صفحة الكاتب : ايليا امامي

يا زهير شنتاف .. هل قلت فعلاً هذا الكلام ؟؟
ايليا امامي

  من أول يوم لفتوى سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني دام ظله الشريف بالجهاد المقدس ونحن نصرخ ونحذر من شيئ واحد .. واحد فقط ..
ليس هو .. ترسانة نووية أمريكية تعطيها لداعش .. فقد أعطتهم وعجزت !!
وليس هو .. تدخل عربي في العراق .. فهم أجبن من ذلك !!
وليس هو .. نفاذ ذخيرتنا .. ولا قلة صبرنا ..
وإنما هو : ( تهكير العقول)

 دعونا نعود للوراء قليلاً ونرى كيف تم إستقبال فتوى السيد حينها :

١) أوباما .. وخلفه أسطول من وسائل الإعلام الغربية ..كان مشغول بأخذ الإستخارة لمدة أسبوع .. يتوانى وينتظر لعل داعش تدخل بغداد .. وبعد يأسه يقرر دعم العراق .. ذلك الدعم الذي كان يعني ( إنزال المساعدات لداعش بالخطأ وقصف الجيش العراقي !! بالخطأ أيضاً )

٢) ديمبسي .. قائد العمليات المشتركة .. وورائه أسطول من الصحف الأمريكية والأوربية .. لم ينتظر لأسبوع .. بل سارع للقول أن هذه الفتوى لاتفيد وسوف تزيد تعقيد الأمور ... بس ما گال شلون !!!

٣) جميع المحللين في وساااااائل الإعلام العربية والغربية بلااااا إستثناء ... كانوا بالضد .. ويصرون على أن هؤلاء ثوار عشائر وووو
وأفضلهم حالاً من قال أنهم إرهابيون ولكن الفتوى ضدهم ستتحول الى طائفية وإنتقام شيعي !!

٤) أصوات نشاز من الشيعة ( مصدرها المفلسون ) تطالب بسحب أبنائنا من مناطق السنة .. من دون أن يقدموا لنا بديلاً لحماية مقدساتنا وأهلنا .. من الشيعة .. بل ومن السنة المستغيثين !!
المهم لدى هؤلاء كان النكاية بالمرجعية بعد أن فقدوا أمتيازات الحكم بسببها ..
وكانوا يعتبرون كلمة أمير المؤمنين عليه السلام ( أغزوهم قبل أن يغزوكم) خطأ مطبعي في نهج البلاغة !!!
ثم جربوا تحريك أذنابهم من المتسترين بالعمائم .. بين من أشعل فتنة مسلحة في كربلاء .. ومن قال عن الفتوى أنها إحتراب طائفي !!
وكلها محاولات يائسة بفضل صاحب الزمان .. ذهبت أدراج الرياح .. وبدأت الأنتصارات يتلوا بعضها بعضاً .. ولاتزال .

  يا أعزائي هذا لم يحصل قبل قرنين .. إنه فقط قبل ٦ أشهر .. ومن يتابع مجريات السياسة الإقليمية والدولية وتشابك المصالح والإستراتيجيات من حولنا يرى أن هذه الأمور لم تتوقف وتحصل كل يوم من دون أن تكون لها قدرة فعلية على تغيير وجهتنا وتثبيطنا عن هدفنا .. لأن الكلام لأهل الإصرار .. لا ساسة القرار.
ولذلك كانت الوصفة الأمثل دوماً بالنسبة لهم هي ( تهكير العقول) فما بالكم تخدعون بنفس الطريقة مرات ومرات .. وتلدغون من نفس الجحر مرات ومرات ؟!!!

  يأتينا اليوم من يقدم لنا معطيات مضحكة .. ليرتب عليها نتائج عظمى وهي ( الإنسحاب للمحافظات الشيعية وترك تلك المناطق لداعش يتنفس فيها ) !!
ذلك الخيار الذي لم نقبل به عندما لم نقدم شهدائنا بعد .. لأنه خيار قاتل (( فما غزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا)) .. فكيف نقبل به الآن ونحن نطوق تكريت .. وقد صبغنا الأرض بدماء شهدائنا الزكية ؟!!
كان المفروض أن تعرفوا من أسلوبه ماهو توجهه وماهي غايته .. فلماذا لانتعلم الدروس من كل ما مر بنا ؟!!
لن أقول لكاتب هذا المقال ( كم قبضت ) ... ولكن أقول له .. عندما تريد أن تخدع أحداً .. أتقن عملك ..

 راجعوا مقال هذا الكاتب .. يستند فيه الى ما يعتبرها أدلة ( قوية) على أن إيقاف التقدم سببه سياسي وليس تكتيكي ... والمضحك أكثر شكله وهو يتصور أنها تحصل للمرة الأولى ... ويعتبر نفسه إكتشف سراً .. ويربطها بشكل ساذج بنتيجة نهائية وهي ( يالله إنسحبوا خلص بطلنا ) !!
١) ضغوطات غربية وخليجية على العراق !!!! ....... / ليش سابقاً كانوا يدغدغون وهسه صارو يضغطون ؟؟
٢) زيارة وزير خارجية أمريكا للعراق وضغطه !! .... / وهل كان يأتي سابقاً هو وبقية المسؤولين لأكل البقلاوة ؟
٣) إنسحاب وخيانة جديدة في الجيش لواء ٢٩ !!! ..... / أرجوا تذكير الأخ أنه ليس الانسحاب الأول .. والعبادي .. لايجب ما قبله !!
٤) حكومة أبو ظبي تسفر ٩٠ شيعي لبناني !!! ..... / اذا هذا يعتبر تهديد للعراق .. معناها لو تسفر ٩٠٠ لازم نسلم بغداد ؟!!
٥) قيام الأزهر بإصدار بيان حول إبادة أهل السنة ...... / ليش هو أكو واحد يسمع الأزهر بمصر قبل العراق ؟!!
٦) مقابلة ((( السيد ))) أياد علاوي على فضائية ..... / صحيح أياد علاوي بدون شعر .. بس من زمان طلع من بطن أمه وسابقاً مسوي مقابلات !! ... ولاتنسى بعد لاتفلت منك كلمة ( السيد) إذا كنت محروق قلبك على الشيعة ^_^
٧) توبيخ النائب أحمد الجبوري لإشادته بالحشد الشعبي ... / ونحمد الله أن المعلمة إكتفت بالتوبيخ .. فلو أوقفته على تك رجل عند السبورة .. لكان علينا تسليم كربلاء والنجف أيضاً !!!
٨) حملة ... طلب خليجي ... إتصالات ... رسائل .. عصي .. دواليب ...... الخ

الغريب في كل ما ذكره من أمور أننا نبحث عن أمر واحد يستحق من الناحية الإستراتيجية فعلاً أن تنسحب دبابة واحدة من مكانها .. ولانجد .. فكلها أمور تافهه ومملة تحصل في اليوم الواحد ٥٠ مرة .. ولو كنا إستمعنا اليها سابقاً .. لما تحقق شيئ .. وسوف نبقى نواصل طريقنا مستخدمين ( إذن الطرشة ) فإن الذي يفرض المعادلات ويغيرها هو دماء وعرق شبابنا .. وليس قرارات كيري وأوباما ...
لقد حسمنا أمرنا منذ البداية .. ولم يتغير شيئ (فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ )

@ وهكذا يظهر الكاتب خبيراً بالسياسة الخارجية .. وينتهي الى النتيجة التي كان ( يفتر عليها ) من البداية ..
أن هذا فشل جديد لحكومة العبادي !!
ويطالب ...... أكرر (( يطالب)) المرجعية بإصدار بيان بالإنسحاب .. وأبوك الله يرحمه ..

@ يا أخي قلها من أول الأمر .. مرة أخرى .. رجعتم للنعيق ياغربان المتشبثين !!!
أما محاولتك الباااااائسة لإستغلال دمعة الطفل الكربلائي .. واللعب على وتر العواطف .. فإن الوفاء لوالد هذا الطفل هو إكمال طريقه وتحقيق هدفه الذي قضى شهيداً من أجله .. وليس ترك السؤال في عقل هذا الطفل بدون جواب ( إذا إنسحبتم ... فلماذا ذهبتم )؟؟

@ الخلاصة .. العمل العسكري مستمر .. فلاتسمحوا لأي محاولة أن تربك صفوفكم وتجعلكم تشعرون أن دماء وجهود أبنائكم أصبحت عرضة للصفقات السياسية والمساومات .. وإذا كان توقف العمليات وكبس العدو في ( كيس الفئران) لبعض الوقت يعتبر خيانة وليس تخطيط تكتيكي ... فلا يوجد جيش غير خائن في العالم !!

@ فإذا كنت من جماعة أمريكا ياكاتب المقال .. فلطالما حاولت أمريكا أن تحفظ ماء وجهها وتظهر نفسها القوة المطلقة بينما هي أعجز من أن تغير الواقع .. ولاتحسن سوى خداع الناس بك وبأمثالك ..

@ وإذا كنت من جماعة ( المتشبث) وتريد أن تثبت فشل العبادي .. فذلك بينكم ..وليس واجبنا أن نكون جزءً من حربكم .. ولكن لاتنسى أن إيران ستكون جزءً من أي إتفاق لو حصل ( مثلا) .. فهل ستكون لك الجرأة لتمس ولي نعمتك بكلمة .. أم حممك على مرجعية النجف فقط ؟؟

ولكن يبقى السؤال .. زهير شنتاف .. هل أنت صاحب المقال ؟؟

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/18



كتابة تعليق لموضوع : يا زهير شنتاف .. هل قلت فعلاً هذا الكلام ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نعيمة سمينة
صفحة الكاتب :
  نعيمة سمينة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ ميسان يعلن عن مباشرة شركة فيزا الايطالية بإنشاء أسس ألعاب مدينة ميسان الترفيهية  : حيدر الكعبي

 لو كان الفقر رجلا لقتلته  : د . صادق السامرائي

 منحة الطلبة ضرورة ابعدوها عن الروتين ..  : اياد الناصري

 مقدمة في التربية العسكرية  : محمود الربيعي

 بعد ان اغلق القضاء ملف المقالع:مجلس كربلاء يعاود ويفتح التسجيل مرة اخرى على مقالع الرمل  : وكالة نون الاخبارية

 صدى الروضتين العدد ( 64 )  : صدى الروضتين

 في زيارته لمحافظة ذي قار وزير الموارد المائية يلتقي في مديرية ناحية عكيكة السيد قائم مقام سوق الشيوخ  : وزارة الموارد المائية

 تزدانُ في صَحْوِ المطالعِ طلعةٌ  : رعد موسى الدخيلي

 أوقفوا المسئولين قبل أن يوقفوكم  : حيدر محمد الوائلي

 اطلاق القروض الصناعية في خمس محافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تباشر باصدار البطاقة الذكية للمستفيدات من اعانة الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قصيدة " الدماء الزاكيات والحقوق المغتصبه "  : طالب منشد الكناني

 يكفيني انك نصفي الآجمل....!  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 نائب رئيس الجمهورية العراقي الذي يخوض نقاشاً على فيسبوك حول الريال وبرشلونة

 كركوك : الشرطة الاتحادية تجري عملية تفتيش شملت عددا من المناطق والقرى  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net