صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بمشاركة شعب البحرين في الإستفتاء الشعبي وتطالب غدا بمشاركة أوسع لحق تقرير المصير
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

((إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح بحمد ربك وإستغفره إنه كان توابا)) صدق الله العلي العظيم.

تبارك حركة أنصار ثورة 14 فبراير لشعب البحرين النجاح الكبير للإستفتاء الشعبي الذي أجراه إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير والقوى الثورية المتمثلة في (تيار العمل الإسلامي ، حركة خلاص البحرانية ، حركة حق ، حركة أحرار البحرين الإسلامية) ، كما وتتوجه بالشكر الجزيل لهذه القوى الثورية المطالبة بإسقاط النظام والرافضة لشرعية الحكم الخليفي الغازي والمحتل للبحرين.

كما تتوجه حركة أنصار ثورة 14 فبراير للقائمين على إجراء الإستفتاء الشعبي لحق تقرير المصير في داخل البحرين والخارج ، وتشد على أيديهم وصمودهم وثباتهم وإستقامتهم وإستعدادهم لمواجهة الإعتقال والقمع والتعذيب.

لقد أثبت شباب ثورة 14 فبراير قدرتهم التنظيمية والميدانية في إدارة وإنجاح الإستفتاء الشعبي على الرغم من حملة الإعتقالات الواسعة التي طالت الكثير من شباب الثورة وقادتها الميدانيين ، وإننا نثمن ونقدر لهؤلاء الرجال ، الذين هم رجال الله وهم حزب الله الذين يواجهون حزب الشيطان الخليفي ويواجهون الشيطان الأكبر أمريكا وحلفائها الغربيين وعملائهم من الأنظمة الخليجية والحكم الديكتاتوري في الرياض.

‏إننا نطالب جماهير شعبنا الباسل والبطل التي شاركت اليوم في الإستفتاء الشعبي بكلمة نعم كبيرة للإستفتاء وحق تقرير المصير أن تشارك غدا السبت أيضا 22 نوفمبر وبصورة واسعة وكبيرة من أجل الحصول على نسبة كبيرة للأغلبية الساحقة لأبناء شعبنا لكي نرفع هذه النسبة وهذا النجاح إلى الأمم المتحدة وبان كي مون والمجتمع الدولي وكذلك الدول الكبرى أمريكا وبريطانيا الداعمين للنظام الديكتاتوري الشمولي المطلق.

إن المشاركة الفعالة في الإستفتاء الشعبي ستكون مرحلة مفصلية حاسمة لمستقبل النظام السياسي الإستبدادي الفاسد والغير شرعي ، وسوف تمهد لمرحلة ديمقراطية جديدة ومقبولية وشرعية لقوى المعارضة ومشروعية لمطالب شعبنا والقاضية بحق تقرير المصير وأن يكون الشعب مصدر السلطات ، وإختيار نظام سياسي تعددي جديد على أنقاض الحكم الفرعوني الخليفي الفاسد.

إن نجاح الإستفتاء الشعبي هو نجاح مشروع الإئتلاف المبارك والقوى الثورية المطالبة بإسقاط النظام التي طرحت هذا المشروع ، وإن المقاطعة الشاملة الواسعة والشاملة للإستفتاء الشعبي هو إنتصار كبير للمعارضة بكل أطيافها ، وحركة شعبية ستحرج السلطة الخليفية أمام المجتمع الدولي ، كما ستحرج الأمم المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا والدول الغربية ، وكذلك الأنظمة الإستبدادية الخليجية وكذلك الحكم السعودي في الرياض.

إن المشاركة الواسعة في الإستفتاء على الرغم من القمع الشديد هو تأييد شعبي واسع للحركة الثورية التي إنطلقت في  14 فبراير 2011م ، وسوف تخرج جماهيرنا الشعبية غدا في أكبر مظاهرة داعمة للإستفتاء ولإفشال الإنتخابات البرلمانية الصورية وكذلك إنتخابات مجالس البلدية.

إن نجاح الإستفتاء الشعبي دليل واضح على قوة إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير وقدرة شباب الثورة والقوى الثورية ومعهم نساء ثورة 14 فبراير (الحرائر الزينبيات الرساليات الثوريات) في القيام بملحمة كبيرة من أجل تقرير المصير.

لقد جاء الإستفتاء الشعبي في البحرين في وقت مناسب وسليم ومتزامن مع إجراء الإنتخابات التشريعية الصورية للمجلس الوطني ومجالس البلدية الصورية في البحرين من قبل السلطة الخليفية ، وقد أحرج حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة ، وهو في حقيقة الأمر البديل الحضاري والسياسي والقانوني لمشروع الإنتخابات الصورية.

إننا مرة أخرى نشكر جماهير شعبنا وعلماءنا الأعلام وقادة الثورة والمعارضة المغيبون في قعر السجون ، وكذلك قادة الثورة والمعارضة المنفيين خارج البحرين ، وشخصيات سياسية ووطنية ، الذين دعوا لمقاطعة واسعة وشاملة للإنتخابات الصورية والمشاركة في هذا الإستفتاء الذي هو مطلب جماهيري لإسقاط الحكم الخليفي الجائر.


يا جماهير شعبنا الثائر ..
يا شباب ثورة 14 فبراير ..

إن قيام شباب ثورة 14 فبراير والقوى الثورية في إجراء الإستفتاء والإقبال المنقطع النظير من قبل جماهير الشعب دلالة واضحة على أن هذا الشباب وهذا الشعب قادر على إسقاط النظام الخليفي الفاسد ورميه في مزبلة التاريخ والى الأبد.

إن ما حصل ويحصل اليوم الجمعة 21 نوفمبر من مشاركة واسعة في الإستفتاء الشعبي إنما هو إنتصار كبير وإنجاز تاريخي لشباب الثورة والقوى الثورية وجماهير الثورة التي لا زالت تطالب في مظاهراتها ومسيراتها بإسقاط النظام رافضة شرعيته ومشاركته في السلطة.

من هنا أن يتمكن شباب الثورة ونساءنا الحرائر الرساليات الزينبيات الثوريات الرساليات أن ينجزوا هذا الإنتصار الكبير وليس بيدهم شيء ، سوى العزيمة والإرادة والتصميم ، وأن يوجهوا للعائلة الخليفية الغازية والمحتلة أكبر هزيمة تعرضوا لها منذ غزوهم للبحرين إنما هو إنجاز كبير وعظيم يضاف إلى سجلهم الحافل بالإنجازات وإنجاح الحركة السياسية التي بلغت مستوى كبيرا من النضج ترفض شرعية الحكم الخليفي ومشاركته في أي ميثاق خطيئة آخر.

لقد كشف الإستفتاء الشعبي هذه اليوم كم أن الحكم الخليفي ضعيف وهش يمكن هزيمته  وسحقه بالكامل ، إذا ما توافرت الجدية والثقة بقدرات الشعب على تحقيق طموحاته وتطلعاته وقدرته الكاملة بإختيار نظامه السياسي القادم.

إن التفاعل الشعبي والجماهيري مع مبادرة الإستفتاء الشعبي رغم الظروف القمعية والوحشية والإجراءات الأمنية ، إنما يعطي دلالة قاطعة على إستعداد شعبنا للثبات والإستفامة والمزيد من العطاء وبلا حدود من أجل نيل الحرية والكرامة وإسقاط الديكتاتور والحكم الشمولي الخليفي المطلق مهما كلف الأمر.

ولذلك فبعد اليوم لا مجال للتشكيك في قدرة شعبنا البطل والباسل ولا في مطالبه العادلة والمشروعة في تغيير النظام السياسي ، ولذلك فإننا نطالب جميع قوى المعارضة بكافة أطيافها بالثقة في قدرات شعب البحرين والإعتماد على صموده وضرروة رفع وتيرة العمل بإتجاه تحقيق تطلعاتنا جميعا في إسقاط النظام الديكتاتوري الفاشل وبناء نظام سياسي تعددي جديد منبثق من الإرادة الشرعية ويستمد شرعيته من الشعب الذي هو مصدر السلطات جميعا.

كما وتؤكد حركة أنصار ثورة 14 فبراير على أن لشعب البحرين القدرة الكاملة على تقرير مصيره وإن على القوى السياسية وقوى المعارضة أن تثق بقدرات هذه الشعب الذي أثبت حضوره المكثف والواسع هذا اليوم للإستفتاء الشعبي لحقه في تقرير المصير.

كما تتوجه حركة أنصار ثورة 14 فبراير للأمم المتحدة وكذلك المجتمع الدولي بأن يتحملوا مسئولياتهم التاريخية وأن يقوموا بما يلزم وتبني نتائج الإستفتاء خاصة وإنه قد تم تنفيذه وفق المعايير والمقاييس الدولية.

وأخيرا فإن ما تم إنجازه اليوم هو إنجاز عظيم بكل ما تعني الكلمة من معنى ، وسيخلد التاريخ في أنصع صفحاته مجدا وتألقا لشعبنا الثائر ، وإنه يحمل الجميع مسؤوليات وواجبات مضاعفة حتى زوال حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة وزوال الإستبداد والإرهاب بالكامل عن كاهل شعبنا وبلدنا الحبيب.

إن الإستفتاء الشعبي الذي جرى اليوم وسيجري غدا إنما هو إنجاز ما كان ليتحقق لولا جهود وتضحيات الشباب الثوري والحرائر الزينبيات والقوى الثورية التي فاقت كل التوقعات ، وهي رسالة مدوية التي دوت اليوم والتي بعثت برسائل مختلفة لقوى المعارضة في البحرين والمجتمع الدولي بأننا قادرون على أن نهزم الحكم الديكتاتوري الخليفي وسلطته القمعية وإرساء دعائم نظام سياسي تعددي ديمقراطي جديد بإرادة جماهيرنا الثورية وشبابنا الثوري صانع المستقبل ومسطر الملاحم والإنتصارات الكبرى.

(والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى).


حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
21 نوفمبر 2014م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بمشاركة شعب البحرين في الإستفتاء الشعبي وتطالب غدا بمشاركة أوسع لحق تقرير المصير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد مشعل
صفحة الكاتب :
  محمد مشعل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ((عين الزمان)) نحـن المـُمـولــين  : عبد الزهره الطالقاني

 بالصور سرايا السلام تُفكك عجلتين مفخختين في المناطق المحررة  : كتائب الاعلام الحربي

 اعلام عمليات بغداد: القاء القبض على متهمين بالخطف والسرقة والتزوير

 داعش تعدم مواطنين سوريين بينهم طفل بدم بارد ( فديو )

 عقدة نفط كوردستان؟  : كفاح محمود كريم

 ذوي الأحتياجات الخاصة في العراق، زرعٌ يحتاج مداراة  : حيدر حسين سويري

 تعويضات احتلال الكويت  : ماجد زيدان الربيعي

 فنّ آلكتابةُ و آلخطابَةُ – ألجزء ألثّاني ح4  : عزيز الخزرجي

 شباب ورياضة الصدر تنظم بطولة بخماسي الكرة لموظفي المديرية والمنتديات  : وزارة الشباب والرياضة

 كثر الخرفان  : حاتم عباس بصيلة

 وزير النفط يفتتح جناح الوزارة في معرض بغداد الدولي  : وزارة النفط

 الحلم الضائع  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 ( الإرهاب عدو الجميع ومواجهته مسؤولية الجميع) عشيرة الجنابيين تقيم مؤتمر لعشائر الفرات الأوسط في مضيفها العام  : نوفل سلمان الجنابي

 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يزور مقبرة شهداء فرقة الإمام علي القتالية ومقر لجنة الإرشاد والتعبئة  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 إسماعيل عبدالله يدعو الفنانين العرب إلى جعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية..  : هايل المذابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net