صفحة الكاتب : الشيخ احمد الدر العاملي

عندما ينتحل الذئب عمامة ( 1 )
الشيخ احمد الدر العاملي

❇لم تكد تمرُّ شهورٌ على إساءته الاستهزائية بالسيَّدة الجليلة أمِّ البنين (عليها السلام)، حتى عاد راكباً أتانَ العدَاء، نافخاً بوقَ الافتراء، مفرغاً جامَ غضبه على الدَّاعينَ والدُّعاء! مما جعلنا نتساءل: هل هي انتكاسة عقلٍ أم دين؟! وها نحن نكتبُ الحلقة الثانية من: عندما ينتحل الذئب عمامة

❇ولما كان: "إِنَّ مِنْ أَبْغَضِ الرِّجَالِ إِلَى اللَّه تَعَالَى لَعَبْداً وَكَلَه اللَّه إِلَى نَفْسِه، جَائِراً عَنْ قَصْدِ السَّبِيلِ، سَائِراً بِغَيْرِ دَلِيلٍ". نهج البلاغة ص149 صفة العالم

❇ها أنا أضع بين يدي الأحبَّة ما فاهَ به المتحِلُ، ليحكموا بأنفسهم، ويعملوا بوظيفتهم، عملاً بأمرِ نبينا محمد (صلَّى اللهُ عليه وآله): "إِذَا ظَهَرَتِ الْبِدَعُ فِي أُمَّتِي فَلْيُظْهِرِ الْعَالِمُ عِلْمَه، فَمَنْ لَمْ يَفْعَلْ فَعَلَيْه لَعْنَةُ اللَّه". الكافي ج1 ص54 الحديث الثاني


الأدعيةُ التي طالتها افتراءات المنتحِل
1ـ دعاء الندبة
2ـ دعاء التوسُّل
3ـ دعاء العشرات
4ـ دعاء القدح
5ـ دعاء المشلول
5ـ دعاء العديلة


نصُّ عبارة المنتحِل
قال ـ خلال اعتراضه على المؤمنين الشيعة أعزَّهم الله، المتأدِّبين بآداب أئمَّتهم عليهم السلام ـ : (ثم تتحوَّلوا إلى أدعيةٍ كُتِبت في زمن الصَّفوية وفي زمن الشَّيخية والبابيَّة وأُدخِلَت على التشيُّع، وجُعِلت ديناً يُحافظُ عليها، في صبيحةِ يوم الجمعة كالنُّدبة، وفي ليل الثلاثاء ليل الأربعاء كدعاء التَّوسُّل، وفي دعاء العشرات، وفي دعاء القدح، والمشلول، ودعاء العديلة، وغيرها من الأدعية، التي في بعضها شركٌ واضح!!).

ثم نقل عبارةً من دعاء العديلة، ووصفها بالكفر!! كاشفاً عن خبايا سريرته، وسوء طويَّته:
وهذه هي العبارة: "وبِيُمْنِه رُزِقَ الْوَرَى"، وهي في وصف صاحب الزمان أرواحنا فداه


جهلٌ أم حقدٌ أعمى؟!
لقد زعمَ هذا المنتحِلُ أنَّ الأدعية المذكورة كُتِبت في عهد الصفوية والشيخية والبابية، مما يدلُّ على جهلٍ مُدقعٍ على أقل تقدير، إنْ لم يكن بهتانٌ صارخٌ كما سيثبت قريباً


متى بدأ عهدُ الصفوية والبابية والشيخية؟
1⃣عهدُ الصفوية: بدأ في القرن العاشر، على يد الشاه إسماعيل الصفوي
2⃣عهدُ البابيَّة: بدأ في منتصف القرن الثالث عشر هجري، على يد علي محمد رضا الشيرازي الملقب بالباب
3⃣عهدُ الشيخيَّة: بدأ في مطلع القرن الثالث عشر هجري، على يد الشيخ أحمد زين الدين الأحسائي

أقول: وهذه التواريخ لا تخفى على أقل متتبِّع، ولنذكر الآن تواريخ تلك الأدعية المذكورة، لنقف على جهالة هذا المنتحل


مصادر الأدعية التي تهجَّمها المنتحل

1⃣دعاء النُّدبة: المزار ص573، لابن المشهدي من علماء القرن السادس!! ورواه عن الإمام صاحب الزمان أرواحنا فداه
2⃣دعاء العشرات: مصباح المتهجد ص84، للشيخ الطوسي، من علماء القرن الخامس! ورواه عن الإمام الباقر عليه السلام
3⃣دعاء القدح: مهج الدعوات ص89، للسيد ابن طاووس، من علماء القرن السابع! ورواه عن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وآله
4⃣دعاء المشلول: المصباح ص260، للشيخ الكفعمي، من علماء القرن الثامن! وراوه عن الإمام الحسين عليه السلام
5⃣دعاء العديلة: لقد ذكر الشيخ القمِّي في مفاتيح الجنان ص161 نقلاً عن شيخه المحدِّث النوري نور الله مرقده: أنَّه من مؤلفات بعض أهل العلم ، ليس بمأثورٍ ولاموجودٍ في كتب حملة الأحاديث ونقّادها .


الخلاصة
لقد بات جليَّاً لكم أيها الأحبَّة أنَّ منتحلَ العمامة تجاهل التاريخ والمصادر، حيث إنَّ الأدعية المذكورة مروية في مصادر معتبرة، سابقةٌ على عهد الصفوية والبابيَّة بمئات السنين!! وما ذلك إلا ليُفرغَ ما اعتلج في صدره من حقدٍ على مضامين تلك الأدعية، تعميةً على بسطاء المؤمنين، وتزييفاً للحقيقة التي لا يزيِّفها طنين الذُّباب.

💟
انتظرونا في حلقةٍ أخرى، لنُبيَّنَ جهالة هذا المنتحل بعقيدة الشيعة التي قامت عليها الأدلة وشيَّدتها البراهينُ القرآنية الكريمة، والرِّوائيَّةُ الشريفة

  

الشيخ احمد الدر العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/30



كتابة تعليق لموضوع : عندما ينتحل الذئب عمامة ( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : محمد باقر النيازي ، في 2015/10/02 .

شيخنا الكريم المتوفر في حقل البحث "جوجل" هو هذه الحلقة والحلقة الرابعة فاين يمكن ان نجد الاولى والثانية من فضلكم حبذا لو رفعتم جميع الحلقات هنا وجزاكم الله تعالى عن دينه وعترة نبيه خير الجزاء

• (2) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/10/02 .

الشيخ الفاضل ٱحمد الدر العاملي
السلام عليكم .
مسلسل ٱلأفتراءات والتهجمات على مذهب التشيع لها جذورها .ولها فلسفتها التي صاغ قوالبها عتات الحاقدين على هذا المذهب ..
وٱصبحت زاد لغيرهم ...كبرت كلمة تخرج من ٱفواههم .ٱن يقولون ٱلأكذبا ...وهذا الذي ٱسميتوه بالمنتحل .صنيعة وٱدات من تلك ٱلأدوات التي ٱنشٱها اولائك الاعداء في حر يهم المستمر للنيل من عقائد ٱلأمامية ليلا نهارا وسرا وجهارا.التي تستعر نيرانها الى يومنا هذا .فٱن كان قول الله تعالى .لنبيه .لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ...فٱن بعض المسلمين لايرضون عنك حتى تتبع ملتهم وتغير مذهبك ؟.هذا ديدنهم وفعلهم الذي ماٱنفكوا يدعون اليه ...ففي حروبهم العبثية المتعددة والتي يستخدمون فيها وسائل خبيثة .كالتشكيك ببعض الممارسات الدينية والعقائدية ٱو الشعائر الدينية لينثروا عليها بعض ٱكاذيبهم التي ٱصبحت مكشوفة للقاصي والداني يرددون دائما بٱنها مستوردة ٱو مستحدثة ٱو ٱنها جاءت من فلان ؟ وهذا بطبيعة الحال يعبر عن ٱفلاسهم الديني وخواءهم الفكري التحجري ...ومنهجهم الضال ،في ٱقتلاع جذور ٱلأسلام المحمدي ٱلأصيل من مكانه ..وزرع ٱسلام محمد بن عبدالوهاب الحديث العهد ..الذي هو نبي عصرهم .؟ليهدموا ذلك الصرح الشامخ ويقيموا على ٱنقاضه بناءهم الجديد .متوازيا في المسير مع مفاهيم الماسونية العالمية بقطع صلة الانسان بٱي دين سماوي .ووضع مفاهيم وقيم بشرية مكانه .بل ٱنهما ٱشتركا بنفس ٱسلوب الحرب .حيث قامت الاولى بنشر الرذيلة واللحاد في المجتمعات فيما قامت الثانية بتفريغ الدين من جوهره .وٱلأدعاء بٱن شعائر بعض المذاهب الاسلامية بدع وضلال .لتجعل حركة ٱلأنسان وٱرتباطه بربه جامدة وفارغة من متطلبات الوسيلة .باردة برود دعواتهم وٱباطيلهم .لقد ٱستخدموا الاعلام لنشر الضلال بين عامة المسلمين ضلال مستبين .وقعدوا لنا في كل مرصد .ليس لهم شغل سوى ٱلأساءه الى عقائدنا لكن لن يفلحوا في مسعاهم ٱبدا ولن يزحزحوا ٱيماننا بعقائدنا قيد ٱنملة .

• (3) - كتب : منير حجازي ، في 2015/09/30 .

تحية طيبة وبعد .
لو ذكرتم لنا هذا المنتحل ، لكي نتحاشاه .
تحياتي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضا الموسوي
صفحة الكاتب :
  رضا الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 [ حول السيد كمال الحيدري ] رسالة كتبها سماحة العلامة الشيخ علي الكوراني العاملي

 واشنطن تلغي إقامات السفير الفلسطيني وتغلق الحسابات المصرفية لمنظمة التحرير

 حروف على وجه المطر  : جلال السويدي

 الجعفري يتحدث عن قبول الرياض "المبادرة العراقية" لإنهاء التوتر بين إيران والسعودية

  القوات الامنية تدمر جسر العواشر الذي يستخدمه “داعش” للوصول إلى جبال حمرين

 هولاكو وبوش وبلير شيعة !  : انس الساعدي

 الجعفري: متمسكون بحزب الله كحركة مقاومة وتصنيفه بالأرهاب انتهاك للثورات العربية

 مدير مكافحة أجرام بغداد اللواء تعلن القبض على (16) متهما  : وزارة الداخلية العراقية

 من ينهض بالعراق؟  : علي حميد الطائي

 مستقبل أطفالنا ...... كارثة !!! ؟  : غازي الشايع

 نحو تنمية معرفية موازنة  : الشيخ محمد قانصو

 السيسي بين الوطنية والطائفية  : مدحت قلادة

 إن كان ترامب عاجزاً عن مهاجمة كوريا الشمالية فهو عن مهاجمة إيران أعجز

 فضيحة جنسية كبيرة تهز أركان "جبهة النصرة" الإرهابية ؟!!

 ايران بصدد اطلاق قمر بمدى 36 الف كيلومتر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net