صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم

الاستراتيجية التي تعتمدها الادارات الاميركية
برهان إبراهيم كريم
لا يمكن فهم مواقف واشنطن من الأحداث الجارية مالم يعرف أسس الاستراتيجية الأميركية.  
وهذه الاستراتيجية تعتمدها جميع الادارات الاميركية, و تقوم على الأسس  والركائز التالية: 
ضمان ديمومة واستقرار النظام الامبريالي وقيادته للعالم بأعلى درجاته الاحتكارية.
إقناع مواطنيها وباقي الشعوب بأن الإسلام هو العدو الجديد للعالم.
الثالث: تفتيت الشرق الأوسط إلى دويلات عرقية وطائفية, بحيث يجعل وجود دولة دينية كإسرائيل مقبولاً وسط محيط مماثل, ويضمن استقرار الغرب وسيطرتها عليه. 
تشديد قبضتها على النفط, من خلال تشديد الخناق على الدول المصدرة والمستوردة له. لتبقى المتحكمة بكل مجرياته. ويمنحها التحكم بسياسات باقي الدول. 
تفتيت دول عربية أستمرت في تصديها للعدو الصهيوني الذي أغتصب فلسطين لأكثر من نصف قرن, وتدمير قواتها المسلحة, وحتى تفجير مجتمعاتها.
محاربة وإسقاط أية دولة أو نظام أو حزب أو حركة تقوم على أساس ديني. أو تدعوا لإقامة دولة إسلامية, باستثناء الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل كدولتين دينيتين. 
والسياسات الاميركية التي تدور في فلك هذه الاستراتيجية جرت الكثير من الويلات للعالم. والمفكر والناقد والمحلل السياسي اليهودي الأمريكي نعوم تشومسكي في محاضرة له في الجامعة الأميركية بالقاهرة كشف عن جوانب لبعض الحقائق والسياسات. وأوجزها بالأمور التالية: 
1. أفادت دراسة علمية منشورة مؤخراً أن حوالى 100 مليون من البشر, سوف يموتون في العشرين عاماً القادمة بسبب التغيرات المناخية.
2. إسرائيل هي التي تمثل خطراً  أعلى, وهي ذات تهديد نووي أكبر. وهي من ترفض السماح للمنظمات الدولية بالتفتيش على منشآتها النووية ونشاطها النووي.
3. الجماهير العربية لا تعارض امتلاك إيران السلاح النووي كما تعارضه بعض أنظمتها. 
4. التهديدات ليست مجرد كلمات, وإنما هي مترافقة مع الحرب الاقتصادية التي تطبق فيها الولايات المتحدة  الأميركية معايير مزدوجة. 
5. الولايات المتحدة  الأميركية ترى أن التهديد والتضييق الاقتصادي الذي قد يقع عليها, يبرر لها الحرب. بينما تقوم هي بفرض العقوبات الاقتصادية على غيرها.
6. تنظر الولايات المتحدة الأميركية لحرب وسائل التكنولوجيا والاتصال الحديثة كأحد أشكال العدوان العسكري إذا ما كانت موجهة ضدها فقط. بينما هي تستبعد كل ما تفعله في هذا الصدد ضد باقي الدول  من طائفة بعض مسببات ذلك العدوان.
7. نادراً ما يُذكر أنه قصف مفاعل العراق النووي لم يوقف الجهود العراقية النووية. فالقصف هو ما تسبب في بدء ذلك الاهتمام. ولو حدث ضرب للمحطات النووية الإيرانية فمن المتوقع أن يكون رد فعل الإيرانيين بالضبط كرد فعل العراق والعراقيين. 
8. أثناء ذروة صراع الأزمة الكوبية كان هناك خوفٌ من جانب الرئيس جون كينيدي أن حرباً نووية مع الاتحاد السوفييتي ستندلع وتمحو نصف الكرة الشمالي. ومبعث ذلك: هو الفكرة التي مفادها أنه لا حق للاتحاد السوفييتي في أن يستخدم أسلحة نووية خارج حدوده. بينما تحتفظ الولايات المتحدة لنفسها بذلك الحق الأحادي. 
9. لعلها أشبه بمعجزة أننا حتى الآن نجحنا في تجنب وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان, وبين الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي. 
10. نهاية الولايات المتحدة الأميركية بدأت منذ الحرب العالمية. ولكنه يعتقد أنه على الرغم من انهيار الولايات المتحدة الأميركية, إلا أن الأمر ليس على هذا النحو. فما زال معدل الإنفاق العسكري الأمريكي أكبر من معدل الإنفاق العسكري لبقية دول العالم ككل. وما زالت الولايات المتحدة تُغرق العالم بقواعدها العسكرية. 
11. الوضع الاقتصادي الأمريكي ما زال في ذروة قوته. وتتفوق المبيعات الأمريكية بأكثر من 10 أضعاف مبيعات روسيا التي أتت في المرتبة الثانية، وما زالت الصين والهند رغم ازدهارهما التجاري ضمن الدول الفقيرة.
12. الرئيس الأمريكي روزفلت كان يهدف لفرض الهيمنة الأمريكية على العالم. ويسعى لوضع قيود بالقوة على أية دولة ذات سيادة, يمكنها أن تنتهج سياسات قد تؤدي إلى صراع او تصادم مع الخطط الأمريكية من أجل السيادة والسيطرة عليها.
13. بحلول عام 970 م كان نصيب الولايات المتحدة من ثروات العالم قد انحسر.  وبعدها بنحو 20 عاماً انهار الاتحاد السوفييتي.
14. الولايات المتحدة الأميركية أعلنت بعد نهاية الحرب الباردة أنها ستحافظ على تصنيعها ذي التقنية العالية, لمواجهة القومية الراديكالية لدول العالم الثالث بدلا من مواجهة الروس. ولكن حلف الناتو زاد من توسعه وانفاقه بدلاً من أن يقلصه. 
15. حصل غورباتشوف وقتها على وعد أصر عليه. وكان ذلك الوعد بأن الناتو لن يتوسع شرقاً. لكن الناتو توسع في ألمانيا الشرقية. وعلى الرغم من الغضب العارم لغورباتشوف وقتها، قال له بوش: أنه لا يوجد ما ينص على ذلك الوعد كتابة. 
16. بانتهاء الحرب الباردة سقط الاتحاد السوفييتي وسيطرت مشاعر الفرحة الجارفة ودعاوى نهاية التاريخ وغيرهما. إلا أن وصول جورج بوش الابن إلى الرئاسة أصبحت مواجهة المشاعر العدائية في الشرق الأوسط أكثر صعوبة. ولعل أعظم منجزات أوباما هي قدرته على أن ينحدر لأسفل حتى أكثر من  سلفه الرئيس جورج بوش. 
17. الفكرة التي تحكم السياسة الخارجية الأميركية تقوم على السيطرة على مصادر الطاقة وليس الوصول إليها وجعلها متاحة. علماً أن الولايات المتحدة  الأميركية لم تعتمد على نفط الشرق الأوسط في الخمسينيات, إلا أن نفس الفكرة كانت قائمة. 
18. الولايات المتحدة غير معنية بالوصول إلى مصادر الطاقة بل بالتحكم فيها.
19. بالنسبة للعراق بعد الغزو فالوثائق الرسمية ذكرت مصطلح التحكم الكامل. 
20. يوجد  خشية وخوفٌ في الإدارات الأمريكية من أن يتجه الشرق الأوسط نحو الديمقراطية. وهذا تهديد كبير جداً. لأن واشنطن لا تريد سياسات في الشرق الأوسط ومصر تعكس الرأي العام للجماهير وتطبق الديمقراطية. لأن الرأي العام يرى أن الولايات المتحدة تحاول فرض سيطرتها على المنطقة للحفاظ على مصالحها. 
21. الحقيقة أن الولايات المتحدة الأميركية لا تريد للشعوب في مصر وتونس وغيرهما أن ترى في إيران أي شيء سوى أنها عدو فقط. ولهذا فهي قد ساندت الأنظمة الديكتاتورية في مصر وتونس أطول فترة ممكنة.
22. الولايات المتحدة الأميركية وبعض الدول عاقبت الفلسطينيين في فلسطين على نتائج انتخابات اعترف لها المراقبون الغربيون بأنها كانت نزيهة. فالولايات المتحدة الأميركية تعاقب الناس لأنهم اختاروا كما أرادوا وليس كما ترغب وتريد!! 
23. الولايات المتحدة الأميركية تدعم  قيم الحرية والديمقراطية  والمسار الانتخابي فقط عندما تتفق تلك الديمقراطية مع أهدافها الاقتصادية والعسكرية.
24. انهيار الولايات المتحدة هو بيديها. لأن قوة الشركات الاقتصادية الكبرى ذات تأثير بالغ في القضايا السياسية. 
25. الأغنياء جداً عادة ما يحصلون على ما يريدون في نظام سياسي منهار كما أظهرت العديد من الدراسات المحترمة التي قام بها عدد من المحللين السياسيين مؤخراً. والبنك المركزي في الولايات المتحدة شديد التأثر بتلك الشركات. والنقلة الحقيقية في الاقتصاد العالمي ليست المتمثلة في الهند والصين. وإنما في اتجاه لمزيد من التقسيم بين كبار الأغنياء وباقي العالم الذي يعيش سكانه  في حالة مُهدَدَة وغير آمنة. 
26. الشركات الاقتصادية العملاقة ستستمر في التهام ما تبقى من الديمقراطية ومن النظام الاقتصادي طالما لم تستلهم النموذج الذي قدمه ميدان التحرير للعالم.
27. معهد ماساشوستش للتكنولوجيا (MIT) مؤسسة ذات صلات معقدة بالمؤسسة العسكرية الأمريكية.  وكان حوالى 90% من التمويل الذي يحصل عليه المعهد يأتي من البنتاغون. لكن لم يوجد أي عمل له طبيعة عسكرية في حرم المعهد. وأثناء حرب فيتنام أنشأوا معهداً لأبحاث السلام في قسم العلوم السياسية بالمعهد. و من مهمات البنتاجون الكثيرة جزء يتعلق بالسيطرة العسكرية على العالم, وجزء آخر معني بالحفاظ على الاقتصاد المتقدم للولايات المتحدة. والبنتاغون هو وسيلة لاستخدام الأموال العامة لزيادة أرباح الشركات الاقتصادية. 
28. ديفيد هيوم في القرن الثامن عشر أشار إلى كيفية قبول الناس بالخضوع للمعاناة والاستغلال الكثير لأنهم قد لا يتصورون أن ثمة إمكانية لتغيير ذلك. فالنساء مثلاً منذ بداية البشرية سلمن بأن دورهن هو الطهي والغسيل بينما الرجال منشغلون بأمور أكثر أهمية مثل قتل البشر. لهذا السبب  استمر نظام العبيد طوال الزمن الذي استغرقه. كذلك فحين انضممتُ للجامعة كأستاذ في معهد ماساشوستش كان هناك احترام أكبر للأساتذة مما هو الآن, وأنا واثق أن الأمر كذلك لديكم. 
29. نشطاء الجماهير والتعليم يمكنهما معاً أن يُحدثا فارقاً هائلاً. لكن حتى الآن فإن وسائل الإعلام في الولايات المتحدة  الأميركية حرصت على عدم توصيل أية معلومات في هذا الشأن إلى الجمهور في الولايات المتحدة الأميركية.
30. لا أرى سبباً في أن يكون الإسلام السياسي ضد عمل وحقوق العمال. 
31. لا مقترحات  لدي للحل في سوريا. لأن جميع القوى تدفع باتجاه التدمير. 
32. هناك خطة عقلانية ومنهجية جداً تجاه الربيع العربي. والخوف الأكبر هو فقدان السيطرة على المنطقة بما قد يهدد مصالح الولايات المتحدة. 
33. الشعب المصري لا يرفض معاهدة كامب ديفيد لكنه يعترض على تفسير الولايات المتحدة وإسرائيل لها ولبعض بنودها.
فالولايات المتحدة الأميركية ما كانت ولن تكون في أي وقت من الأوقات جمعية خيرية تقدم الدعم والمساعدة للأنظمة والحكومات والمعارضات والدول لتحقيق النمو والرفاهية ونشر قيم الحرية والديمقراطية في الدول والمجتمعات. لأنها دولة قامت على أسس لاإنسانية. فالمهاجرون الاوائل كانوا القدوة والمثال للصهاينة في إقامة إسرائيل. وقد مارسوا  أبشع الاعمال الاجرامية بحق الهنود الحمر سكان أميركا الأصليين. وخطفوا  البشر من أفريقيا وغيرها ليتاجروا بهم  كرقيق وعبيد في الولايات المتحدة الأميركية. ومارسوا سياسة الفصل والتمييز العنصري بحق الملونين. والولايات المتحدة الأميركية لم تتدخل  في الحروب بدافع إنساني, وإنما بدافع تجاري بحت لتصفي امبراطوريات وتقيم إمبراطورتيها الاميركية على أنقاض إمبراطوريات هزمتها او ساهمت بإفلاسها أ وتهميشها أو إقصائها أو إنهاء مدة صلاحيتها كالإمبراطورية البريطانية.  ما لا يمكن فهمه: تسول معارضة عربية أو إسلامية دعم واشنطن لها واستجدائها تدخل الناتو لإسقاط نظام بلادها القائم بذريعة اتهامه له بعمالته لواشنطن أو إسرائيل .وحين تصل هذه المعارضة إلى سدة الحكم تسعى لتوثيق علاقتها بواشنطن, ولا تحرك ساكناً تجاه ما هو قائم من قواعد عسكرية في بلادها, واتفاقيات مجحفة تربط بلادها بواشنطن أو إسرائيل!!!
      الأحد: 22/3/2015م

  

برهان إبراهيم كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/03/22



كتابة تعليق لموضوع : الاستراتيجية التي تعتمدها الادارات الاميركية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم

 
علّق موفق ابو حسن ، على كيف نصل للحكم الشرعي - للكاتب الشيخ احمد الكرعاوي : احسنتم شيخ احمد على هذه المعلومات القيّمة ، فأين الدليل من هؤلاء المنحرفين على فتح باب السفارة الى يومنا هذا ، ويلزم ان تصلنا الروايات الصحيحة التي تنص على وجود السفراء في كل زمن واللازم باطل فالملزوم مثله .

 
علّق د. عبد الرزاق الكناني ، على مراجعة بختم السيستاني - للكاتب ايليا امامي : بسمه تعالى كثير من الناس وأنا منهم لم نعرف شيء عن شخصية السيد علاء الموسوي وكثير من الناس يتحسسون عندما يضاف بعد لقبه المشرف وأقصد الموسوي لقب الهندي هذا ما جعل الناس على رغم عدم معرفتهم به سابقا" وعدم معرفتهم بأنه مختار من قبل سماحة السيد المرجع الأعلى حفظه الله تعالى وأنا أتساءل لماذا لا يكون هناك نطاق رسمي باسم مكتب سماحة السيد المرجع الأعلى متواجد في النجف الأشرف ويصدر اعلان من سماحة المرجع بتعيين فلان ناطقا" رسميا" باسم سماحته واي تصريح غيره يعد مزور وباطل . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس المهندس
صفحة الكاتب :
  قيس المهندس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net