى جانب الانكليز ابان الثورة,ثم مكافأة من جاء بعد ذلك معلنا التوبة وعارضا خدماته, وكانت حصة الاسد لشيوخ العشائر من خلال الاعفاء او تخفيف الضرائب او منح الاراضي الشاسعة ,كذلك شملت المكافئات بعض الاراذل ممن قدموا بعض الخدمات للانكليز .يقول معروف الرصافي (فكم ترى في العراق من صاحب مزارع واسعة ومضخات كثيرة كان بالامس صعلوكا من الصعاليك
اذكر لك أحد الصعاليك الذي كان جاسوسا من جواسيس الانكليز بل عبدا من عبيدهم الى يومنا هذا
وقد لازمت تلك السياسات, سياسة الدولة العراقية الحديثة حتى يومنا هذا وان اختلفت الصورة او غيبت بعض ملامحها غيوم مابعد 2003 .كما ان قواعد اللعبة قد تغيرت بدورها,فلم يعد بالامكان المجاهرة بالولاء للاحتلال او للاجنبي, فلأجل ان تمرر لعبتك لابد ان تبدأ بشتم الاحتلال والاستعمار وامريكا مرة , ثم تشتم وتنال من اعداء الاحتلال كيف تشاء,وعلى راس قائمة الاعداء,تبقى المرجعية الدينية في النجف الاشرف.
وبعد ان شهدنا موجة (شيوخ التسعين)و(شيوخ الالفين)كان هناك نوع اخر من الصعاليك الذين صدرت الفرمانات بترقيتهم الى رتبة (شيخ) وبمنصب جديد في الحقبة الاستعمارية الجديدة بعد2003 ..ومنهم هذا الصعلوك:
ورغم ان القلة من العراقيين قد سمعوا به الا ان غالبية الكويتيين مثلا يعرفونه على انه واحد من اكبر التجار العراقيين الذين اشتروا ذمم بعض الضباط الكويتيين في جهاز امن الدولة الكويتي ليجعل من الاراضي الكويتية منطلقا اومسرحا لتنفيذ عملياته التجارية المشبوهة اوعملياته الارهابية ابان هيمنته واخيه على مقدرات البصرة يوم كانت (البطة)تصول وتجول نهارا جهارا برعاية اولاد مصبح ! وبمباركه من شيخهم
في الكويت وحدها كان رصيد اسماعيل هذا 200مليون دينار كويتي عدا ونقدا , فضلا عن ارصدته في بنوك دول واخرى وعقاراته وماهو مسجل باسماء اخرى ناهيك عن الشركات والفنادق واساطيل الشاحنات وغيرها.
اسماعيل او (الشيخ اسماعيل) لم يحصل على ماحصل عليه لانه عمل بصفة جاسوس للانكليز اوالاميركان , ولم يحصل على هذه (الترقية) لانه حمل السلاح وقاتل في مقدمة القوات الغازية او لانه حارب مع القوات الامريكية , لقد كان دوره اهم من ذلك , ولكنه اسهل بكثير !
من يتصفح اليوم بعض المواقع البعثية يجد صورة (الشيخ اسماعيل الوائلي) بهندامه الجديد, الذي لم يكن يحلم به حتى يوم العيد , وهي تحتل مساحة كبيرة من الصفحة الاولى بشكل ثابت مع (مقالات) لاسماعيل افندي مثبتة كذلك في الصفحة الاولى , كلها تتحدث عن الامام السيستاني , او( الاحتلال الايراني) للعراق , فضلا عن بعض المقابلات الفضائية مع (الشيخ) الذي تسافل حتى صار يبرر كتابة التقارير في الحقبة البعثية ويدعي انها كانت (لاتكتب اعتباطا لان كان هناك قانون..يردعهم)! ,اما التقارير التي وجدت بعد سقوط النظام فلعلها كتبت من قبل (مغرضين)ورميت في تلك الظروف في المقار الامنية والحزبية !!
نمر سريعا على واحدة من كتاب اسماعيل الوائلي (المفتوح) الذي يضع نفسه فيه قبالة الامام السيستاني دام ظله !
يدعي اولا انه قد طرح الكثير من( الحقائق) لكن نجل الامام السيستاني سماحة السيد محمدرضا يحجبها عنه , فيبدو المرجع الاعلى مغيبا مسيرا دون علمه , لكن الوائلي هذا وفي الفقرة التالية يدعي ان مرجعية الامام السيستاني مختارة ومدعومة من قبل البريطانيين وان سماحته يتلقى توجيهاته من رئيس جهاز الاستخبارات البريطاني شخصيا, وان هناك (وثائق) من الخارجية البريطانية تثبت ذلك . وكان الاولى ان يقول وثائق من المخابرات البريطانية لتكون القصة اكثر تشويقا وتصديقا لانه لم يتهم المرجع الاعلى بانه سفير لبريطانيا كي تكون وثائقه في الخارجية!
ثم لانعرف الدافع الذي يجعل نجل المرجع الاعلى (يغيب عنه الحقائق) رغم انه يعمل مع ابيه لصالح الجهة ذاتها , كما يزعم شيخ اسماعيل !
ثم يدعي انه يملك نسخة من فتوى يزعم ان الامام السيستاني قد اصدرها لتصفية السيد مقتدى الصدر وان علاوي والشعلان من تحمل عبء تنفيذ الفتوى . فتبين ان علاوي واحد من مقلدي الامام السيستاني الملتزمين .وان فهمنا ذلك الا اننا لم نفهم الكيفية التي وصلت بها نسخة الفتوى المزعومة ليد(الشيخ اسماعيل),كما لم نفهم سبب امتناعه عن نشرها ,كما لم يبين (الوقت المناسب) الذي يدعيه ,واذا كانت الفتوى سرية وخاصة بعلاوي والشعلان فما الداعي لاصدار فتوى اصلا , فهل ان علاوي او الشعلان سيمتنعان عن العمل الا بموجب فتوى المرجع الاعلى السرية؟
ثم يتبين ان لاسماعيل افندي (لانه مرة شيخ ومرة افندي)...عداوة مع (ولد الولاية المحيطين بالمنطقة التي تحيط بالمشهد العلوي) فيدعي انهم (مستفيدين) مع انه لم يبين وجه الاستفادة بهدم دورهم وقطع ارزاقهم وتهجيرهم في تلك المعارك,التي كانوا يقعون فيها بين نارين لاتفرق ايا منهما بين (ولد الولاية ) و....(ولد الخايبة) كما يسميهم !
ثم يدعي انه على علم بان هناك مروحية كانت تنتظر الامام السيستاني لتقله من النجف الى بغداد,وحيث انه ينفرد بنشر هذه المعلومة فان عليه ان يبين مصدرها,والا فان الشبهات صارت تحوم من حوله لكثرة ماينقله عن احداث او معلومات (سرية) امريكية اوبريطانية كما يدعي.الادهى انه قدم الامام السيستاني على انه (ادهى)من الاميركان لانه فضل الذهاب الى بغداد بالسيارة (تمويها)الامر الذي لم ينتبه له الامريكان ولا البريطانيون!
ثم يزعم ان المنزل الذي اقام به الامام السيستاني كان قريبا من مقر المخابرات البريطانية ,لكن اليس من المفارقة ان تكون (وثائق الاجتماع) هذا في الخارجية البريطانية يامصبح افندي؟
ثم يصرخ شيخ اسماعيل بانه اكتشف امرا خطيرا من (الوثائق)هو ان الامام السيستاني كان يسير على قدميه دون مساعدة من احد , ولاادري معنى الحاجة لان تكون مثل هذه (المعلومة )سرية وخطيرة لان وسائل الاعلام بثت في حينه مشهد نزول الامام السيستاني في المطار وهو يسير على قدميه, فمن قال انه حفظه الله ذخرا للامة كان فاقدا للوعي او منهكا مثلا ؟ تشهد المستشفيات يوميا الاف الحالات التي يتقدم فيها المريض بنفسه الى غرفة العمليات لاجراء العملية ,ومنها القسطرة !
وينتهي شيخ اسماعين الى ان الامام السيستاني (صنيعة المخابرات البريطانية)...او(صنعتها البي بي سي الفارسية والعربية) بحسب احدث الاتهامات !
وان سماحة السيد محمد رضا هو المرجع الوريث , وهذا يثير الاستغراب مما ذكره سابقا من ان نجل الامام يخفي عنه (الحقائق) !!
ويتبين ان قرار تعيين المرجعية البريطاني هذا ينفذ من قبل (مؤسسة الخوئي الخيرية) حيث يتعين على المرجع المرشح ان يوقع على بعض(الشروط)!
فان وقع عليها صرح مراجع النجف الاشرف وقم المقدسة باجتهاده واعلميته ,وبذا تكون الحوزة كلها بمراجعها وفقهائها واهل الخبرة فيها من (صنيعة بريطانيا), بريطانيا التي رتبت كل هذا الموضوع من اجل (اجتماع) المرجع الشيعي الاعلى (مع كبير جهاز المخابرات البريطانية(سير جو سوز)),رغم ان مثل هذا (الاجتماع) يمكن ان يتم عبر الهاتف اوالانترنت فيكون بامكان اسماعيل افندي ان يطلع على تفاصيله كما اطلع على تفاصيل اجتماع سري في لندن ,ويمكن كذلك ان يقول عن الاجتماع او الاتصال الهاتفي انه كان (حافل بالمعلومات التي تلقتها المخابرات البريطانية من سماحتكم والتي على ضوءها يمكن لبريطانيا رسم سياستها المستقبلية في المنطقة العربية بصورة عامة والعراق بصفة خاصة، في الوقت نفسه رمي بعض التوجيهات التي تأمل(بريطانيا)تنفيذها من قبل سماحتكم الذي تكن بولائك لها) ويالغباء جهاز( M16) البريطاني والحكومة البريطانية حيث يعتمدون في رسم سياستهم على شيخ كبير لايبارح منزله القديم , يحجب عنه ولده (الحقائق)!!
اخيرا,يأمل هذا المسعور ان تعيره المرجعية اهتماما فتمنحه مايحلم به من هو اكبر منه لعله يترقى الى رتبة سير او لورد بعد رتبة شيخ , فنراه يقول(لقد بات من المحتم أن نسمع رأي المرجعية العليا على ما كشفته وثائق ويكليكس ولزاما عليها أن تظهر على الملأ لتبين حقيقة ما يجري ويساق حولها، فالتزامها الصمت حتى اللحظة يعطي المصداقية لكل ما يقال عنها وعن تبعيتها المشبوهة، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق وعليها أن تخرج فورا من قبرها إلى العلن لتبيان حقائق الأمور، أنصافا وأنحيازا لما تبقى من كرامة المرجعية.)!
مع ان المرجعية ان ردت على مثلك ايها (الشيخ)...لبيع الحجر بالمثاقيل , فليس كل كلب يعوي يرمى بالحجارة !
وقد بيناها لك ايها الملعون في مقاله سابقه
لن تهدم الجبل بمعولك
http://www.kitabat.info/subject.php?id=23780
وفي المرة المقبلة التي يفكر اسيادك في كتابة مقال باسمك , نامل ان تسلط الاضواء على الكيفية التي تحولت فيها من شرنقة ....الى المليونير طويل العمر!
ستبقى المرجعية حصن الأمه من الأنحراف
http://www.kitabat.info/subject.php?id=33425
أتعجب كيف أشربت هذه الأمة قلوبها في تصديق هؤلاء الظلمة المنافقين الفجرة
شيء عجيب !! أيصدق الشخص الذي يصدك سبيل ربك ويردك عن دينك ويجعلك مرتدا هكذا تحب الرجل الذي يجعلك تهلك وتتعرض إلى جهنم شيء عجيب !!
يثول أمير المؤمنين والله لو أن هذه الأمة قامت على أرجلها على التراب كل الأمة ووضعت الرماد على رؤوسها وتضرعت إلى الله ودعت إلى يوم القيامة على من أضلهم وصدهم عن سبيل الله ودعاهم إلى النار وعرضهم لسخط ربهم وأوجب عليهم عذابه بما أجرموا إليهم لكانوا مقصرين في ذلك .
إلى هذه الدرجة يقول لو كل هذه الأمة الآن تقف على التراب حفاة وتضع الرماد على رؤوسها ندما وتتضرع إلى الله وتدعوه من اليوم إلى يوم القيامة تدعوا على من أضلهم وأجرم بحقهم
ذنب عظيم هذا الذي ارتكبه هؤلاء الظلمة وأي ذنب أعظم من أن يوالي المسلم المؤمن واحدا من هؤلاء أي ذنب أعظم من هذا ؟!
وبالفعل إذا عارض شخصا الآن هذه البدع يقول أيها الناس إن هذه البدع وإن هذا ليس دين الله تقوم الناس ضده إذا أخذ هذه البدع اي الذي يقول بقولهم الباطل إلى آخره يقربونه ويعظمونه ويشرفونه ويصل إلى أعلى المناصب شيء طبيعي .
المرجع الحقيقي الولائي المتمسك بهويته الشيعية تلاقي الكل يحاصره كل وسائل الإعلام وكل المنظمات أصلا لا تكاد تجد له ذكرى ، أما أذا واحد عقيدته فاسدة خاوية ليس عنده أصالة بالعقيدة تجدهم يشرفونه ويعظمونه ويرفعون من مقداره شيء طبيعي فبمقدار ما تتنازل إلى هؤلاء فإنهم يعطونك ما تشاء من الإمتيازات والمكرمات ،على أية حال نحن ماذا نستفيد من هذا الحديث الشريف المطول الذي ذكرناه ؟ لاحظوا مسألة مهمة ..
فصفحات التأريخ المزيف المدون بأقلام مشبوهة قد أعادت الماضي المرير عليهم وانفتحت الأوراق لتدون حملة شعواء ضدهم ولم تنتهي الفصول المدونة بمحاربة خط الشهاده المتمثل بالمرجعيه الدينيه بل شاء القدر ان يكمل السيدالسيستاني محور هذه الفصول
فبعيدا عن النواصب ودورهم في محاربة رافضي الظلم والاستكبار فنجد قادة الحملات هم من اقرانهما ومن الذين اعتاشوا من اسمهما والاستقواء بهما ظاهرا .

  

ابواحمد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/05



كتابة تعليق لموضوع : ليس كل كلب يعوي يرمى بالحجارة !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو ذوالفقار البصري ، في 2014/12/14 .

احسنت طيب الله انفاسك وللاسف ان هنالك بعض مايسمون طلبة الحوزه العلميه يعجبون بكلامه ويصدقون مزاعمه للاسف ابتلينا بالنفوس الضعيفة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق الموسوي
صفحة الكاتب :
  صادق الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net