صفحة الكاتب : ايليا امامي

كيف يطبخ القرار لدى المرجعية الشيعيه ( 1 )
ايليا امامي

رحلة في مجالس العلماء .. ستغير نظرتك :
# الله وهبك العقل .. كيف تجعله تابعاً للعلماء وهم بشر مثلنا يشتبهون و ليسوا معصومين ؟!!!!
# ماهذا التقليد الأعمى للمراجع في كل شيئ .. أن هؤلاء المقلدين مثيرون للشفقه لانهم لايتجرؤون على التفكير الحر !!!
# ماهذا الإرهاب الفكري الذي يمارسه العلماء بإستغلال حديث (( الراد عليهم كالراد على الله )) ويخوفون به البسطاء لنصل الى مرحلة ( نفذ ولاتناقش )
# ماهذا الإستغلال لسلطة الله ؟!!!!!
_____________________________
@ هذه الكلمات وأمثالها .. نسمعها كثيراً ممن ينادون بثقافة التحرر من طاعة المرجعية الدينية .. وبعضهم للأسف من أحزاب ومدارس تدعي أنها إسلامية .. ولم تذق طعم الإسلام يوماً .. ولكن  ..  حسد النفوذ وإنعدام الثقة بالنفس يظهر مافي صدروهم من الضغينة .. ومافي عقولهم من الفراغ .. ليرددوا كالببغاء ما يسمعونه .

ومن هنا علينا أن نتسائل هل من الصحيح أن كل هذا الوجود المهم للشيعه بنخبهم المثقفة وفعالياتهم الأكاديمية وإمتدادهم العالمي .. يمكن الحكم عليه بالسذاجه والتخلف لطاعته للمرجعية الشيعيه ؟!!

أم العكس هو الصحيح .. وأن هذه المركزية القيادية والمحورية الإيديولوجية أعطت زخماً قوياً لهذه الطائفة تفتقر له أرقى شعوب العالم في تحريك طاقتها .. ومكنتها من إمتصاص الصدمات الشديدة الرامية الى إبادتها ... وأن التخلف الحقيقي هو مايعيشه هؤلاء المشككون من تخبط وعشوائية وأرتماء في أحضان الإغتراب الفكري والثقافي ؟!!

@ ومن هنا .. لكي نعرف حقيقة الأمر .. علينا أن نطلب الإذن .. بالدخول الى ( براني ) المرجع الديني .. ونجلس هناك بهدوء ونراقب كيف تدور الأمور .. وكيف يتم طبخ القرارات التي تحفظ الطائفة .. وماهي العوامل التي تساهم في صنع المواقف التاريخية لمرجعية الشيعه .. وما أطلبه منك فقط قارئي العزيز .. هو بعض الصبر على إطالتي .. فالجلوس في تلك الغرف التي يرتبط بها مصير المذهب .. يحتاج تحملاً عالياً للمسؤوليه لايقدر عليه كل إنسان .
 

أولاً : العامل التربوي (( الصقل بالروايات ))  :
_________________
@ يقول الإمام الصادق عليه السلام (( اعرفوا منازل الناس على قدر روايتهم عنا)) الكافي ج٢/ص٥٠
بمعنى .. أن نضوج الإنسان ومعرفته وبالتالي منزلته ستزداد .. كلما قرأ روايات وسيرة  أهل البيت وإنصهر في ثقافتهم وطريقتهم في التعامل مع الأحداث .
@ إنك لا تعرف طعم هذا الكلام حتى تجربه بنفسك .. وتذوق حلاوة كلامهم ولذة تطبيقه ..  ولك ان تتخيل كم من الدقة في النظر للاحداث يمكن أن ينالها الإنسان إذا تعلم في مدرسة سادة العقل والمعرفة عليهم السلام .
وفي الزيارة الجامعة نقرأ في وصفهم عليهم السلام (( كلامكم نور وأمركم رشد )) بمعنى أن الذي يذوب في ثقافتكم لن تظلم أمامه السبل لأنه يحمل نور وصاياكم التي تنير له السبيل .

@ وإليكم هذا المثال :
ربما لو كان أحدنا مكان سماحة السيد الخميني قدس سره وماتعرض له من إساءة بعضهم .. أو مكان سماحة السيد الخوئي قدس سره وماتعرض له من تهم .. أو مكان سماحة السيد السيستاني دام ظله وهذا السيل من الدعايات المغرضة .. ربما لوصلنا الى مرحلة الإنفجار النفسي وتركنا العمل .. وقلنا أن هذا المجتمع لا خير فيه .
ولكن ياترى ماهي الروح التي يحملها هؤلاء العظماء ليستمروا في طريقهم بكل ثبات ؟؟
@ وعندما تدقق النظر تجد أن العامل التربوي هو السبب .. حيث لاتفارقهم دروس أيام الصبا التي تعلموها من روايات أهل البيت عليهم السلام :
كقول علي عليه السلام (( الصبر على مضض الغصص يوجب الظفر بالفرص )) غرر الحكم .
وقوله عليه السلام (( لاينعم بنعيم الآخرة إلا من صبر على بلاء الدينا )) غرر الحكم .

@ ومثال آخر حول تصريحات العلماء التي قد لاتعجب البعض :
# ما يلاحظه المتتبع لسيرة المجدد الشيرازي صاحب ثورة التنباك عندما توسل اليه السفير القاجاري أن يدلي بأي تصريح محاولاً إكتشاف نواياه في ضرب الشركات البريطانية فلم يقل السيد شيئا  سوى ( الله كريم )
# والسيد الخميني خلال جهاده كان قليل الحديث عن تفاصيل مابعد الثورة وكان تركيزه منصباً على إسقاط الشاه فقط بحيث إستطاع توحيد المعارضة التي عادة ما تتصارع على غنائم السلطة .
# والسيد السيستاني الذي كان _ ولايزال _ قليل الحديث عن التفاصيل ليحتفظ بعنصر المفاجأة في قراراته ..

وهذه الدقة في التعامل مع التصريحات إنما تربى عليها العلماء في مدرسة أهل البيت عليهم السلام ..

قال أمير المؤمنين عليه السلام  (( إياك وفضول الكلام فإنه يظهر من عيوبك مابطن ويحرك عليك من أعدائك من سكن )) غرر الحكم .
@ وقس على ذلك مافي روايات  اهل البيت من قوانين التعامل مع العدو والصديق والحرب والسلم والقوة والضعف وحالة الهجوم وحالة الدفاع والجانب الأخلاقي من وفاء وعدم غدر وعدم تمثيل وظلم  وووو .
@ فالعامل الأول .. في صياغة القرار هو عامل التربية في مدرسة المعصومين عليهم السلام .. فيكون القرار منسجماً مع مايريده الأئمة الأطهار عليهم السلام .

العامل الثاني : ((تراكم الخبرة ))
_____________
@ لم يقم السيد الخميني بثورته المباركة بدون دراسة عملية وخبرة طويلة للشارع الايراني ومدى استعداده .. فالثورية لاتعني اطلاق الخطب النارية بدون نظر للظروف الممكنة والمحيط المؤثر . فقد عاصر سماحته معاناة السيد البروجري
.. وشاهد عمليات نواب صفوي .. والجهود السياسية للسيد حسن المدرس .. وحكومة مصدق وكيف تعامل الغرب معها وكيف إنتفض الشعب في ثورة خرداد .. هذا التراكم الذي يختزنه العالم في عقله ووجدانه يجعله لايشتبه في تحديد المواقف ومعرفة النوايا وقياس مكامن القوة والضعف ..
ولكي يتضح لديكم هذا المعنى للتراكم الخبروي .. سأضرب مثالاً بشخص موجود بيننا وهو سماحة السيد السيستاني دام ظله :

@ سماحته من مواليد العام 1930 .. وخرج من إيران الى العراق وعمره 20 سنة .. وبحكم إنتمائه العائلي والحوزوي فقد كان في قلب معاصرة الأحداث في إيران والعراق .. فهو قد :
# عاصر حكومة الشاه رضا بهلوي الذي إنقلب على آخر الملوك القاجاريين أحمد شاه .. وشاهد كيف وصل الحال بهذا الحاكم الشيعي _ بحسب هويته _  فحارب الدين والعلماء ومنع الحجاب في إيران .. وشاهد عن كثب طريقة العلماء المجاهدين _ ومنهم أستاذه الميرزا مهدي الأصفهاني _ في الحفاظ على أحكام الإسلام .

# وعاصر حكومة محمد رضا بهلوي الذي خلع والده بمساعدة الإنگليز وإستلم الحكم وشاهد ما قام به من تنازلات للغرب .. ونفاقه أيضاً في دعواه حماية الشيعة بينما كان محارباً لعلماء الدين مستهتراً بأحكام الإسلام وكيف قام برمي طلاب الحوزة من اعلى سطح المدرسة الفيضية في قم .. وسمح لنشاط عملاء الإنگليز البهائية _ مدعي المهدوية _ بالتغلغل لضرب الحوزة في قم والقضاء على السيد البروجردي والسيد الخميني وغيرهم من العلماء .

# ولذلك لم تكن مفاجأة لسماحته _ والتاريخ يتكرر _ أن يقوم حاكم يدعي التشيع بالهجوم على طلبة النجف _ الباكستانيين _ في العام 2014 بينما يتم السماح لمدعي المهدوية واليمانيه بممارسة نشاطهم بمنتهى الحرية لضرب الحوزة وتهديد علمائها.

# وعاصر سماحته فترة الملكية في العراق بتفاصيلها وعرف الأسباب الحقيقية لإنهيار الملكية في العراق على يد عبد الكريم قاسم عام 1958 .. وكيف كان المزاج الشعبي للعراقيين .. وماذا كان دور الإنگليز .. وما دور العشائر .. وكيف تحالف العارفيون مع قاسم .

# وعاصر إنقلاب العارفيين على قاسم عام 1963 وشاهد كيف قتلوه .. ومن كان مع من .. ومادور الإنكليز والأمريكان .. وما دور الدول العربية والإقليمية في ذلك .. وأيضا  كيف تعامل الشارع العراقي مع الموضوع .. وماكان موقف المرجعية والحوزة من الأحداث .. وعلى المدى البعيد كيف إستفاد من تقييم هذا الموقف .

# وعاصر إنقلاب البعثيين الثاني عام 1968 وكيف مزقوا العارفيين .. وكيف رجعوا بقطار أمريكي .. ومن الذي صفق لهم ومن الذي دعمهم من الدول الإقليمية ولماذا .. ومادور المرجعية في تلك الأحداث .. وكيف تعامل الشارع العراقي مع قضية السيد مهدي الحكيم .. وماذا فعل الشارع  للسيد محسن الحكيم عندما تصادم مع البعث بعد سنة واحدة من حكمه .. وماذا كان موقف حكومة شاه إيران .. وموقف ملا مصطفى البرزاني .. وسنة العراق وضباط الجيش .. الخ

# وعاصر التهجير الأول لطلاب الحوزة الإيرانيين بعد رحيل السيد الحكيم في بداية السبعينات  .. وكيف تعامل السيد الخوئي مع الموقف .. وما كان دور الشارع .. وماهي نية الحكومة .. ومن الذي دفعها دولياً لهذا الموقف .. ومادور إيران .. وكيف إستمرت الحوزة بمسيرتها ...

# وعاصر إنقلاب صدام على البكر .. وشاهد السنن الإلهية تعيد نفسها .. والتاريخ لايتوقف عن التكرار .. وماهو موقف أمريكا .. والدول العربية .. والأكراد .. والعشائر .. والسنة .. ومن كان منصفاً ومن كان خائناً ..

# وعاصر .. بل إعتصر لوعةً .. على فقد سماحة الإمام الشهيد السيد محمد باقر الصدر .. زميل دراسته وصديقه المقرب .. وكيف كان موقف الحوزة .. وكيف ضربت المخابرات الناس بعضهم ببعض .. وموقف من كانوا ينادون بطاعة وولاء الإمام الشهيد كيف تركوه وهربوا .. ثم عادوا يشتمون العلماء على شهادته المباركة .. وماهو الموقف الامريكي من الأمر .. وماهو موقف الجمهورية الإسلامية ..

# وعاصر الهجوم الثاني على حوزة النجف الأشرف .. وتهجير الطلاب الأجانب .. وسجن العلماء والعوائل العلمية .. وكيف تعامل الشارع العراقي .. وماهو الموقف الدولي .. ولأي سبب وصل صدام الى مرحلة الهستيريا وحاول قتل السيد الخوئي .. بعد قتل وتهجير العشرات من طلابه ومنهم أولاده  .. وكيف تجاوز السيد هذه المرحلة .. وبأي مناورة سياسية خدع المخابرات ..

# وطيلة الحرب بين العراق وإيران .. برزت بشكل واضح نوايا وأهداف جميع الدول المحيطة والغربية  .. وأصبح من المعلوم للمراقب _ فضلاً عن العالم _ ماتضمره هذه الدول للعراق وماتريده منه .. وإختزن السيد في ذاكرته أن هذه الدول كيف ستتعامل مع العراق في المستقبل .

# وعاصر إجتياح الكويت .. وكيف تم توريط صدام وخداعه .. ثم  الإنتفاضة الشعبانية .. وأيضاً شاهد موقف جميع دول الجوار والعالم من هذه الانتفاضة .. ومواقف الشيعه ومواقف السنة ومواقف الأكراد .. وكيف تعاملت الحوزة مع الانتفاضة وعلى ماذا ركزت .. وماهو دور إيران .. والسعودية .. وأمريكا .. والعشائر ..

@ إن شخصاً مرت عليه كل هذه الأحداث .. والأزمنه الطويلة المتقلبة .. وكان فيها قريبا  من قلب العاصفة .. شاهد فيها كيف تصعد ملوك وتنزل ملوك .. وكيف يستقبلها الشارع وكيف ينساها .. وكيف تضرب المخابرات الدولية بعض الطوائف ببعض وكيف تلعب بمقدرات الشعوب .. وعرف نوايا الجميع وكيف يتصرفون .. ومن هو العدو ومن هو الصديق ..

@ هذا التراكم الذي مر مثله على جميع علمائنا .. عندما يصلون الى مقام المرجعية .. تكون الأمور كلها منكشفة النقاب واضحة الأسباب أمامهم .. وهكذا كان سماحة السيد بعد توليه لمقام المرجعية بعد أستاذه السيد الخوئي .… فكان موقفه من وضع الحوزة الداخلي .. وؤضع السياسة مع صدام .. ثم سقوطه .. ثم الاحتلال .. ثم ماتلاه من دخول للاحزاب السياسية التي يعرفها جيداً .. وكيف أبقى مسافة وسطيه من جميعها .. وكيف حاولت التسلق بإسمه .. ومن الذي انخدع بذلك من الشارع .. وكيف تلاعبت الدول المجاورة بالعراق كعادتها وهذه المرة بالوتر الطائفي .. ولماذا لم يستقبل الأمريكيين ولم يقاومهم بالسلاح .. ووووو

@ كل ما مر على العراق .. إن كان جديداً بالنسبة لنا نحن جيل الشباب .. فلم يكن جديدا  أبداً .. بالنسبة لرجل عاش ٨٥ سنة من الأحداث المريرة .. ومواقف فرضتها التجربة  .. كانت عنصرا  آخر .. مهماً وأساسياً .. في صناعة القرار لدى المرجعية الشيعية .

@ بعضنا ينساق اليوم بحرارة الشباب وحماسته الى تأييد هذه الجهة أو محاربة تلك .. من دون أن يعلم أننا ضحية إعلام وسياسة .. وشعارات قد نقاتل من أجلها لنكون وقوداً لمصالح الآخرين .. شعارات خدعت آبائا في شبابهم من قبل .. وتركت البلد في مهب الريح .

@ نريد منه موقفاً ساخناً من الدخول التركي .. كالموقف من داعش .. من دون أن ندرس عناصر الفرق ونلاحظ الداخل والخارج ولانعرف بحكم تجربتنا _ كما عاصر هو _ من هي تركيا وماتريده من العراق تاريخياً !!

@ نريد منه مواقف حاسمة من الاصلاح .. ولانعرف نفسنا وشارعنا بحكم التجربة كما يعرفه هو .. وكم مر عليه من تقلبات .. وما الذي نحن مستعدون له .. وماهو فوق طاقتنا .


@ في الحلقة الثانية عندما نتكلم عن العامل الاخلاقي لدى المرجعية الدينية .. سنكتشف ان الجهة الوحيدة التي لامصلحة لها تحركها .. سوى (( أن أرى العراقيين أعزاء )) هي من قالت هذه الكلمة .

يتبع في الحلقة الثانية .

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/14



كتابة تعليق لموضوع : كيف يطبخ القرار لدى المرجعية الشيعيه ( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد
صفحة الكاتب :
  مجاهد منعثر منشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التربية تفتتح مركز حقك في التعليم في قاطع ابو غريب ضمن المشاريع المشتركة مع منظمة اليونيسيف لتحسين جودة التعليم  : وزارة التربية العراقية

 احذر أزرار التفاعل الجديدة في "فيسبوك"!

 الدكتور هاشم حسن..عميد كلية الاعلام..يعتلي عرش السلطة الرابعة بلا منازع !!  : حامد شهاب

 الفنان الراحل قاسم مطرود في سطور  : علاء الخطيب

 مبادرة العبادي ودونية الرافعي  : سلام السلامي

 السيارات تحقق مبيعات تجاوزت 11 مليار دينار خلال 15 يوم من شهر اب الجاري  : اعلام وزارة التجارة

 الزم الاستغفار  : اياد طالب التميمي

 أمرٌ في نفس يعقوب  : توفيق الدبوس

  ستبقى دولنا ...فقيرة  : سليم أبو محفوظ

 ماذا قال السفير السعودي للصدر؟!..  : محمد الحسن

  إيران وكفة الشيطان !  : خير الله علال الموسوي

 الكيل بعشرين مكيالا  : علي علي

 السلبيات قبل الايجابيات  : فواز علي ناصر

 ا َسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ : السّنةُ الثّالِثَةُ (٧)  : نزار حيدر

  طفل في السبعين عام  : هشام شبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net