صفحة الكاتب : صفاء الهندي

قصة عيد الحب او القديس فالنتاين
صفاء الهندي
يعتبر عيد الحب " فالنتاين " من أعياد الرومان الوثنيين ، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرنا . وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الألهي . ولهذا العيد الوثني أساطير أستمرت عند الرومان ، وعند ورثتهم من النصارى . 
جاء في الموسوعات عن هذا اليوم ان الرومان كانوا يحتفلون بعيد يدعى " لوبركيليا " في 15 فبراير من كل عام ، وفيه عادات وطقوس وثنية ، حيث كانوا يقدمون القرابين لآلهتهم المزعومة ، كي تحمي مراعيهم من الذئاب ، وكان هذا اليوم يوافق عندهم عطلة الربيع ، حيث كان حسابهم للشهور يختلف عن الحساب الموجود حاليا ، ولكن حدث ما غيّر هذا اليوم ليُصبح عندهم 14 فبراير في روما في القرن الثالث الميلادي .
وفي تلك الآونة كان الدين النصراني في بداية نشأته ، حينها كان يحكم الامبراطورية الرومانية الأمبراطور كلايديس الثاني ، الذي حرّم الزواج على الجنود حتى لايشغلنهم عن خوض الحروب ، لكن القديس (فالنتاين) تصدى لهذا الحكم ، وكان يُتم عقود الزواج سرا ، ولكن سرعان ما أُفتُضح أمره وحُكِم عليه بالأعدام ، وفي سجنه وقع في حب أبنة السجّان ، وكان هذا سرّا حيث يحرم على القساوسة والرهبان في شريعة النصارى الزواج وتكوين العلاقات العاطفية ، وأنما شفع له لدى النصارى ثباته على النصرانية حيث عرض عليه الامبراطور ان يعفو عنه على ان يترك النصرانية ليعبد آلهة الرومان ويكون لديه من المقربين ويجعله صهرا له ، إلا أن (فالنتاين) رفض هذا العرض وآثر النصرانية ، فنُفّذ فيه حكم الأعدام يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ليلة 15 فبراير عيد (لوبركيليا) ، ومن يومها أُطلق عليه لقب القديس فالنتاين . وهناك قصص اخرى عن اصل نشوء وتاريخ هذه المناسبة .
 
مهما يكن من أمر قصّة القديس فالنتاين وإرتباطه بهذا العيد ، وبصرف النظر عن كل هذا فإننا نظن ان هذا اليوم (عيد الحب) بما هو مناسبة فإنه يعتبر مناسبة أستذكار لتجديد المشاعر تجاه كل شيء يستحق الحب في هذه الحياة .. حتى إننا نستطيع ان نصف هذه الذكرى بمرحلة اعادة حسابات سنويّة للفرد نحو كل ما يحيط به وبكل ما يدور حوله . وهي مناسبة جميلة ورائعة ينتظرها كل الناس بمختلف توجهاتهم وافكارهم وانتماءاتهم وعقائدهم . ولا نظن يوجد انسان عاقل يعترض على هذه المناسبة على هذا الأساس .
يصادف التأريخ السنوي العالمي لعيد الحب في 14/2 شهر فبراير ميلادي الذي يوافق 4 ربيع الثاني هجري، ويحتفل العالم بهذه المناسبة لعدّة أيام من كل عام . 
لكن مايهمنا ويجعلنا نشيح النظر عن هذا العيد في هذا التأريخ بالذات هو أنه بنفس الوقت تقريبا يوافق لدى عموم المسلمين مناسبة وتأريخ أستشهاد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وأن كان تأريخ هذه الذكرى (لدى الشيعة الأمامية خاصة) غير محدد ومتفاوت وعلى ثلاث روايات واقربها يصادف في 8 ربيع الثاني . لكن مع ذلك وايضا يستذكر الشيعة وبعض الطوائف المسلمة هذه المناسبة الأليمة المفجعة ويستقبلونها بمشاعر الحزن والأسى وطقوس العزاء . اذ لايمكن للانسان المسلم الحزين لأستشهاد سيدته فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين (عليها السلام) وبنفس الوقت هو يحتفل ويفرح بمناسبة اخرى . وعلى هذا الأساس أساس المُعتَقَد فإننا ننبه انفسنا وننبه ونُلفِت أخوتنا المسلمون الى هذا الأمر وأن لايقعوا في المحذور . فقد لمسنا غفلة بعض الناس في مجتمعنا العراقي المسلم قد احتفلوا وعبّروا وفرحوا وتعاطوا مع هذه المناسبة مناسبة عيد الحب ! غافلين او ناسين ذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بنفس الايام .

  

صفاء الهندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/23



كتابة تعليق لموضوع : قصة عيد الحب او القديس فالنتاين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي
صفحة الكاتب :
  محمد جعفر الكيشوان الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 في مراسم فتح باب الضريح المطهر للإمام علي (ع) حضور كبير لرؤساء وأساتذة الجامعات وفضلاء الحوزة العلمية  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 السعودية تعيد الحياة لميت منذ أعوام  : حسن الخفاجي

 العمل تطرح رؤيتها بخصوص المشاريع الصغيرة واهميتها في دعم سوق العمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشاب الطائفي والفيس بوك  : زين الشاهر

 الحكومة العراقية تفشل في الكشف عن مصير الصحفية المختطفة أفراح شوقي  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 رِسَالَةُ القَاضِي وَالمُحَامِي وَاحِدة  : احمد محمد نعمان مرشد

 القوات العراقية تعزز الأمن في صحراء نينوى

 تعلموا من الحسين(ع) كيف تموتوا في مملكة الجلادين  : وليد المشرفاوي

  كفوا يا إرهابيين من قتل العراقيين ظلماً!  : سيد صباح بهباني

 دعوات لإجتماعات عاجلة لتطویق الأزمة وسحب المتظاهرين وتحذیر من انهیار الدولة

 وزارة التخطيط تطلق نتائج مسح التحليل الشامل للأمن الغذائي والفئات الهشة في العراق لسنة 2016  : اعلام وزارة التخطيط

 متظاهرو البصرة يغلقون بوابة ميناء المعقل ويقطعون طريق ميناءي ام قصر وخور الزبير

 الأستاذ الدكتور جمال الدباغ كما عرفته ..مع التحية  : اسد الله الضيغمي

 سومو تبيع خام البصرة الثقيل بعلاوة 1.37 دولار  : وزارة النفط

 سبحان من علا في علاه  : السيد يوسف البيومي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net