صفحة الكاتب : عامر ناصر

الهجوم على بيت فاطمة إشكالية سكوت الامام علي (ع) وعدم مقاومته
عامر ناصر

 إن هذه الإشكالية كثيراً ما تتردد على ألسنة البعض : وهي كيف أن الامام (ع) وهو البطل المغوار الشهم الشجاع الذي لا يدانيه أحد ، وتنتهك حرمة بيته وتضرب الزهراء (ع) ويُكسر ضلعها أمام ناظريه وهو لا يفعل شيئا ً ؟؟؟!!! إ نه عين العجب خصوصاً على مباني الشيعة ؟ وهذا عين الحق إذا نظرنا الى الامر من هذا الجانب وبهذا التجرد .

 
كلا ، ليس الامر كذلك ؟! إن الامر يتعلق بالتوحيد ؟؟؟!!!
كيف ؟
 
بشكل مختصر فإن ترتيبه تصاعدياً كالأتي : 
 
أ- معرفة ألإمام 
ب- معرفة علم ألإمام 
ج- معرفة النبي (ص)
د معرفة الله جلّ وعلا 
 
والترتيب التنازلي يبدأ من التوحيد (أَوَّلُ اَلدِّينِ مَعْرِفَتُهُ ) وكما جاء في الدعاء (اللهم عرفني نفسك فانك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك اللهم عرفني رسولك فانك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك اللهم عرفني حجتك فانك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني )
فأول الدين معرفة الله سبحانه حق معرفته (أَوَّلُ اَلدِّينِ مَعْرِفَتُهُ وَ كَمَالُ مَعْرِفَتِهِ اَلتَّصْدِيقُ بِهِ وَ كَمَالُ اَلتَّصْدِيقِ بِهِ تَوْحِيدُهُ وَ كَمَالُ تَوْحِيدِهِ اَلْإِخْلاَصُ لَهُ وَ كَمَالُ اَلْإِخْلاَصِ لَهُ نَفْيُ اَلصِّفَاتِ عَنْهُ لِشَهَادَةِ كُلِّ صِفَةٍ أَنَّهَا غَيْرُ اَلْمَوْصُوفِ وَ شَهَادَةِ كُلِّ مَوْصُوفٍ أَنَّهُ غَيْرُ اَلصِّفَةِ فَمَنْ وَصَفَ اَللَّهَ سُبْحَانَهُ فَقَدْ قَرَنَهُ وَ مَنْ قَرَنَهُ فَقَدْ ثَنَّاهُ وَ مَنْ ثَنَّاهُ فَقَدْ جَزَّأَهُ وَ مَنْ جَزَّأَهُ فَقَدْ جَهِلَهُ وَ مَنْ جَهِلَهُ فَقَدْ أَشَارَ إِلَيْهِ وَ مَنْ أَشَارَ إِلَيْهِ فَقَدْ حَدَّهُ وَ مَنْ حَدَّهُ فَقَدْ عَدَّهُ وَ مَنْ قَالَ فِيمَ فَقَدْ ضَمَّنَهُ وَ مَنْ قَالَ عَلاَ مَ فَقَدْ أَخْلَى مِنْهُ )
« أوّل الدّين » أي : أوّل ما يجب أن يُتديّن به .
« معرفته » أي : بالقلب و الجنان يعني ابتداء الطاعة و العبادة معرفة اللّه سبحانه ، ثمّ إنّ معرفته سبحانه قد تكون ناقصة ، و قد تكون تامة ، أمّا النّاقصة فهي إدراك أنّ للعالم صانعا مدبّرا ، و أمّا التّامة فقد أشار اليها بقوله : ( و كمال معرفته التّصديق به ) أى الاذعان بوجوده و وجوبه ، لأنّ التّصور للشّى ء إذا اشتدّ يصير إذعانا و حكما بوجوده
« و كمال معرفته » مضافا إلى معرفته بالقلب .
« التصديق به » أي : الإقرار به باللسان ، حتّى لا يكون من الّذين جحدوا بآياته و استيقنتها أنفسهم ظلما و علوّا ، فإنّ أولئك معرفتهم ناقصة غير كاملة .
« و كمال التّصديق به توحيده » بنفي الشريك عنه ، لأنّ من عرف بقلبه أنّ للعالم صانعا ، و أقرّ به بلسانه ، لكن جعل له شريكا في الايجاد كالثنويّة ، و من قال : هو ثالث ثلاثة ، تصديقه ناقص لا فائدة فيه .
« و كمال توحيده الإخلاص له » في العبادة ، لأنّ من وحّده في الايجاد ، لكن جعل له شريكا في العبادة ، كالوثنيّة الّذين قالوا في أوثانهم : . . . ما نعبدهم إلاّ ليقرّبونا إلى اللّه زلفى . . . ، فان توحيده غير كامل .
« و كمال الإخلاص له نفي الصفات عنه » أي الصفات الزائدة على الذات ، كما في الناس .
« بشهادة كلّ صفة أنّها غير الموصوف » فعِلمُ زيدٍ غير ذات زيد .
« و شهادة كلّ موصوف أنّه غير الصفة » فذات عمرو غير حلمه .
ثم إن من كمال المعرفة التصديق والاقرار بكمال قدرته وإطلاقها وعدم وجود نقص أو خلل فيها ، كيف وهو القائل سبحانه (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ )7 السجدة .
 
معرفة النبوة
 
فعندما يترسخ في أذهاننا وكل كياننا الكمال المطلق لله سبحانه عند ذلك نفهم ما المعنى الحقيقي لكلمات وردت في الكتاب العزيز مثل : 
ألاصطفاء (إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آَدَمَ وَنُوحًا وَآَلَ إِبْرَاهِيمَ وَآَلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33)آل عمران
والاختيار (وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى (13)طه 
والاجتباء ( إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (120) شَاكِرًا لِأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (121)النحل
 
فعندما يذكر سبحانه أنه إختار شخصا وإجتباه وإصطفاه ، فإن أي نقص أو خلل في هذا الشخص دليل واضح على وجود نقص في الذي إختاره ، سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا ، فنحن البشر نُعاب إن فعلنا ذلك ؟؟؟!!! ، ولكن أُنظر ما يقوله المرجفون تحدياً لله سبحانه ولكتابه العزيز وبكل صلا فة ووقاحة ، عن هذا الذي أختاره الله سبحانه نبياً لتبليغ آياته للناس وهدايتهم الى الصراط المستقيم : 
 
1- ينسى ألآيات ويذكّره بها الصحابة ؟؟؟!!!
 
(عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سَمِعَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - رَجُلاً يَقْرَأُ فِى سُورَةٍ بِاللَّيْلِ فَقَالَ « يَرْحَمُهُ اللَّهُ لَقَدْ أَذْكَرَنِى كَذَا وَكَذَا آيَةً كُنْتُ أُنْسِيتُهَا مِنْ سُورَةِ كَذَا وَكَذَا »البخاري
وهذا تحدٍ للآية الكريمة (سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى (6)سورة الاعلى 
وتعال نقرأ ألآيات التي قبلها (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى (1) الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى (2) وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى (3) وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَى (4) فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى (5) ، فهو قد أمر سبحانه نبيه(ص) أن يُنزهه لانه الذي خلق فسوى والذي قدرفهدى والذي أخرج المرعى ، وهذا مَنٌّ منه تعالى وتعداد لنعمه عليه (ص) ، ثم ذكر سبحانه النعمة التي يريد أن يعطيها لرسوله (ص) وهي عدم النسيان وهي الحالة الضرورية جدا والتي لا مناص عنها للعالِم والقائد منا نحن الناس ، فكيف بالرسول (ص) الذي يريده الله سبحانه حاملا لنظرية قلبت موازين الدنيا ومبلّغا لآياته ؟
 
2 – ينسى عدد الركعات في الصلاة
(عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ عَلْقَمَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ صَلَّى النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - الظُّهْرَ خَمْسًا فَقَالُوا أَزِيدَ فِى الصَّلاَةِ قَالَ « وَمَا ذَاكَ » . قَالُوا صَلَّيْتَ خَمْسًا . فَثَنَى رِجْلَيْهِ وَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ ) البخاري ، 
انظر الى هذا الإصرار في الطعن في شخصية الرسول ألأعظم ( ص) ؟؟؟!!! والهدف واضح لمن له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ، وهو أن يرفعوا من قيمة أشخاص ما كان لهم أن يرتفعوا بسبب مثالبهم ، ولحد هذه الساعة تُدرّس هذه الحالة في جميع جوامع السنة ؟؟؟!!! ولو سألتهم لماذا ؟ لكان الجواب حاضراً ، وهو أن الرسول (ص) يريد أن يعلم المسلمين كيفية تلافي الخطأ في عدد الركعات ؟؟؟!!! وكأن سبل التعليم قد عقمت أن تجد وسيلة لتعليم المسلمين إلا أسلوب الطعن بالمعلم ألأعظم (ص) ؟؟؟!!!
ألا يمكن أن يكون الأسلوب هو أن يخبرهم الرسول (ص) إبتداءاً قبل وقوع ألخطأ ، أو أن تلافي هكذا خطأ يكون بالشكل الفلاني ؟ أو أن يُخطيء أحدهم فيعلمه الرسول (ص) الحل ؟ 
كلا إنها النعرة الجاهلية والعداء المستتر للنبي وما جاء به ؟؟؟!!!
 
 
3- النبي يستلم آيات من الشيطان ويصلي بها ؟؟؟!!!
 
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52)الحج 
تفسير الجلالين :
{ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ } هو نبيّ أُمِر بالتبليغ { وَلاَ نَبِىّ } أي لم يؤمر بالتبليغ { إِلاَّ إِذَا تمنى } قرأ { أَلْقَى الشيطان فِى أُمْنِيَّتِهِ } قراءته ما ليس من القرآن مما يرضاه المرسل إليهم ، وقد قرأ النبي صلى الله عليه وسلم في سورة النجم بمجلس من قريش بعد { أَفَرَءيْتُمُ اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى } [ 53 : 19 - 20 ] بإلقاء الشيطان على لسانه من غير علمه صلى الله عليه وسلم به : ( تلك الغرانيق العلا وإن شفاعتهنّ لترتجى )أي تلك ألاصنام المبجلة ففرحوا بذلك ، ثم أخبره جبريل بما ألقاه الشيطان على لسانه من ذلك فحزن فسُلِّي بهذه الآيات ليطمئن .
( وقد قرأت في احدى طبعات تفسير الجلالين أن العياض وابن العربي قد اعترضا على هذه الرواية فقال السيوطي : لا عبرة بالعياض وابن العربي فان الرواية يسند بعضها بعضا ، الى آخر كلامه ) 
كذلك جاء تفصيل الحادثة بشكل مفصل في الدر المنثور وبتفصيل أكثر في تفسير الطبري :
-لأن سجود المشركين لم يكن على وجه العبادة لله والتعظيم له، وإنما كان لما ألقى الشيطان على لسان الرسول من ذكر آلهتهم من قوله: {أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى} [النجم: 20، 21]، فقال: تلك الغرانيق العُلى، وإن شفاعتهم لترتجى، فسجدوا لما سمعوا من تعظيم آلهتهم، فلما علم الرسول ما ألقى الشيطان على لسانه من ذلك أشفق وحزن له، فأنزل الله عليه تأنيسًا له وتسلية عما عرض له .شرح بن بطال 
وقد رفضها المحققون منهم ، والغرض هو إظهار مدى ميل البعض الى النيل من كرامة الرسول ألأكرم (ص) متناسين ألآيات الشريفة :
-وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46)الحاقة
- هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222)الشعراء
إذاً من لم يعرف معنى النبوة كيف يتسنى له أن يؤمن بها أو يتحول الى ما بعدها ؟ 
لنعد الى ألاشكالية 
 
ما معنى ألامام ؟
 
ليس المقصود بالامام ذاك المصطلح المذكور عند أهل السنة , وهو إمامة الصلاة والتي تصح عندهم خلف البر والفاجر ؟؟؟!!!
* هذا مذهب أهل السنة في مسألة الصلاة خلف البر والفاجر ، وهو الذي قرره الحافظ أبو بكر الإسماعيلي في كتابه اعتقاد أئمة أهل الحديث [ ص ( 75 ) ] حيث قال : ( ويرون الصلاة - الجمعة وغيرها - خلف كل إمام مسلم ، برا كان أو فاجرا.
* فتفويت الجُمع والجماعات أعظم فساداً من الإقتداء فيهما بالإمام الفاجر ،اعتقاد اهل السنة للامام ابي بكر الرحبي 
وكذلك في :
1-فتح الباري شرح صحيح البخاري/لابن حجرج3 باب اذا لم يتم الامام واتم من خلفه: يُصلون لكم -أئمة الصلاة- فان اصابوا فلكم ولهم وان أخطأوا فلكم وعليهم
2- فتح الباري /شرح ابن بطال ب2ج3 ص400: فيه الجواز كذلك. 
3-سنن ابن ماجة/شرح مغلطاي ج2 ص271: جواز الصلاة خلف البر والفاجر.
4- سنن ابن ماجة/شرح مغلطاي باب ما يجب على الامام ج1ص1636
5- مشكاة المصابيح مع شرحه مرقاة المفاتيح ف3ج4ص159.
6- شرح ابي داود/ للعيني ب9 اذا اخر الامام الصلاةج2ص318.
7- الغُنية عن الكلام وأهله ب-لا تدخل الجنة بالعمل ج1ص59.
8- اعتقاد اهل السنة/شرح أصحاب الحديث ج1ص141.
9- شرح العقيدة الطحاوية/عبد العزيز الراجحي ج1ص270: هذه المسألة من أصول اهل السنة والجماعة، خلافا لاهل البدع والرافضة، فانهم لا يصلون خلف الفاجر ( انظر اصبح عدم الصلاة خلف الفاجر منقصة)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
10- مجموع الفتاوى لابن تيمية
11- مجموع فتاوى بن باز ج2ص113 
 
وانما المقصود بالامامة هي قيادة الدين والدنيا وهي منزلة عظيمة لا تأتي بالشورى والانتخاب وانما هي جعلٌ إلاهي (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ (124)البقرة
وقد أُعطيت هذه الامامة لابراهيم (ع) بعد إمتحانات : محاججاته مع قومه وإحراقه بالنار وذبح ابنه وبعد النبوة والرسالة والخِلّة ، منحه الله الامامة ، ولسروره بها طلبها لذريته ، فأجابه الله سبحانه أن ألامامة لن تصل للظالمين ، فهي لا تصل لمن عبد الاصنام (إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13)لقمان ، ولان ألامام علي (ع) لم يسجد لصنم كما يقال عنه كرم الله وجهه ، فهذا هو المؤهل الأول لنيلها ، وبسبب حديث المنزلة المشهور (« أَلاَ تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّى بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى إِلاَّ أَنَّهُ لَيْسَ نَبِىٌّ بَعْدِى » .البخاري وقد كان موسى وهارون قادة للدين والدنيا ، وهذا مؤهل ثان لامامة علي (ع) وحديث الراية يوم خيبر (« لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ - أَوْ لَيَأْخُذَنَّ الرَّايَةَ - غَدًا رَجُلاً يُحِبُّهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ - أَوْ قَالَ يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ - يَفْتَحُ اللَّهُ عَلَيْهِ »البخاري وهي شهادة من الرسول (ص) بان الله سبحانه يحب عليا (ع) ، وهذا مؤهل ثالث لامامة علي (ع) ، وحديث القتال على التأويل (قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ مِنْكُمْ مَنْ يُقَاتِلُ عَلَى تَأْوِيلِهِ كَمَا قَاتَلْتُ عَلَى تَنْزِيلِهِ قَالَ فَقَامَ أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ فَقَالَ لَا وَلَكِنْ خَاصِفُ النَّعْلِ وَعَلِيٌّ يَخْصِفُ نَعْلَهُ )مسند احمد ومسند الصحابة في الكتب التسعة ، وحديث ([ إنه لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق ] . ( صحيح ) . من فضائل علي ، السلسلة الصحيحة المختصرة للالباني أخرجه مسلم ( 1 / 61 ) و النسائي ( 2 / 271 ) و الترمذي ( 2 / 301 ) و ابن ماجة( 114 ) و أحمد ( 1 / 84 و 95 و 128 ) و الخطيب في \" التاريخ \" ومصادر كثيرة أخرى
 
وهذا مؤهل رابع لامامة علي (ع) ، وكونه عليه السلام قسيما للجنة والنار (قال وسمعت محمد بن منصور يقول كنا عند أحمد بن حنبل فقال: له رجل يا أبا عبد الله ما تقول في هذا الحديث الذي يروى أن علياً قال: \" أنا قسيم النار \" فقال: وما تنكرون من ذا أليس روينا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي: \" لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق \" قلنا بلى قال: فأين المؤمن قلنا في الجنة قال: وأين المنافق قلنا في النار قال: فعلي قسيم النار.طبقات الحنابلة والصواعق المحرقة وغيرها من المصادر وهذا مؤهل خامس لامامته (ع) ، ولو تتبعنا فضائله (ع) لما احصيناها وحسبك ما جاء في ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ما يغنيك : (عن عامر بن واثلة عن عليّ رضي الله عنهما قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «يا عليّ أنت وصيّي، حربك حربي وسلمك سلمي، وأنت الامام وأبو الائمة الاحد عشر الذين هم المطهّرون المعصومون، ومنهم المهدي الذي يملا الارض قسطاً وعدلاً، فويل لمبغضيهم.)و (وعن أبي ذر الغفاري قال: رأيت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) آخذاً بيد عليّ وهو يقول: «يا عليّ أنت أخي وصفيّي ووصيّي ووزيري وأميني، مكانك منّي مكان هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبيّ بعدي، من مات وهو يحبّك ختم الله عزّوجلّ له بالامن والايمان، ومن مات وهو يبغضك لم يكن له نصيب من الاسلام»
هذا على مباني أهل السنة الذين لا يقولون بالوصية .
أما الشيعة فإن الوصية ثابتة لديهم ، الى هنا نكون قد تعرفنا على ألامام ، ولنذهب الى خصوصية أخرى وهي :
علم ألامام
 
العلم علمان ، علمٌ حصولي يأتي من التعلم والتجربة وهذا العلم ينفك عنه أثره ، أي أنه لا يؤثر أحيانا ، يتغلب عليه السهو والنسيان ، كمن يعلم بوجود جسم حار بقربه ثم ينسى ويمسكه ؟! وهناك علم آخر يسمى العلم اللدُنّي ، واسمه مأخوذ من القرآن المجيد (فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (65)الكهف ، وهذا العلم لا ينفك عنه أثره ، لانه جاء من ساحة العزة والقدرة والكمال المطلق ، فمن كان توحيده صحيحا يدرك ذلك جيداً ، فعلمه سبحانه لا شائبة فيه لانه عين ذاته جلّ وعلا ، أما العلم الحصولي فتغزوه كل الشوائب وكما قال أمير المؤمنين (ع) : « رُبّ عالمٍ قد قتله جهله ، و علمه معه لا ينفعه » قاله عليه السّلام في طلحة و الزبير فإنّهما كانا عالمين بأنّه عليه السّلام على الحقّ ،و أنّهما على الباطل و مع ذلك قاتلاه فقتلهما جهلهما الناشى ء عن حبّ الدّنيا . 
وللعلم عامة مراتب ودرجات ، فهناك علم بالاشياء وهنالك علم بحقيقتها وهو علم الملكوت (وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (75) الانعام واليقين درجة من درجات العلم ولليقين درجات : اليقين وحق اليقين وعين اليقين (كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (3) ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (4) كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6) ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ (7)التكاثر
وقد ورد عن أمير المؤمنين (ع) أنه قال : « سلوني عن طرق السماوات . فإنّي أعرف بها من طرق الأرضين ، و لو كشف الغطاء ما ازددت يقينا » . قال : ابن أبي الحديد هو شرح حاله عليه السّلام فقال : ( لو كشف الغطاء ما ازددت يقينا ) . 
وهي مرتبة عين اليقين و هذه المرتبة أعني مرتبة عين اليقين مقام جليل لا يبلغه إلاّ الأوحدي من النّاس .
* (ذكر لعطاء أكان أحد من الصحب أفقه من علي قال : لا والله . قال الحرالي : قد علم الأولون والآخرون أن فهم كتاب الله منحصر إلى علم علي ومن جهل ذلك فقد ضل عن الباب الذي من ورائه يرفع الله عنه القلوب الحجاب حتى يتحقق اليقين الذي لا يتغير بكشف الغطاء) فيض القدير
ومن ألأدلة القرآنية على علم علي (ع) 
1- قوله تعالى : وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ (43)الرعد
2- أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ 17 هود 
 
الى هنا عرفنا وبشكل موجز جداً التوحيد والنبوة وألامامة وعلم ألامام ولنعد ألأن الى سبب سكوت ألامام علي (ع) عن حادثة الزهراء :
 
1- هناك روايات تؤكد إخبار النبي (ص) للامام علي (ع) بكل ما يجري عليه بعد وفاته (ص) : 
عن علي بن أبي طالب قال: كنت أمشي مع النبيّ صلّي الله عليه وآله وسلّم في بعض طرق المدينة، فأتينا علي حديقة! فقلتُ: يا رسول الله! ما أحسن هذه الحديقة! فقال: رسول الله: ما أحسنها؟! ولك يا علي في الجنّة أحسن منها!...... وكلّما مررنا بحديقة منها، كنت أقول: يا رسول الله! ما أحسنها! فيقول: لك في الجنّة أحسن منها! فَلَمَّا خَلاَ لَهُ الطَّرِيقُ اعْتَنَقَنِي وَأَجْهَشَ بَاكِياً! فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَهِ! مَا يُبْكِيكَ؟ قَالَ: ضَغَائِنُ فِي صُدُورِ أَقْوَامٍ لاَيُبْدوُنَهَا لَكَ إلاَّ بَعْدِي! فَقُلْتُ: فِي سَلاَمَةٍ مِنْ دِينِي؟! قَالَ: فِي سَلاَمَةٍ مِنْ دِينِكَ.الرياض النضرة ومجمع الزوائد والمعجم الكبير للطبراني ومسند ابي يعلى الموصلي
 
وقال (ص) له: ياعلي: إني أعلم إن لك ضغائن في صدور قوم سوف يظهرونها لك بعدي. فإن بايعوك فاقبل وإلاّ فاصبر حتّى تلقاني مظلوماًالرياض النضرة، تاريخ دمشق ، المناقب للخوارزمي ، الرياض النضرة 4 ، مسند أبي يعلى 1 ، مجمع الزوائد 9: 
والذي يؤيّد هذا الكلام، وأنّ الأُمّة ستنقلب على عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ما أخرجه الحاكم في المستدرك 3: 1406 ح4734 وأقرّ الذهبي بصحته قول علي (عليه السلام): \"إنّ ممّا عهد إليّ النبي أنّ الأُمّة ستغدر بي بعده\".عن حيان الأسدي ، سمعت عليا يقول : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الأمة ستغدر بك بعدي ، وأنت تعيش على ملتي ، وتقتل على سنتي ، من أحبك أحبني ، ومن أبغضك أبغضني ، وإن هذه ستخضب من هذا » - يعني لحيته من رأسه - « صحيح »
قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) في حق علي (عليه السلام) كما أخرجه الطبري في الرياض النضرة: (يا علي إني أعلم ضغائن في صدور قوم سوف يخرجونها لك من بعدي، أنت كالبيت تؤتى ولا تأتي أن جاءوك وبايعوك فاقبل منهم وألا فأصبر حتى تلقاني مظلوماً)
وفي شرح النهج لابن ابي الحديد (فقال يا رسول الله أ فلا أضع سيفي على عاتقي فأبيد خضراءهم قال بل تصبر قال فإن صبرت قال تلاقي جهدا قال أ في سلامة من ديني قال نعم قال فإذاً لا أبالي ) وفي مصنف ابن ابي شيبة باب فضائل علي, وكنز العمال ج15 ص 146, وترجمة الامام علي من تاريخ دمشق لابن عساكر ج2 ص 327, والفضائل لاحمد بن حنبل ح 231, وغيرها مصادر كثيرة أذهلتني وكلها في كتب أهل السنة ؟؟؟!!! لا يسع المجال لسردها جميعا .
إذاً فعلي (ع) مأمور بالسكوت ، وهو خير من يطيع أمر الله ورسوله ، هذا أولاً ، وثانياً لكونه يحمل علما لدُنّياً وهو العلم الذي لا ينفك عنه أثره ، فإنه يعرف كيف يتعامل مع أحداث يعلم بوقوعها مسبقاً، والحال يختلف عما لوكنت أنا من وصلتني هذه المعلومة ، فإني سأتصرف بجهل شديد رغم العلم الذي وصلني ؟؟؟!!! كما لو قيل لي إن الحائط الذي 
تجلس بجنبه سيسقط وإن أجلك عنده لهربت إبتغاء النجاة ؟؟؟!!! لكن المعصوم أو صاحب علم اليقين لا يتصرف مثلي ، بل يدع مقادير الله جلت قدرته تجري كما قدرها سبحانه ، ولأنه يعلم يقينا أن لا مفر منها ، لذلك فهو يواجهها بالصبر وإن لم يصبر فلن يكون إماماً (وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآَيَاتِنَا يُوقِنُونَ (24)السجدة فقد كان يعلم أن بن ملجم سيقتله ، وكان يتمثل بهذا البيت من الشعر : أُريد حياته ويريد قتلي عذيرك من خليلك من مراد .
فقيل لعلي عليه السلام : كأنّك قد عرفته و عرفت ما يريد بك ، أفلا تقتله ؟ فقال : كيف أقتل قاتلي ؟ أي كيف تتبدل ألأدوار وقد قال (ع) « و اللّه إنّ ذلك كائن ، ما كذبت و لا كُذبت » 
وفي الليلة الموعودة التي وصفها له رسول الله (ص) خرج الى المسجد ولم يسمح للحسن (ع) أن يرافقه بعد ما شاهد على أبيه إمارات التهيؤ للموت ، كل ذلك لاجل أن يقول لربه : أني راضٍ بما قدرته لي وأنا ذاهب إليه برجلي لا خائفاً ولا وجلاً ؟؟؟!!!
فصبره إذاً وسكوته في قضية الزهراء (ع) هو من هذا الباب .
وثالثاً فإن القوم كانت لديهم خطة أفشلها ألامام (ع) ، وهي إستدراجه للمواجهة ليكون فريسة سهلة بأيديهم ، ورغم علمهم بقوته ، لكن طرق الغدر كثيرة ، وكل أهل البيت (ع) قتلوا غدرا ، وأعظم شيء يستفزوه به هو ألاعتداء على زوجته وهو الشهم الذي لا يمكن أن يسكت ، ولكنهم وبسبب توحيدهم الناقص ونفاقهم راهنوا على إستدراجه ففشلوا ، فما كان عليهم بعد اليأس من مجابهته لهم من خلال تهديدهم له بإحراق البيت إلا التقدم للخطوة المشؤمة وهي الدخول للدار؟؟؟!!! 
1- وعن عبد الرحمن بن عوف قال : دخلت على أبي بكر أعوده في مرضه الذي توفي فيه فسلمت عليه وسألته : قال : ثلاث وددت أني لم أفعلهن....... فأما الثلاث التي وددت أني لم أفعلهن : فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته وأن أغلق علي الحربمجمع الزوائد ومنبع الفوائد للهيثمي و مروج الذهب ، نهج البلاغة لابن ابي الحديد وفيه : فجاء عمر في عصابة فيهم أسيد بن حضير و سلمة بن سلامة بن قريش و هما من بني عبد الأشهل فاقتحموا الدار فصاحت فاطمة و ناشدتهما الله فأخذوا سيفيهما( أي سيف علي والزبير ) فضربوا بهما الحجر حتى كسروهما فأخرجهما عمر يسوقهما حتى بايعا ثم قام أبو بكر فخطب الناس فاعتذر إليهم و قال إن بيعتي كانت فلتة وقى الله شرها. أُنظر الى التعابير : فاقتحموا ، فصاحت فاطمة ، كسرهم للسيوف والسوق للبيعة ؟؟؟!!!
هل هذه التعابير تدل على أنهم كانوا يصورون فلماً ؟ وكلهم حبايب ؟ وهل كانت مساحة بيت فاطمة 600 متر مربع مثلاً حتى تكون حركتهم وشجارهم بدون أضرار؟؟؟!!! ثم يتسائل ابن ابي الحديد على لسان ابي المعالي الجويني : إن كان ستر فاطمة(ع) قد هُتك حفاظا على الإسلام ، فستر عائشة قد هُتك يوم الجمل حفاظا على الإسلام أيضاً؟؟؟!!! و صار كشف بيت فاطمة و الدخول عليها منزلها و جمع حطب ببابها و تهددها بالتحريق حفاضا على الاسلام . يا للروعة ولقوة البصيرة ويا للانصاف ؟ فالفعل نفس الفعل ؟ وفاطمة معتدية كعائشة سواءٌ بسواء ؟؟؟!!! وكما يقال في المثل العراقي ( حب واحجي واكره واحجي ) وقد كان لكلا الفعلين أمرٌ من رسول الله (ص) بعد أمر الله سبحانه بالقرار في البيوت :
ألأول: فقال يا رسول الله أ فلا أضع سيفي على عاتقي فأبيد خضراءهم قال بل تصبر . 
والامر الاخر :عن ام سلمة (رض) : و قال (ص) يا ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل الأذنب تنبحها كلاب الحوأب فتكون ناكبة عن الصراط ثم ضرب على ظهرك و قال إياك أن تكونيها( تقصد عائشة ) شرح النهج لابن ابي الحديد وفيه أيضاً : فقالت عائشة : إني سمعت رسول الله ص يقول كأني بكلاب ماء يدعى الحوأب قد نبحت بعض نسائي ثم قال لي إياك يا حميراء أن تكونيها ؟؟؟!!!
2- بَعث إليهم أبو بكر عمرَ ابن الخطاب ليُخرِجهم من بيت فاطمة، وقال له: إِن أبوا فقاتِلْهم. فأقبل بقَبس من نار على أن يُضرم عليهم الدار، فلقيته فاطمةُ، فقالت: يا بن الخطاب، أجئت لتُحرق دارنا؟ قال: نعم، العقد الفريد وتاريخ ابي الفداء
3- وفي تاريخ اليعقوبي: وليتني لم أفتش بيت فاطمة بنت رسول الله وأدخله الرجال ولو كان أغلق على الحرب 
وفي هذا يقول شاعر النيل حافظ إبراهيم وهو يفتخر بفعلة عمر :
وقولة لعلي قالها عمر * أكرم بسامعها أعظم بملقيها
حرقت دارك لا أبقي عليك بها * إن لم تبايع وبنت المصطفى فيها
ما كان غير أبي حفص يفوه بها * أمام فارس عدنان وحاميها ديوان حافظ ابراهيم ( يفتخر بذلك ؟؟؟!!! )
4- فأتى عمر أبا بكر، فقال له: ألا تأخذ هذا المتخلف عنك بالبيعة ؟ فقال أبو بكر لقنفد وهو مولى له: اذهب فادع لي عليا، قال فذهب إلى علي فقال له: ما حاجتك ؟ فقال يدعوك خليفة رسول الله، فقال علي: لسريع ما كذبتم على رسول الله. فرجع فأبلغ الرسالة، قال: فبكى أبو بكر طويلا. فقال عمر الثانية: لا تمهل هذا المتخلف عنك بالبيعة، فقال أبو بكر لقنفد: عد إليه، فقل له: خليفة رسول الله يدعوك لتبايع، فجاءه قنفد، فأدى ما أمر به، فرفع على صوته فقال سبحان الله ؟ لقد ادعى ما ليس له، فرجع قنفد، فأبلغ الرسالة، فبكى أبو بكر طويلا، ثم قام عمر، فمشى معه جماعة، حتى أتوا باب فاطمة، فدقوا الباب، فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها: يا أبت يا رسول الله، ماذا لقينا بعدك من ابن الخطاب وابن أبي قحافة، فلما سمع القوم صوتها وبكاءها، انصرفوا باكين، وكادت قلوبهم تنصدع، وأكبادهم تنفطر، وبقى عمر ومعه قوم، فأخرجوا عليا، فمضوا به إلى أبي بكر، فقالوا له: بايع، فقال: إن أنا لم أفعل فمه ؟ قالوا: إذا والله الذي لا إله إلا هو نضرب عنقك، فقال: إذا تقتلون عبد الله وأخا رسوله، قال عمر: أما عبد الله فنعم، وأما أخو رسوله فلا، وأبو بكر ساكت لا يتكلم،الامامة والسياسة لابن قتيبة
5- وقد قال الباحث السلفي حسن فرحان المالكي في كتابه (قراءة في كتب العقائد ـ المذهب الحنبلي نموذجاً): 52 في الهامش: (كنت أظنّ المداهمة مكذوبة لا تصحّ حتي وجدت لها أسانيد قويّة منها ما أخرجه ابن أبي شيبة في المصنّف) 
6- أحمد أمين المصري يقول في كتابه ظهر الإسلام: «كان للحكومات دخل كبير في نصرة مذهب أهل السنة، والحكومات عادة إذا كانت قوية وأيدت مذهبا من المذاهب تبعه الناس بالتقليد، وظل سندا إلى أن تداول الدولة»
7- و قال البراء بن عازب لم أزل لبني هاشم محبا فلما قبض رسول الله ص خفت أن تتمالأ قريش على إخراج هذا الأمر عنهم فأخذني ما يأخذ الوالهة العجول مع ما في نفسي من الحزن لوفاة رسول الله ص فكنت أتردد إلى بني هاشم و هم عند النبي ص في الحجرة و أتفقد وجوه قريش فإني كذلك إذ فقدت أبا بكر و عمر و إذا قائل يقول القوم في سقيفة بني ساعدة و إذا قائل آخر يقول قد بويع أبو بكر فلم ألبث و إذا أنا بأبي بكر قد أقبل و معه عمر و أبو عبيدة و جماعة من أصحاب السقيفة و هم محتجزون بالأزر الصنعانية لا يمرون بأحد إلا خبطوه و قدموه فمدوا يده فمسحوها على يد أبي بكر يبايعه شاء ذلك أو أبى ) شرح النهج لابن ابي الحديد وكتاب السقيفة لابي بكر الجواهري وتاريخ اليعقوبي
( الخبط بالسيف : الجلد بالسيف )
8- فارسل ابو بكر عمر بن الخطاب وقال له (ائتنى به باعنف العنف.. فجاء عمر وجرى بينه وبين الامام علي حديث) .أنساب ألاشراف للبلاذري
 
9- قال الباقلاني في كتاب التمهيد (قال الجمهور من أهل الإثبات وأصحاب الحديث:
لا ينخلع الإمام بفسقه وظلمه بغصب الأموال، وضرب الأبشار، وتناول النفوس المحرمة، وتضييع الحقوق، وتعطيل الحدود، ولا يجب الخروج عليه.؟؟؟!!!
(وهكذا غطوا بغطاء الشرعية كل أعمال الغالب، فكل ما يعمله الغالب مباح له، ويمكن للغالب أن يهدم الكعبة، ويمكن للغالب أن يستبيح المدينة المنورة نفسها، ويمكن للغالب أن يحتم أعناق الصحابة الكرام، ويمكن للغالب أن يحرق بيت فاطمة بنت محمد وأن يقتل ابناء محمد نفسه، وأن يقتل الحسين وأن يسم الحسن، وأن يبيد ذرية الرسول في كربلاء!!)
أكتفي بهذا القدر من المصادر فقد أتعبني إحصاءها ؟؟؟!!! وهذا يكشف لك أن ألأمر قد تم بالشكل الهمجي ألانتقامي المبيت والمبرمج مسبقاً وأن القوم كانوا ينتظرون بفارغ الصبر الفرصة للتنفيذ ولا يقف أمامهم لا دين ولا أخلاق ولا عروبة ؟؟؟!!!
فالمجموعة ألاولى قتلت النبي (ص) من أجل إعادة القيادة الى بني أُمية وروعت وقتلت بضعته الزهراء ،
والمجموعة الثانية أثارت الفتن والحروب وجن جنونها بسبب خلافة ألامام علي (ع) وقتلته وقتلت ألامام الحسن (ع) 
والمجموعة الثالثة قتلت ألامام الحسين (ع) وأهل بيته وأصحابه وهدمت الكعبة المشرفة وأباحت المدينة المنورة ، ألا يعطي هذا التسلسل للاحداث أن ألأمر كله عبارة عن عملية إنتقام من محمد (ص) ؟؟؟!!! ولا يغرنك ألدعوى الفارغة بالدين ، وقد ذكر ابن ابي الحديد في شرح النهج : قال له قائل يا أمير المؤمنين أ رأيت لو كان رسول الله ص ترك ولدا ذكرا قد بلغ الحلم و آنس منه الرشد أ كانت العرب تسلم إليه أمرها قال لا بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت إن العرب كرهت أمر محمد ص و حسدته على ما آتاه الله من فضله و استطالت أيامه حتى قذفت زوجته و نفرت به ناقته مع عظيم إحسانه إليها و جسيم مننه عندها و أجمعت مذ كان حيا على صرف الأمر عن أهل بيته بعد موته و لو لا أن قريشا جعلت اسمه ذريعة إلى الرئاسة و سلما إلى العز و الإمرة لما عبدت الله بعد موته يوما واحدا ؟؟؟!!! ثم نسبت تلك الفتوح إلى آراء ولاتها و حسن تدبير الأمراء القائمين بها فتأكد عند الناس نباهة قوم و خمول آخرين فكنا نحن ممن خمل ذكره و خبت ناره و انقطع صوته وصيته حتى أكل الدهر علينا و شرب و مضت السنون و الأحقاب بما فيها و مات كثير ممن يعرف و نشأ كثير ممن لا يعرف و ما عسى أن يكون الولد لو كان ، إن رسول الله ص لم يقربني بما تعلمونه من القرب للنسب و اللحمة بل للجهاد و النصيحة أ فتراه لو كان له ولد هل كان يفعل ما فعلت و كذاك لم يكن يقرب ما قربت ثم لم يكن عند قريش و العرب سببا للحظوة و المنزلة بل للحرمان و الجفوة اللهم إنك تعلم أني لم أرد الإمرة و لا علو الملك و الرئاسة و إنما أردت القيام بحدودك و الأداء لشرعك و وضع الأمور في مواضعها و توفير الحقوق على أهلها و المضي على منهاج نبيك و إرشاد الضال إلى أنوار هدايتك شرح النهج لابن ابي الحديد
وإنا لله وإنا إليه راجعون

  

عامر ناصر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/21



كتابة تعليق لموضوع : الهجوم على بيت فاطمة إشكالية سكوت الامام علي (ع) وعدم مقاومته
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن النواب
صفحة الكاتب :
  حسن النواب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net