صفحة الكاتب : جهاد هادي أبو صيبع

عظمة الإمام علي(ع) في ذكرى شهادته
جهاد هادي أبو صيبع

وهكذا تربع التاسع عشر من رمضان في صدر التأريخ من حيث تخشعت لذكراه صفحات التأريخ.. في هذا اليوم بالذات ضرب عبد الرحمن بن ملجم موعده مع البطولات.. جاء في شرح النهج.. ((اجتمع الإمام علي(ع) من صفات الكمال ومحمود الشمائل والخلال، وسناء الحسب وباذخ الشرف مع الفطرة النقية والنفس المرضية ما لم يتهيأ لغيره من افذاذ الرجال تحدّر من أكرم المناسب وانتمى الى أطيب الأعراق فأبوه ابو طالب عظيم المشيخه من قريش وجدهُ عبد المطلب أمير مكه وسيد البطحاء ثم هو قبل ذلك من هامات بني هاشم وأعيانهم)) كان الإمام علي(ع) أمه مستقلة بذاتها، تحكي عقيلة الدهر، وتعبر عن نضج الزمان، وتصور نهاية المراحل من سمو البشرية، وقمة المجد، فليس من الصحيح ان يقاس الامام بالافراد فهو نسيج وحدة، ومن الخطأ ان يقال عن الإمام علي انه كان أورعهم، واتقاهم، وانبلهم واسخاهم وانت تتعرض لسيرة العظماء والمزايا الانسانية، وانه قد سما بما جاء به من موازين، وما أعرب به من مزايا، وما عبر به عن صفات الإنسان الكامل العديم النظير، حتى صارت كلمة عليّ وحدها تكفي لترسم أمام العين كل الصور الجذابة من معاني الإنسانية، ولقد فاقت مزايا الإمام حدود التعداد وتحدتْ عوامل الزمن، ولقد استخدم الحاكمون ووعاظهم وسائل الترغيب والترهيب بمختلف صورها ووجهوها ضد الإمام وأولاده من بعده حتى ظلت هذه العداوة تماشي الزمن الى يومنا هذا بالرغم من تقدم العلوم واتساع الأذهان للمناقشة، ونبذ التعصب فلم يزل حتى اليوم من يكره الإمام ويسبه و يلعنه، ولقد مرّ اكثر من اربعة عشر قرنا على استشهاده، ومن اساليبهم في الترغيب والترهيب تفننوا في وضع القواعد الرصينه الثابتة والخطط التي تقضي على ذكر الإمام وذكر محامده ومزاياه، فتم لهم ان يقولوا عنه مالم يقل حتى في الاشرار والمجرمين، فقد جاء عن ابي جعفر(ع) ((ان معاوية وضع قوماً من الصحابة، وقوماً من التابعين على رواية اخبار قبيحة في عليّ(ع) تقتضي الطعن فيه، والبراءة منه وجعل لهم ذلك جُعلاً يرغب من مثله، فاختلفوا ما أرضاه)).
روى الزهري: ان عروة بن الزبير حدثه قال: حدثتني عائشة قالت: كنت عند رسول الله اذ أقبل العباس وعلي فقال يا عائشة ((ان هذين)) يشير الى العباس وعلي ـ يموتان علي غير ملتي، او قال على غير ديني شرح النهج، بن ابي الحديد ج1 ص358.
وروي ان معاوية بذل لسمره بن جندب مائة الف درهم حتى يروي ان الايه ((ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد)) قد أنزلت في علي(ع) وان الآية الكريمة ((ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله)) قد نزلت في عبد الرحمن بن ملجم!!! فلم يقبل سمره بذلك فبذل له مائتي الف درهم فلم يقبل فبذل له اربعمائة الف درهم فقبل ((نفس المصدر)) انتبه يا أخي الى أي مدى بلغت هذه الدعاية واستمالة الناس بالمال والعطاء والمناصب تارة والإكراه والقوه والبطش تارة أخرى ـ بربّك هل هذه العقول التي تدعي الإسلام وهذّبها كتاب الله وسنة رسوله فالى ايّ مدى وصلت بهم هذه الجرأة والوقاحة على كتاب الله وسنة نبيه!
ان مثل هذه الوسائل من الترغيب والترهيب وهي بيد أعداء أقوياء وأذكياء واشداء قد أتوا من القدرة ما أوتوا ـ اذ لم تستطع أن تجتث اسم الشخص من الوجود فانها لتستطيع ان تجعله خيراً من الاخبار.
ولكن عظمة علي(ع) كانت كالشمس، هكذا وجدت وهكذا ستبقى اذا حجبها الضباب او السحاب او الغبار مرة فإنها لابد طالعة وان عظمة الامام تحدتْ أساليب الترغيب والترهيب بمعجزة لم يروي لنا التاريخ نظيرا لها وهذا مسلم بن عقبه احد صنائع يزيد بن معاوية وهو مخلوق مسمم الطبيعة في مسلاخ انسان كما وصفه العقاد وكان اعوراً امخرا، ثائر الرأس كأنما يقلع رجليه من وحل اذا مشى فقد بلغ من ضراوته وجرمه وهو شيخ فان مريض انه اباح المدينة في حرم النبي(ص) ثلاثة ايام واستعرض اهلها بالسيف جزراً كما يجزر القصاب الغنم، حتى ساخت الأقدام في الدم وقتل أبناء المهاجرين وذرية أهل بدر واخذ البيعة ليزيد بن معاوية على كل من استبقاه من الصحابة والتابعين على انه عبد قن لأمير المؤمنين..... وانطلق جنده المدينة إلى جوار قبر الرسول يأخذون الأموال ويفسقون بالنساء.... حتى بلغت القتلى كما يقول الزهري سبعمائة من وجوه الناس وعشرة آلاف من الموالي وكان هذا الحقد المتأجج في هذه الطويه العفنة القذرة المجرمة إنما هو الحقد منصب على الإمام علي(ع) وأولاده وأنصاره وأشياعه كما يفعل اليوم ولائدهم بأبناء الشعب العراقي بسياراتهم وأحزمتهم المفخخة وذهب الكثير الكثير منهم ضحية تلك القساوة والضراوة سواء في العراق او اليمن او الحجاز وكان نصيب الامام(ع) واولاده وانصاره اكبر نصيب وما قتل الشهيد الحسين(ع) في كربلاء وزيد في الكوفة واولاد الحسن(ع) اكبر دليل على ذلك.
كل هذا وعليّ ظل كما هو بعد رسول الله(ص) انساناً تمثلت فيه كل عناصر الانسانية لتخليده ما خلده الدهر مثلا للشهادة والعفه، والرأفه، والزهد والحنان والعدل والادب الذي ما عَرَف له نظير بعد ادب القرآن الكريم، ومثلا لعقلية جبارة حار في وصفها الاقدمون ولم تزل مبعث الحيرة في العصور الحديثة، وستظل هذه الشخصية موضع بحث الباحثين في ميادين الحكمة، والفلسفة والادب ما شاء الله والى نهاية البشرية وذلك لتعدد جوانبها وتعدد نواحيها واتساع آفاقها. وما علينا الآن ان نتناول بعض النصوص القرآنية واقوال رسول الله بهذا الجانب الذي تحدثنا عنه في البداية.
جرت المنافره بين العباس بن عبد المطلب وشيبه بن عثمان حول عمارة المسجد الحرام وسقاء الحجيج الماء والزبيب أنا اول من آمن بالوعيد من ذكور هذه الامة وهاجر فأنزل الله تعالى ((أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ)) وقال الامام علي(ع): لقد صليت الى القبلة ستة أشهر قبل الناس وانا صاحب الجهاد، وذكرت هذه المفاخرة في الكثير من المصادر التأريخية. وقال رسول الله(ص) بعد أن اخذ بيد الامام(ع) ان هذا أول من آمن بي وهذا اول من يصافحني يوم القيامة وهذا الصديق الاكبر وهذا فارق هذه الامة يفرِّق بين الحق والباطل وهذا يعسوب المؤمنين/ ابن عساكر ترجمة الامام علي(ع) ج1ص96/ وقال الامام علي(ع) يوم الاثنين واسلمت يوم الثلاثاء قال: ابن عباس ((ان رسول الله(ص) اقام بمكة خمسة عشرة سنة سبع سنين يرى الضوء والنور ويسمع الصوت وثماني سنين يوحى اليه)) وكان أمير المؤمنين معه من اول يومه يرى ما يرى ويسمع ما يسمع الا انه ليس بنبي. والامام علي(ص) يوضح ايام حكومته منزلته اهل البيت(ع) في حديث الثقلين وحديث الولاية وغيرها من الاحاديث المعتبرة التي تروى عن طريق الفريقين. وهناك آيات قرآنية تدعم ما قلنا منها على سبيل المثال لا الحصر. ((آية الولاية، المودة، التبليغ، التطهير)) اما البطولة هي القوة في ناوحي العظمة التي اتفق الناس على تمجيدها والشجاعة التي دفعته الى مقدمة الصفوف في كل المعارك التي خاضها مع النبي(ص) وكان له الثقل الاكبر، وتمثلت فيه القوة عمقا في الايمان ونفاذاً في البصيرة ورسوخاً في التقوى وهو الذي نام في فراش الرسول ليلة الهجرة وكان معرضا نفسه للهلاك في سبيل نصرة الاسلام.
وكان سمحا حتى مع خصومه واعدائه فَعَفَ لسانه عن انتقامهم كما عفَّ عن انزال الهلاك بهم حين امكنته الفرصة كان مروان بن الحكم من اشد الناس عداوة لعليّ الب عليه الجماعة وحارب في صفوف اعدائه فلما ظفر به الامام السمح الكفء الكريم عفا عنه وعبد الله بن الزبيد ببسط لسانه في عليّ يسبه على رؤوس الاشهاد فلما وقع اسيراً في يد الامام(ع) يوم الجمل لم يزد الامام(ع) ان قال له اذهب فلا ارينك. ابن عساكر ج1 ص216. حدث اثناء قتال معاوية له ان سيطر عسكر معاوية على الموقف واحاطوا بالماء الذي يستسقي منه الامام علي(ع) وجيشه وأرادوا قتلهم عطشاً فارسل لهم الامام علي(ع) ان يسمحوا لهم بشرب الماء فاجابوه لا والله حتى تموت ظمأ فلما ادرك ان لا مفرّ من الموت استبسل هو وجيشه وهجموا على الماء فاصبح معاوية وجيشه عرضة للهلاك من العطش وهنا قال اصحاب الامام علي(ع) امنعهم الماء يا أمير المؤمنين كما منعوك ولا تسقهم قطرة واقتلهم بسيف العطش وخذهم قبضاً بالايدي فلا حاجة الى الحرب فقال(ع): لا والله لا أكافئهم بمثل فعلهم افسحوا لهم عن بعض الشريعة ففي حد السيف ما يغني عن ذلك وغيرها الكثير وكان الامام علي(ع) زاهداً ورعاً عفيفاً فما امتدت يده لغير ما احل الله وما اباح لنفسه او لاحد عماله او اقاربه ان تمتد يده الى شيء من اموال المسلمين وما اظن في الاسلام زهداً يفوق زهد الامام علي(ع) له خصوم في حياته ودامت خصومتهم له حقبة من الزمن ومع ذلك فهؤلاء الخصوم انفسهم من اشد الناس تقديراً لعظمته وزهده وشجاعته، المسلمون في جميع بقاع الارض يقرّون للامام بالعظمة والبطولة والبلاغة والورع والتقوى ويعرفون فضائله الجليلة التي تحلى بها لانه نشأ في بيت النبوة منذ نعومة اظفاره ولانه اهتدى بهدى الرسول وتخلق اخلاقه وكان بريئاً من شوائب عصر ما قبل الاسلام ولا سجد الا لله سبحانه وتعالى وكان من كتاّب الوحي فسجل بقلمه كتاب الله كما انزله الله على نبيه(ص) ومن كان أحق بتسجيل آيات الله عقب نزولها غير الفتى المؤمن لانه آمن في اليوم الاول لظهور الاسلام وتعلم على يد الرسول الكريم(ص) وظل هذا الرباط الوثيق بزواجه من البتول السيدة فاطمة الزهراء(ع) وروى جميع احاديث رسول الله وتتلمذ على يده ابن عباس فلازمه واخذ عنه الحديث وقد سئل ابن عباس مرة أين علمك من علم ابن عمك؟؟ فقال كقطرة المطر الى البحر المحيط وكان حجة المسلمين في الفقه والتفسير والفتيا حتى ان عمر بن الخطاب كان يرجع اليه فيما يشكل عليه من امور الدين وكذلك الصحابة جميعهم وقال عمر كلمته المشهورة ((لا يفتين احد في المسجد وعلي حاضر)) وقال لولا علي لهلك عمر. وكانت الاموال تجبى اليه من جميع البلاد التي في طاعته ولكنه ظل اخشن الناس مأكلاً وملبساً وله كلمته المشهورة عندما فتحت ابواب بيت المال وقال ((غري غيري غري غيري)) طلقتك ثلاثا، وروى ((مجمِّع)) عن ابي رجاء قال: أخرج عليُّ سيفا الى السوق، فقال: من يشتري مني هذا؟؟ فو الذي نفس علي بيده لو كان عندي ثمن ازار ما بعته، فقلت له: انا ابيعك ازاراً وأنسئك ثمنه الى عطائك، فدفعت اليه ازاراً الى عطائه، فلما قبض عطاءه دفع اليّ ثمن الازار.
وروى هارون بن سعيد قال: قال عبد الله بن جعفر بن ابي طالب لعلي(ع) يا أمير المؤمنين لو أمرت لي بمعونة او نفقه: فوالله مالي الا أن أبيع دابتي، فقال: لا والله ما أجد لك شيئا الا ان تأمر عمك ان يسرق فيعطيك.ج1 ص200 نهج البلاغة.
كتبت هذه الكلمات لأتناول ألفاظها من تحت لساني وانشق من قلبي معانيها وانفض عليها الوان النفس الحائرة والقلب الخاضع لهذا المصاب الاليم الذي عم العالم الاسلامي وانا احمل رسالة تعزية الى العالم، ومنذ ذلك اليوم والدنيا تطأطئ رأسها بين يديك وتلقي بكل جبروتها تحت نعليك يا سيدي يا مولاي يا امير المؤمنين يا علي ابن ابي طالب سلام الله عليك ..




/ النجف الأشرف
21/8/2010
 

  

جهاد هادي أبو صيبع
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/08/28


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : عظمة الإمام علي(ع) في ذكرى شهادته
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : السلام على سيد الوصيين في 2010/08/28 .

ذكرى شهادة امير المؤمنين مناسبة للوقوف على حقيقة مباديء هذا الخالد العظيم الذي عجزت كل جهود اعدائه واقلامهم عن حجب نوره الساطع و اخماد ذكره على الرغم من بعد الزمان وطول المدة ..كما عجزت وستعجز اقلام محبيه وانصاره و مريديه عن الاحاطة بكل جوانب عظمته واسرار شموخه ..انه اول من امن بالرسالة وبذل حياته في سبيلها وكانت شهادته في المحراب امتدادا لولادته في الكعبة التي لم يشاركه الفضيلة فيها احد من الاولين والاخرين ..السلام على امير المؤمنين ..خليفة رسول رب العالمين ..امام الموحدين ..سيد الوصيين ابي الحسنين علي بن ابي طالب..السلام عليك ياسيدي يوم ولدت في قلب الكعبة ويوم استشهدت في المحراب ويوم تبعث حيا على الكوثر ..




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق شيماء ، على خالف تعرف الحذر من وعاظ لندن؟؟ - للكاتب منظر رسول حسن الربيعي : أنا اصلّآ أشك من كونه مسلم و الله اعلم. عندما ارى وجهه لا يتراوى لي اَي نورانية او جلالية لشيخ... كثير من الاناس الذين أسموا أنفسهم شيوخا في المهجر كانوا عملاء للغرب و الكفرة و الله اعلم!

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهر العبدالله
صفحة الكاتب :
  زاهر العبدالله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البيت الثقافي في الشعلة يحتفي بيوم النصر  : اعلام وزارة الثقافة

 نتائج الامتحانات الوزارية للصف السادس الاعدادي علمي ادبي للعام الدراسي 2013-2014 الدور الاول لجميع محافظات العراق

 اليمين المتطرف  : د . تارا ابراهيم

 نريد بناء دولة القانون والمواطنة لا دولة التسويات مابين العصابات  : خضير العواد

 مدير العلاقات الثقافية يهنئ الدول الفائزة بعضوية المجلس التنفيذي لليونسكو  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 مطار النجف: اكثر من ربع مليون مسافر تنقلوا عبر المطار خلال تموز و آب الماضيين

 فتوى الجهاد الكفائي حصن الأمة وسدها المنيع  : حيدر علي الكاظمي

 مسؤولون يتنعمون بمال فقراء العراق!!  : رسول الحسون

 المؤتمر الوطني لمنظمات المجتمع المدني يقترب من انعقاده  : صادق الموسوي

 اكو هيج حجي والواقع...!!!؟؟؟  : خميس البدر

 البشير مرسال أهواء... ام ما فرضته الاجواء  : محمد علي مزهر شعبان

  داعش ...وخفايا ماوراء الكواليس ؟؟"  : هشام الهبيشان

 مكتب المفتش العام في وزارة الشباب والرياضة يقيم احتفالا بمناسبة أسبوع النزاهة الوطني  : وزارة الشباب والرياضة

 السياسي يزداد غنىً .. المواطن يزداد فقراً !!  : عبد الرزاق السويراوي

 الحشد الشعبي يصد هجمات إرهابیة لداعش بمنفذ الوليد وسد العظیم والشرقاط وطوزخورماتو

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net