صفحة الكاتب : ايليا امامي

يا زهير شنتاف .. هل قلت فعلاً هذا الكلام ؟؟
ايليا امامي

  من أول يوم لفتوى سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني دام ظله الشريف بالجهاد المقدس ونحن نصرخ ونحذر من شيئ واحد .. واحد فقط ..
ليس هو .. ترسانة نووية أمريكية تعطيها لداعش .. فقد أعطتهم وعجزت !!
وليس هو .. تدخل عربي في العراق .. فهم أجبن من ذلك !!
وليس هو .. نفاذ ذخيرتنا .. ولا قلة صبرنا ..
وإنما هو : ( تهكير العقول)

 دعونا نعود للوراء قليلاً ونرى كيف تم إستقبال فتوى السيد حينها :

١) أوباما .. وخلفه أسطول من وسائل الإعلام الغربية ..كان مشغول بأخذ الإستخارة لمدة أسبوع .. يتوانى وينتظر لعل داعش تدخل بغداد .. وبعد يأسه يقرر دعم العراق .. ذلك الدعم الذي كان يعني ( إنزال المساعدات لداعش بالخطأ وقصف الجيش العراقي !! بالخطأ أيضاً )

٢) ديمبسي .. قائد العمليات المشتركة .. وورائه أسطول من الصحف الأمريكية والأوربية .. لم ينتظر لأسبوع .. بل سارع للقول أن هذه الفتوى لاتفيد وسوف تزيد تعقيد الأمور ... بس ما گال شلون !!!

٣) جميع المحللين في وساااااائل الإعلام العربية والغربية بلااااا إستثناء ... كانوا بالضد .. ويصرون على أن هؤلاء ثوار عشائر وووو
وأفضلهم حالاً من قال أنهم إرهابيون ولكن الفتوى ضدهم ستتحول الى طائفية وإنتقام شيعي !!

٤) أصوات نشاز من الشيعة ( مصدرها المفلسون ) تطالب بسحب أبنائنا من مناطق السنة .. من دون أن يقدموا لنا بديلاً لحماية مقدساتنا وأهلنا .. من الشيعة .. بل ومن السنة المستغيثين !!
المهم لدى هؤلاء كان النكاية بالمرجعية بعد أن فقدوا أمتيازات الحكم بسببها ..
وكانوا يعتبرون كلمة أمير المؤمنين عليه السلام ( أغزوهم قبل أن يغزوكم) خطأ مطبعي في نهج البلاغة !!!
ثم جربوا تحريك أذنابهم من المتسترين بالعمائم .. بين من أشعل فتنة مسلحة في كربلاء .. ومن قال عن الفتوى أنها إحتراب طائفي !!
وكلها محاولات يائسة بفضل صاحب الزمان .. ذهبت أدراج الرياح .. وبدأت الأنتصارات يتلوا بعضها بعضاً .. ولاتزال .

  يا أعزائي هذا لم يحصل قبل قرنين .. إنه فقط قبل ٦ أشهر .. ومن يتابع مجريات السياسة الإقليمية والدولية وتشابك المصالح والإستراتيجيات من حولنا يرى أن هذه الأمور لم تتوقف وتحصل كل يوم من دون أن تكون لها قدرة فعلية على تغيير وجهتنا وتثبيطنا عن هدفنا .. لأن الكلام لأهل الإصرار .. لا ساسة القرار.
ولذلك كانت الوصفة الأمثل دوماً بالنسبة لهم هي ( تهكير العقول) فما بالكم تخدعون بنفس الطريقة مرات ومرات .. وتلدغون من نفس الجحر مرات ومرات ؟!!!

  يأتينا اليوم من يقدم لنا معطيات مضحكة .. ليرتب عليها نتائج عظمى وهي ( الإنسحاب للمحافظات الشيعية وترك تلك المناطق لداعش يتنفس فيها ) !!
ذلك الخيار الذي لم نقبل به عندما لم نقدم شهدائنا بعد .. لأنه خيار قاتل (( فما غزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا)) .. فكيف نقبل به الآن ونحن نطوق تكريت .. وقد صبغنا الأرض بدماء شهدائنا الزكية ؟!!
كان المفروض أن تعرفوا من أسلوبه ماهو توجهه وماهي غايته .. فلماذا لانتعلم الدروس من كل ما مر بنا ؟!!
لن أقول لكاتب هذا المقال ( كم قبضت ) ... ولكن أقول له .. عندما تريد أن تخدع أحداً .. أتقن عملك ..

 راجعوا مقال هذا الكاتب .. يستند فيه الى ما يعتبرها أدلة ( قوية) على أن إيقاف التقدم سببه سياسي وليس تكتيكي ... والمضحك أكثر شكله وهو يتصور أنها تحصل للمرة الأولى ... ويعتبر نفسه إكتشف سراً .. ويربطها بشكل ساذج بنتيجة نهائية وهي ( يالله إنسحبوا خلص بطلنا ) !!
١) ضغوطات غربية وخليجية على العراق !!!! ....... / ليش سابقاً كانوا يدغدغون وهسه صارو يضغطون ؟؟
٢) زيارة وزير خارجية أمريكا للعراق وضغطه !! .... / وهل كان يأتي سابقاً هو وبقية المسؤولين لأكل البقلاوة ؟
٣) إنسحاب وخيانة جديدة في الجيش لواء ٢٩ !!! ..... / أرجوا تذكير الأخ أنه ليس الانسحاب الأول .. والعبادي .. لايجب ما قبله !!
٤) حكومة أبو ظبي تسفر ٩٠ شيعي لبناني !!! ..... / اذا هذا يعتبر تهديد للعراق .. معناها لو تسفر ٩٠٠ لازم نسلم بغداد ؟!!
٥) قيام الأزهر بإصدار بيان حول إبادة أهل السنة ...... / ليش هو أكو واحد يسمع الأزهر بمصر قبل العراق ؟!!
٦) مقابلة ((( السيد ))) أياد علاوي على فضائية ..... / صحيح أياد علاوي بدون شعر .. بس من زمان طلع من بطن أمه وسابقاً مسوي مقابلات !! ... ولاتنسى بعد لاتفلت منك كلمة ( السيد) إذا كنت محروق قلبك على الشيعة ^_^
٧) توبيخ النائب أحمد الجبوري لإشادته بالحشد الشعبي ... / ونحمد الله أن المعلمة إكتفت بالتوبيخ .. فلو أوقفته على تك رجل عند السبورة .. لكان علينا تسليم كربلاء والنجف أيضاً !!!
٨) حملة ... طلب خليجي ... إتصالات ... رسائل .. عصي .. دواليب ...... الخ

الغريب في كل ما ذكره من أمور أننا نبحث عن أمر واحد يستحق من الناحية الإستراتيجية فعلاً أن تنسحب دبابة واحدة من مكانها .. ولانجد .. فكلها أمور تافهه ومملة تحصل في اليوم الواحد ٥٠ مرة .. ولو كنا إستمعنا اليها سابقاً .. لما تحقق شيئ .. وسوف نبقى نواصل طريقنا مستخدمين ( إذن الطرشة ) فإن الذي يفرض المعادلات ويغيرها هو دماء وعرق شبابنا .. وليس قرارات كيري وأوباما ...
لقد حسمنا أمرنا منذ البداية .. ولم يتغير شيئ (فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ )

@ وهكذا يظهر الكاتب خبيراً بالسياسة الخارجية .. وينتهي الى النتيجة التي كان ( يفتر عليها ) من البداية ..
أن هذا فشل جديد لحكومة العبادي !!
ويطالب ...... أكرر (( يطالب)) المرجعية بإصدار بيان بالإنسحاب .. وأبوك الله يرحمه ..

@ يا أخي قلها من أول الأمر .. مرة أخرى .. رجعتم للنعيق ياغربان المتشبثين !!!
أما محاولتك الباااااائسة لإستغلال دمعة الطفل الكربلائي .. واللعب على وتر العواطف .. فإن الوفاء لوالد هذا الطفل هو إكمال طريقه وتحقيق هدفه الذي قضى شهيداً من أجله .. وليس ترك السؤال في عقل هذا الطفل بدون جواب ( إذا إنسحبتم ... فلماذا ذهبتم )؟؟

@ الخلاصة .. العمل العسكري مستمر .. فلاتسمحوا لأي محاولة أن تربك صفوفكم وتجعلكم تشعرون أن دماء وجهود أبنائكم أصبحت عرضة للصفقات السياسية والمساومات .. وإذا كان توقف العمليات وكبس العدو في ( كيس الفئران) لبعض الوقت يعتبر خيانة وليس تخطيط تكتيكي ... فلا يوجد جيش غير خائن في العالم !!

@ فإذا كنت من جماعة أمريكا ياكاتب المقال .. فلطالما حاولت أمريكا أن تحفظ ماء وجهها وتظهر نفسها القوة المطلقة بينما هي أعجز من أن تغير الواقع .. ولاتحسن سوى خداع الناس بك وبأمثالك ..

@ وإذا كنت من جماعة ( المتشبث) وتريد أن تثبت فشل العبادي .. فذلك بينكم ..وليس واجبنا أن نكون جزءً من حربكم .. ولكن لاتنسى أن إيران ستكون جزءً من أي إتفاق لو حصل ( مثلا) .. فهل ستكون لك الجرأة لتمس ولي نعمتك بكلمة .. أم حممك على مرجعية النجف فقط ؟؟

ولكن يبقى السؤال .. زهير شنتاف .. هل أنت صاحب المقال ؟؟

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/18



كتابة تعليق لموضوع : يا زهير شنتاف .. هل قلت فعلاً هذا الكلام ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد قنبر الموسوي البشيري
صفحة الكاتب :
  السيد قنبر الموسوي البشيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تنظيم داعش يذبح صحفيا في الموصل ويسلم جثته لذويه  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 حمودي يشتري الاقلام بمال الرياضة العراقية  : محسن العلي

 صندوق الضمان الصحي يوفد 13جريحا ومرافقيهم الى لبنان لغرض العلاج  : وزارة الداخلية العراقية

 مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم  : اعلام مؤسسة الشهداء

 السودان.. البشير يسلم كافة صلاحياته وتشكيل مجلس انتقالي

 بالصورة : كيلني يكشف عن كتفه ويقول إنه تعرض للعض من قبل سواريز خلال مباراة ايطاليا والاورغواي

 وشهد شاهد من أهلها  : حامد الحامدي

 ضرب المثل وتأثيره في المجتمع  : حيدر الفلوجي

 العثور على مقابر جماعية في كركوك  : اعلام مؤسسة الشهداء

 حلول مقترحة .. لمعالجة المشكلات المالية الحالية  : باسل عباس خضير

 الحشد الشعبي يباشر بإزالة العبوات الناسفة من الطرق المؤدية للقائم

 رئيس مجلس ذي قار يلتقي مدير مشروع إنقاذ المواقع الأثرية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 الربيعي: الدستور يضم الكثير من الحلول للازمات التي تعصف بالعراق

 العثور على قائد الأسطول الخامس في البحرية الأمريكية ميتا في مقر إقامته بالبحرين

 اللوگية وتجمعهم في الأحزاب السياسية؟!  : سيف اكثم المظفر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net