صفحة الكاتب : ايليا امامي

كيف يطبخ القرار لدى المرجعية الشيعيه ( 2 )
ايليا امامي

ذكرنا في الحلقة الأولى عاملين مهمين في البناء القيادي للمرجعية الشيعيه وهما
1. العامل التربوي ( الصقل بالروايات ) وذكرنا عظيم ما للروايات من أثر في حكمة القرار ومدى ما يستمده العلماء من بصيرة ووعي من هذه الروايات  وهم كما وصفوا أنفسهم ( كلامكم نور وأمركم رشد )
2. العامل الخبروي .. وتراكم التجارب الكثيرة لدى القيادة الشيعية والذي يجعل الامور والنوايا والخفايا كلها واضحه أمامهم والأحقاب التاريخيه تتكرر مع اختلاف الاسماء والألوان والشدة والضعف ولكن اللب واحد .

ولمراجعة الحلقة الأولى إضغط هنا 
______
ثالثاً / العامل الأخلاقي :
@ ثورة التنباك تعتبر واحدة من أعظم المشاهد في تاريخ الشيعة .. وطريقة إدارة الميرزا السيد محمد حسن الشيرازي لها كان بارعه للغاية وإنتهت بسحق الشركات الأجنبية بالكامل وتحرير الاقتصادي الايراني منها .

@ لعلك أيها القارئ الكريم تحتاج للقراءة عن ثورة التنباك لتعرف جيداً ما أتكلم عنه ... وقد ضحكت أسفاً قبل أيام عندما شاهدت أحدهم يضع عنوان عريض لحلقة برنامجه حول الدخول التركي للعراق ( نحن بحاجة الى فتوى تنباك ثانيه ) من دون أن يلتفت أن المرجعية الشيعية واحدة ومستعدة دوماً .. ولكن من أين لنا بمثل زوجة الشاه القاجاري التي كسرت نارجيلته بفتوى السيد الشيرازي !!!

@ وعلى العموم .. يقال أن الميرزا الشيرازي عندما إنتصر في تلك المواجهة .. وتم الاعلان عن إفلاس وخروج الشركات الاجنبية .. كان طلاب الميرزا جالسين مع أستاذهم .. وإذا به يبكي بكاءً شديداً .. فإستغربوا من ذلك وسألوه عن سبب بكائه فقال : أبكي لحال العلماء في مستقبل الايام .. فحتى الآن كان الإنكليز يعتقدون أن دور رجال الدين دور محدود ويمكن شراؤهم بالأموال أو خداعهم بالوعود .. ولذلك لم يكونوا يعملون على إسقاطهم .. أما الآن وعندما إضطررت لمواجهتهم فقد عرفوا أن رجل الدين لايمكن هزمه بالحيل والألاعيب .. فسوف يسلكون طريق آخر وهو إسقاطه من أعين الناس !!

@ وبالفعل هذا ما عمل عليه الإنگليز .. فكانوا يحرصون على إفهام المجتمع أن رجال الدين لهم مصالح خفيه وعلاقات مشبوهه .. فلا حاجة لإتباعهم لأنهم يتاجرون بكم ..

هذه ليست تهمة أرميها على الإنگليز .. بل هي الحقيقة بعينها .. فبمجرد أن يشعر المجتمع أن قيادته الدينية تجامل على حسابه أو لاتنحاز لصالحه .. سينفرط عقد الإجتماع الشيعي و ( فتفرقوا وتذهب ريحكم )

# كان السفير البريطاني يأتي أمام الناس .. ليقدم  هدية مالية للسيد أبي الحسن الأصفهاني .. فما يكون من السيد إلا أن يقبلها منه وسط مفاجأة الجميع .. ثم يرجعها اليه مرة أخرى ويقول : هذه هدية منا الى مسلمي الهند التي تحتلونها !! .. فيخرج السفير وهو يقول : أردنا خداعه فخدعنا . ( وقد حصل موقف مشابه للسيد السيستاني مع سلطان البهرة )

# وكان يأتي القائد الإنگليزي للسيد كاظم اليزدي ويطلب منه مغادرة النجف ليتم قصفها بعد مقتل الضابط مارشال .. فيقول له السيد نعم أقبل بذلك ولكن بشرط اخراج عائلتي .. فيسأله القائد وكم عددهم فيقول : أبناء النجف كلهم . ( وتكرر المشهد بعينه مع عائلة السيد السيستاني في معركة النجف مع الامريكان )

# وعبثاً حاول بول بريمر لقاء سماحة السيد السيستاني ليقال أن المرجعية الشيعية تجالس الإحتلال وتمد معه جسور التفاهم .. ولكن الطرد كان مصيره حتى لم يجد من يشتكي له سوى زوجته !!!

# ومن جميل ما ينقل عن آية الله أغا علي الهمداني قدس سره أنه كان لايقبل هدايا الملوك والأثرياء ويقول : ثوب علماء الدين أبيض جداً .. فالنقطة السوداء مهما كانت صغيره ستبان عليه .…

@ كل هذه المواقف التي إختزنتها ذاكرة الوجدان الشيعي .. عن مراجع ثابتي الموقف الأخلاقي .. لايجاملون على حساب أمتهم .. ينحازون للفقراء .. ويميلون للضعفاء .. يكرهون مجالس الحاكمين وموائد السلاطين .. ولايقفون على أبواب الملوك ولو إنطبقت السماء على الأرض .

@ كل هذه المواقف زرعت في هذا الوجدان الشيعي حباً وولاءً للعلماء .. مستمد من حبهم لأمير المؤمنين عليه السلام .. لأن سيرة العلماء سيرته .. ومنهاجهم منهاجه .

@ نعم .. شباك صيد الإنكليز التي يرمونها مهما كانت ممزقه .. لاتخلو من إصطياد لبعض مرضى القلب ممن يقيسون الأمور بميزان نفسهم .. فلا يتوقعون وجود هذا الكم من النزاهة والثبات لدى العلماء .. لأنهم لم يذوقوا طعم النزاهة يوماً .
@ من مضحكات الدهر ان شخصاً أخرق مثل حسن الكشميري الذي جند نفسه وقلمه لهتك حرمة العلماء ( بل واعراض العلماء) عندما يذكر قصة زيارة ( فرح ) زوجة شاه إيران للإمام الخوئي في النجف .. يقول أنها تمت بترتيب وعلم مسبق من السيد الخوئي كما تقول ( فرح ) ولكنه لايصدق ما يقوله السيد قدس سره .. أن الزيارة تمت بشكل مفاجئ وأن السيد الخوئي ماكان ليسمح بدخولها الى مجلسه لولا المفاجاة ..
وصاحبنا يصدق فرح ويكذب السيد !!!

@ نعم وألف نعم .. لازال الإنكليز وأذنابهم يسعون بكل الطرق منذ ١٥٠ سنة حتى الان .. الى إسقاط هذا العامل الأخلاقي للعلماء وتصويرهم كإنتهازيين مصلحيين ..

@ وأولئك الذين يأتيهم دعم غريب ليفتحوا فضائيات دينية تبدأ بالدفاع عن منهج الأئمة عليهم السلام .. وعندما تستمر لفترة وتثق الناس بأصحابها وتصدق أنهم انما يدافعون عن أهل البيت ..  تبدأ بالطعن على العلماء .. وحتى الآن لدينا أربع فضائيات مشت على نفس المنوال .. بدأت بالدفاع أمام الوهابية .. وإنتهت بالطعن على العلماء .. وكلها مقرها في الغرب .. فيالها من صدفة لمن يؤمنون بالصدف !!!!!

@ وخلاصة القول في هذه النقطه .. أن قرارات القيادة الشيعيه ( الفقهاء )  .. محكومة بالعامل الأخلاقي .. وعدم التهاون في هذا الأمر .. وكل ما يصدر من هذه القيادة يجب ان يلاحظ نزاهته وعدم تأثره بأي ميل شخصي أو شائبة مصلحيه ... وهذا هو معنى تحمل أمانة اهل البيت الذين أوصلوا لنا هذا الثوب نقياً طاهرا .

# ولهذا أصبحت الناس تثق بكلمة قالها سماحة السيد السيستاني دام ظله وهي ( ليس لي أمل إلا ان أرى العراقيين اعزاء )
# ولهذا أصبحت الناس تتمسك أكثر بخط الفقهاء العلماء بعد أن أيقنت أنه أبعد شيئ عن المصالح .. وان الخطوط الحزبية والسياسية مهما تغنت بالإسلام .. ورفعت شعارات الدين .. فإن مصلحتها الذاتيه تبقى على رأس قائمة الأولويات .
# ولهذا أيضاً .. أقول لكم هذه الكلمة فإحفظوها :  إن أهم شيئ وأقدس شيئ لدى ذلك الرجل الجالس في زاوية منزله في النجف الأشرف .. هو أن يحفظ للقيادة الإلهية الشيعية هيبتها ومكانها .. بعد كل سيول الإتهامات والاباطيل .. فهي أمانة في عنقه .. ومسؤلية في عاتقه .. وليست إرثاً عائلياً ... فناموا أيها الحالمون بسقطة أو هفوة .. فلن تجدوا .

____________________________
رابعاً / العامل الغيبي ( التسديد ) :

# صحيح أن الروايات .. تكشف السبل وتنيرها ..
# صحيح أن تراكم الخبرة .. يسهل الكثير من المهمات في إتخاذ القرار ..
# صحيح أن الجانب الأخلاقي يمنح للقيادة قوة ذاتيه و تجرداً كاملاً عن الميول ..
ولكن ...
يبقى القرار .. ليس سهلاً .
ويبقى العدو .. صعباً وشديداً ..
وتبقى الظروف .. مرةً ومعقدة
وحتى الجبال .. لاتطيق حجم المرارة التي يشعر بها المؤمن .. في زمان مثل زماننا .. بين مفسدين ملئت بطونهم من الحرام  .. وشهداء تركوا آلاف الأيتام .. ومجتمع مشغول بالنزاع والصراع على توافه الأمور .. مشتت متفرق .. لايعلم ما يراد به من كيد .. تأخذه الدعايات والعصبية  .. وتستفزه الألاعيب الشيطانيه .. يفكر بعاطفة لابعقول .. يترك الرأس ويتبع الذيول ..
فأي قيادة إلهية تمسك زمام أموره بغير شق الانفاس .. وتقوده بدون عظ الأضراس  .. وقد قال أمير المؤمنين عليه السلام ينصح الناس في نهج بلاغته (( أيها الناس ألقوا هذه الأزمة التي تحمل ظهورها الأثقال من أيديكم ولا تصدعوا على سلطانكم فتذموا غب فعالكم. ولا تقتحموا ما استقبلتم من فور نار الفتنة وأميطوا عن سننها وخلوا قصد السبيل لها. فقد لعمري يهلك في لهبها المؤمن ويسلم فيها غير المسلم )).
فكان الله في عون القيادة الالهية .. وحق لها التوسل بالله وبصاحب الزمان ليعينها على حمل المسؤوليه .

@ هنا أيها القارئ الكريم .… لامكان للأدلة والبراهين .. في إثبات هذه النقطه .. فالحديث حديث الوجدان .. وحديث أول صفحة في القرآن ( الذين يؤمنون بالغيب ) .

غريب جداً .. ما حصل من شبهة لبعضهم .. حتى أنكر امكان حصول اللقاء بإمام الزمان روحي فداه في زمن غيبته .. مع تكاثر الأخبار .. وتوارد الآثار .. على فوز جملة من علمائنا بيمن لقائه .. وتزودهم من موائد عطائه .. وهل ياترى يمكن حمل هذه المصائب بدون سفينة النجاة .. أو تجرع هذه النوائب .. بغير ماء الحياة .. وهو سلام الله عليه القائل (( إنا غير مهملين لمراعاتكم، ولا ناسين لذكركم، ولولا ذلك لنزل بكم اللاواء واصطلمكم _ إستأصلكم _ الأعداء ))

@ قال لي أحدهم .. لا أفهم كيف تقبلون بقصة حضور أمير المؤمنين أو الزهراء عليهما السلام عند العقيلة زينب ليلة الحادي عشر من المحرم ؟!
قلت :  وأين الإشكال ؟؟ فقال : زينب هي زينب في صبرها .. لاتحتاج لمن يشد أزرها !!
فقلت : والحسين هو الحسين في مصابه .. والسبي هو السبي في عذابه .. بلى والله .. مثلك تلك القواصم .. تحتاج لحضور الخمسة أصحاب الكساء .. عند سليلة المجد والإباء .

@ أنتم ترون القيادة قوية .. صلبة .. منضبطة الأعصاب .. وتشاهدون خطب صلاة الجمعة في الصحن الحسيني  تأتي مختصرة الألفاظ .. ليس فيها زخماً عاطفياً ومشاعر كبيرة ..لأنها تحسب حساب لأكثر من عشرين جهة محلية وإقليمية ودولية .. كلها تستمع في وقت واحد .. وتريد ان تستخلص ما ينفعها أو ما يمكن إستغلاله إعلامياً .. فلذلك يكون الحديث على هذا المنبر في هذه الظروف المعقدة .. أشبه بسير في حقل ألغام .

@ وضبط الأعصاب هذا .. قد يراه السذج من الناس برودا ً او عدم مبالاة !!

كلا .. ليتك ترى هذه القيادات الإلهية التي تبدو منضبطة الأعصاب .. كيف يكون حالها في جوف الليل ..

# ينقل ان الإمام الخميني قدس سره .. كان عندما يواجه وسائل الاعلام ويتكلم عن الشاه كما لو كان طفلاً يمكن اسقاطه بصفعة واحدة .. نفس هذا السيد القوي كان يسمع منه أنين ونحيب بالغ المرارة في صلاة الليل وهو يتوسل الى الله تعالى والأئمة المعصومين عليهم السلام كطفل صغير يطلب العون والمدد .

# ويذكر الشيخ الكوراني أنه سأل سماحة السيد السيستاني دام ظله عن قوته وصلابته وكيف يتحمل هذه الظروف المعقدة من كل النواحي .. فأجابه السيد جواباً مفاجئاً لم يكن يتوقعه لأن السيد عادة لا يتحدث عن مثل هذه الأمور .. فقال : عندما تضيق وتشتد الأزمات آخذ سجادتي وأصعد الى سطح الدار وأتوسل بالله تعالى بجدتي الزهراء عليها السلام أن تعينني .

# وقد سمعت من بعض الطلبة الكرام في حوزة النجف الاشرف أنه في يوم تفجير قبة الامامين العسكريين عليهما السلام عندما حصل إجتماع المراجع في منزل السيد السيستاني دام ظله كان سماحته يجلس بهدوء وثبات حتى تم ترتيب الامور وتقرير الخطوة المطلوبة .. ولكن بعدها في اليوم التالي أو ما بعده _ والتردد مني _ كان محتاجاً لفحص دوري لقلبه المتعب .

# نعم .. أمانة ثقيله تحتاج لرعاية من ولي العصر عليه السلام
وسيرة علمائنا حافلة بالشواهد على هذه الرعاية الشريفه .. من المفيد .. الى الحلي .. الى الأردبيلي .. الى بحر العلوم .. الى ماشاء الله من رعايته وتأييده للأمناء الورثة .
@ ولهذا .. فإن القرار لدى القيادة الشيعيه لا يكون خالياً من عنصر التوكل على الله والثقة بنصره الغيبي ماداموا ينتظرون منه هذا العون ..
(( إِنَّا لَنَنْصُرُرُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ (٥١)) غافر.


يتبع في الحلقة الثالثة .

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/18



كتابة تعليق لموضوع : كيف يطبخ القرار لدى المرجعية الشيعيه ( 2 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم

 
علّق موفق ابو حسن ، على كيف نصل للحكم الشرعي - للكاتب الشيخ احمد الكرعاوي : احسنتم شيخ احمد على هذه المعلومات القيّمة ، فأين الدليل من هؤلاء المنحرفين على فتح باب السفارة الى يومنا هذا ، ويلزم ان تصلنا الروايات الصحيحة التي تنص على وجود السفراء في كل زمن واللازم باطل فالملزوم مثله .

 
علّق د. عبد الرزاق الكناني ، على مراجعة بختم السيستاني - للكاتب ايليا امامي : بسمه تعالى كثير من الناس وأنا منهم لم نعرف شيء عن شخصية السيد علاء الموسوي وكثير من الناس يتحسسون عندما يضاف بعد لقبه المشرف وأقصد الموسوي لقب الهندي هذا ما جعل الناس على رغم عدم معرفتهم به سابقا" وعدم معرفتهم بأنه مختار من قبل سماحة السيد المرجع الأعلى حفظه الله تعالى وأنا أتساءل لماذا لا يكون هناك نطاق رسمي باسم مكتب سماحة السيد المرجع الأعلى متواجد في النجف الأشرف ويصدر اعلان من سماحة المرجع بتعيين فلان ناطقا" رسميا" باسم سماحته واي تصريح غيره يعد مزور وباطل . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن السندي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net