صفحة الكاتب : سلام محمد جعاز العامري

الجلبي بين فرحة البعث وشماتة الفساد!
سلام محمد جعاز العامري
قال رسول الرحمة, عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم: "لا تسبوا الأموات؛ فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا".
فقد العراق قبل أيام, عَلَمٌ من أعلام السياسة والاقتصاد, إنه أحمد عبد الهادي الجلبي, الشخص المثير للجدل, فهو الشخص الذي أقنع الأمريكان بحنكته السياسية, القضاء على صنيعتهم صدام حسين, الذي عجز جميع الساسة والعسكريين, عن إسقاط نظامه, وكان مؤملاً أن الجلبي, سيكون الرئيس الجديد للعراق.
كان الجلبي مقبولاً لدى القاعدة الشعبية, لمعرفة العراقيين بتأريخ أهله, إضافة إلى أن القيادة الأمريكية, كانت تعتبره الرجل الأول, المؤهل للرئاسة الجديدة, بعد نظام البعث, فما الذي حصل ليتنحى, ولماذا انقلب الأمريكان ضده؟ حيث تعرضت مكاتب حزبه, للهجوم عدة مرات من قبل القوات الأمريكية.
وصف بعض المحللين أحمد الجلبي, أنه عراب البيت الشيعي, الذي تم الاتفاق عليه خارج العراق, وكان لمقتل السيد عبد المجيد ألخوئي, صدمة لما كان مُخَطَطاً له, فاختار الجلبي عند دخوله النجف, الذهاب للمرجعية الدينية لمعرفة رأيها, في ترأسه للعراق, فلم تبخل عليه بإبداء الرأي, أن يتنحى لحين حصول الانتخابات.
أمريكا كانت تعتقد, أنها قد اعدت الظل لأحمد الجلبي, إنه الدكتور إياد علاوي, بيد ان هذا الرجل, اعتمد على القاعدة البعثية الموالية له, ضمن حركة الوفاق الوطني, إضافة لمجموعة من الضباط الذين وضعهم, كقادة لبعض فروع الحركة, والتي سرعان ما اختُرِقَت, من قبل التنظيمات الإرهابية.
وسط الإنقلاب الأمريكي, وتشويه سمعة الجلبي من قبل البعث, تم تهميشه سياسياً, فلم يحصل على الأصوات الكافية, التي تؤهله للقيادة, حيث ظهرت قوى أخرى منافسة له, ما جعله منزوياً, ولم يستفد المتنفذين من خبرته الإقتصادية, حيث كان يرى بعضهم, أنهم قادرين على إدارة البلد, دون الرجوع لغيرهم.
مشروع الجلبي أفشله حيتان الفساد, الذين كان همهم الوحيد, السيطرة على ثروة العراق, لتعويض ما حُرِموا منه, أثناء حكم الطاغية صدام, بعيدا عن مصلحة الشعب, الذي يرى بعضهم, أنه بعثي برمته!
عمل أحمد الجلبي بصمت, وأزيح عن سدة قيادة البلد, وهُمِّشَ سياسياً واقتصادياً, وعُزِل عن القاعدة الاجتماعية, ليوافيه الأجل في غرفته وحيداً, ليفرح البعث, ويشمت الفاسد.   

  

سلام محمد جعاز العامري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/10



كتابة تعليق لموضوع : الجلبي بين فرحة البعث وشماتة الفساد!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/11 .

السيد سلام محمد جعاز العامري
السلام عليكم .
الذي يعرف السياسة ٱلأمريكية الخارجية وخاصة قرار الحرب ..يقتنع بٱن ماٱشيع عن دور السيد الجلبي رحمه الله في دفع القيادة الامريكية لشن حربها ضد نظام صدام وٱسقاطه نتيجة معلومات قدمها الفقيد .فيها نوع من المبالغة ..وٱستغلت ٱعلاميا لتصوير ٱن حرب ٱمريكا الدولة العظمى وصاحبة ٱقوى جيش في العالم والتي يخضع لنفوذها حكام وٱنظمة كثيرون .ولها عيون في السماء والارض من خلال ما تمتلك من تكنلوجيا متطورة .بنيت حربها على ٱساس معلومات قدمها الفقيد .فهذا لايصدقه عقل عاقل ..
مع ٱعتزازنا بشخصية الراحل الوطنية وما بذله من جهد في سبيل تحرير وطنه والغاية تبرر الوسيلة وهذا فضل لن ينسى له .وهو تٱريخ محفوض له في ذاكرة العراق الحديث .وربما يسجل للسيد الجلبي بٱنه كان ٱكثر السياسين المعارضين حراكا ونشاط وهو قرب الحدث في ٱمريكا وبريطانية وقريب من صناع القرار .والتوصيف الاقرب للواقع .نقول بٱن السيد الجلبي ..ساهم ومن خلال قربه وعمله مع صناع القرار .في تعزيز قرار الحرب ..وهذا الاعتراض على مفهوم كون السيد الجلبي هو مهندس غزو العراق .هو لحماية الشخصيات الوطنية من مايثار حول تلك الشخصيات في الوسط العربي كونها ستسلق بٱلسن شداد وتوصف كما وصف ٱبا رغال بٱنه الخائن الذي باع بغداد وهذا سيكون ضرب لأٱنجاز السيد الجلبي وتشويه لصورته وتمزيق لنضاله الطويل .وسيتحاشى كل عربي ذكره بخير .لأٱن مفهوم العماله والخيانة عند الرٱي العام العربي وٱلأسلامي مرتبط بحدود تبني المشروع الامريكي في المنطقة فما بالك اذا تعداه الى ٱن يكون الشخص مهندس له .فذلك سيخلق ٱشكاليه كبيرة .ونكون قد ظلمنا الشخصية وحكمنا على تٱريخها بالفشل والعماله وهذا ماسيتناوله الاعلام المغرض ويهاجمه من تلك الزاوية نحن ننظر الى ماحدث بعد 2003 بالتغير فيما ينظر الرٱي العربي الى ذلك بٱحتلال دوله عربية .وهذا الفرق بين طرح المعادلة وكل ٱدواتها .ربما نحن ٱيضا ومن خلال ترديد ذلك الكلام نساهم في تشويه سمعة السيد الجلبي .ولانبذل جهد في تنقية المعلومة وصياغتها وبما يتلائم مع مبدء صناعة الرمز ؟
السيد الجلبي في حياته ردد تلك المقولة ٱيضا ونسب فضل تحرير العراق له .وللظرورة ٱحكام عند السيد الجلبي .وربما جاءت تحت ظرورات الصراع السياسي في العراق.فٱلتصاق ذلك العمل بالسيد الجلبي دون عملية تدخل جراحي سيؤدي الى موت تٱريخه مستقبلا .وحتى تباين ٱلأراء الشعبية بعد وفاته ٱكدت تلك الحقيقة وضرورة معالجة سوء الفهم واللغط حولها ..في شخصية السيد الجلبي نواحي ٱيجابية كثيرة .ستكون مهمة في عملية ٱبراز دوره الوطني الكبير بعيد عن ٱثارة اللغط حول نقطة واحدة مثار جدل عقيم .لكل ٱنسان ٱعداء .وشخصية مثل الفقيد الراحل معارضة لنظام قمعي ..حتما تضررت من حملات التشويه والاعلام المضلل الذي كان يوظف ذلك النظام تلك الماكينة لغرض تسقيط معارضية بها.وخلق قناعات متباينة حوله .فالاعلام المضلل يستخدم المؤثرات الدينية والوطنية لتزويرها وبما يتلائم مع طبيعة نهجه وطريقة هجومه .على الخصوم .الانتخابات البرلمانية التي ٱكتسحت بها الاحزاب الاسلامية الساحة وفازت بالاغلبية والتي لم يحضى بها حزب السيد الجلبي المؤتمر الوطني بالفوز بمقاعد مناسبة حرمته تلك النتيجة من تبوء منصب يلائم خبرته .وتقصير الاحزاب تجاهه من ٱعطاءه دور فاعل في العملية السياسية وجل ما نال هو رئيس للجنة مالية برلمانية .وهذا ٱجحاف من رفاقه بحقه وٱهمال متعمد لشخصه فقبل الحديث ياٱستاذ سلام .عن ٱعدائه وشامتيه ؟ ٱن نتطرق الى ظلم الاقربون .منه والذي حرمنا من كل خبرته وعلميته .وبعد رحيله الى دار حقه .تفاجئنا ثورة العواطف من الجميع تٱسف رحيله وتصفه بالخساره الكبرى ..ونقول لهولاء .فما نفعه في الحياة .وقد غيبتم فائدته عن الناس بٱهماله .وتكالبتم على المناصب ونسيتم دوره وما يحمل من ثقافة وخبرة وصلات قوية مع صناع القرار في العالم .كان يمكن ٱلأستفادة منا جميعا لخدمة الوطن .فبعد قتله في حياته ...تٱسفنا على موته .ذلك نفاق ...؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح غني الحصبني
صفحة الكاتب :
  صلاح غني الحصبني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الهجرة بين عهدين عهد النجاشي وعهد انجيلا ميركل !  : علي الزيادي

 آني إبن المايدنك للرصاص  : مديحة الربيعي

 الأسرة الصحفية..بين المحنة والمنحة..ووعود رئيس البرلمان.. ومقصلة العبادي!!  : حامد شهاب

 أولمبيتنا تعشق حرف السين  : جعفر العلوجي

 مدير أعوج لمدرسة العدل  : حيدر محمد الوائلي

 ما أشرفَ الأقلامَ ! أنْ تتلطّفا  : كريم مرزة الاسدي

 شيعة آل سعود   : اياد حمزة الزاملي

 أمازون تعتذر لزبون تلقى رسائل "تهديد بالقتل"

 الأمم المتحدة تبحث إرسال قوة حفظ سلام الى سورية

 الإحتراق النفسي وتأثيراته  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 لماذا لاتسمعون مايقوله الشعب ؟  : صادق غانم الاسدي

 دموية صراع الأخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفيدرالية..الحلقة الثانية  : محمد الحسن

 مشايخ الاسناد في الميزان  : د . صلاح الفريجي

 إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق  : سيد صباح بهباني

 عودة 240 من الحجاج العراقيين الى بغداد كأول وجبة منهم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net